18 مارس، 2015 - 15:34

الزوايا و شكيب خليل

الاعلامي | عبد الوكيل بلام :
أكذَبُ أُكذوبة في الفاتح من أفريل هذا, هي أنّ الزّوايا الجزائرية هي من حفظ بيضة الدين و القرآن في الجزائر . بل بالعكس ففيما عدا القليل منها و المعروفة بكونها مؤسسة علمية قائمة بذاتها تقوم على برامج علمية مدروسة بعناية تم إنضاجها من خلال تلاقُحها عبر الإحتكاك بغيرها من الزوايا المغاربية ،

 

فإنّ أغلب الزوايا الصغيرة المنتشرة هنا و هناك في القطر الجزائري لم تكن إلا أمكنة لنشر الخرافات و الدّجل الدّيني و التّأسيس لكثير من الإنحرافات العقيدية في أذهان المريدين و نشرالشّعوذة و غطاءا لكثير من العائلات لجمع ثروات هائلة عبر عشرات السنين من أموال الزكوات و الأوقاف و الحبوس دون الحديث عن “المسكوت عنه” مما دار بداخلها من إعتداءات جنسية على الأطفال من طرف ” الڤناديز ” الشباب ، و هو موضوع يجب فتحه ذات يوم
لقد كان لبعضها و هي قلّة دورا فاعلا في مقاومة الإستعمار و لعب الكثير منها دورا مُخدِّراً للشعب في قبول القضاء و القدر النّازل من السماء . و رغم جهود جمعية العلماء المسلمين في حربها معهم فإن الموروث الثقافي الدّيني الجزائري ما زال يعاني لحدّ اللحظة من خزعبلات شيوخ الزوايا و شطحاتهم التي يُصِرُّون على تسميتها عبثاً علماً و طريقة .

 

 

18 مارس، 2015 - 14:13

ماذا تعني ازالة “حزب الله” و”ايران” من قائمة الارهاب الامريكية

للمهتمين قمنا بوضع نص لوريم إبسوم القياسي والمُستخدم منذ القرن الخامس عشر في الأسفل. للمهتمين قمنا بوضع نص لوريم إبسوم القياسي والمُستخدم منذ القرن الخامس عشر في الأسفل والمُستخدم منذ القرن الخامس عشر في الأسفل.

خلافاَ للاعتقاد السائد فإن لوريم إيبسوم ليس نصاَ عشوائياً، بل إن له جذور في الأدب اللاتيني الكلاسيكي منذ العام 45 قبل الميلاد، مما يجعله أكثر من 2000 عام في القدم.

خلافاَ للاعتقاد السائد فإن لوريم إيبسوم ليس نصاَ عشوائياً، بل إن له جذور في الأدب اللاتيني الكلاسيكي منذ العام 45 قبل الميلاد، مما يجعله أكثر من 2000 عام في القدم. قام البروفيسور “ريتشارد ماك لينتوك” (Richard McClintock) وهو بروفيسور اللغة اللاتينية في جامعة هامبدن-سيدني في فيرجينيا بالبحث عن أصول كلمة لاتينية غامضة في نص لوريم إيبسوم وهي “consectetur”، وخلال تتبعه لهذه الكلمة في الأدب اللاتيني اكتشف المصدر الغير قابل للشك. فلقد اتضح أن كلمات نص لوريم إيبسوم تأتي من الأقسام 1.10.32 و 1.10.33 من كتاب “حول أقاصي الخير والشر” (de Finibus Bonorum et Malorum) للمفكر شيشيرون (Cicero) والذي كتبه في عام 45 قبل الميلاد. هذا الكتاب هو بمثابة مقالة علمية مطولة في نظرية الأخلاق، وكان له شعبية كبيرة في عصر النهضة. السطر الأول من لوريم إيبسوم “Lorem ipsum dolor sit amet..” يأتي من سطر في القسم 1.20.32 من هذا الكتاب.

  • لوريم إيبسوم ليس نصاَ عشوائياً
  • له جذور في الأدب اللاتيني الكلاسيكي
  • له أكثر من 2000 عام في القدم
  • كلمات نص لوريم إيبسوم تأتي من الأقسام 1.10.32 و 1.10.33 من كتاب “حول أقاصي الخير والشر”

خلافاَ للاعتقاد السائد فإن لوريم إيبسوم ليس نصاَ عشوائياً، بل إن له جذور في الأدب اللاتيني الكلاسيكي منذ العام 45 قبل الميلاد، مما يجعله أكثر من 2000 عام في القدم. قام البروفيسور “ريتشارد ماك لينتوك” (Richard McClintock) وهو بروفيسور اللغة اللاتينية في جامعة هامبدن-سيدني في فيرجينيا بالبحث عن أصول كلمة لاتينية غامضة في نص لوريم إيبسوم وهي “consectetur”، وخلال تتبعه لهذه الكلمة في الأدب اللاتيني اكتشف المصدر الغير قابل للشك. فلقد اتضح أن كلمات نص لوريم إيبسوم تأتي من الأقسام 1.10.32 و 1.10.33 من كتاب “حول أقاصي الخير والشر” (de Finibus Bonorum et Malorum) للمفكر شيشيرون (Cicero) والذي كتبه في عام 45 قبل الميلاد. هذا الكتاب هو بمثابة مقالة علمية مطولة في نظرية الأخلاق، وكان له شعبية كبيرة في عصر النهضة. السطر الأول من لوريم إيبسوم “Lorem ipsum dolor sit amet..” يأتي من سطر في القسم 1.20.32 من هذا الكتاب.