4 نوفمبر، 2018 - 16:38

توقيف جاسوس مغربي في التراب الجزائري

علم موقع “الجزائر1” من مصادر إعلامية أن محكمة عين تيموشنت ،أدانت متهمين أحدهما من جنسية مغربية ب12 سنة سجنا نافذة، عن تهمة التجسس،وإجراء تخابر مع عملاء دولة أجنبية من شأنها الإضرار بالمركز العسكري و الديبلوماسي الجزائري.

وقائع القضية تعود ، لشهر افريل الفارط بعد أحداث شغب في مباراة جمعت بين الفريق المحلي لشباب عين تيموشنت وضيفها شبيبة تيارت , أين ألقت مصالح الأمن القبض على المتهم الرئيسي المغربي بحوزته على الرقم الشخصي لرئيس الحكومة المغربي و علاقات مع مسؤولي الحزب الحاكم بالمغرب.

ف.سمير

4 نوفمبر، 2018 - 15:46

تحويل رئيس دائرة أهان إبن شهيد في عيد الإستقلال

شملت الحركة التي قام بها رئيس الجمهورية ،مساء أمس السبت،في سلك رؤساء الدوائر رئيس دائرة سوق نعمان المغضوب منه بسبب تجرأه على إهانة شيخ مُسن لم يرفق كببر سنه و إبن شهيد لم يحترم تضحية والده بالغالي و النفيس لأجل أن تحيا الجزائر

و ذلك في عيد الإستقلال،عندما قام هذا المسؤول بإهانة الشيخ “فرحات دحدوح” من مشتة “لمزاير” و دفعه دون رأفة حتى كاد أن يسقط و ذلك لمنعه من الحديث مع والي ولاية أم البواقي المُقال جمال الدين بريمي المتهم بالفساد.حيث تم تحويل رئيس دائرة سوق نعمان إلى مكان آخر و هو التحويل الذي أثلج صدور مواطنو سوق نعمان و خاصة الأسرة الثورية التي إعتبرته إنتصارًا لإبن الشهيد

عمّار قردود

4 نوفمبر، 2018 - 15:16

100 مليار لبلديات الجمهورية الجزائرية..

بلغ موقع “الجزائر1” من مصادر رسمية أن وزارة الداخلية والجماعات المحلية رصدت مبلغا مالي يقدر بـ 100 مليار دينار خصصت لمخططات التنمية بالبلدية.

وقال نور الدين بدوي وزير الداخلية والجماعات المحلية، أن الحكومة عازمة على مواصلة تدعيم البلديات لتحقيق تنمية محلية شاملة. حيث تمنح هذه البرامج للبلدية لتمكينها من تلبية الإحتياجات المباشرة للمواطنين، خاصة مشاريع ذات طابع جواري.

على غرار مشاريع التزود بالمياه الصالحة للشرب والتطهير، التهيئة الحضرية، الطرقات والمسالك وفك العزلة. وسمح المبلغ المخصص لهذه السنة من توفير 7 آلاف و900 مشروع، من بينها 1285 مشروع للتزود بالمياه الصالحة للشرب.

و1476 مشروع للتطهير والصرف الصحي، 1266 مشروع للطرقات والمسالك، وأكثر من ألفين مشروع للتهيئة الحضرية . الإضافة إلى مشاريع أخرى تتعلق بتهيئة المدارس الإبتدائية، وإنجاز الملاعب الجوارية وغيرها.

مريم فادية

4 نوفمبر، 2018 - 13:02

وزير العدل في مهمة خاصة إلى وهران..

بلغ موقع “الجزائر1” من مصادر رسمية أن وزير العدل حافظ الاختام طيبب لوح سيقوم بزيارة عمل و تفقد الى ولاية وهران غدا الاثنين ,أن سيشرف على تدشين مجلس قضاء جديد 

محمد نبيل 

4 نوفمبر، 2018 - 12:30

وزير الموارد المائية أمام لجنة سماع..

ورد موقع “الجزائر1” من مصادر رسمية  ان جنة التجهيز ستستمع غدا الاثنين 05 نوفمبر لوزير الموارد المائية، حسين نسيب، حول افاق الاستراتيجية الوطنية لتسيير الموارد المائية

ف.سمير 

4 نوفمبر، 2018 - 11:48

حقيقة حرق منزل الحكم الجزائري مهدي عبيد شارف بوهران؟

تداول رواد منصات التواصل الإجتماعي و على نطاق واسع،خاصة التونسيين منهم أخبار مفادها قيام بعض الجزائريين بحرق منزل الحكم الجزائري مهدي عبيد شارف بمسقط رأسه بمدينة وهران-غرب الجزائر-

و ذلك على خلفية “المهزلة التحكيمية” التي تورط فيها بالقاهرة في مباراة ذهاب نهائي رابطة الأبطال الإفريقية أمس بين الأهلي المصري و الترجي التونسي بعد أن منح ضربتي جزاء غير شرعيتين ليُساهم في إلحاق هزيمة نكراء-و غير مستحقة-للنادي التونسي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد جاء هو الآخر عن طريق ضربة جزاء, و زعمت بعض الصفحات “الفايسبوكية” أن الإذاعة الوطنية الجزائرية أعلنت عن قيام بعض الجزائريين بحرق منزل الحكم عبيد شارف المغضوب منه بوهران.

لكن مصدر مسؤول بإذاعة وهران الجهوية نفى لـــ”الجزائر1″ جملة و تفصيلا صحة هذا الخبر و قال أنه عار تمامًا عن الصحة و لم يتم بث أي خبر عبر أمواج أية إذاعة جزائرية سواء كانت محلية أو وطنية أو خاصة و أن كل ما تم ترويجه لا يعدُو أن يكون مجرد إشاعة و عملية لــ”صبّ النار على الزيت” لأنه في الأول و الأخير التونسيين إخوة و المصريين كذلك إخوة و لا يمكن إستعداء أي طرف منهما،و لكن ذلك لا ينفي أن الحكم الجزائري-ربما -قد يكون إرتكب بعض الأخطاء التحكيمية

لكن ذلك يعود لسلطته التقديرية في تحكيم المباراة و لا يمكن تحريض الناس ضده لدرجة الحديث عن حرق منزله،لأنه حتى لو كان مذنبًا فما ذنب أفراد عائلته،و أن هناك جهات مجهولة تعمل على زرع بذور العداء و التفرقة بين الجزائريين و المصريين و التونسيين لخدمة أجندات صهيونية و غربية خبيثة, تخوّف منه المصريين فأرعب التونسيين…!

و المفارقة العجيبة و الغريبة أن الحكم الجزائري مهدي عبيد شارف كان مثار قلق كبير لدى المصريين قبل مباراة أمس بين الأهلي المصري و الترجي التونسي، حيث سيطرت حالة من القلق على مسؤولي النادي الأهلي من مستوى الحكم الجزائري مهدي عبيد شارف، الذي أسند إليه الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “الكاف”، مهمة إدارة مباراة الفريق أمام الترجي التونسي ضمن ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا 2018.

وتخوف مسؤولو الأهلي من مستوى الحكم الجزائري المعروف عنه تأثره بالأجواء الجماهيرية، وأيضًا خروجه عن حالة التركيز في المباريات التي تجمع الأندية الكبيرة، حيث من المتوقع حضور جماهيري كبير للمباراة الهامة.

ويسيطر القلق على مسؤولي الأهلي من مستوى الحكم، حيث سبق له إدارة مباراة الفريق في إياب دور الـ16 الثاني ببطولة الكونفيدرالية عام 2015 أمام الأفريقي التونسي في ملعب رادس، وقام حينها بطرد محمد هاني، لاعب الأهلي، كما احتسب العديد من القرارات العكسية التي كان من الممكن أن تؤثر على سير اللقاء، بالإضافة لإدارته مباراة الأهلي والوداد في الجولة الرابعة بدور المجموعات من دوري الأبطال في العام الماضي، وقام حينها باحتساب العديد من الأخطاء العكسية على الأهلي.

عمّار قردود