4 يناير، 2017 - 13:59

توقيف 85 حراق بسواحل عين تموشنت و وهران

أحبطت وحدات حراس الشواطئ يوم أمس محاولات هجرة غير شرعية لـ 85 شخصا، كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع بكل من وهران وعين تيموشنت، حسب ما جاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني.

من جهة أخرى ضبطت مفرزة للجيش الوطني الشعبي بعين قزام سيارة رباعية الدفع محملة بـ 1,7 طن من المواد الغذائية، فيما أوقفت مفارز أخرى بكل من تلمسان وغرداية وجانت والاغواط وبرج باجي مختار 29 مهاجرا غير شرعي من جنسيات افريقية مختلفة.

4 يناير، 2017 - 12:26

اجلاء مئات المرضى هربا من النيران في الجلفة

شب حريق صبيحة اليوم بمستشفى الجلفة المخصص للأمراض الصدرية “محاد عبد القادر” وسط المدينة

الحريق الدي اندع حوالي الساعة الثامنة صباحا تسبب في اجراء مئات المرضى مستشفى اخر حيث شبت النيران في غرفتين وجزء من الرواق، وهو ما تسبب في حالة ذعر كبير وأدى إلى ابعاد المرضى وتحويلهم إلى المستشفى المركزي بالمدينة.

وتمكنت وحدات الحماية المدنية من إخماد النيران وإقتصرت الحصيلة على خسائر مادية معتبرة في حين لم يتم تسجيل أي خسائر بشرية.

4 يناير، 2017 - 02:21

استقالة جماعية لـ 30 طبيب مختص ببشار

علمت الجزائر1 من مصادر غير رسمية ان مايزيد عن 30 طبيب قدموا استقالتهم بشكل جماعي في احد مستشفيات  بولاية بشار 

حسب ما ورد في الاستقالة الجماعية التي تم تناقل صورها عبر منصة التواصل الاجتماعي فيس بوك الامر يتعلق بالاطباء الاخصائيين الدين امضوا على استقالة جماعية بالختم و الامضاء موجهة الى مدير المؤسسة العمومية الاستشفائية “ترابي بوجمعة” بولاية بشار

وحسب المعطيات الاولية فان الاستقالة الجماعية تم اصدارها مند تاريخ 25 ديسمبر 2016 و تم نشرها اليوم , اما فيما يتعلق بدوافع الاستقالة الجماعية فدلك راجع الى سوء التسيير في المؤسسة العمومية و الضغوطات التي يتعرض لها الاطباء من قبل الادارة حسب ما تم نشره

المعطيات التي تحصلت عليها الجزائر1 تبقى لحد الان غير مؤكدة في انتضار ما سيرد من المصادر الرسمية

 

 

3 يناير، 2017 - 21:21

المخزن يقود حملة الكترونية خبيثة ضد الجزائر

تعرف المواقع الالكترونية المغربية و المجموعات الافتراضية على موقع  الفيس بوك حراك غير مسبوقة للتسويق و اشعال نار الفتنة لما يحدث في الجزائر من حراك للشارع على خلفية غلاء أسعار بعض المواد الاستهلاكية

ومن الواضح ان النشاط الالكتروني ضد الجزائر و ما يحدث فيها كان بإيعاز من “المخزن ” لتشويه سمعة ارض الشهداء و سب الزيت على النار

ورغم تعقل الشباب و عذلوهم  عن اعمال الشغب في كل من ولاية بجاية و البويرة و هدوء الأوضاع بصفة كلية في الولايات التي حاولت بعض الأطراف استغلال كراك شوارعها بفضل تعقل سكان المنطقة

لا يزال المخزن لحد الساعة يسوق صورة سوداء عن الجزائر و كأنها احترقت من خلال ما ينشر من مقالات و فيديوهات سواء على المواقع الالكترونية الإخبارية و مواقع التواصل الاجتماعي

اخطر ما جاء في هده الحملة هو منشور صفحة “مغاربة فايسبوك” الدي يعد عنضري و خطير لابعد الحدود حيث جاء في اخر المنشور عبارة ” ياربي تنوض عنهدهم  و يسلط ربي عليهم الخري و الدمار