16 يوليو، 2017 - 13:13

جديد ملف رخص استراد السيارات

قال وزير التجارة أحمد عبد الجفيظ ساسي ، إن تسليم رخص استيراد السيارات مرهون بتقرير لجنة وزارة الصناعة والانتهاء من إعداد دفتر الشروط الجديد الخاص بصناعة السيارات، موضحا أن الخواص استوردو بإمكانياتهم الخاصة ما قيمته نصف مليار دولار من السيارات خلال الـ 5 أشهر الأولى من العام الجاري .

وتحفظ عبد الحفيظ ساسي، على هامش زيارة الويزر الأول إلى العاصمة، عن اعطاء تاريخ توزيع رخص استيراد السيارات لسنة 2017 ، موضحا ان هذه الاخيرة تبقى مرهونة بنتائج اللجنة التي تم تنصيبها من طرف وزير الصناعة المكلفة بوضع دفتر شروط جديد خاص بصناعة السيارات، مضيفا أن “العمل جار حاليا على مستوى وزارة الصناعة لإعادة تأهيل دفتر الشروط الخاص بصناعة السيارات” .

واستطرد الوزير “هذا القطاع يخضع حاليا لنظام رخص الاستيراد وسنتعرف على ظروف تطور مجال توزيع السيارات بعد اصدار الرخصة ومعرفة الحصص و إعلام كل الوكلاء بالشروط الجديدة “.

وعن سؤال حول ما اذا سيتم تحديد حصص الرخص بعد وضع دفتر الشروط الجديد، اوضح ساسي ان “هذا العمل ستقوم به وزارة الصناعة بطريقة شاملة” “، مضيفا: عندما تنتهي اللجنة عملها ستجد كل هذه التساؤلات اجابات في الوقت المناسب

” وأوضح الوزير أنه لم يتم استيراد اي سيارة بالعملة الصعبة للدولة منذ جانفي 2017 ، مشيرا إلى أن واردات السيارات التي بلغت فاتورتها 530 مليون دولار خلال الخمسة اشهر الاولى من العام الجاري، كانت على عواتق خواص بإمكانياتهم المالية الخاصة باستعمال رخص المجاهدين، مضيفا أن “هذا من حقهم مع العلم اننا حاليا لم نسمح باستيراد السيارات” .

فيما يتعلق بجانب الانتاج الصناعي للسيارات اشار الوزير الى ان الملف مفتوح حاليا على مستوى وزارة الصناعة وعلى مستوى لجنة عمل وسيتم معرفة النتائج قريبا.

وقال ساسي ان عمل هذه اللجنة سيسمح بتنظيم واضح فيما يخص التصنيع والبيع بما فيه بيع السيارات في السوق الموازية.

16 يوليو، 2017 - 11:05

مقتل 4 أشخاص في حادث مرور بالجلفة

لقي أربعة أشخاص حتفهم  في حادث مرور وقع مساء  امس السبت بولاية الجلفة حسب ما علم من مصالح الحماية المدنية . 
واستنادا لذات المصدر فقد وقع هذا الحادث المتمثل في اصطدام مباشر بين  شاحنتين بالجهة الشمالية للولاية على محور الطريق الوطني رقم (40ب)  في شطره  الرابط بين مدينتي عين وسارة وسيدي لعجال  وبالتحديد على مستوى ( مفترق الطرق  في إتجاه بلدية الخميس ) .
وأسفر الحادث عن هلاك ثلاث أشخاص في عين المكان لترتفع الحصيلة إلى أربعة بعد  أن لفظ  ضحية آخر أنفاسه الأخير بالمستشفى متأثرا بإصاباته البليغة وقد تم  تحويل كل الضحايا  الذي تتراوح أعمارهم ما بين (23و47سنة) إلى مصلحة حفظ الجثث   بمستشفى عين وسارة .

ومن جهتها فتحت المصالح الأمنية المختصة تحقيقا لمعرفة أسباب  وملابسات هذا  الخطير.

15 يوليو، 2017 - 23:18

تبون ينهي مهام المشرف على جامع الجزائر الأعظم

بلغ موقع الجزائر1 من مصادر متطابقة ان الوزير الأول عبد المجيد تبون، فقد انهى مهام مدير الوكالة الوطنية لجامع الجزائر الأعظم، محمد قشي، وذلك بعد أن وقف على تأخر ملحوظ في الأشغال قدره تبون بحوالي شهرين كاملين، الأمر الذي قد يؤثر على جاهزية الجامع نهاية السنة الجارية.

وبدا الوزير الأول لدى زيارته إلى ورشة إنجاز الجامع الأعظم والتي شكلت آخر محطة في الزيارة التفقدية التي قادته أمس لعدد من مشاريع العاصمة،غير راض تماما عن وتيرة أشغال الجامع الأعظم،

وبعد سلسلة من الأسئلة شبيهة بجلسة حساب، لمدير وكالة الجامع محمد قشي وممثلي الشركة الصينية المنجزة، وجه تبون مجموعة من الملاحظات التقت جميعها عند نقطة واحدة مفادها أن المشروع يعاني من تأخر في وتيرة الإنجاز،

بعد أن وصل إلى عملية تهيئة قاعة الصلاة والشروع في “الكتابات” ورفض تبون الداري بخبايا المشروع كل التبريرات التي قدمت له، فأعطى مهلة الى غاية 15 أوت لإنهاء أشغال الواجهة الخارجية كاملة.

15 يوليو، 2017 - 22:26

الوزير الأول تبون يطرد “علي حداد”..

بلغ موقع “الجزائر1” ان الوزير الأول عبد المجيد تبون طرد على حداد رئيس منتدى رؤساء المؤسسات خلال الخرجة الميدانية التي قام بها الوزير الأول الايوم بالجزائر العاصمة

وحسب ما نقل موقع “كل شيء عن الجزائر” فإنه خلال الوزير الاول على حفل تسليم الشهادات للطلبة المتخرجين من المدرسة العليا للضمان الاجتماعي، طلب تبون من وزير العمل والضمان الاجتماعي مراد زمالي بانه لا يريد رؤية علي حداد داخل القاعة التي احتضنت الحفل.

وحسب نفس الموقع فإن رئيس اكبر تجمع لرجال الأعمال الجزائريين علي حداد غادر القاعة رفقة رئيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين.

15 يوليو، 2017 - 21:58

هذه هي علاقة “سلال” بحركة الولاة الأخيرة

كشف مصدر مطلع لـــ”الجزائر1″ أن الحركة الأخيرة في سلك الولاة التي أجراها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بإقتراح من وزيره الأول عبد المجيد تبون

و التي شملت إنهاء مهام 28 واليًا و 7 ولاة منتدبين و هو رقم كبير بالمقارنة مع الحركة الأخيرة التي جرت في أكتوبر 2016 لم تكن مبرجة إطلاقًا بإستثناء إجراء حركة جزئية تمس الولايات التي بدون ولاة و الذين تم ترقيتهم إلى وزراء في التعديل الحكومي في ماي الماضي.

وكان من المتوقع تعيين بعض الوزراء الذين أنهيت مهامهم مؤخرًا كعبد المالك بوضياف،عبد الوهاب نوري،وزير العمل محمد الغازي و وزيرة التضامن الوطني مونية مسلم.

وأضاف المصدر أن الإعلان عن هذه الحركة الموسعة في سلك الولاة جاء في وقت لم يتوقعه حتى الولاة أنفسهم ولا الطبقة السياسية و لا حتى المتتبعين للشأن الجزائري و إن كان ذلك من صلاحيات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة التي يخولها له الدستور.

لكن تم في آخر لحظة إلغاء ذلك و تقرر إجراء حركة موسعة في سلك الولاة و ستعقبها حركة أخرى تكميلية ربما بعد الإنتخابات المحلية المقبلة أو قبلها في ما يشبه تطهير الإدارة الجزائرية من كل بقايا الوزير الأول عبد المالك سلال

وأفاد ذات المصدر أن معظم الولاة الذين تم إنهاء مهامهم في الحركة الأخيرة لم يكن بسبب فشلهم في مهامهم المنوطة بهم أو لأخطاء مهنية وقعوا فيها أو لتجاوزات إرتكبوها و لكن بسبب ولاءهم للوزير الأول السابق عبد المالك سلال،

لؤي موسى