27 أغسطس، 2018 - 15:45

جمال ولد عباس امام المحكمة الدولية..؟

تناقل رواد التواصل الاجتماعي صبيحة اليوم خبر تم نشره من طرف وكالة الأنباء الهولندية اليوم أن محكمة العدل الدولية في لاهاي تلقت 9 شكاوي من جمعيات حقوق الانسان في أوروبا موثقة بشريط بفيديو بالعربية مدبلج للغة الانجليزية يعترف فيه الأمين العام للحزب الحاكم في الجزائر جمال ولد عباس على المباشر بارتكابه جريمة حرب من خلال القائه 4 قنابل على كنيسة مكتظة بالنساء والأطفال أثناء الاستعمار الفرنسي للجزائر مما تسبب في قتلهم.

وردت المحكمة على هذه الجمعيات بأنها ستأخذ الأمر مأخذ الجد وستتفحص الشريط دليل الادانة وتعكف المحكمة منذ يوم أمس الاثنين على التأكد من صحة الترجمة من أطراف قضائية محايدة داخل مقرها المتواجد في لاهاي وينتطر أن تصدر المحكمة مذكرتها بشأن هذه القضية بداية شهر سبتمبر بعد عودة القضاة الخمس عشرة من عطلتهم السنوية.

تجدر الاشارة أن هذه المرة الأولى التي تعالج في محكمة العدل الدولية قضية جريمة حرب يعترف مرتكبها بجريمته قبل محاكمته.

27 أغسطس، 2018 - 13:25

وزارة الصحة تكدب حسبلاوي

فنّدت وزارة الصحة، القضاء على داء الكوليرا في غضون ثلاثة أيام القادمة.

وقالت وزارة الصحة، إن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة.

وكان وزير الصحة، مختار حسبلاوي، قد طمأن، الجزائريين، أنه سيتم القضاء على وباء الكوليرا خلال يومين أو ثلاثة،تحسبا للدخول المدرسي.

27 أغسطس، 2018 - 12:26

بن غبريت .. لن يتم تأجيل الدخول المدرسي

أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت، أنه لن يتم تغيير تاريخ الدخول الاجتماعي المقرر ليوم 5 سبتمبر المقبل، مؤكدة أن مصالحها تقوم حاليا بالعمل على التنسيق مع الجهات المحلية في الولايات الخمسة المعنية بالوباء،

وهي العاصمة والبليدة وتيبازة والبويرة و المدية من أجل اتخاذ كل الإجراءات الوقائية لضمان دخول مدرسي آمن للتلاميذ في هذه الولايات التي ستشهد دخول اجتماعي عادي خاصة، و ان الوباء لم يمس كل بلديات الولايات المعنية.

26 أغسطس، 2018 - 23:18

نهاية سيدي السعيد..؟

كشفت مصادر عليمة و متطابقة لـــ”الجزائر1″ أن الأمين العام للإتحاد الوطني للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد قد أبدى رغبته الشديدة في التقاعد و الركون إلى الراحة و الإنسحاب بشرف بعد 21 سنة كاملة قضاها على رأس النقابة المركزية في أعقاب إغتيال عبد الحق بن حمودة.

و وفقًا لذات المصادر فإنه من المرجّح أن يُقدم سيدي السعيد إستقالته من على رأس الأمانة العامة للمركزية النقابية بعد الثلاثية المقبلة المقررة في أكتوبر المقبل. لكن مصادر أخرى ربطت القرار المفاجئ لإنسحاب سيدي السعيد في هذا التوقيت رغم المحاولات العديدة للإطاحة به و تمكنه من إجهاض كل الحركات التصحيحية المطالبة برأسه،

بتخلي السلطة عنه و تحضيرها لإقالته بطريقة غير مشرفة له،خاصة بعد تورطه في تزكية قرار رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، علي حداد،بتحويل تنظيم أرباب العمل الذي يترأسه منذ نوفمبر 2014 إلى نقابة و إقناعه بأن هناك جهات نافذة ستساعده على ذلك،لكن ذلك لم يحدث رغم مرور عدة أشهر من من حل جمعية الباترونا التي تضم اليوم أزيد من 1500 رجل أعمال و رفض الحكومة منح حداد الاعتماد رسميًا

. فالسلطة لن تنسى لسيدي السعيد فعلته هذه،لهذا أُرغم عن الإنسحاب الطوعي مجبرًا لا مخيرًا،خاصة و أ، هناك بعض المعلومات تقول بأن العلاقة بين سيدي السعيد و مسؤولين نافذين في الحكومة و الدولة قد ساءت كثيرًا في الأشهر الأخيرة و أن التيار لا يمر كذلك بين سيدي السعيد و صديقه المقرب علي حداد لتسببه في العصف بمستقبل هذا الأخير و إحتمال تجميد الأفسيو

وإلغاء الإنتخابات المقررة في نوفمبر المقبل لانتخاب رئيس جديد للمنتدى الذي تم حله كمنظمة أرباب عمل في الجمعية العامة المنعقدة شهر جانفي الماضي بقصر المعارض حينما تم الإعلان رسميا عن تحوله لنقابة،و بات قانونيًا غير موجود.

عمّار قـردود

 

 

 

 

 

26 أغسطس، 2018 - 23:01

“الجزائر1” يكشف كذبة الجزائري منجم الكوليرا

أوقع مدون جزائري إسمه “صوالحي حسام” Soualhi Houssam كان قد إدعى-كذبًا و بُهتانًا-تنبأه بإنتشار وباء الكوليرا في الجزائر قبل 8 أشهر مثلما زعم و روج لأكاذيبه في شراك كذبه إعلامي جزائري معروف يشتغل بقناة “المغاربية” التي تبث برامجها من لندن

و يتعلق الأمر بـــ”سليم صالحي” الذي راح يتواصل مع هذا المدون الكاذب حول حقيقة تنبؤاته دون أن يكلف نفسه عناء التأكد و التحقق من المنشور الذي تم التأكد أنه مفبرك و تم تعديله لغاية في نفس المدون المعني ربما بحثًا عن الشهرة ليس إلأ. و كان المدون المدعو “صوالحي حسام” قد حذّر من انتشار وباء الكوليرا قبل اكثر من 8 أشهر ،

و تحديدًا في شهر جانفي المنصرم،حيث قال أنه ” بعد ثمانية أشهر من الآن سيظهر مرض الكوليرا في الجزائر فعلى السلطات توخي الحذر و إتخاذ الإجراءات اللازمة لأن الوباء سينتشر بفعل فاعل، بارتاجيوها خاوتي حتى الناس تأخذ حذرها”. و قد تفاعل مع منشوره الكثيرون،

قبل أن يُكتشف أمره و يتم فضحه،حيث أنه قام بتعديل منشوره،و قد صدق بعض الصحفيين الجزائريين إدعاءات هذا المدون كسليم صالحي الذي يشغل منصب مدير قناة المغاربية اللندنية و الإعلامية حدة حزام مديرة جريدة “الفجر”.

عمّـار قردود

عاجل