8 سبتمبر، 2018 - 21:22

حداد يتهم الصحفيين بصناعة الضجة..

في رده على سؤال لأحد الصحافيين بشأن تعرض الافسيو الى عرقلة في التحول من منتدى إلى نقابة، أكد رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد، اليوم السبت 8 سبتمبر،

وقال علي حداد مخاطبا الصحافيين “أنتم من صنع الضجة .. ونحن كنا نتفرج”، وأضاف ان ” المنتدى حريص على العمل وفق قوانين ونظم الدولة الجزائرية”،

مبرزا ان المنتدى أودع لدى الوزارة بتاريخ 14 جوان الفارط ملف كامل لتحويل المنتدى الى نقابة والملف “لم يرفض ولا يواجه أية عراقيل لأن مثل هذه الاعتمادات تتبع اجراءات وتأخذ وقت”.

و أن الملف الذي أودعه المنتدى شهر جوان الفارط  لدى  وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي ، بهدف تحويل المنتدى الى نقابة  “لم يرفض ولا يواجه أية عراقيل” .

س.مصطفى

 

8 سبتمبر، 2018 - 20:29

بالفيديو..”حفتر” يهدد بشن حرب على الجزائر

هدّد اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر الجزائر بالدخول معها في حرب، على خلفية ما سماه استغلالها الأوضاع الأمنية في ليبيا ودخول قوات من جيشها الأراضي الليبية، بحسب تعبيره.

وقال حفتر في جمع مع مؤيديه شرق ليبيا إنه أبلغ السلطات الجزائرية بقدرته على نقل الحرب في لحظات إلى حدودها، وإن السلطات الجزائرية اعتذرت وأخبرته أن دخول قوات تابعة لها إلى ليبيا عمل فردي سينتهي في غضون أسبوع.

وسعت الجزائر منذ اندلاع الأزمة في ليبيا إلى بذل جهود لحل الأزمة، واستقبلت العاصمة الجزائر وفودا ليبية من جميع الأطراف، لكن حتى الآن لم تنجح جهودها -وكذلك جهود دول أخرى- في الوصول إلى حل يتفق عليه جميع أطراف الأزمة.

و تشكل تصريحات حفتر تحديًا لجهود الوساطة التي تقوم بها الجزائر بين فرقاء الأزمة الليبية التي طال أمدها.و لم يصدر أي رد فعل من السلطات الجزائرية على التهديد الخطير للجنرال حفتر حتى الآن.

و ليست هذه هي المرة الأولى التي “يتطاول” فيها الجنرال حفتر على الجزائر ففي أكتوبر 2014 اتهم-عبر فيديو منسوب إليه- الجزائر ودولاً عربية بمحاولة السيطرة على ثروات بلاده و وصف تسجيل فيديو منسوب إلى اللواء الليبي المتقاعد، خليفة حفتر، قائد ما يسمى “عملية الكرامة”، دولاً عربية من بينها الجزائر بـــ “العدوة”.

وظهر حفتر على الشاشة وهو يرد على أسئلة أحد الصحفيين، متهمًا تلك الدول بمحاولة السيطرة على الثروات الليبية.وشرح خليفة حفتر في فيديو، أسباب هذا الموقف العدائي من جميع دول الجوار الليبي، بقوله: “أقول لك أنا من عدوي: مصر، الجزائر، تونس، السودان، تشاد، مالي والنيجر.أنا أقول لك ليسوا أعداء، كلهم أصحاب، لكن، نعمل على أنهم كلهم أعداء، لأنهم كلهم فقراء جدا وكلهم يطمعون في هذه الثروات. كلهم بصراحة”.

وبرأي الجنرال الليبي المتقاعد، فإن الحل في مواجهة هذه الدول، يكمن في إنشاء “قوة تمنع النظر بعين الدونية إلى الليبيين، لابد من إيجاد قوة حقيقية، وهذا يمر عبر بناء جيش ليبي ليكون بمثابة المناعة الحقيقية لهذا البلد..” يقول حفتر.

عمّــار قــردود

 

8 سبتمبر، 2018 - 20:05

الافلان..”حركة مواطنة تمارس الارهاب”

أكد الناشط السياسي مالك بلقاسم و القيادي بحزب جبهة التحرير الوطني أن حركة مواطنة تعتبر لا حدث و ضرب من الخيال في صورة تمثل الإرهاب السياسي المنظم فمن غير المعقول لأي شخص في الجزائر مهما كانت صفته و اهدافه أن يصادر حقوق الآخرين

فرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة له كل المؤهلات العقلية و الجسدية للترشح لولاية جديدة و من يفصل في هذا الأمر هو المجلس الدستوري المخول الوحيد بدراسة ملفات المترشحين للإستحقاقات الرئاسية و من

وجهة مالك بلقاسم أيوب أن هاته الشرذمة من الأشخاص تهدف الى زعزعة الإستقرار و الأمن الذي عاد إلى الجزائر بفضل سياسة فخامة رئيس الجمهورية الرشيدة و التفاف الجماهير و جموع الشعب حوله فالمواطنين اليوم واعون و مدركون لما يحدث في الوطن و التحديات التي تواجهه في ظل الازمات الإقتصادية و الأمنية المحيطة بنا،

فالأولى اليوم هو طرح المبادرات التي تعزز الوحدة الوطنية و تحسن صورة الجزائر و ليس العكس في الأخير وجه مالك بلقاسم أيوب بنبرة التحذير و الإتهام المباشر أن حركة مواطنة تسير من مخابر خارجية و تمول أيضا من هاته المصادر المشبوهة فالهدف منها هو الضغط على النظام الجزائري و مساومته لخدمة مصالح اقتصادية بحتة

فلو كانت مجموعة الخونة هؤلاء هدفهم سياسي لكانوا شاركوا في الانتخابات و عرضوا برنامج انتخابي على الشعب و غيروا بالطرق المشروعة فعهد المراحل الإنتقالية في الجزائر ولى و لن يعود و سنتصدى لهؤلاء و نكشف حقيقتهم للمواطنين قريبا أما فيما يخص منعهم من التظاهر هو شيء طبيعي و وفق القانون الجزائري و لماذا ينتفضون و مبادرتهم اساسا تهدف إلى تقييد حقوق الآخرين

محمد نبيل 

8 سبتمبر، 2018 - 17:20

المخابرات المغربية وراء فتنة أسماء القرضاوي

قالت أسماء بن قادة طليقة الداعية يوسف القرضاوي عبر القناة النهار: “أنفي نفيا قاطعا ما جاء كذبا على لساني بقلم هذا الصحفي المغربي الدي يحرك ايادي المخابرات “عبد الحق الصنايبي”، وأكذب ذلك”،

حيث افتعل المخزن المغربي ازمة “أسماء القرضاوي” من جديد لما تعرفه القضية من ابعاد سياسية ودينية بالنسبة للإسلامين في الجزائر المنطوين تحت لواء “الاخوان” باغطية متعددة وعلاقة دلك بقضة المدخليين والسعودية وحتى مصر والعلاقة المعقدة التي تربط كل هذا بالأزمة القطرية , و الاخطر من دلك ربط جزائرية بالكيان الضهوني

وأضافت طليقة القرضاوي في ذات القضية أن “ما جاء على لساني بقلم هذا الصحفي كذب وبهتان وافتراء لكلام ساقط لا أساس لها من الصحة، وأؤكد أن القانون سيتخذ مجراه سريعا”.

وأَضافت بن قادة “لا يوجد من يصدق مثل هذا الكلام وأنا جزائرية حرة وما التزم به من مبادئ ومع الحق ومثل هذه الاشياء لا أساس لها”.

حيث نشرت جريدة “الرياض” السعودية ،يوم الثلاثاء الماضي،مقال مثير و خطير بقلم الصحفي المغربي عبد الحق الصنايبي،عنونه بــــ”يوسف القرضاوي.. من فكر الاعتدال إلى فقه الدماء :الجنس والسياسة والمال.. سلسلة فضائح لا تنتهي!”،ساق فيه و على لسان أسماء بن قادة،الزوجة الجزائرية السابقة للداعية يوسف القرضاوي ، أن زوجها السابق، يوسف القرضاوي عميل للكيان الصهيوني،

بن قادة تكذب “حوار الفراش” المنشور في “الرياض” السعودية و ترفع دعوى قضائية و لأن ما تضمنه مقال الصحيفة السعودية خطير جدًا،

فقد سارعت أسماء بن قادة، إلى نفي كل ما أوردته صحيفة “الرياض” السعودية ،و أكدت بن قادة أن المقال المنشور بالصحيفة السعودية، مجرد بهتان وكذب لا أساس له من الصحة، مؤكدة أنه تم استغلال اسمها لتحقيق أغراض سياسية على حساب سمعتها وشرفها النبيل

. وأضافت المتحدثة أنها ستقوم برفع دعوى قضائية، ضد كل من تورطوا في نشر المقال الذي يحاول تصوير علاقتها مع القرضاوي بطريقة مبتذل فيها، نافية أن يكون لها تواصلا سابقا مع معديه أو معرفة شخصية بهم، معبرة عن علو كعبها للخوض في نقاشات مبتذلة كتلك التي تصف غرف النوم.

محمد نبيل

 

8 سبتمبر، 2018 - 16:39

الكوليرا تعود من جديد

بلغ موقع “الجزائر1” حسب مصادر طبية موثوقة ومتطابقة تم تأكيد حالة جديدة للكوليرا في عين طاية، شرق الجزائر العاصمة، أمس الجمعة، في حين توجد حالتين مشتبه فيهما،.

وتم التأكد من الحلة بسرعة، بعد الفحوصات المباشرة على مستوى مستشفى عين طاية، في حين توفيت زوجة المريض منذ أيام مصابة الكوليرا ، حيث كانت تعاني من أعراض شبيهة بالكوليرا دون أن يتم تأكيدها

وجاء دلك رغم الإعلان من عدة جهات رسمية مختلفة يوم الجمعة الماضية عن التخلص نهائيًا من وباء الكوليرا في الجزائر،إلا أنه لم تمضي إلا ساعات قليلة حتى تم الإعلان رسميًا عبر تقارير إعلامية متطابقة عن التأكد من تسجيل أول إصابة بداء الكوليرا بغرب الوطن و تحديدًا في ولاية وهران،و يتعلق الأمر بشخص قادم من البليدة،

حيث تم نقله إلى مصلحة الأمراض المعدية و علوم الأوبئة بالمستشفى الجامعي بن زرجب بوهران.و أثبتت التحاليل التي على عينات من المصاب ،أجراها معهد باستور بالجزائر العاصمة إصابته بداء الكوليرا. و لم يصدر حتى الأن أية توضيحات أو بيان سواء من وزارة الصحة أو من مديرية الصحة لوهران أو مستشفى وهران.

هذا و أعلن مستشفى بوفاريك بولاية البليدة ، الجمعة الماضية ، عن مغادرة آخر المصابين بالكوليرا ظهيرة اليوم.كما أعلن المستشفى عن التطويق النهائي لوباء الكوليرا، بعدما تم اكتشاف مصدره.

و أكد مدير مستشفى بوفاريك بالبليدة، رضا دربوش، اليوم الجمعة، أنه تم القضاء نهائيًا على وباء الكوليرا الذي عرفته الجزائر مؤخرًا.وقال دربوش في تصريح صحفي له، أن جميع المرضى بهذا الداء، تماثلوا للشفاء، وغادروا جميعًا المستشفى.بإستثناء ثلاثة أشخاص، فهم بخير وعافية، وتحت العناية، وهم يتماثلون للشفاء. و أفاد مدير الصحة لولاية البليدة أحمد جمعي، أن كل المرضى تماثلوا للشفاء ماعدا 3 مرضى سيغادرون المستشفي اليو أو غدًا.

وأضاف ذات المتحدث في تصريح لوسائل الإعلام الجزائرية، أنه ومنذ 3 أيام لم نستقبل أي حالة مشتبه في إصابتها بوباء الكوليرا. وبذلك تكون الجزائر قد تخلصت نهائيًا من الوباء، الذي أحدث هلعًا كبيرًا وسط الجزائريين و إمتد الخوف ليشمل عدد من دول الجوار و دول أوروبية أخرى.

ويذكر أن وزير الصحة مختار حسبلاوي في أخر خرج إعلامية له تعهد بالقضاء على وباء الكوليرا في ظرف 10 أيام. وبالمقابل قد اكتشفت مصالح وزارة الصحة بؤرة الكوليرا، وتم اخذ الاحتياطات المناسبة بواد بن عزة بالبليدة و الذي باشرت السلطات تطهيره و تنظيفه و تهعدت بالإنتهاء من ذلك في ظرف 10 أيام

عمّار قردود

 

8 سبتمبر، 2018 - 14:36

التشكيلة الأساسية المعنية بمواجهة غامبيا

كشف الناخب الوطني جمال بلماضي عن التشكيلة الاساسية المعنية بمواجهة منتخب غامبيا أمسية اليوم بملعب الإستقلال في إطار الجولة الثانية من دور المجموعات المؤهلة لنهائيات كان 2019.

التشكيلة الاساسية:

مبولحي، ماندي، فارس، تاهرات، بن سبعيني، بن طالب، تايدر، براهيمي، غزال، محرز، بونجاح.