29 يونيو، 2016 - 16:56

حدة حزام و ناس السطح

قد يكون برنامج ناس السطح، يفتقر إلى الإبداع، وقد يكون فيه ما فيه، خاصة عندما ينعت أشخاصا بأسمائهم وينقل إلى الشاشة ما يتداوله العوام في المقاهي. أما أن يسجن من أجل ذلك مدير القناة، وموظفة بالوزارة لا ذنب لها إلا أنها منحت رخصة تصوير في إطار ما تسمح به وظيفتها، فهذا أمر خطير.

فليس مشرفا للجزائر والحكومة سجن مهدي بن عيسى ومن معه، والوضع الاجتماعي يزداد سوءا، والبلاد مقبلة على مرحلة سياسية صعبة، زاد من ترديها مرض الرئيس.

شخصيا لا أتفق مع الكثير مما يقال في برنامج ناس السطح، لكن أن يصل الأمر بسجن المسؤول الأول عن القناة، فهذا أمر في غاية الخطورة.

وكان على من اتخذ القرار الاكتفاء بتوجيه انتقادات للمشرف على البرنامج، الذي يتابعه الكثيرون، أمام تصحر الحياة الثقافية وتفاهة البرامج الترفيهية التي كثيرا ما تسقط في المحظور. أم أن قرار الحبس الاحتياطي لمدير ”كي بي سي” يراد منه تخويف الآخرين؟!

صحيح أن سلال هدد منذ أيام القنوات التي تثير الفتنة، لكن لم يخطر أبدا على بال أحد أن التهديد قد يصل إلى الحبس، وحبس سيدة محترمة في شهر رمضان فضيحة.

فالذي فوض لهذه السيدة صلاحية منح التصريحات هو من يتحمل المسؤولية. ثم أين هي سلطة الضبط من كل ما يحدث؟ أليس قرار حبس بن عيسى هو دوس على صلاحيات السلطة؟

لماذا لم يوجه الزميل الزواوي بن حمادي إنذارات، أولا للمشرفين على البرنامج وعلى القناة حفاظا على ماء وجه السلطة، وتفاديا للغط الذي نحن في غنى عنه أمام ما تتعرض له الساحة الإعلامية من أزمات، سببها الأول الأزمة المالية التي عصفت بعناوين صحفية مثل ”اليوم” و”الأحداث”، والتي يتجرع صحفيوها اليوم مرارة البطالة والضياع، فمنذ بضعة أشهر لم يتلقوا رواتبهم حتى بالنسبة للفترة التي كانت تصدر خلالها الجريدة، فالأزمة التي يتعرض لها القطاع، دفع ثمنها العشرات من الصحفيين في صمت وفي غياب أي تضامن من أهل المهنة إلا نادرا.

فأزمة قطاع الإعلام هي أعمق من توقيف برنامج، وتبعاتها ستدفع ثمنها الجزائر برمتها، وليست قناة أو حصة ترفيهية، كان من المفروض أن يتعلم أصحابها من أخطائهم، فالعقاب لا نفع منه إلا نشر الأحقاد والضغينة!

فليطلق سراح السيدة نجاي وبن عيسى وزميله. ألم نكن نتفاخر بأن الجزائر لم يعد فيها سجناء الرأي!

حدة حزام

29 يونيو، 2016 - 15:55

جعفر قاسم يغازل اليتيمة

 

Bouzdi Days = أيام بوزيد ≠   يوميات بوزيد

العنوان يظهر عليه بعض الجهل باللغة العربية و الانجليزية فوجب علينا التفسير فقط و بالصور مستعملين مترجم غوغل الشهير : نتفق على العنوان التالي : يوميات بوزيد او bouzid days و المطلوب ان الاسم يجب ان يتطابق معناه حتى و ان ترجم .

01- الصورة الأولى : ترجمة غير متطابقة

titre image 01

02- الصورة الثانية : الترجمة غير متطابقة

titre image 02

03- الصورة الثالثة : الترجمة متطابقة و لكن ليس مع bouzid days و انما مع Bouzid Diary  اذا مترجم غوغل يثبت ان العنوان خاطئ

titre image 03

 

المتتبع لكل البرامج التي انتجها و ينتجها جعفر قاسم المخرج الذي لا يختلف اثنان على إبداعه و عبقريته  . الجمعي فاميلي و عاشور العاشر و يوميات بوزيد. لست أدري لما يغير جعفر قاسم اسم السيتكوم دائما بما ان الممثل القدير صالح أوقروت هو نفسه في كل البرامج الرمضانية السابق ذكرها .

حتى روبرت دينيرو قيل انه من هذا الصنف من النمطية و لا يخفى لمتتبعيه مقولته الشهيرة “are you talking to me” سنة 1976 من فيلم Taxi Driver و التي أصبحت بعدها جملة تشتري له قصورا و سيارات فارهة .

النمطية ليست عيبا لكن المتفرج الجزائري مل منها و يريد التجديد كما هو الحال مع تجديد الخطاب السياسي و تجديد الخطاب الديني . التغيير أصبح الزاميا في كل المجالات و الفن أولى في التغيير .

لأنه الأرضية المناسبة لابداء الرأي و التعبير عما يحصل في المكان نفسه بطريقة تختلف و تتغير مع تغير الزمن لان الزمن يقشر الواقع و يحول الكثير من الظواهر و الحالات الاجتماعية ربما المستعصية منها حتى فمن قال انه يوما ما يعرض انتاج تلفزيوني تونسي أغلب ممثليه جزائريين في قناة جزائرية عامة .

هل اختفت النوعية من انامل المنجين والمخرجين و المصورين و المركبين و الممثلين و ….الخ من الجزائريين ؟ الا يعرف المخرج الجزائري الـ SLOW MOTION  أو الـ motion capture  أو أبسط قواعد الـ VFX  و بعض التوابل التي عرف التونسي أن الجزائري متشوق لمشاهدتها باحترافية على قنوات جزائرية .

بعدما سمعت ان شمس الدين كون فريقا حسب تصريحه الاخير لقناة الشروق و هذا ايضا من المفارقات البرنامج ” IMAGINIW”  يبث على قناة النهار و لكن الشروق كعادتها تقدم الكثير من الخدمات المجانية و تعين الشباب مثل فرصة توضيح سبب توقف البرنامج بعد الحلقة 15 .

كون هذا الاخير فريقا و كان العمل من اجتهادهم الخاص يعني الانتاج كان بامكانيات قليلة او منعدمة و ربما هذا ما جعل شمس الدين يقع في مشكل عدم التركيز جيدا مع السيناريو او ربما حتى ادائه بالشكل المعتاد ان يمثل به. بعدها عرفت جيدا انه يوجد شباب يريد العمل لكن لا أحد يثق في قدراته أو يؤيده .

نعود الى يوميات بوزيد او بالأحرى يوميات صويلح او قل الجمعي فاميلي بديكور مختلف نوعا ما من حيث الاثاث فقط اما نوع الاضاءة و توضيف الديكورات فلا جديد إذ أن المشاهد من اللمحة الأولى

يعرف ان العمل لجعفر قاسم و ربما هذا في ظل ما ينتج محليا يعتبر نقطة اجابية لجعفر قاسم انه صنع له بصمة هي اولا صالح اوقروت و ديكور بيت الـ قيسو قيس روحو الذي لا يشبه بيت أي جزائري قيسو قيس روحو .

بالله عليكم هل يوجد بيطري في الجزائر بتلك النظافة؟  ارقى مستشفياتنا التي تعالج البشر لا الحيوانات لا و لم و لن تشبه ما شاهدناه في يوميات بوزيد البيطري الـ perfect .

ما يحدث لجعفر قاسم و عمله مع مختلف القنوات الحكومية منها و الخاصة لهو دليل على محاولة التطور و محاولة البحث عمن يتبنى و يؤمن بان الجزائر تستطيع انتاج برامج احترافية او لنقل شبه احترافية فقط ان توفرت عشرات الملايير و ليتسنى لعاشور ان يرد بها دينه و يخرج المملكة العاشورية من الديون المحيطة به.

لكن الا تبدو رسالة جعفر هذه المرة واضحة إذ أن النوري و الجنرال فارس يحاولان ارجاعه بمساعدة رزان و الباسه تاج المملكة العاشورية على قناة الشروق  التي لم تنتج هذا العام الجزء الثاني من عاشور .

اما زوجة بوزيد فهي تحاول الابقاء على البيطري في قناة الجزائرية التي كان ظاهرا من الوهلة الاولى أن حمراوي حبيب شوقي ليس الدواء المطلوب في بيطرية الجزائرية .

و بين بوزيد نوض و شوشو اقعد يفصل جعفر قاسم في قراره بايقاض بوزيد من حلمه ويدخل مريم زوجة الجمعي من القناة الحكومية إذ يختم جعفر قاسم بعبارة سنعودعلى لسان بوزيد الذي يسقط مغشيا وربما يقصد جعفر هنا سنعود الى اليتيمة لنساعد العام القادم عاشور على البقاء في عرشه كما فعلنا بكليب صرفت عليه “فلوس” لا لتحصيل النوعية بلي لكمية الفنانين و جودتهم .

لا يخلو يوميات بوزيد من الكثير من الاخطاء في الاضاءة و التصحيح اللوني ” مشهد بوزيد يصحو من النوم مرة مضاء و مرة مظلم ” و الملل المتعمد للإطالة والمماطلة و أحيانا السرعة الكبيرة في التركيب فقد ذكرني

أول مشهدين من الحلقة التاسعة بـفيلم TAKEN3  للمخرج Olivier Megaton الذي ووجه بالكثير من الانتقادات اللاذعة بخصوص التركيب فقط كان القص به سريعا جدا ما جعل الريثم عال جدا لأحداث لا تحتاج كل تلك السرعة و ما بالك حديث بوزيد من شخصية موحوش الذي وجب عليه ان يكون سامط كما حصل في الجمعي عندما أكل كل القلبلوز .

مصطفاوي توفيق

@most.toufik

 

29 يونيو، 2016 - 15:05

أردوغان.. يطالب بمكافحة دولية للإرهاب

دان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وبشدة التفجيرات، معتبرا هدفها نسف تركيا عبر دماء الأبرياء، ومطالبا بمكافحة دولية مشتركة ضد التنظيمات الإرهابية في العالم.

فيما يعد استهداف أمن المطارات الدولية وبالطريقة ذاتها تقريبا هو الثاني من نوعه خلال العام الجاري بعد التفجير الانتحاري الذي وقع في مطار بروكسل.

أما تركيا، العضو في التحالف الدولي لمحاربة داعش، فقد تعرضت خلال الأشهر القليلة الماضية لسلسلة تفجيرات، بينها هجومان انتحاريان في مناطق سياحية باسطنبول، اتهم تنظيم داعش بالمسؤولية عنهما، هذا عدا عن تفجير سيارتين ملغومتين في العاصمة أنقرة.

 

 

 

الجزائر1

29 يونيو، 2016 - 14:57

مقتل 41 شخصاً بتفجرات استهدفت مطار اسطنبول

أعلن مسؤول تركي عن مقتل 28 تركياً و13 أجنبياً في الهجمات التي استهدفت مطار أتاتورك باسطنبول مساء الثلاثاء ونفذها 3 انتحاريون.

حيث أن الانتحاري الثالث قتل على أيدي قوات الأمن التركي قبل تفجير حزامه الناسف، وتم القبض على مهاجم رابع في المكان، ويجري البحث عن 4 مهاجمين آخرين شاركوا في العملية.

وأعلنت القنصلية السعودية في تركيا عن 6 حالات وفاة و27 حالة إصابة من المواطنين السعوديين، وأشارت إلى ورود بلاغات من أقارب المصابين اتضح فيها أن هناك خمس حالات في عداد المفقودين.

وكان حاكم اسطنبول قال إن بين القتلى 5 سعوديين وعراقيان وأردنية ومواطن من كل من تونس وإيران وأوكرانيا وأزوبكستان. وأضاف أن 109 من الجرحى في الهجمات غادروا المستشفيات.

وكانت اعلنت السلطات التركية إعادة فتح مطار أتاتورك بعد التفجيرات الدامية، وحسب مسؤولين في المطار الدولي الرئيسي في تركيا، فقد تم السماح للمسافرين بالتقدم نحو صالات الانتظار لمواصلة رحلاتهم، بينما ما تزال بعض اقسام المطار الأخرى مغلقة بسبب الإجراءات الأمنية.

وفي وقت سابق، ذكر سفير دولة فلسطين في تركيا، د. فائد مصطفى، أن هناك عدداً من الضحايا الفلسطينيين نتيجة التفجير، تبين منهم حتى الآن سيدة أعلن عن وفاتها رسمياً و ستة مصابين، بينهم طفلة في حالة الخطر الشديد.

من جانبه، أفاد وزير العدل التركي بأن مهاجما أطلق النار من بندقية كلاشينكوف وإن الشرطة أطلقت أعيرة نارية لتحييد المشتبه بهما عند نقطة دخول صالة الرحلات الدولية بمطار أتاتورك.

 

 

الجزائر1

29 يونيو، 2016 - 14:04

جزائري من بين ضحايا تفجير مطار اسطنبول

صرح عبد العزيز بن علي الشريف  الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية الأربعاء أن “المدعو بلحاسوس خالد من مواليد 1994/06/06بتيارت، قد أصيب بجروح خفيفة في الاعتداء الإرهابي الذي استهدف أمس الثلاثاء مطار أتاتورك بمدينة إسطنبول” 

كما أوضح  علي الشريف،أنه “تم نقل الضحية إلى مستشفى باغسيلار باسطنبول حيث تلقى زيارة أعواننا القنصليين”.

مضيفا أن الضحية “يعاني من دوار بسيط وحياته ليست في خطر حسب الأطباء الذين عالجوه ومن الأرجح أن يغادر المستشفى خلال اليوم ما لم تطرأ تعقيدات”.

وأكد، أن القنصلية العامة للجزائر باسطنبول “التي تتابع الوضع عن كثب في تواصل مستمر مع السلطات التركية المختصة”.

 

 

 

الجزائر1

عاجل