13 أكتوبر، 2017 - 11:20

حركة سياسية جديدة ترافع من أجل بقاء بوتفليقة رئيسًا مدى الحياة للجزائر؟

ظهرت على الساحة السياسية الجزائرية مؤخرًا حركة جديدة تحت اسم ” الحركة الوطنية البوتفليقية للبقاء و الاستمرارية” تدعو بحسب رئيسها المدعو “ضويفي أعمر الصايفي” الشعب الجزائري و جميع الشركاء السياسيين و الفاعلين في المجتمع المدني إلى” الالتفاف حول الأهداف التي تأسست من أجلها و من أجل جزائر عصرية متطورة،جزائر التكنولوجيا الحديثة،لا للرجوع إلى جزائر الثمانينات،لا للرجوع إلى الطوابير من أجل السكر ،لا للطوابير من أجل الزيت،لا للطوابير من أجل الخبز؟،لا لرجوع مسؤولي الثمانينات و طوابيرهم و إذلالهم”

و الغريب أن البيان الذي أصدرته حركة ” أم.أن.بي.أر.سي” و الذي جاء بلغة عربية ركيكة و أسلوب ضعيف و مليء بالأخطاء الإملائية و التعبيرية و كأني بكاتبه تلميذ في السنة الثانية ابتدائي و ليس بمسؤول سياسي-مثلما قدم نفسه-و نشير فقط أننا صححنا الأخطاء التي جاءت في البيان الرسمي للحركة-نسخة مرفقة من البيان مع هذا المقال-احتراما للمتلقي “القارئ” الجزائري و لقراء موقع “الجزائر1” و للغة العربية.

و واصل رئيس الحركة “البوتفليقية”:”إن الحركة و كل الأحزاب و الجمعيات المساندة لرئيس الجمهورية و الشخصيات الوطنية و التاريخية و الحركات الجمعوية التي منها تأسست الحركة تدعو كل الشعب الجزائري للوقوف وقفة رجل واحد من أجل الجزائر و ضد كل من يحاول نشر الفوضى أو زعزعة أمن و استقرار البلاد و العباد باسم التغيير أو باسم الديمقراطية أو بأي تسمية يسمون أنفسهم بها.

لهذا تدعوكم الحركة للانضمام و الانخراط في صفوفها من أجل الجزائر و لا شيء غير الجزائر”. رئيس الحركة و أمينها العام في نفس الوقت “ضويفي أعمر الصايفي” لم يشر في بيانه إلى عنوان الحركة و لا حتى هواتفها و موقعها الإلكتروني و بريدها الإلكتروني و كأني به “مناضل بلا عنوان” دعوته فيها تزلف كبير و غير مسبوق للرئيس بوتفليقة الذي بات أمثال هذا “الصايفي” يسيئون له أكثر مما يخدمونه و هي دعوة صريحة من أجل بقاء بوتفليقة رئيسًا مدى الحياة للجزائر رغم وضعه الصحي  بداعي الاستمرارية …؟فهل بدأت التحركات للإعلان عن ترشيح بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة سنة 2019؟.

و نشير إلى أن رئيس الحركة “ضويفي أعمر الصايفي” كان هو الأمين العام لحزب الاتحاد من اجل الديمقراطية و الحريات و الذي سبق له و أن أعلن عن دعم حزبه المطلق و اللامشروط للمرشح الحر عبد العزيز بوتفليقة ، و انقلابه على المترشح علي بن فليس بعد اكتشافه ما سماه بالمؤامرة الدنيئة لضرب استقرار الجزائر في رئاسيات 2014.

القرار الذي جاء بعد مساندة الحزب لبن فليس و التي بررها البيان أنها من اجل التغيير الهادف السالم والسلمي، لكن عند اطلاع على ما يبيته المترشح علي بن فليس من خلال برنامجه الذي وصفه ضويفي بالمؤامرة الدنيئة و الخطرة من خلال هذا الشخص “علي بن فليس”، لضرب الجزائر واستقرارها و أمنها، من أجل الوصول إلى مصالحه الشخصية حتى وان كانت بإراقة دم الجزائريين يضيف ذات البيان. كما سبق له أن ترشح إلى رئاسيات 2014 كمترشح حر لكنه لم ينجح في جمع التوقيعات.

عمّــــــار قــــردود

13 أكتوبر، 2017 - 10:50

باحثون وإعلاميون يناقشون مستقبل الصحافة المكتوبة في ظل الضائقة المالية

يناقش عدد من الاساتذة الباحثين في علوم الاعلام والاتصال واعلاميون واقع المؤسسة الاعلامية في ظل الاوضاع المالية والاقتصادية الراهنة بالجزائر وهذا في ندوة علمية بجامعة عبد الحميد بن باديس بمستغانم .

حيث ستعرف هذه الندوة الاولى من نوعها مشاركة عدد من ممثلي المؤسسات الاعلامية منها صحفيون عاشوا تجارب عمل صعبة خلال الفترة الاخيرة التي اضطرت فيها بعض الجرائد الى مراجعة اوضاعها المالية فيما توقفت جرائد اخرى بولاية وهران عن الصدور .

وحسب مدير مخبر الاتصال والاعلام الذي ينشط بجامعة مستغانم ويديره الباحث الدكتور العربي بوعمامة فان الندوة العلمية تنظم تزامنا واليوم الوطني للصحافة في الثاني والعشرين اكتوبر وهي فرصة لتدارس سبل مواجهة الضائقة المالية التي تعرفها وسائل اعلام وطنية ومحلية منها الجرائد التي تعاني بعضها مشاكل مالية .

اما الدكتور والاعلامي صالح فلاق شبرة فقال ان الندوة العلمية ستخصص جلسة مهنية للقائمين على المؤسسات الاعلامية للتباحث عن حول الاليات المتاحة لمواجهة الاوضاع المالية الصعبة التي تعيشها بعض العناونين الصحفية بالجزائر كما سيثري عدد من الاساتذة الباحثين النقاش الاكاديمي والمهني بمداخلات في الموضوع سترفع من خلالها توصيات الى وزارة الاتصال .

احمد نور

13 أكتوبر، 2017 - 10:33

رشيد نكاز قريبًا في الجزائر للتنديد بـ ؟؟

من المقرر أن يحل خلال الأيام القليلة المقبلة الناشط السياسي و المرشح السابق لرئاسيات 2014 “رشيد نكاز” بالجزائر للتنديد بقرار حظر ارتداء النقاب في المدارس،حيث من المنتظر أن يقوم بشن حملة ضد السلطات الجزائرية التي أقرت هذا الحظر بالرغم من أن الجزائر بلد مسلم و من الطبيعي جدًا أن يرتدين النساء النقاب و خاصة ضد وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت.

و كانت وزارة التربية الوطنية قد أعلنت تطبيق قرار يحظر ارتداء النقاب في المدارس، سواء للتلميذات أو المعلمات والموظفات.ورغم إشادة البعض بالقرار باعتباره إبعادا للمدارس عن التجاذبات السياسية، كان هناك من اعتبره مساسًا بالحريات الشخصية. وكان النائب البرلماني الإسلامي “حسن عريبي”،توعد بمساءلة وزيرة التربية نورية بن غبريت، على ما سماه “تمرير مشروع علمنة المدرسة والمجتمع الجزائري، تحت غطاء إصلاح المنظومة التربوية دون العودة إلى ممثلي الشعب أو توسيع الاستشارة للفاعلين في القطاع للإدلاء بآرائهم وتصوراتهم في المسائل الحساسة”.

و معروف عن رشيد نكاز أنه من أشد المدافعين على النساء اللواتي يرتدين النقاب خاصة في أوروبا،و عند البدء في تطبيق قانون منع غطاء الوجه، في 11 أفريل 2011 بعث رشيد نكاز بخطابات إلى كافة مراكز الشرطة في فرنسا يتطوع فيها لدفع كل الغرامات التي يحررها أفراد الدوريات ضد النساء اللاتي يخالفن القانون وينزلن إلى الشوارع بنقابهن.

وقد أقر الرجل بأنه، شخصيًا، ليس ضد من تريد تغطية وجهها، لكنه أوضح أنه، كديمقراطي، قد أسس صندوقًا “للدفاع عن الحرية وعن العلمانية”، بحدود مليون يورو.

و كشف أن تمويل الصندوق سيأتي عبر بيع عمارة يملكها في ضاحية باريس الجنوبية، بالمزاد العلني. وقد دفع رشيد نكاز بالفعل الكثير من الغرامات والتي قد وصلت إلى عدد 1174 مخالفة إلى الآن ومن ثم أصبح مصدر إزعاج للسلطات الفرنسية وهو الأمر الذي جعلت الشرطة الفرنسية تأمر بالقبض عليه. وفى الدنمارك، تعتزم حكومة يمين الوسط حظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة.

وكتب رئيس التحالف الليبرالي المحافظ، الشريك في الائتلاف الحاكم، أنديرس سامويلسن، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أمس:”سيكون هناك حظر لغطاء الوجه”.

وأكد أن حزبه لن يعارض هذه الخطوة.وبحسب وكالة الأنباء الدنماركية “ريتزاو”، قرر الحزب الليبرالي الدنماركي “فينسترى” قبل ذلك دعم حظر النقاب، كما أعلن حزب المحافظين، الشريك الثالث في الائتلاف الحاكم، دعمه لهذه الخطوة. وتتوفر بذلك أغلبية واضحة مؤيدة للحظر في البرلمان، حيث يتعين التصويت على هذا القرار. ومن المخطط أن يشمل الحظر بوجه عام تغطية الوجه في الأماكن العامة، دون أن يقتصر الأمر على ارتداء النقاب أو البرقع. يُذكر أن حظر تغطية الوجه دخل حيز التنفيذ في النمسا منذ الأحد الماضي.

و قد هدد وزير الخارجية النمساوي رشيد نكاز لكن هذا الأخير تحدى المسؤول النمساوي و تظاهر أمام مكتبه بالعاصمة النمساوية فيينا،وإلى جانب حظر النقاب ينص القانون هناك على حظر ارتداء أقنعة التنفس في الأماكن العامة دون حاجة طبية لذلك، كما يُحظر أيضا إخفاء الوجه خلف أقنعة مهرجين أو غيرها خارج الفعاليات الترفيهية.

وبذلك بات النقاب محظورًا بشكل جزئي أو كلى في كل من: النمسا، بلجيكا، سويسرا، فرنسا، هولندا، ألمانيا، إسبانيا، إيطاليا، بلغاريا.

عمّــــــــار قـــــردود

12 أكتوبر، 2017 - 19:26

خاص بـــ”الجزائر1″.. الاعتداء على “عمار سعيداني” بلندن

سرت مصادر مطلعة لـــ”الجزائر1” أن الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعيداني قد تعرض مؤخرًا إلى اعتداء جسدي من طرف أشخاص مجهولين بالعاصمة البريطانية لندن و بالتحديد بإحدى المطاعم الفاخرة عندما كان مرفوقًا بأحد أقاربه و هما بصدد تناول وجبة العشاء.

و بحسب ذات المصادر فإنه و لحسن حظ سعيداني لم يكن الاعتداء خطيرًا ،حيث قام 3 أشخاص يبدو من لهجتهم أنهم جزائريين تتراوح أعمارهم ما بين 30 و 40 سنة بالتقدم نحو طاولة سعيداني و مرافقه و بعد إلقاءهم التحية و في غفلة من سعيداني و مرافقه قام أحد الأشخاص الثلاث بحمل قارورة زجاجية و ضرب بها سعيداني على رأسه لكنه تمكن من صدها بيده اليسرى التي تعرضت إلى بعض الرضوض قبل أن يتمكنوا من الفرار نحو وجهة مجهولة،

و قد تسببت الحادثة في إحداث جلبة و ضجيج كبيرين لكن سعيداني طلب عدم استدعاء الأمن حفاظًا على سمعته و سمعة المطعم الفاخر،لكن مسير المطعم و هو لبناني أصّر على طلب الشرطة قبل أن يقدم عمار سعيداني نفسه و ينجح في إقناع مدير المطعم عن العدول عن إصراره في استدعاء الأمن.

و أفادت نفس المصادر أن حادثة الاعتداء على عمار سعيداني بلندن سمع بها معظم الجزائريين المقيمين ببريطانيا رغم حرص سعيداني الشديد على كتم الموضوع خاصة على الإعلاميين تأتي حادثة الاعتداء على سعيداني بعد مرور أسبوع على اعتداء أحد أصهاره على الناشط السياسي رشيد نكاز بالعاصمة الفرنسية باريس،الجمعة الماضي،و هو الاعتداء الذي قام بتوثيقه نكاز بالصوت و الصورة و نشره بطريقة مباشرة عبر الأنترنت،

حيث قام رشيد نكاز بنشر مقطع فيديو لحادثة تعرضه للاعتداء على صفحته الشخصية على الفيسبوك،يظهر رشيد نكاز و كامل وجهه ملطخ بالدماء كما يظهر صهر سعيداني بمعية عناصر من الأمن الفرنسي بعد ارتكابه حادثة الاعتداء على نكاز .

و جاء حادث الاعتداء هذا على الناشط السياسي رشيد نكاز من طرف صهر عمار سعيداني بعد إعلان رشيد نكاز عن قيامه بالتظاهر غدًا السبت في حدود الساعة الثالثة بعد الزوال إنطلاقًا من أمام منزل سعيداني في ضاحية “Neuilly sur Seine”الكائنة بـــ”15 bd Victor Hugo, metro : Simplon” و حتى مقر إقامة الرئيس المدير العام لشركة سوناطراك عبد المومن ولد قدور ضد قرار الحكومة الجزائرية الشروع قريبًا في استغلال الغاز الصخري و ضد الفساد.

و نشير إلى أن نجل الأمين العام السابق للأفلان عمار سعيداني هو صاحب امبراطورية اقتصادية كبرى تتضمن استثمارات بملايين الدولارات في كل من فرنسا وبريطانيا واسبانيا حيث يملك عمار سعداني الأمين العام السابق للأفلان و عائلته ثروة هائلة تقدر بالملايير.

عمّــــــــار قـــــردود

12 أكتوبر، 2017 - 13:52

حجز كمية كبيرة من الإجاص الملون بـ “ليوزين” في تيزي وزو

قال محافظ الشرطة نبيل مختارة، أن الأمن، أنقذ المواطنون من الموت بعد أن حجز كمية من فاكهة الإجاص الملون بمادة اصطناعية بتيزي وزو .

ورجح المصدر، أن تكون المادة الحمراء، الموضوعة على الإجاص، دواء “ليوزين”.

وصرّح، صاحب السلعة المغشوشة أنه اشتراها على أحد تجار أسواق الجملة للولاية، لتقوم الشرطة بحجز السلع المذكورة والمقدرة بـ17 صندوقا.

ا – امسوان