حريق في مقر حملة مارين لوبان | الجزائر 1 حريق في مقر حملة مارين لوبان – الجزائر 1

13 أبريل، 2017 - 11:52

حريق في مقر حملة مارين لوبان

ذكر مصدر في الشرطة الفرنسية أن محاولة لإضرام النار ألحقت أضرارا طفيفة بمبنى في باريس يضم مقر حملة مرشحة اليمين المتطرف في الانتخابات الرئاسية، مارين لوبان، التي اتهمت جماعات يسارية بتنفيذ الهجوم.
وبحسب ما نقلت رويترز، فإن المرشحة اليمينية، اتهمت جماعة يسارية بتنفيذ الهجوم، لكنها لم تذكر تفاصيل أو تفسر سبب هذه الاتهامات.
وأورد المصدر أن الهجوم استهدف الطابق الأرضي من المبنى الواقع في وسط باريس، وتم العثور في مكان مجاور على رسم على الجدران (غرافيتي) يشير لحزب الجبهة الوطنية الذي تتزعمه لوبان.
وأوضح المصدر أن الأضرار التي لحقت بأحد الأبواب يرجح أن تكون نتيجة لعمل إجرامي وليست حادثا. ويقع مقر الحزب في طابق أعلى من المبنى. وأدان وزير الداخلية ماتياس فيكل هذا الهجوم.
وعلقت لوبن على الحادث “اعتقد أن ما حصل كان بسبب جماعة يسارية صغيرة”، وأضافت هذه الجماعات تعمل في ظل إفلات كامل من العقوبة”.

 

13 أبريل، 2017 - 11:33

تنورات نسائية للرجال تغزو اسواق الجزائر

تحولت الكثير من المحلات التي تعنى بالألبسة الجاهزة إلى معارض لإبراز آخر صيحات الموضة، تحسبا لبيعها

حيث غزت الأسواق التجارية بمختلف ولايات الوطن ملابس لا تتوافق مع تعاليم ديننا الحنيف ولا تقاليد مجتمعنا المحافظ، والغريب في الأمر أن تلك الألبسة صارت عبارة عن موضة هدا الموسم حسب تصريح التجار، الذين لم يجدوا حرجا في تصوير سلعهم، خاصة الألبسة الغريبة منها ونشرها على نطاق واسع عبر صفحات الفايسبوك لشد الانتباه وكسب زبائن جدد،

والأدهى من ذلك أنها صارت تعرف إقبالا وتهافتا كبيرا من طرف مراهقين بجنسيهما يتباهون بألبستهم الفاضحة الخادشة للحياء القصيرة وأحيانا الممزقة، حيث تظهر الشاب في شكله قريبا لجسد الفتيات بالنظر لضيقه.

 

13 أبريل، 2017 - 11:07

زوج يطعن زوجته بسكين في بومرداس

اهتزت،مدينة زموري شرق ولاية بومرداس، على وقع جريمة بشعة بطلها زوج طعن زوجته بواسطة سكين، حيث تسبب لها في جروح بالغة، نقلت على إثرها إلى مستشفى الثنية.

واقعة الحال، جاءت عقب خلاف وقع بين الزوجين المنحدرين من مدينة زموري، سببه تدخل الزوجة لفك نزاع بين الزوج وابنته، فانتهى بحمل هذا الأخير لسكين وطعن الزوجة، مما سبب لها في إصابات بالغة الخطورة، ونقلت إلى مستشفى الثنية لتلقي العلاج اللازم، فيما فتحت مصالح الأمن تحقيقا في القضية.

13 أبريل، 2017 - 10:51

أولياء التلاميذ يغلقون ابتدائية “أحمد قراوي” بباتنة

علم موقع الجزائر1  انه اقدم  أولياء التلاميذ  البارحة الاربعاء، على غلق ابتدائية الشهيد “أحمد قراوي” بحي طريق بسكرة في مدينة بريكة ولاية باتنة، على خلفية الفضيحة الأخلاقية التي اهتزت لها المؤسسة، خلال اليومين الفارطين، والتي سرعان ما تحولت إلى قضية رأي عام ,نظرا للمتهم فيها، وهو معلم في نفس المدرسة في الخمسينيات من العمر، مقبل على التقاعد، وجهت له تهمة التحرش والاعتداء الجنسي على ما لا يقل عن 13 تلميذة في السنة الرابعة ابتدائي تتراوح أعمارهن بين 8 و10 سنوات.

حسب تصريحات أولياء التلميذات الضحايا، فإن 13 شكوى رسمية تم إيداعها إلى غاية مساء أمس، لدى مصالح الشرطة، فحواها تعرض بناتهم لأفعال مخلة بالحياء من طرف معلمهن المشتبه فيه،

 

13 أبريل، 2017 - 10:24

مقتل “دركي” بطعنات خنجر بالبويرة

إهتز مساء  البارحة الاربعاء ،سكان حي الجيني ببلدية سور الغزلان 40 كلم جنوب ولاية البويرة على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في العشرينات من العمر المدعو (ح م ) يعمل في صفوف الدرك الوطني بولاية جيجل كان في عطلة عند الأهل.

الضحية تلقى طعنة خنجر على مستوى القلب من طرف شاب آخر يقطن بنفس البلدية بالقرب من مقر بلدية سور الغزلان وهذا بعدما نشوب خلاف بينهما .

12 أبريل، 2017 - 22:49

حميدة العياشي يحرج جمعية العلماء في مناظرة ساخنة

فتح الإعلامي حميدة العياشي النار على تاريخ جمعية العلماء المسلمين ومؤسسها عبد الحميد بن باديس خلال مناظرة حامية الوطيس بين نائب رئيس جمعية العلماء المسلمين والاعلامي حميدة العياشي في المنتدى الذي نظمته، اليوم، جريدة الحوار.

 

و في المناظرة القوية التي حضرها موقع الجزائر1 تطرق احميدة العياشي إلى الحقائق التاريخية المخفية وغير المعروفة حول الجمعية وبن باديس وعائلته، مستندا في ذلك إلى جملة من المراجع والوثائق التي تثبت صحة كلامه، والتي كانت من بينها أن اتهم في وقت سابق أن فرنسا كانت تنزع الأراضي من الجزائريين وتمنحها لعائلة الشيخ بن باديس

و استرسل الإعلامي المعروف بجرأته، بأن جمعية العلماء المسلمين كانت قد تخلت في وقت سابق عن مفجري الثورة الستة وهو ما أكده بأن هذه الأطروحات موجودة في مذكرات الرئيس الراحل، أحمد بن بلة، والرئيس المغدور، محمد بوضياف، حين ذكر بأن الجمعية قد تخلت عنه في وقت سابق.

حيث لم يتوقف احميدة عند هذا الحد، فقد وقف عند أعداد جريدة البصائر التي كانت تشرف عليها جمعية العلماء المسلمين وقتها، بأنها وصفت أول يوم من قيام الثورة التحريرية المباركة بأنها أعمال تخريبية، وسمت الشهداء الجزائريين وقتها باسم “القتلى”،

حيث عجز نظيره نائب رئيس جمعية العلماء المسلمين، عمار طالبي، عن الرد واكتفى بالقول بأن هذا “تلفيق” و “اتهام خطير ينم عن جهل بتاريخ عبد الحميد بن باديس والجمعية”. وفي محاولة تصعيد أخرى، من قبل الكاتب، احميدة العياشي،

كما تطرق الإعلامي المثير للجد إلى الحياة الخاصة لشخص عبد الحميد بن باديس وقال بأنه قد تزوج وعمره 15 سنة من ابنة عمه غير المحجبة واصفا بأن هذا يدل على انفتاح الشيخ وتحرره، أين أغضب هذا التصريح الدكتور عمار طالبي، ونفى هذا الأمر جملة وتفصيلا وادعي أنه صورة زوجته وقتها بالحجاب دونا عن تلك التي يملكها احميدة العياشي، والتي صورت زوجته بلباس غير محجب

عاجل