8 سبتمبر، 2017 - 20:06

حصري..هذا هو المنصب الجديد لـ “الجنرال توفيق” ؟

أسرت مصادر موثوقة لـــ”الجزائر1″ أنه تم تقرر عودة الرجل القوي السابق في الجزائر و مدير مخابراتها السابق الجنرال أحمد مدين الشهير بــ”توفيق” و سيشغل منصب سامي مرموق

رغم أن ذات المصادر لم تكشف ماهية المنصب الذي سيتم إسناده إلى الجنرال توفيق العائد إلا أنها توقعت منصب من المناصب الثلاثة التالية: نائب وزير الدفاع الوطني مكان الفريق أول أحمد قايد صالح، أو وزير الدفاع الوطني بعد أن يتنازل له الرئيس بوتفليقة عن المنصب الذي يشغله حاليًا،أو وزير للأمن القومي و هي الوزارة الجديدة التي سيتم إستحداثها قريبًا في الجزائر

حيث سيتم الإعلان الرسمي عن ذلك بعد الإنتهاء من كافة الترتيبات اللازمة في أول تعديل حكومي. و كشف مصدر عسكري سابق لـــ”الجزائر1″ أن الجنرال توفيق قد عاد للنشاط بشكل مفاجئ منذ شهر رمضان الماضي و بات منزله بحيدرة بالجزائر العاصمة محجة لعدد معتبر من كبار الشخصيات البارزة و المسؤولين السامين مدنيين وعسكريين، و قد يكون ذلك كمقدمة لعودته الحتمية و التي سيتم ترسيمها بإسناد له منصب مرموق جدًا.

و بحسب نفس المصدر العسكري فإن هناك أنباء متضاربة تفيد بأن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عازم على استحداث وزارة جديدة في الحكومة المقبلة خاصة بالأمن القومي ، حيث سيتم إسناد لها جميع أجهزة الأمن الجزائرية.

و وفقًا إلى ذات المصدر فإن الرئيس الجزائري قد يتخلى عن حقيبة الدفاع الوطني لصالح الفريق أول أحمد قايد صالح و إنشاء وزارة جديدة تحت اسم “وزارة الأمن القومي” و منح حقيبتها للجنرال توفيق و ذلك في إطار مخطط لإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية،

حيث أصدر الرئيس الجزائري مرسومًا رئاسيًا بتاريخ 20 يناير 2016،يقضي بإنشاء مصلحة – أو مديرية- للتنسيق بين مختلف أجهزة الأمن- المخابرات والأمن الوطني والدرك الوطني- إذ سيتم توحيد العمل الاستعلاماتي مستقبلاً في إطار الجهاز الجديد الذي سيتم تسييره من قبل اللواء المتقاعد عثمان طرطاق، والذي سيكون مسؤولاً أمام رئيس الجمهورية، فقط.

وينهي هذا القرار الوضع السابق الذي كان يتسم باستقلالية المنظومة الاستعلاماتية لكل جهاز أمني ( المخابرات والشرطة والدرك)، وهو الأمر الذي كان يؤثر على فعالية ونجاعة سياسة الدولة في التصدي للأخطار والجرائم، وعلى رأسها الإرهاب،

عمار قردود

،

 

8 سبتمبر، 2017 - 16:25

حجز لحوم “الحمير” بعدد من مطاعم عنابة

كشفت مصادر أمنية و طبية محلية متطابقة لـــ”الجزائر1″ أن مصالح المراقبة و قمع الغش بمدينة برحال بولاية عنابة قد حجزت كميات معتبرة من لحوم الحمير كانت بصدد الترويج للمواطنين على مستوى عدد من مطاعم المدينة المتواجدة بمحاذاة الطريق الوطني الرابط بين ولايتي سكيكدة و عنابة, حيث كان أصحاب هذه المطاعم ينوون تسويقها للزبائن الذين يتوافدون عليهم.

و بحسب ذات المصادر فإن هذه اللحوم و إلى جانب أنها لحوم حمير فإنها غير صالحة للإستهلاك البشري و قد تم غلق عدد من مطلعم مدينة برحال لهذا السبب،

كما تجري تحقيقات مصالح الدرك الوطني للوصول إلى مصدر هذه اللحوم و مكان ذبح الحمير،

و قدرت مصادرنا كمية لحوم الحمير المحجوزة بحوالي 2000 كلغ و أنه و بعد معاينها من طرف البياطرة و المصالح الطبية المختصة تبين أنها لحوم حمير و غير صالحة للإستهلاك البشري و سيتم إتلافها و حرقها بعد الحصول على إذن من السلطات المخولة قانونًا لذلك

و تشتهر مدينة برحال بولاية عنابة بعدد مطاعمها الكثيرة المختصة خاصة في بيع الشواء و اللحم المفور و تلقى توافدًا كبيرًا من العابرين و المارين عبر المدينة في إتجاه سكيكدة و قسنطينة أو نحو عنابة و قالمة و هو ما جعل بعض ضعيفو النفوس للإستثمار في ذلك و من أجل الكسب السريع أقدموا على ترويج لحوم الحمير.

عمّار قـردود

 

8 سبتمبر، 2017 - 15:47

هذا ما تخطط له واشنطن في الجزائر ؟؟

قال وكيل وزير الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية توماش شانون، إن بلاده  تريد تعاونا مع الجزائر في المجال الثقافي من خلال افتتاح  جامعات و مؤسسات تعليم عالي أمريكية في الجزائر.

وأكد المسؤول الأمريكي خلال حفل أداء اليمين للسفير الجديد للولايات المتحدة في الجزائر جون ديروشر، أمس الخميس، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الجزائرية، أن الجزائر هي شريك “استراتيجي” للولايات المتحدة التي تعتزم  تطوير معها شراكة “متعددة القطاعات”، مؤكدا على ضرورة مرافقة الشركات  الامريكية التي ترغب الاستثمار في الجزائر.

كما أبرز شانون العلاقات الممتازة بين الجزائر و الولايات المتحدة في  مجال الأمن مشيرا إلى أن التعاون بين البلدين “ينبأ بأفاق كبيرة في المجال  الاقتصادي و الثقافي و التجاري”.

وبخصوص العلاقات السياسية بين واشنطن والجزائر، فوصفها شانون بـ”الممتازة”، مؤكدا أنها  تتميز “بتطابق لوجهات النظر حول العديد من القضايا الاقليمية و الدولية”.

أما السفير الأمريكي الجديد في الجزائر جون ديروشر، فوعد لجنة الشؤون الخارجية للغرفة العليا  للبرلمان الأمريكي أنه سيركز على ثلاث محاور رئيسية من برنامجه الخاص بالجزائر، ويتعلق الأمر بتعزيز التعاون الأمني وتطوير التجارة و الاستثمار و العمل مع  نظرائه الجزائريين.

وركز في الجانب الأمني على عودة المقاتلين الارهابيين الأجانب من مناطق نزاع على غرار  العراق و سوريا والتهريب وجماعات الجريمة المنظمة، التي قال إنها تمثل “تهديدات هامة”، حيث يريد السفير  مكافحتها من خلال تعزيز التعاون الأمني مع الجزائر في المنطقة.

كما أشاد السفير الجديد بالدور “الريادي” للجزائر في حفظ الأمن  الاقليمي.

وعلى الصعيد الاقتصادي، اعترف ديروشر أن استثمارات جديدة أمريكية  بالجزائر هي ” ضرورية”، مشير إلى أنه سيساعد الشركات الامريكية الباحثة عن شراكة  مع المؤسسات الجزائرية من أجل تطوير قطاع الطاقة في الجزائر، كما أوضح أن توسيع الشراكة بين البلدين سيتعزز خاصة مع اطلاق النموذج  الجديد للنمو الاقتصادي من أجل تطوير و تنويع الصناعات المحلية.

وللإشارة، حضر حفل أداء اليمين إطارات من كتابة الدولة وسفير الجزائر بواشنطن مجيد بوقرة و كذا السفيرة السابقة جوهان بولاشيك.

8 سبتمبر، 2017 - 15:31

الجزائر ترفض اعتماد القنصل الاسباني؟

رفضت الجزائر اعتماد الدبلوماسي خوسيه ماريا ريداو، الذي اقترحته الحكومة الاسبانية لشغل منصب قنصل اسبانيا في الجزائر العاصمة، وفقا لما ذكرته صحيفة “الباييس” الاسبانية، وهو الإجراء الذي قد يكون سابقة في تاريخ الدبلوماسية الجزائرية.

ولم توضح الجزائر أسباب رفضها اعتماد هذا الدبلوماسي الاسباني، وليست ملزمة بذلك وفقا لما تنص عليه معاهدة فيينا للعلاقات القنصلية، لكن وفقا لمعلومات “tsa” فإن الأطروحات التي يدافع عنها “ريداو” والتي تساند المغرب قد تكون وراء قرار السلطات الجزائرية، إضافة إلى اهتمامه بالكاتب “البارت كاميس” وصداقته مع الكاتب خوان غويتيسولو الذي أقام في المغرب لأكثر من عشرين سنة والذي توفي شهر جوان الماضي، قد تكون أسباب وراء عدم اعتماده قنصلا لإسبانيا في الجزائر.

8 سبتمبر، 2017 - 15:21

هلاك شخص حرقا إثر انقلاب شاحنة في بشار

لقي شخص أربعيني حتفه، فجر اليوم الجمعة، إثر انقلاب شاحنة لنقل المحروقات في بشار.

أفيد أنّ مصالح الحماية المدنية الولائية لـ  ” بشار  “، تدخلت في حدود 04.00 سا عقب نشوب حريق في صهريج الشاحنة.

ويتسع الصهريج لسعة 40 ألف مللتر.

ووقع الحادث على مستوى الطريق الوطني رقم 6 الرابط بين بشار وأدرار حوالي 5 كيلومترات عن دائرة كرزاز.

وأسفرالحادث عن هلاك شخص (42 عاما) في عين المكان حرقا.

وتمّ نقل الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى دائرة كرزاز في بشار.

8 سبتمبر، 2017 - 15:02

إرهابيان خطيران يسلمان نفسيهما بجيجل

سلم إرهابيان خطيران نفسهما, صباح اليوم الجمعة, للسلطات العسكرية بجيجل وبحوزتهما مسدسين رشاشين من نوع كلاشنيكوف وستة مخازن مملوءة, حسب ما أورده بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وأوضحت الوزارة أنه “في إطار مكافحة الإرهاب وبفضل جهود قوات الجيش الوطني الشعبي, سلم إرهابيان (02) خطيران نفسهما للسلطات العسكرية بجيجل بإقليم الناحية العسكرية الخامسة, صبيحة اليوم 08 سبتمبر 2017”, مشيرا الى أن الأمر يتعلق بالمسمى “ب. عبد الحكيم” المكنى “أبو دجانة” والذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 1992, والإرهابي المسمى “ق. يزيد” المكنى “المثنى” الذي التحق بالجماعات الإجرامية سنة 1993, وكان بحوزتهما مسدسين (02) رشاشين من نوع كلاشنيكوف وستة (06) مخازن مملوءة”.

وتجدر الإشارة –يضيف البيان– الى أن عائلة الإرهابي “ق. يزيد” والمتكونة من الزوجة وخمسة (05) أبناء “كانت قد سلمت نفسها للسلطات العسكرية بجيجل/ن.ع 5 يوم 30 جوان 2016 ودعته لتسليم نفسه والرجوع إلى كنف عائلته”.

وبالمناسبة, تدعو وزارة الدفاع الوطني “من تبقى من الإرهابيين لاغتنام هذه الفرصة للعودة إلى جادة الصواب قبل فوات الأوان الاستفادة من التدابير القانونية السارية المفعول, على غرار الكثير ممن سلموا أنفسهم للسلطات الأمنية”.