24 أبريل، 2017 - 14:58

حفيظ دراجي : نحن بحاجة الى ”ماكرون جزائري”

كتب الإعلامي الرياضي حفيظ دراجي على صفحته الشخصية في مواقع التواصل الإجتماعي نص صغير عنوانه [نحن بحاجة الى ”ماكرون جزائري” ]

قائلا : ”كم نحن بحاجة الى “ماكرون” جزائري شاب مثقف ومتخلق، يستند الى الشرعية الشعبية وليس الثورية او التاريخية الزائفة، ويقود أمة نحو مستقبل يسوده الحب والعدل والمساواة، ولا يقوم على الجهوية والكراهية والمال الفاسد”

واضاف قائلا : ”جزائر اليوم التي تتشكل من أكثر من ثمانين بالمائة ممن هم أصغر من “ايمانويل ماكرون” يجب ان يديرها واحد من أبناء هذا الجيل لأن الوضع الحالي صار ينذر بالخطراذا استمر الحال على ما هو عليه”

24 أبريل، 2017 - 14:35

إختفاء العتاد الطبي من مركز مكافحة السرطان بسيدي بلعباس

مازال مركز مكافحة السرطان محل جدل واسع بين مديرية الصحة بولاية سيدي بلعباس،ورجل الأعمال المسؤول على بناء المركز وتشيد العتاد الطبي له،المركز الذي إستمر لأكثر من 10 سنوات لم تقدر السلطات المحلية في سيدي بلعباس  على فتحه .

وعلى حسب مصادر مقربة فإن المركز لا ينقصه إلى العتاد،التي وعلى حسب مديرة الصحة بولاية سيدي بلعباس أن كل التجهيزات جاهزة لفتح المركز والمباشرة بالعمل فيه،إلا أن  المركز لم يصله العتاد الطبي والمتضمن[ أجهزة تقنية عالية ]وهذا ما جعل تأجيل فتح المركز الذي كان من مقرر أنه يكون من مشاريع الوزير الاول عبد المالك سلال  لفتحه.

24 أبريل، 2017 - 14:07

الوكالة الجزائرية للفضاء توقع اتفاقية مع نظيرتها الإماراتية

وقعت اليوم الاثنين الوكالة الوطنية الجزائري للفضاء، مع نظيرتها الإماراتية على مذكرة تعاون بالجزائر العاصمة، والتي تقضي بتدعيم وتعزيز التعاون بين الطرفين لاسيما في مجال تبادل الخبرات والتجارب التقنية في هذا المجال.

ووقع على هذه الاتفاقية المدير العام للوكالة الجزائرية للفضاء عز الدين  أوصديق ورئيس وكالة الامارات العربية المتحدة للفضاء خليفة الرميطي تحت اشراف  وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر  مساهل.

وفي تصريح للصحافة عقب التوقيع على هذه الاتفاقية  أكد الوزير على أهمية  التوقيع على هذه الاتفاقية بغية توسيع التعاون الثنائي بين البلدين في هذا  المجال  معتبرا إياها بمثابة “لبنة هامة ستسمح بدعم التعاون بين الجزائر  والامارات العربية المتحدة وكذا مع بلدان عربية أخرى”.   وقال مساهل في هذا الاطار أنه “انطلاقا من هذه التجربة بين البلدين  التي تهدف الى توسيع التعاون في مجال الفضاء نأمل أيضا في دعم هذا التعاون  بين بلدان عربية أخرى  خاصة ونحن نعيش حاليا تطورا هاما في مجال علم الفضاء”.

من جهته  أكد المدير العام للوكالة الجزائرية للفضاء على أهمية التوقيع على  هذه الاتفاقية مع الجانب الاماراتي لتبادل الخبرات ووضع برامج مشتركة في هذا  المجال لاسيما بخصوص تحسين المستوى التقني ودعم التكوين  مشيرا الى أنه  “مباشرة بعد التوقيع على هذه الاتفاقية سنشرع في مرحلة التطبيق”.

وأكد رئيس الوكالة الاماراتية للفضاء “التزامه بدعم التعاون  الثنائي بين البلدين في مجال الفضاء لرفع المستوى التقني بين البلدين وفي في  الوطن العربي بشكل عام”.  وأكد الرميطي بان “قادة البلدين يوليان أهمية بالغة لتعزيز هذا التخصص  العلمي الهام والمتطور والرفيع للارتقاء الى مستوى الدول المتقدمة في علم  الفضاء”.

 

24 أبريل، 2017 - 14:06

المغرب تهدد الجزائر

استدعت الخارجية المغربية، سفير الجزائر بالرباط، للإعراب عن “قلقها” بخصوص محاولة 54 مواطنا سوريا الدخول بطريقة غير قانونية إلى ترابه عبر الجزائر، واستغلت السلطات المغربية هذه الحادثة لإطلاق مزاعم بأن “الجزائر تسعى لخلق الفوضى على حدودها”.

أعربت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربية، للسفير الجزائر في الرباط، عن قلق المغرب في أعقاب محاولة 54 مواطنا سوريا، بين 17 و19 من الشهر الحالي، الدخول بطريقة غير قانونية إلى التراب الوطني عبر فكيك قادمين من الجزائر.

وأوضحت الوزارة أنها “قدمت للسفير صورا تثبت بشكل قاطع أن هؤلاء الناس قد عبروا الأراضي الجزائرية قبل محاولة الوصول إلى المغرب، دون أي تدخل من السلطات الجزائرية”.

وبحسب وزارة الخارجية المغربية، فإنه “على الجزائر تحمّل المسؤولية السياسية والأخلاقية في هذا الوضع”، واعتبرت في تأويلها أن الأمر “محنة إنسانية للشعب السوري ينبغي أن لا يكون عنصرا للضغط أو الابتزاز بين البلدين”،

وأضافت الوزارة: “ليس أخلاقيا استخدام الضائقة المادية والمعنوية لهؤلاء الناس، لخلق فوضى على الحدود المغربية الجزائرية”.

وذهبت الخارجية المغربية، إلى حد تهديد الجزائر بشن حملة دولية عليها لمحاولة إظهارها بأنها لا تقوم بواجبها تجاه اللاجئين، وجاء في بيانها أنها “ستعقد اجتماعات مع السفارات والمنظمات الدولية المعتمدة بالمغرب من أجل تحسيسها بهذه الوضعية وشرح سياقها الخاص”.

ويأتي هذا التصعيد باستدعاء السفير الجزائري، بعد يوم من إصدار وزارة الداخلية المغربية، بيانا هجوميا حادا، يتهم الجزائر بـ “محاصرة” مهاجرين سوريين في “ظروف لا إنسانية” بالقرب من الحدود بين البلدين جنوبا، في محاولة لدفعهم إلى اللجوء للأراضي المغربية، حسب زعمها.

وفي قراءة سفير الجزائر السابق بإسبانيا، عبد العزيز رحابي، فإن استدعاء المغرب للسفير الجزائري ينطوي على خلفيات أخرى، لا علاقة لها بمسألة اللاجئين السوريين الذين يدّعي أنهم مروا إلى داخل حدوده، وهو ما يعطي – حسبه – كامل الحق للخارجية الجزائرية في عدم الرد والاهتمام بالمسائل الأخرى الكبرى التي تعمل عليها.

وقال رحابي: إن المغرب وفيّ لإستراتيجيته المعهودة لمحاولة جر الجزائر إلى سجالات ثنائية ومحاولة خلق “توتر دائم” بينه وبين الجزائر. وأوضح أن هدف المغرب من هذه الحركة، هو محاولة تسويد صورة الجزائر، وإعطاء شعور بأن اللاجئين يفرون منها أمام العالم، مع أنها في الواقع تحتضن حاليا نحو 100 ألف لاجئ.

كما أن ما يظهر ضعف المناورة المغربية، حسبه، هو أن الأزمة السورية لم تبدأ من اليوم، وبالتالي لا يمكن أن يكون اللاجئون السوريون اكتشفوا اليوم استحالة العيش في الجزائر وقرروا الذهاب إلى المغرب.

 

24 أبريل، 2017 - 14:01

مسجد باريس يدعو إلى التصويت لماكرون

دعا اليوم الإثنين، مسجد باريس إلى التصويت لصالح المرشح إيمانويل ماكرون في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية الفرنسية.

وللإشارة فقد تقدم المرشح المستقل إيمانويل ماكرون على منافسته مارين لوبان بعد فرز أكثر من 33 مليون من الأصوات، حيث حصد ماكرون 23.1% من الأصوات مقابل 23 % لمنافسته.

وشدد المتأهل للجولة الثانية في السباق نحو قصر الإليزيه على أنه يريد أن يصبح رئيسا لكل الفرنسيين ولحماية المستقبل، مؤكدا أنه بحاجة إلى جميع أصوات الفرنسيين وثقتهم.

هذا وقال المرشح الشاب المستقل والمؤيد لأوروبا ووزير الاقتصاد السابق: “التحدي الأساسي يكمن في مواجهة النظام السابق”.

وجدير بالذكر أن المرحلة الثانية من الانتخابات سيتم اجراءها في 7 ماي 2017.

 

24 أبريل، 2017 - 13:55

شيوخ وأئمة: قوموا يرحمكم الله إلى الإنتخابات

دعا بعض شيوخ الزوايا والأئمة وجمعيات، الجزائريين، الأحد،إلى عدم مقاطعة الانتخابات، تخوفا من استغلال بعض الجهات من خلال رفع أصواتها للدخول في مرحلة انتقالية، وقد قام إمام المسجد الكبير، الشيخ علي عية، بقراءة بيان تضمن 380 إمضاء، هدفه التحسيس بعواقب العزوف عن صناديق الاقتراع يوم 4 ماي القادم خاصة حسبهم أن الجزائر تمر بمرحلة حرجة، ومستهدفة أكثر من ذي وقت مضى من قوى فتت شعوبا عربية.

رئيس المجلس الأعلى الإسلامي، أبو عبد الله غلام الله، أكد أن هذه المبادرة غير حكومية وجاءت لشعور المشاركين في البيان، أن الانتخابات التشريعية القادمة هي بمثابة مصالحة ثانية، بعد مصالحة الوئام الوطني، وأفضل أن تنتخب بورقة بيضاء على تجاهلها.

أما رئيس النقابة المستقلة للأئمة، جمال غول، رفض تسييس المساجد ويرى أن ذلك لا يجوز شرعا حيث وصف السياسة بـ “العفنة” لا تصلح حسبه لأن تدخل بيوت الله، من منابرها، مشيرا إلى أنه ليس ضد المشاركة أو مقاطعة الانتخابات

عاجل