1 يوليو، 2018 - 21:13

حقيقة احراق الفرنسيين للعلم الجزائري

كشف مصدر ديبلوماسي مطلع لــــ”الجزائر1” أن السلطات الجزائرية عاكفة على تحليل الفيديو المثير الذي يُظهر فرنسيين يقومون بإهانة العلم الجزائري من خلال حرقه و رميه بإحدى النافورات بأحد أحياء العاصمة الفرنسية باريس في أعقاب إحتفال هؤلاء الفرنسيين-أو الذين يُعتقد أنهم فرنسيين-بفوز المنتخب الفرنسي-المكوّن في غالبيته من لاعبين ذوي أصول إفريقية-على المنتخب الأرجنتيني أمس السبت في الدور الثمن النهائي من مونديال روسيا.

و أفاد ذات المصدر أن خبراء جزائريون مقتدرون يعملون على قدم و ساق للتأكد من صدقية و صحة الفيديو و أنه و بعد التأكد من صحته فإن وزارة الخارجية ستتخذ القرار المناسب ضد هذا العمل المشين.

و عن مضمون القرار الجزائري المتوقع إتخاذه خلال الساعات القليلة المقبلة رجّح مصدرنا إصدار وزارة الخارجية لبيان تنديد لعملية إهانة الراية الوطنية و تقديم إعتذار فرنسي على هذا الفعل المشين و محاسبة الفاعلين،لأن الأمر يتعلق برمز من رموز سيادة الدولة الجزائرية.و ربما إستدعاء السفير الفرنسي لإستفساره عن الموضوع و تقديم له إحتجاج الجزائر الرسمي.

عمّــــــار قــــردود