وقال  “حمومة” (29 عاما): “لم أعرف الجزائر أبدا، ولا أعرف الجزائر سوى من جدي الذي لم يحدثني أبدا عن بلده الأصلي”، وفقا لما ذكر موقع “الشروق الرياضي”.

وعن سؤاله بشأن انضمام لاعبين في مثل حالته إلى المنتختب الجزائري، أجابح مومة: “لست من الانتهازيين، كما أنني لست من مزدوجي الجنسية، أنا فرنسي وفقط”.

وأضاف: “من الصعب اللعب في منتخب لا تعرف عنه شيئا، لم أزر أبدا هذا البلد، لم يكن لدي الحظ لأتعلم لغة الجزائريين، كان الأمر مختلفا لو أخذني جدي إلى الجزائر وعرّفني عليها، أنا مسرور بجذوري، باسمي، لكن الأمر معقّد بالنسبة لي، ولا علاقة للأمر بمنتخب فرنسا البعيد جدا عني”.

وكان مدرب منتخب الجزائر السابق البوسني وحيد خاليلوزيش قد أبدى اهتمام كبيرا بضم حمومة إلى كتيبة “محاربي الصحراء”، إلا أن الأخير رفض وقتها واعتبر الأمر “ضربا من الجنون”.