27 سبتمبر، 2018 - 18:52

حوار حصري مع الناقد السنيمائي “كاظم مرشد السلوم”

من بغداد الى وهران هي ليست فقط حكاية مسافة ألاف الاميال بل حكاية اختلاف ثقافي وفني واجتماعي ، ما تعالجه السينماتوغرافيا من قضايا ومواضيع فالجزائر يختلف كل الاختلاف عن مايحاولون إخراجه سنيمائيا من ارض تعيش محاولات التدمير الفكري والديني والاجتماعي والتاريخي الى الشاشات الكبرى فالعالم عن العراق ،لكن يبقى النقد السنيمائي واحد يبنى على نفس المعايير ، فالنقد ليس له وطن إنما الأفلام لها اوطان تخرج مر رحمها الى الشاشة الكبيرة .

عندما كتبت من بغداد فالقادم من الرافدين هو الناقد السنيمائي “كاظم مرشد السلوم” الذي إختزل كل تلك المسافات في ساعات ليحل لثالث مرة بوهران ومهرجانها الذي يقول عنه الغير كاظم للنقد انه المهرجان العربي الوحيد الذي يحتفي بالافلام العربية رغم كل المفقود فيه . الناقد ” كاظم السلوم ” يقول كذلك في حوار أجريناه معه فيما يتعلق بازمة النقد السنيمائي انه يختلف كل الاختلاف عن الانتقاد .

شارك الناقد “كاظم السلوم ” في مهرجان ابوظبي السينمائي كناقد سينمائي لثلاث دورات وايضاً شارك في مهرجان دبي السينمائي الدورة 12 والدورة 13 كناقد وباحث سينمائي له تحت الطبع كتاب (النقد السينمائي الأهمية والاشتغال)،ويكتب النقد والتحليل السنيمائي في العديد من المجلات والصحف العربية والعراقية مثل :مجلة رؤية سينمائية الاماراتية ،جريدة الجزائر،جريدة الوطن الجزائرية، مجلة الشبكة العراقية.

مريم بن قارة