6 يونيو، 2017 - 16:23

ذبح تاجرا من الوريد إلى الوريد بالعاصمة

تمكنت الفرقة الجنائية للشرطة القضائية للمقاطعة الشرقية بالدار البيضاء، في فك لغز جريمة قتل تاجر يبلغ من العمر 48 سنة، الذي وجد مذبوحا من الوريد إلى الوريد داخل شقته بحي سوريكال في باب الزوار أيّام معدودة قبل حلول شهر رمضان الكريم، ويتعلق الأمر بالمدعو “ل.لحلو”، حيث تمكنت الفرقة من القبض على الجاني المدعو “س.مصطفى” بمسقط راْسه ببشار بعد فرار دام لأسبوع.

 

فإن فك خيوط الجريمة البشعة التي استغرقت قرابة الأسبوعين، جاء بعد تحريات مكثفة قامت بها الفرقة الجنائية للشرطة القضائية التي تلقت بلاغا بتاريخ 18 ماي 2017، في حدود الساعة الثالثة صباحا من ابن الضحية مفاده العثور على والده مقتولا داخل شقته الكائن مقرها بحي سوريكال في باب الزوار،

وعليه تنقلت الفرقة الجنائية إلى مسرح الجريمة، أين قامت بانتشال جثة الضحية التي كانت في حالة جد متعفنة مع رفع البصمات، حيث تبين وفِي إطار التحريات أن المجنى عليه من مواليد 1969، أعزب تاجر وصاحب مقهى بباب الزوار، تلقى أكثر من 5 طعنات بمختلف أنحاء جسده منها من إصابته في بطنه، وأخطرها كانت على مستوى الرقبة،

واستكمالا للتحريات تم فتح تحقيق معمق لمعرفة ملابسات الجريمة، حيث وبعد استغلال كل المعلومات من محيط المجنى عليه تم تحديد هوية الفاعل، ويتعلق الأمر بشاب يبلغ من العمر 33 سنة، يدعى “س.م” وينحدر من ولاية بشار، حيث ألقي القبض عليه بمنزله العائلي، أين اعترف منذ الوهلة الأولى بالجرم الذي اقترفه.

الجاني  ثبت أنه ينحدر من عائلة بسيطة وغير مسبوق قضائياً، اعترف خلال مجريات التحقيق أنه قتل الضحية بواسطة سكين جلبه معه بيوم الوقائع معه وتنقل بمفرده إلى غاية شقة الضحية وهو عاقد العزم أن يذبحه، مضيفا أن أسباب اقترافه الجريمة هو مبلغ مالي قيمته 40 ألف دج يدين له بعدما عمل عنده كنادل في المقهى الذي يملكه من دون أن يسدد له مستحقاته،

مصرحا أيضا أنه كان في كل مرة يطلب من الجاني تسليمه المبلغ الذي يدين له به إلا أنه كان يتماطل ويختلق الحجج، مما أثار غضبه وجعله يفكر في قتله.

6 يونيو، 2017 - 02:45

تلاميذ ينتهكون حرمة رمضان بسب الامتحانات في الجنوب

تناقل رواد شبكات التواصل الاجتماعي فيدو قوي لاحد الطلبة من ولاية ادرار يتحدث بسم أبناء الجنوب ليوصل رسالة لوزيرة التربية نورية بن غريت , التي اجبرتهم على انتهاك حرمة شهر رمضان , بشرب الماء أيام الامتحان بسبب الارتفاع الكبير لدرجة الحرارة

الفيديو الذي شاهده عشرات الالاف في اقل من يوم , عبر عن حقيقة اجراء امتحانات البيام و البكالوريا في الجنوب الجزائري و بالأخص منطقة رقان , برج باجي مختار , و عين صالحة و التي يسمها البعض بمثلث الموت بسبب الارتفاع الرهيب لدرجة الحرارة في فصل الصيف

و قد سبق ان صنفت هذه المنطقة  بالاشد حرارة على وجه الأرض بـ 62 درجة , فكيف لوزارة التربية ان تبرمج امتحانات مصيرية في رمضان و في فصل الصيف بالمناطق المذكورة دون مراعات عامل الحرارة , الذي يمكن فيه قلي بيضة من دون نار كما يظهره الفيديو

كشناوي

6 يونيو، 2017 - 01:54

فيلم صهيوني مطرود من تونس يسوق إلى الجزائر

منع التونسيين عرض الفيلم امريكي الدي يمجد بطولات الصهاينة في قاعات العرض السنيمائي, و الذي من المحتمل ان يدخل قاعات العرض الجزائرية في القريب العاجل

الفيلم الذي طرد من تونس بشعار “لا بطولة للصهاينة في شاشاتنا! “, بعد الضغط الكبير الدي تعرضت له وزارة الثقافة في تونس

فيلم Wonder Woman ، الذي قيل ان السينما “الكوليزي” بالعاصمة التونسية تنوي عرضه ابتداء من الأربعاء 7 جوان الجاري.

اما حول الفيلم نفه فأنّ بطلته , صاحبة دور “المرأة الخارقة” التي تغادر عالمها الخيالي لتساعد البشر وتنقذهم من حرب عالمية جالبة لهم السلام، ليست سوى الممثلة الصهيونية، المجنّدة السابقة في جيش الاحتلال، غال غادوت. Gal Gadot

وسبق لغال غادوت، ذات الأصول التشيكية، أن خدمت في جيش الاحتلال الصهيوني لأكثر من عاميْن. كما مثّلت دولة الاحتلال في مسابقة ملكة جمال العالم سنة 2004.

كذلك، تمّ اختيارها من قبل المؤسسة العسكرية لإبرازها إعلاميا كنموذج ايجابي للمجنّدات الصهيونيات، في محاولة لتجميل الصورة الارهابية البغيضة لجيش الاحتلال

. هذا وتظهر لها عدة منشورات وصور على مواقع التواصل الاجتماعي تَدعم فيها ممارسات الاحتلال الصهيوني، منها الصورة التي نشرتها تنعى فيها مجرم الحرب شمعون بيريز

و تقول مصاد متابعة للشأن الثقافي من الخارج انه يتم عرض الفيلم في  الجزائر ولبنان

محي الدين عامر

6 يونيو، 2017 - 00:39

“نفطال” تجمد مشاريع “سلال” الخاصة مع الاتراك

بصفة حصرية و حسب الوثيقة السرية تحت رقم 1629، التي تحصل موقع الجزائر1 على نسخة منها, فقد تقرر تجميد صفقة استرجاع ورسكلة جميع نفايات الشركة من مادة الحديد ولواحقه بين مؤسستي”نفطال” الجزائرية و”طوسيــالي” التركية التي يديرها احد أقارب الوزير الأول السابق عبد المالك سلال

وحسب ما بلغ الجزائر1 من معلومات غير رسمية , فان  الشركة التركية في جزئها المكلف باسترجاع النفايات ورسكلتها  , فقد منح الاتراك  عائلة سلال تمثل الشركة في التفاوض مع الشركات الجزائرية

تعليق الصفقة المحير هذا والذي جاء مباشرة بعد إنهاء مهام الوزير الأول عبد المالك سلال من على رأس الحكومة بعد سنوات طويلة، أعاد الجدل وسط عمال وحدات الشركة “نفطال”

و فيما يتعلق بكواليس الصفقة , فقد لقيت اعتراض من قبل الإدارة يوم التوقيع , و كان الاعتراض يومها من باب بيع نفايات الشركة عبر 48 ولاية للشركة التركية بالدينار الرمزي وتفضيل هذه الشركة على شركات عمومية ووطنية وشبانية متخصصة في رسكلة النفايات الصناعية ولواحقه.

الوثيقة هذه وحسب مصادرنا فأن مصالح المديرية العامة طلبت من المعنيين بالإرسال ,عدم ترويجها تفاديا للجدل على أن يتم فتح مناقصة لإستخلاف الشركة التركية قريبا

و في سياق موازي يذكر أن الوزير الأول تفقد في أخر زيارة له لمدينة وهران مشروع الحديد والصلب للشركة التركية “طوسيالــي” بالمنطقة الصناعية ببطيوة شرق الولاية، و التي لقيت حرصا ومرافقة ميدانية أنية لكل من وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوراب.

مصنع الحديد والصلب الذي افتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لما كان وزيرا أولا رفقة نظيره الجزائري عبد المالك سلال، بتاريخ 5 جوان من سنة 2013 يعد أكبر استثمار تركي خارج البلاد بتكلفة قدرها 750 مليون دولار

سعيـد بودور

5 يونيو، 2017 - 22:26

صينية تعتنق الإسلام بسوق أهراس

اعتنقت رعية أجنبية من جنسية صينية الإسلام، أول أمس، ونطقت بالشهادتين على يد إمام مسجد «الأمان» في ولاية سوق أهراس، ويتعلق الأمر بصينية تبلغ من العمر 24 سنة، جاءت إلى ولاية سوق أهراس ضمن بعثة صينية مكلفة بإنجاز مشاريع سكنية،

حيث تعرفت على فتاة من المنطقة، والتي عملت على تعريفها بالدين الإسلامي الحنيف، إذ لمست الفتاة الصينية سماحة هذا الدين، خاصة وأن رفيقتها الجزائرية مكنتها من حضور عديد المناسبات الدينية، جعلتها تحب وتتعلق بالدين الإسلامي وتقرر الدخول فيه.

5 يونيو، 2017 - 22:12

أمطار طوفانية بڨالمة

خلّفت الأمطار الطوفانية التي تهاطلت على إقليم ولاية ڨالمة ، اليوم الاثنين، حالة من الطوارئ ، بسبب السيول الجارفة التي نجمت عنها، بفعل انسداد بالوعات صرف مياه الأمطار، وتراكم الأتربة والنفايات والأوحال.

فقد تسبّبت السيول الجارفة بشارع التطوّع بمدينة ڨالمة ، في جرف كهل يبلغ 48 سنة رفقة طفله الذي لايتجاوز08 سنوات،ما استدعى تدخّل مصالح الحماية المدنية لإنقاذهما ، حيث سجّلت إصابة الكهل بجروح على مستوى الرّأس، وإصابة الطفل بصدمة .

وقد أسعفا بعين المكان من طرف أعوان الحماية المدنية للوحدة الرّئيسية ، ثمّ نقلا من ذات المصالح إلى مستشفى الحكيم عقبي.

وفي حصيلة جزئية لمصالح الحماية المدنية ، مساء اليوم ،فقد غمرت تسربات مياه الأمطار الطوفانية العديد من المنازل والمحلات التجارية، بكل من شارع التطوّع وبعض عمارات أحياء عڨابي ، صديقي و19 جوان ، ما استدعى تدخل الوحدة الرّئيسية للحماية المدنية ، لامتصاص المياه المتسربة .