18 مايو، 2016 - 10:35

ذراع آلية تشحن الهاتف وتطلق طائرات “الدرون”

قبل أربعة أعوام، انقلبت حياة الشاب البريطاني، جيمس، رأسا على عقب، بعدما فقد ذراعه كاملة في حادث مروري، لكن ذراعا آلية ذكية، باتت تعوضه، اليوم، عن الكثير مما ضاع منه.

جيمس الذي دهسه القطار وهو يتمشى ليلا رفقة أصدقائه، شرقي لندن، كان يتابع دراسته في علوم البيلولوجيا، بحسب ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

واستفاد جيمس من الذراع الآلية بعدما أبدى استعدادا للمشاركة في تجربة تقوم على إنشاء عضو آلي يستطيع التفاعل مع الأعصاب.

عقب ذلك، تم تصميم ذراع يتناسب مع جسم جيمس، وزرع بعدها في لندن، حتى أنه بات يعتبرها اليوم بمثابة يد حقيقية لا مجرد جهاز مساعد.

وتضم الذراع “الآلية” الغريبة للشاب البريطاني مدخلا لمفتاح “يو إس بي” وشاحن هاتف، كما يستطيع التحكم بها في طائرة بدون طيار “درون”.

الجزائر1

18 مايو، 2016 - 10:30

تحديث من “أبل” يحل مشكلات بـ”آيفون”

أطلقت شركة “أبل”، تحديثا جديدا لآخر نسخة من نظام التشغيل iOS المرقم بـ9.3.2، بعدما أطلقت أربع نسخ تجريبية في أبريل الماضي.

ويتيح التحديث الجديد ضبط شاشة الهاتف بإضاءة أكثر إراحة للعين تعدل لمعانها وألوانها بحسب الأوقات، كما يسمح بخفض استهلاك طاقة البطارية وإطالة عمرها الافتراضي، بحسب ما ذكر موقع “ماشابل”.

ويصل حجم التحديث إلى 89.4 ميغابايت، ويحل إشكال فشل البحث عن مفردات في القاموس، كما ينهي إشكال الرداءة في تجربة الصوت، لدى ربط ملحقات البلوتوث بهاتف آيفون.

ويعد التحديث الجديد 9.3.2 الثامن لنظام التشغيل iOS 9 منذ إطلاقه، ويمكن تنزيله عبر “آيتونز” أو عبر نظام التحديث الهوائي.

الجزائر1

18 مايو، 2016 - 10:15

الشيوخ الأمريكي يوافق على مقاضاة السعودية

وافق مجلس الشيوخ الأمريكي البارحة الثلاثاء 17 ماي على تشريع يسمح للناجين من هجمات 11 سبتمبر وذوي الضحايا بإقامة دعاوى قضائية ضد الحكومة السعودية للمطالبة بتعويضات.

ووافق أعضاء المجلس بالإجماع على التشريع الذي يعرف باسم قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب.

وإذا وافق مجلس النواب على التشريع ووقعه الرئيس باراك أوباما فسوف يتيح المضي قدما لدعاوى أمام المحكمة الاتحادية في نيويورك تسعى لإثبات أن السعودية ضالعة في الهجمات على مركز التجارة العالمي ومبنى وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) عام 2001.

وتنفي السعودية أي دور لها في “هجمات الحادي عشر من سبتمبر”.

 

 

الجزائر1

18 مايو، 2016 - 10:10

صخور قد تكون تسببت في انقراض الديناصورات

وجد العلماء مؤخرا صخورا تعود إلى الحدث الكارثي الكبير الذي حصل منذ حوالي 65 مليون سنة جراء اصطدام كويكب عملاق بالأرض، يدَعي البعض أنه تسبب في انقراض الديناصورات.

ووفقا للخبراء، قضى هذا الحدث على 75% من الحياة على كوكب الأرض، حيث يقول الباحثون أن عملية تحليل هذه الصخور ستبدأ في مختبر في ألمانيا، الأمر الذي من الممكن أن يفسر انقراض الدناصير على كوكب الأرض.

وقالت جوانا مورغان، العالمة الجيوفيزيائية في كلية اميرال في لندن وأحد قادة البحث :”ربما كان هذا الحدث الكارثي من أهم الأحداث التي حصلت خلال الـ 100 مليون سنة الماضية”.

حيث عمد العلماء إلى دراسة منطقة اصطدام الكويكب Chixculub بالأرض بالقرب من شبه جزيرة يوكوتان في المكسيك مرات عديدة سابقا، ولكن قام الاتحاد الأوروبي لاحقا بالبحث في منطقة تم تجاهلها، وهي سلسلة من الجبال الحلقية والتي تشكلت نتيجة لاصطدام الكويكب بالأرض.

وخلال أسابيع من الحفر والبحث تمكن الباحثون من العثور على مجموعة من الصخور التي من الممكن أن تكون السبيل للبحث في حقيقة تغيرات الحياة على سطح كوكب الأرض في الماضي.

هذا وقد سبب اصطدام الكويكب بالأرض حدوث انفجار كبير جدا، خلَف ارتفاعا غير متوقع في درجات الحرارة واحتراقا للغابات مع امتداد الحريق على بعد مئات الأميال من موقع الحدث.

ويعتقد معظم الخبراء أن هذه الكارثة كانت السبب في القضاء على حوالي 75% من الحياة على كوكب الأرض، بما في ذلك الديناصورات.

ويذكر أن فريق البحث كان قد نقل هذه الصخور إلى إحدى المختبرات في ألمانيا من أجل تحليلها خلال شهر يونيو/حزيران من هذا العام.

وتقول الباحثة مورغان بهذا الصدد :”إن ضرب هذا الكويكب للأرض شكل نهاية حقبة على سطحها، حيث أن الكارثة ساهمت في إعادة تشكيل العالم الأرضي من جديد”.

وخلق اصطدام الكويكب حفرة على عمق 30 كم وبعرض 100 كم في الدقائق الأولى للاصطدام، وبعد دقائق عدة تشكلت الحفرة النهائية التي بلغ عرضها أكثر من 200 كم ووصلت لعمق 1.5 كم.

جدير بالذكر أن الحفرة اكتشفت خلال عام 1960 عندما كان المنقبون عن النفط يبحثون عن مواقع للحفر، ولم يتم الإعلان عن هذه الاكتشاف حتى عام 1981.

 

 

الجزائر1

18 مايو، 2016 - 00:17

اسعد ربراب يسحب تصريحاته الخطيرة

تراجع رجل الأعمال، اسعد ربراب، عن اتهاماته للسلطات بانتهاج “سياسة عنصرية” ضد منطقة القبائل.

وقال رئيس مجمع “سيفيتال” في حوار مع الصحيفة الفرنسية “لوموند” مستدركا للتداعيات التي أحدثتها تصريحاته أنه “لا دخل له في الشأن السياسي ولا الجدل حول العهدة الرابعة للرئيس بوتفليقة ولا قضية الجهوية تجاه المنحدرين من ولايات القبائل الكبرى”.

وخلّفت الخرجات الإعلامية الأخيرة لربراب عبر الصحافة الفرنسية حالة استياء ليس فقط لدى الدولة والطبقة السياسية بل امتدت إلى وسطه العائلي، حيث سارع نجلاه إلى التبرأ مما صدر على لسان رجل الأعمال وفتح قنوات اتصال مع الحكومة لاحتواء “زلات الوالد” وإنقاذ المجمع الاقتصادي من انهيار وشيك.

وعاد يسعد ربراب في حواره إلى محاولات توسيع “إمبراطوريته الإعلامية”، مبررا أن “قرار شراء مجمع “الخبر” جاء باقتراح من قبل ملاكه ومساهميه الذين عرضوا عليه فكرة التخلي عن أسهمهم بسبب مشاكل مالية تعترض “الخبر” فما كان عليه سوى النزول عند رغبتهم”.

ذكر المتحدث أن “الصفقة تمت في الشفافية الكاملة وفي إطار القانون”، متسائلا عن “خلفيات مساعي وزير الاتصال حميد ڤرين، الذي رفع دعوى في القضاء الاستعجالي لإبطال الصفقة”. وأشار ربراب إلى أنه “بعد إتمام الصفقة وتسجيلها في النشرية الرسمية للإعلانات القانونية على مستوى المركز الوطني للسجل التجاري تفاجأ بدعوى الوزارة التي استندت إلى المادة 25 من القانون العضوي للإعلام التي تتحدث عن عدم أحقية شخصية معنوية امتلاك أكثر من عنوان صحافي واحد”. ورافع رجل الأعمال المثير للجدل عن “إنجازات” مجمّع “سيفيتال” دون أن يشير إلى المحطات التي دعّمته فيها الدولة والتي بفضلها وصل المجمع إلى مقام المؤسسات العالمية.

17 مايو، 2016 - 19:45

شاحنة تدهس طالبتين و تقتل الثالثة في الطارف

توفيت طالبة وأصيبت اثنتين، اثر حادث مرور، وقع اليوم الثلاثاء، في الطارف.

وحسب المعلومات المتوفرة، فإن الحادث وقع على الطريق السريع قرب جامعة الشادلي بن جديد بالطارف اثر دهس شاحنة لثلاث طالبات

 

 

 

 

الجزائر1