23 ديسمبر، 2016 - 22:34

“رحمة ربي” في السوق السوداء بـ 4000 دينار

تحول المكمل الغدائي “رحمة ربي”  لمخترعه توفيق زعيبط  الى سلعة للبزنسة و المزايدة في السوق السوداء حيث بلغ سعر العلبة الواحد 4 الاف دينار جزائري .

“رحمة ربي” الدي اثار الكثير من اللغط في المدة الأخيرة و اتهمه صاحبه بالكذب و الشعوذة و النصب و الاحتيال  الى درجة توقيف انتاج الدواء و سحبه نهائيا من السوق , رغم النتائج الإيجابية التي تحدث عنها مرضى السكرى من مستعملي هدا المكمل الغداني

رغم دلك تتحدث مصادر عن تداول “RHB” في السوق السوداء بأثمان خيالية في مقابل المرطون المتواصل لمرضى السكري الدين وجدوا فيه رتحتهم بحثا عن  المكمل باي ثمن كان حسب البعض

و عليه يتوقع الكثير ان الوضع  يمكن ان تستغله مافيا النصب و الاحتيال حيث تقوم بتسويق “رحمة ربي” مقلد يحتوي أي تركيبة كيماوية ممكن ان تقتل المريض

في المقابل تعرف مواقع التواصل الاجتماعي و بالخصوص الفيسبوك منشورات يبحث فيها البعض عن “رحمة ربي” الممنوع في الصيدليات و كيف يمكن الوصول ليه في حالة توفره

 

23 ديسمبر، 2016 - 19:48

التلاعب بمسابقة التوظيف في سوناطراك بوهران

تناقلت صفحات الفيسبوك مند صبيحة اليوم خبر فضيحة جديد تخص طريقة التوظيف المشبوهة للالتحاق بمؤسسة سوناطراك و الي من المفروض ان تكون هذا السبت يوم 24-12-20166 بجامعة وهران (جيامو )

نشطاء الفيسبوك نشروا الخبر متهمين منضمي المسابقة فيما يخض طريقة توجيه الاستدعاءات التي كانت تستهدف فئة معينة و تقصي البقية حيث كان الهدف الرئيسي تجنب مشاركة الجميع في المسابقة

و يقول الفسيبوكيون ان المسؤولين اقدموا على توجيه الدعوات خلسة و هذا لتجنب ما حدث في حاسي مسعود حين اقدمت فئة كبيرة من خريجي الجامعة غير مدعوين للمسابقة باقتحام مركز المسابقة و المشاركة رغما عن المنظمين و المسؤولين

15622292_1214455015309293_4080136852076273506_nالفسيبوكيون يفضحون , التلاعب بمسابقة التوظيف , سوناطراك ,وهران , عاجل , اخر الاخبار , الجزائر

 

23 ديسمبر، 2016 - 19:05

من هو العلامة “محمد الشريف قاهر” رحمه الله ؟

انتقل الى رحمة الله صبيحة هذا الجمعة العلامة محمد الشريف قاهر، عن عمر ناهز 83 سنة، حيث كان الشيخ رئيسا للجنة الإفتاء بالمجلس الإسلامي الأعلى، وأحد أعلام الجزائر الفضلاء، وقد أقعده المرض خلال الأشهر الأخيرة.
تغطيات ذات صلة
من هو العلامة محمد الشريف قاهر ؟
من مواليد 02 جانفي 1933 بقرية “تموقرة” ببجاية، من عائلة محافظة ومتواضعة تعيش على الفلاحة، بدأ تعليمه في سن مبكرة في مسجد القرين، ثم في زاوية سيدي يحي العيدلي أين حفظ القرآن الكريم، وأخذ المعلومات الأولية.
في سنة 1949 التحق بزاوية سيدي يحيى العدلي، وقد كان شيخه الأول آنذاك هو الشيخ محمد طاهر آيت علجت حفظه الله، حيث أتم حفظ القرآن كله بالزاوية، كما أخذ المعلومات الأولى في حفظ المتون، سواء كانت نثرا أم نظما، في رسالة أبي زيد القيرواني وابن عاشر ولامية الأفعال والصرف الحديث والبلاغة الواضحة وألفية ابن مالك والعاصمية وعلوم الحساب والفرائض.

في سنة 1951 التحق بجامع الزيتونة، وحصل على شهادة الأهلية بامتياز سنة 1954. وفي سنة 1957 نال شهادة التحصيل. وفي سنة 1959 نال شهادة العالمية (بكسر اللام) في الشريعة.
التحق بعدها بجامعة بغداد التي حصل منها بعد ثلاث سنوات على البكالوريوس في اللغة العربية. وفي سنة 1962 ومباشرة بعد الإعلان عن الاستقلال، عاد إلى الجزائر حيث عين أستاذا بثانوية ابن تومرت ببوفاريك، وبعدها بسنة انتقل إلى ثانوية عقبة بباب الوادي بالعاصمة وبعدها التحق بالمعهد التربوي للجنة التأليف، ثم بعد ذلك التحق بجامعة الجزائر التي تحصل منها على شهادة الدكتوراه من الدرجة الثالثة بين سنتي 1972/1973 حول “الأدب الأندلسي”، وبعدها بقي يدرس بالجامعة إلى غاية سنة 1983، حيث عين مديرا بمعهد العلوم الإسلامية التابع لجامعة الجزائر الذي تحول فيما بعد إلى المعهد الوطني العالي لأصول الدين، وبقي مديرا بهذا المعهد لمدة تسع سنوات أي إلى غاية سنة 1990.
ثم أستاذا مكلفا بالمحاضرات، ودرس المقررات: الأدب الجاهلي، الأدب الأموي، الأدب الأندلسي، الأدب المملوكي والعثماني، الأدب المغربي القديم، وأخيرا علم القرآن والحديث إلى اليوم. وفي فيفري عام 2000 تحصل على شهادة دكتوراه الدولة، وأشرف على العديد من رسائل الماجستير والدكتوراه وغيرها.
وهو الآن عضو بالمجلس الإسلامي الأعلى منذ الثمانينات، وأستاذ مادة علوم القرآن، وعضو في اللجنة الوطنية للأهلة، ورئاسة لجنة الإفتاء بالمجلس الإسلامي الأعلى منذ عام 1992 إلى اليوم.
ناضل وشارك في الثورة التحريرية، فهو مجاهد عضو في جيش التحرير الوطني، وعضو في جبهة التحرير قبل التحاقه بالجيش.
وظائف أخرى:
في سنة 1980 رشح عضوا بالمجلس الإسلامي الأعلى الذي كان تحت وصاية وزارة الشؤون الدينية في عهد الوزير عبد الرحمن شيبان، وبعد دستور 1996 ألحق برئاسة الجمهورية، ومن سنة 1998 وفي عهد الدكتور عبد المجيد مزيان- رحمه الله- وهو عضو بالمجلس الإسلامي الأعلى إلى يومنا هذا، حيث اضطلع بمهام رئاسة مجلس الفتوى بحكم تخصصه في الشريعة. كما أن له مشاركات كثيرة في الملتقيات العلمية داخل الجزائر وخارجها.
من أعماله العلمية:
ـ تحقيق ديوان لسان الدين بن الخطيب “الصيب والجهام والماضي والكهام” سنة 1973.
ـ تحقيق كتاب “الأنوار في آيات النبي المختار” للشيخ عبد الرحمن الثعالبي، في ثلاثة أجزاء، سنة 2001.
ـ كتاب حول الأدب الأندلسي.
الشيخ الميسّر
وكان الشيخ رحمه الله ييسّر على النّاس بما يوافق الشارع الحكيم، كما امتدحه تلاميذه بما تحمّله من مسؤوليات في سبيل خدمة دين الله وكيف حفّزهم بحسن كلامه وسيرته وتوجيهاته القيّمة على التمسّك بالوظائف التي حدّدها لهم من أجل النّهوض بالزوايا وإعمارها بذكر الله وكلمة الحق وتعاليم الدّين ونشر العلوم المفيدة بين النّاس، كمــا لم يخف البعض من الحضور إعجابه الكبير من بعض الأمور التي جعلت الشيخ يرقى في أعينهم لما رأوا عليه من علامات صلاح واستجابة فضلا عن أسلوب المزاح الذي كان دائما ما يجعله كالملح في الطعام من أجل أن يبشّ على مجالسه ومحدّثيه.

23 ديسمبر، 2016 - 18:21

هذه هي دوافع و تفاصيل اختطاف الطائرة الليببية

كشفت السلطات الليبية، أن طائرة تابعة لشركة “الإفريقية للطيران” كانت تضمن رحلة داخلية بين مدينتي سبها وطرابلس تعرضت للقرصنة وتم تحويل مسارها إلى مالطا وعلى متنها 118 شخصا من بينهم 7 من أعضاء الطاقم.

وأكدت أنباء عن إطلاق سراح الركاب والإبقاء على طاقم الطائرة المختطفة وحسب ما تسرب من معلومات، فان هناك خاطفان قالا أنهما ينتميان لتنظيم يدعى “الفاتح الجديد”، واستنادا لما أوردته وسائل إعلام مالطية، فإنهما يشترطان إطلاق سراح نجل الزعيم الليبي الراحل، سيف الإسلام القذافي، وإلا سيقومان بتفجير الطائرة.

في حين قالت مصادر أخرى، أنهما يطالبان بضمان ممر آمن للمسلحين بمنطقة قنفوذة الليبية. كما أشارت جهات ليبية باشرت التفاوض معهما أنه بحوزتهما قنابل يدوية.

وذكرت وسائل إعلام في مالطا أن خاطفي الطائرة هددا بتفجيرها، إذا لم تتم تلبية مطالبهما.

وقال خاطف الطائرة الليبية الجمعة، إنه مستعد لإطلاق سراح جميع الرهائن على متن الطائرة التي اختطفها اليوم مقابل تلبية جميع طلباته، التي لم يفصح عنها.

وذكرت «سكاي نيوز»، أن من بين مطالب خاطف الطائرة، الإفراج عن سجناء في السجون الليبية لم يحدد هوياتهم بعد.

 
وكانت السلطات المالطية، أعلنت صبيحة اليوم عن إختطاف طائرة ليبية تابعة للخطوط الجوية الإفريقية من طراز إيرباص 320 من قبل شخصين، حيث كانت الطائرة تضمن رحلة داخلية قادمة من مطار سبها بجنوب البلاد ومتجهة نحو العاصمة طرابلس، حيث أجبر الخاطفان قائد الطائرة على تغير المسار والهبوط في مطار مالطا الدوليn
وقالت السلطات المالطية، أنه فور هبوط الطائرة في مطار مالطا الدولي تم الشروع في التفاوض مع خاطفي الطائرة

وقال رئيس وزراء مالطا جوزيف موسكات، في بداية أزمة الطائرة أنه تم إبلاغه عن اختطاف محتمل لطائرة تابعة للخطوط الجوية الافريقية وعلى متنها 118 راكبا هبطت بمالطا، ليضيف في وقت لاحق أن من بين الركاب 83 رجلا و28 امرأة وطفل واحد . و دكرت وسائل إعلام مالطية في وقت سابق أن الخاطفان هددا بتفجير الطائرة في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم
كما كان الوزير الاول المالطي قد كشف عبر حسابه على موقع تويتر عن قيامه بإجراء اتصال هاتفي بنظيره الليبي فايز السراج، فيما وردت أنباء في وقت لاحق أن عضوا في البرلمان الليبي يدعى عبد السلام مرابط كان على متن الطائرة المختطفة

وبعد لحظات، أظهر التلفزيون المالطي لقطات لفتح الباب الأمامي للطائرة الليبية المختطفة وخروج عدد من ركاب الطائرة. وفورها أعلن الوزير الأول المالطي، عن إفراج أول دفعة من ركاب الطائرة المختطفة تتضمن 25 راكبا بينهم نساء وأطفال. كما ثم الإفراج على دفعة ثانية تتكون من 25 مسافرا. وبعد مرور بضع دقائق تم الإفراج على دفعة ثالثة تتكون من 65 مسافرا
ومن جهته، أوضح التلفزيون المالطي، أن الخاطفين من أنصار النظام الليبي السابق في عهد القذافي، حيث أقدم أحد الخاطفين على الخروج من البوابة الأمامية للطائرة ورفع علم القذافي وطالب الخاطفان بمنحهما اللجوء السياسي والسماح بإنشاء حزب سياسي في ليبيا تحت اسم حزب الفاتح الجديد

.وأضاف التلفزيون المالطي، أنه بعد الإفراج على كل المسافرين، قام أحد الخاطفين بتسليم نفسه للسطات الأمنية المالطية، ثم قام الخاطف الثاني بتسليم نفسه أيضا رفقة 4 من طاقم الطائرة المختطفة، حيث أزهرت لقطات البث المباشر للتلفزيون المالطي إعتقاله ونقله مع رفيقه لإجراء تحقيقات معهم

22 ديسمبر، 2016 - 18:11

لهذه الاسباب تهجم شكيب خليل على الصحفيين

تهجم وزير الطاقة الاسبق شكيب خليل على الصحفيين أثناء محاضرة ألقاها بولاية برج بوعريريج.   وقام الوزير السابق بتوجيه عبارات مهينة للصحفيين واصفا إياهم بعديمي المستوى.

ولم يكتفي شكيب خليل بذلك بل قام برمي ميكروفونات القنوات التلفزيونية الحاضرة لتغطية محاضرته

لكن من جانب اخر تبين ان حجة شكيب خليل في تهجمه على الصحفيين كان سبب شجار حاد بين مراسلي القنوات في الحصول على السبق في لقاء اليوم مع  شكيب ببرج بوعريريج حين هجم مجموعة من المراسلين على منصة المحاضرة بينما كان خليل منهمك بالاستماع لطرح اسئلة المواطنين حتى تفاجئ بمجموعة المراسلين يهجمون دفعة واحدة بحجة كل قناة لازم يكون مكروفونها هو الاسبق والموجه مباشرة لفم الوزير ولتنافسهم هذا كادو يسقطون طاولة المحاضرات مما سبب استياء لكل الحضور ومنهم المحاظر نفسه

فيما يقول مصدر اخر ان السبب كان انزعاجه من السؤال الأول للصحفي “عمار زيتوني ” الذي أحرجه فصب جام غضبه على طاولة الميكروفونات حينما كان بعض الصحفيين يعيدون ترتيب أمور تقنية في الصوت

لكن رغم دلك لا يعطي كل هدا الحق لشكيب في اهاتنه للاعلامين لان السبق الاعلامي هو النقطة الفاصلة لكل قناة اخبارية وبهدا يكون شكيب قد اهان القنوات الاخبارية وهدا الدي لن يجرء على فعله مع القنوات الاجنبية مهما كان مستواها حتى ولو كانت قناة في اخر “دوار” بالولاية المتحدة الامريكية

اما السؤل الدي سيبقى مطروح هل ستقاطع القنوات الاخبارية الخاصة تغطية نشاطات شكيب خليل؟ الغير مفهمومة لحد الان, و التي يعتبرها الكثير انها لتبيض و تلميع  لسمعة شكيب بعد ما يعرف بفضيحة سوناطاك .

 

22 ديسمبر، 2016 - 00:08

اسبانيا تسلم الجزائر عنصرين من تنظيم “داعش”

علمت “الجزائر1 ” من مصادر أمنية رفيعة المستوى، أن السلطات الأمنية الإسبانية سلمت نظيرتها الجزائرية عنصرين متهمين بالانتماء الى التنظيم الإرهابي “داعش”

المتهمين  كانا محل بحث من طرف الأمن الجزائري، مؤخرا، حيث جرى تسلمهما وتحويلهما على التحقيق لدى مصالح الأمن التي كانت تطاردهما داخل البلاد. في هذا الشأن، أكد مصدرنا أن العنصرين جرى الإمساك بهما ضمن خلية إرهابية كبيرة، كانت تخطط مؤخرا للقيام بتفجيرات واعتداءات إرهابية استعراضية في أوروبا وتركيا، وجاء القبض على هذين الأخيرين في أعقاب عملية اختراق ناجحة للأمن الإسباني مكنت من الوصول إليهما مع إفشال سيناريو لتفجير مواقع حساسة في أوروبا وتركيا، أين جرى القبض عليهما وحجز خرائط ومواد متفجرة تستعمل في الاعتداءات الاستعراضية، وكان المعنيان منذ فترة قد تحصلا على جوازي سفر لدخول سوريا ومنها لتركيا ثم أوروبا، حيث جرى تعميم حملة بحث واسعة بحقهما تكللت بتوقيفهما وشل محاولة التحاقهما بخلية إرهابية كبيرة كانت تستعد لتوظيف ;دواعش مغاربة وجزائريين في أعمال إجرامية، حيث أمضيا فترة عقوبة بإسبانيا، قبل أن يسلما بعد انتهائها للسلطات الجزائرية، التي فتحت معهما تحقيقات معمقة في كيفية التحاقهما بالتنظيم الإرهابي المذكور

 

عاجل