وفي الساعات الأولى من صباح الجمعة تحركت الشرطة لفض التجمع الذي ضم نحو 150 شابا رفضوا إخلاء الساحة الكبيرة التي شهدت اعتصامات سلمية يوميا تقريبا على مدار الشهر الماضي.

 

وذكرت وزارة الداخلية الفرنسية في بيان إن فض التجمع جاء بعد مواجهات بين الشرطة والشبان، الذين أشعلوا النار في سيارات ورشقوا قوات الشرطة بقطع من الخرسانة والحجارة التي انتزعوها من الأرصفة.

وأضاف البيان أن 24 ممن ألقي القبض عليهم الليلة الماضية وضعوا قيد الاحتجاز.

.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة بيير أونري برانديه “هؤلاء أناس حضروا أساسا من أجل العراك”، وفق ما نقلت “رويترز”.

وجاءت اشتباكات الليلة الماضية في نهاية يوم شهد مسيرات ألقي خلالها القبض على عشرات.

وتفجر العنف خلال المسيرات التي شارك فيها عشرات الآلاف احتجاجا على قانون يجعل تعيين الموظفين وفصلهم أسهل على الحكومة في بلد تعد حماية العمال فيه أمرا مقدسا، وتبلغ نسبة البطالة به أكثر من عشرة في المئة.

وقالت الشرطة إنها ألقت القبض على 124 شخصا خلال احتجاجات أمس، التي أصيب خلالها 24 شرطيا، أحدهم في حالة خطيرة.

الجزائر1