2 يوليو، 2018 - 12:08

رفع الدعم عن المواد الاستهلاكية

ستشرع الحكومة بداية من العام المقبل في رفع الدعم عن بعض المواد الاستهلاكية تدريجيا، وكشف وزير المالية عبد الرحمن راوية، بان البداية ستكون بأسعار الطاقة والوقود، بإلغاء الدعم الذي تستفيد منه أسعار المواد الطاقوية بداية من العام المقبل،

وسيشمل القرار أسعار الماء فيما بعد، وقال راوية من جانب أخر بان مصالحه لن تتسامح مع أعوان الجمارك والضرائب المتورطين في قضايا رشوة بما فيها قضية المدعو كمال البوشي.

وبحسب وزير المالية، فان الشروع في تنفيذ سياسة الدعم الجديدة، لن تكون قبل انتهاء الحكومة من الدراسات التي هي بصدد إعدادها لتحديد الفئات المعنية والتي ستستفيد من الدعم المباشر، والقيمة المالية لهذا الدعم، على أن تقوم الحكومة كمرحلة أخيرة بإطلاق حملة دعائية لتوضيح التدابير المتخذة أمام الرأي العام، وأبدى الوزير موافقته على تنظيم حوار وطني بشان السياسة الجديدة. موضحا بان إجراء رفع الدعم سيشمل في المرحلة الأولى الطاقة (الوقود والكهرباء والغاز) على أن يشمل في مرحلة لاحقة الماء والمواد الأخرى.

2 يوليو، 2018 - 11:17

بالفيديو ..لحظة فرار “الجزائري” من السجن

صوّرت عدسات كاميرة من داخل السجن في باريس، طريقة فرار السجين الجزائري “رضوان فايد” عن طريق الهليكوبتر.

وكانت السلطات الفرنسية، قد أعلنت عن فرار اللص الشهير “فايد رضوان” من سجن بباريس.

1 يوليو، 2018 - 22:02

“ليلى حداد” تتبرأ من والدها “خالد نزار”

تراجعت الصحفية المثيرة للجدل “ليلي حداد” عن  اخر ادعاءاتها بنسب ابوتها للجنيرال “خالد نزار” , بعدما قالت في احد منشوراتها مخاطبة ابن نزار “انا لست فرنسية ولا بلجيكية , انا اختك ابنة خالد نزار ”

ليلي حداد التي لا تمتلك أي دليلي منطقى قاطع  يثبت هذا النسب الكاذب في غياب تحليل “جيني” ,ان الجنرال خالد نزار كان في علاقة مع أمها نتج عنها طفلة أصبحت اليوم ليلي حداد التي تطاولت في المدة الأخيرة على رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة

الامر الذي يعني ان الصحفية تعيش حالة غريبة ونادرة في انفصام الشخصية هدفها الشهرة ولفت الانتباه , تحتاج الى دراسة ومتابعة من مختصين في علم النفس , او هو مخطط من مرتزقة عميلة في الخارج تعمل على زعزعة و تشويه صورة الجزائر بأوامر المخابرات الأجنبية

لكن الغريب في القضية ان ليلي بعد 24 ساعة من كذبة ابوتها للجنيرال “خالد نزار” عادت لتقول عكس ما كانت تدعيه المرة الأولى , فمن هي “ليلي” وما قصتها مع الخرافات التي تطلقها كل مرة من الخارج

ف.سمير

 

1 يوليو، 2018 - 21:13

حقيقة احراق الفرنسيين للعلم الجزائري

كشف مصدر ديبلوماسي مطلع لــــ”الجزائر1” أن السلطات الجزائرية عاكفة على تحليل الفيديو المثير الذي يُظهر فرنسيين يقومون بإهانة العلم الجزائري من خلال حرقه و رميه بإحدى النافورات بأحد أحياء العاصمة الفرنسية باريس في أعقاب إحتفال هؤلاء الفرنسيين-أو الذين يُعتقد أنهم فرنسيين-بفوز المنتخب الفرنسي-المكوّن في غالبيته من لاعبين ذوي أصول إفريقية-على المنتخب الأرجنتيني أمس السبت في الدور الثمن النهائي من مونديال روسيا.

و أفاد ذات المصدر أن خبراء جزائريون مقتدرون يعملون على قدم و ساق للتأكد من صدقية و صحة الفيديو و أنه و بعد التأكد من صحته فإن وزارة الخارجية ستتخذ القرار المناسب ضد هذا العمل المشين.

و عن مضمون القرار الجزائري المتوقع إتخاذه خلال الساعات القليلة المقبلة رجّح مصدرنا إصدار وزارة الخارجية لبيان تنديد لعملية إهانة الراية الوطنية و تقديم إعتذار فرنسي على هذا الفعل المشين و محاسبة الفاعلين،لأن الأمر يتعلق برمز من رموز سيادة الدولة الجزائرية.و ربما إستدعاء السفير الفرنسي لإستفساره عن الموضوع و تقديم له إحتجاج الجزائر الرسمي.

عمّــــــار قــــردود

1 يوليو، 2018 - 20:57

الحرب بين المغرب والجزائر بسبب “رونار” ؟؟

أشعلت تغريدة مدرب المُنتخب المغربي هيرفي رونار، أمس السبت، على حسابه في تويتر ، حرب التعليقات بين المغاربة والجزائريين بخصوص مستقبله.

وكتب التقني الفرنسي في تغريدته:”شكرا لكل طاقمي وكل العاملين معي على تلك اللحظات السحرية، التي ستبقى في ذاكرتي إلى الأبد”.

وهو ما فسره البعض برحيله عن العارضة الفنية للمنتخب المغربي نحو الجزائر ما شكل جدلا كبيرا على “السوشل ميديا”.

وكتب مغرد جزائري، بخصوص المدرب السابق لإتحاد العاصمة:”رونار هو من عرض خدماته على المنتخب الجزائري سابقا”.

فيما أكّد مواطن مغربي أن الأجدر برونار البقاء مع المنتخب المغربي المرشح لنيل كأس أفريقيا للأمم بخلاف الجزائر حسب قوله.

1 يوليو، 2018 - 20:43

حفل أسطوري لتكريم الرئيس بوتفليقة

كشف مصدر مطلع لــــ”الجزائر1” أن وزارة الثقافة إستنفرت كافة قواعدها لتحضير حفل فني أسطوري لتكريم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة تزامنًا مع حلول عيد الإستقلال و الشباب المصادف لــــ5 جويلية المقبل.

و بحسب ذات المصدر فإن هذا الحفل الضخم و غير المسبوق ستتم إقامته بدار الأوبرا تحت إشراف الأوركسترا السمفونية الجزائرية بقيادة المايسترو أمين قويدر و بمشاركة مجموعة كبيرة من الفنانين و برعاية و إشراف وزير الثقافة عز الدين ميهوبي الذي بحسب نفس المصدر يتابع بنفسه تلك التحضيرات الجارية على قدم و ساق و عن كثب.

و تهدف وزارة الثقافة لتكريم رئيس الجمهورية على ما قدمه للجزائر منذ أن كان مجاهدًا و حتى أصبح رئيسًا للجمهورية منذ 1999 و حتى اليوم و هي الفترة التي شهدت فيها الجزائر الكثير من الرقي و الإزدهار.

عمّـــــــار قــــــردود