رمضان_SHOW يفجر فضيحة عارضات الأزياء في رمضان | الجزائر 1 رمضان_SHOW يفجر فضيحة عارضات الأزياء في رمضان – الجزائر 1

31 مايو، 2018 - 20:39

رمضان_SHOW يفجر فضيحة عارضات الأزياء في رمضان

فتح برنامج رمضان_SHOW الذي يعرض على قناة الشروق ملف اقتحام المغنيين و عارضات الأزياء مجال التمثيل والبروز في الدراما الرمضانية بشكل ملفت للانتباه بعد استثناء خريجي المسرح والممثلين المحترفين من الساحة واحالتهم على التقاعد المبكر من طرف المنتجين .

 

الحلقة 14 من البرنامج الذي يقدمه الإعلامي قادة بن عمار بمشاركة رئيس التحرير سعيد كسال وفرح ياسمين مع الناقد السينمائي محمد علال , حيث كان النقاش فيها مثيرا للجدا بعد كل ما قيل و روج من اشاعات ,عن مسلسل “النار البارة” و قضية الممثلة الصاعدة ليليا بويحياوي “حمامة” ,والمتهة حسب الاشاعات على انها هي المنتجة ومن اشرفت على كاستينغ المسلسل الفاشل الذي تحول الى حاضنة عارضات الأزياء

الموضوع الذي كان فيه النقاش جد ساخن ,لقى تفاعل كبير من قبل الفنانين المحترفين , حيث علق الممثل الكوميدي “محمد يابدري” وهو استاد مختص في المسرح بالولايات المتحدة الامريكية قائلا :  “لهذا السبب اصبح المستوى متدني في الدراما..هذا ما يحدث عندما تستلم عارضة أزياء دور البطولة” , في المقابل علق المخرج مزاحم يحي ” المشكل ان كل من يؤذي دورا يعتبر نفسه فنانا وممثلا”

وفي اتصال هاتفي من بعض الممثلين المحترفيين لـ “الجزائر1” , اعتبروا موقف الممثلة ليليا بويحياوي و منتج مسلسل “النار الباردة” من الممثلين القدماء هو إهانة للفن والتمثيل والدراما الجزائرية في غياب أداة الرقابة والية لتنظيم الساحة الفنية من الدخلاء

كما كان تدحل الممثل المصري القدير “طارق عبد العزيز” عبر الهاتف في برنامج رمضان_SHOW حول ظاهرة عارضي الأزياء في الاعمال الدرامية , قال ان الساحة الفنية المصرية كانت تعاني نفس الازمة لكن باقل حدة , و أضاف ان السبب الحقيق للظاهرة في الجزائر هم المنتجين الذين يجمعون فريق التمثيل ثم يفرضون على المخرج تنفيد العمل بطاقم من الدخلاء و الهواة بعد إقصاء المحترفين

ف.سمير

 

 

31 مايو، 2018 - 19:02

بابا الفاتيكان يزور الجزائر بعد رمضان

كشفت مصادر من الكنسية المسيحية لــــ”الجزائر1″ أن بابا الفاتيكان فرانسيس سيقوم بزيارة رسمية إلى الجزائر قريبًا و ذلك للإشراف بصفة شخصية على عملية تطويب رهبان تيبحرين التسعة الذين تم إغتيالهم في تسعينيات القرن الماضي على يد إرهابيو “الجماعة الإسلامية المسلحة”،

وأشارت ذات المصادر أن الحكومة الجزائرية شرعت بصفة رسمية في مباشرة الترتيبات بالتنسيق مع سلطات الفاتيكان، بعد أن تقدم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بدعوة رسمية لبابا الفاتيكان لزيارة الجزائر عن طريق ممثل الفاتيكان في الجزائر.و ستكون هذه الزيارة الأولى لبابا الفاتيكان إلى الجزائر

وتأكيدًا لذلك كشف “فيتنشينسو أبيناتي”، القنصل الفخري للمغرب بجهة “بوليا” الإيطالية، أن بابا الفاتيكان سيقوم قريبًا بزيارة إلى المغرب و الجزائر.وقال أبيناتي، في تصريح لموقع محلي بمدينة “باري” الإيطالية، إن الدبلوماسية المغربية باشرت الترتيبات الرسمية مع دولة الفاتيكان للزيارة المرتقبة للبابا فرانشيسكو (فرانسيس) بناء على دعوة رسمية من ملك المغرب محمد السادس عن طريق ممثل الفاتيكان في الرباط

وأضاف ممثل المملكة المغربية أن الرباط تمثل قطبًا أساسيًا في الحوار بين الأديان، وأن زيارة بابا الفاتيكان ستكون الثانية من نوعها بعدما سبق للبابا يوحنا بولوس الثاني أن زار المغرب في صيف 1985، والتقى حينها الملك الراحل الحسن الثاني.

و يعلق مسيحيو الجزائر أمالاً عريضة على زيارة بابا الفاتيكان للجزائر خلال القادم من الأيام، معتبرين أن هذه الزيارة من الممكن أن تخدم مطالبهم العديدة وأن تدعم اكثر علاقة السلطات الجزائرية بيهم.

عمّار قـردود

 

31 مايو، 2018 - 18:30

بن غبريط تكشف عن جديد قطاع التربية

نشرت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط  حول جديد القطاع  و المتعلق ادراج عمليات جديدة في النظام المعلوماتي للمنظومة التربية و التعليم.

حيث جاء ذلك في إطار مواصلة إثراء النظام المعلوماتي لقطاع التربية الوطنية، بعد الانتهاء من المرحلة التجريبية لسحب الوثائق الرسمية التي يوفرها

ويسمح النظام الجديد باستكمال عملية حجز نقاط الفصل الأول والثاني, كما يكون الإنطلاق في حجز نقاط الفصل الثالت مباشرة بعد إنتهاء الإختبارات والتصحيح.

والجديد أن كشوف نقاط الفصل الثالث ستنشر حصريا بالنظام المعلوماتي ,بعد تخصيص خانات في النظام المعلوماتي لحجز معدلات الفصلين الأول والثاني لكل مادة, والمسجلة في الكشوف المسلمة للأولياء بعد الانتهاء من حجز جميع النقاط.

ف.سمير

 

30 مايو، 2018 - 21:14

الحكومة تتراجع عن فرض رسوم الوثائق البيومترية…؟

 كشف مصدر برلماني موثوق لــــ”الجزائر1″ أن مصالح الحكومة قررت تجميد بعض بنود مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2018 خاصة تلك المتعلقة بفرض رسوم باهضة على الوثائق البيومترية بأمر من رئاسة الجمهورية بهد التقارير التي تكشف عن استياء المواطن الجزائري من القرار الاخير 

وكشفت مصادرنا أن الوزير الأول إستاء كثيرًا من عملية التسريب التي مست بمصداقية مصالحه، خاصة وأنها جاءت في توقيت حساس للغاية،و قد تمت عملية التسريب هذه قبل أن ترسل الحكومة مشروع القانون إلى لجنة المالية في المجلس الشعبي الوطني في محاولة مستميتة للإطاحة بالأويحي، و تم التسريب بتقديم مضمون قانون المالية التكميلي،حيث تضمن التسريب بعض البنود و الأرقام غير موجودة في مسودة قانون المالية الأصلية، و لهذا السبب سارعت مصالح الوزارة الأولى إلى نشر توضيحات حول القضية من خلال بيان تم نشره منذ أيام كمحاولة لتدارك الأمور و هو الأمر الذي يؤشر على أن الحكومة بصدد التراجع عن بعض البنود التي جاءت في القانون

. و كان وزير الداخلية، نور الدين بدوي،قد أكد إن الإجراء المتعلق بفرض رسوم جديدة على الوثائق الإلكترونية (البيومترية)، “ما زال محل نقاش لحد الساعة”.وكانت جهات إعلامية قد أعلنت عن زيادات في هذه الرسوم، تجاوزت أضعاف ما كان يدفعه الجزائريين من أجل استصدار بعض الوثائق الإدارية الرسمية، كبطاقة التعريف الوطنية، ورخصة السياقة، أو جواز السفر

. وقوبلت هذه الإجراءات الجديدة التي تضمنها قانون المالية لسنة 2018، بحملة رفض كبيرة قادها عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وأكدوا من خلالها “مقاطعتهم لاستخراج الوثائق البيومترية بسبب الرسوم الضريبية الجديدة التي سيتم إقرارها”.

و أفاد مصدرنا أن إضطرار الحكومة للتراجع عن قرارها أو تعديله على الأقل، يهدف لضمان تمرير قانون المالية التكميلي لسنة 2018 في أجواء هادئة و دون أي إحتجاجات،خاصة و أنه أول قانون مالية تكميلي تلجأ إليه الحكومة منذ سنة 2015،بعد الخلل الكبير الذي أصاب التوازنات المالية للدولة في سنة 2017 و إضطرها للجوء إلى خيار التمويل غير التقليدي.

عمّـار قـردود

30 مايو، 2018 - 20:10

فضيحة بـ 600 مليار في بنك الجزائر الخارجي

دكر موقع لجيري بارت انه قد تحصل على وثائق حصرية تشير إلى إختفاء مبالغ مالية ضخمة مقدرة بـ 600 مليار سنتيم على مستوى بنك الجزائر الخارجي BEA ،

و تعود بداية القضية إلى سنة 2004 عندما طلبت شركة تسمى  SPA Taures Groupe و هي شركة مساهمة تتكون من 05 مساهيمن ثلاثة جزائريين و فرنسيان من البنك الخارجي الجزائري الحصول على قروض بقيمة 800 مليار سنتيم من أجل تمويل مشاريع إستثمارية في مجال تخزين و تسويق مشتقات البترول ،غير أن هذه  الشركة لم تنجز اية مشاريع إستثمارية و إنما تم تبديد و إختلاس معظم هذه القروض في ظروف غامضة ،

و يمكن القول أن هذا التبديد و الإختلاس وقع بتواطؤ من قبل أطرف داخل البنك الخارجي الجزائري ،فهذا الأخير لم يفرض أي رقابة على القروض الممنوحة لهذه الشركة ،في حين أنه من المفروض على البنك أن يتأكد من تجسيد المشاريع ويقوم بمعاينة تقدم هذا المشاريع الممولة من قبله.

ف.سمير

30 مايو، 2018 - 19:46

الرئيس بوتفليقة يجمد قرارات أويحيى

بلغ موقع الجزائر من مصادر رسمية ان الأمين العام للافلان، جمال ولد عباس، أكد  بان، رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، رفض المسودة الأولى لمشروع قانون المالية التكميلي 2018، بسبب مادة تضمنها المشروع للتنازل عن الأراضي الفلاحية لصالح الأجانب، وأوضح بان المشروع سيعرض غدا للمصادقة خلال اجتماع مجلس الوزراء بعد إخضاع المشروع لقراءة ثانية.

وقال ولد عباس، خلال إشرافه على تنصيب الأعضاء الجدد للمكتب الوطني للحزب، بان الرئيس بوتفليقة رفض مشروع الحكومة الذي تضمن التنازل عن الأراضي الفلاحية لصالح الأجانب، مشيرا بان بوتفليقة طلب إخضاع المشروع للمراجعة وهو ما تم خلال 3 أسابيع الأخيرة.

وأكد ولد عباس، بان حزبه سيظل وفيا للرئيس بوتفليقة الذي هو الرئيس الفعلي للحزب، وقال “مادام الرئيس موجود فنحن إلى جانبه للمحافظة على البلاد”

ف.سمير