14 يونيو، 2018 - 23:10

“زوخ” في حرب مع شركات اللوحات الإشهارية

يسعى مراد حاج سعيد بشتى الطرق الضغط على والي العاصمة عبد القادر زوخ من أجل إبطال أمر نزع اللوحات الإشهارية الخاصة بشركته و المسماة AD display أو Avenir décoration من بلديات العاصمة ،

هو الخبر الذي يتم تداوله من طرف رواد شبكات التواصل الاجتماعي , حيث و بعد حادثة سقوط إحدى لوحات مراد حاج سعيد في الطريق السريع و تسببها في قتل أحد المواطنين ، قامت مصالح الولاية المعنية بفتح تحقيق عن شركة AD display فتوصلت إلى أن حاج سعيد توقف عن دفع مستحقات البلديات منذ سنوات .

نفس الشيء بالنسبة للولايات الأخرى للوطن و لكن الغريب في القضية أن الأميار لم يطالبوه بالدفع وهو ما يرجح تورطهم معه في القضية حسب ما يتم تداوله

و يقول مصدر العولمة “مصادرنا الموثوقة تكلمت عن مبلغ يفوق الخمسين مليار سنتيم لم يدفعها حاج سعيد لخزينة الدولة” , كما جاء في الخبر, أن حاج سعيد وفي كل مرة يقع في مأزق من هذا النوع , ويخرج من الورطة بفضل صداقاته القوية في هرم السلطة, و هو الأمر الغير الصحيح حيث لا علاقة بينهم لكن هذا لا يمنع كونه محمي من طرف بعض الشخصيات النافذة في الدولة على غرار صديقه المقرب علي حداد الذي في كل مرة يتدخل لمساعدته و إخراجه من الورطة

فيما تبقى المعلومات التي يتم تداولها غير رسمية في انتظار فتحق تحقيق من قبل الجهات المعنية  للنظر في هذه القضية التي تبدوا جد معقدة

 ف.سمير

14 يونيو، 2018 - 21:55

سر هزيمة السعودية امام الدب الروسي

كشف “خوان أنطونيو بيتزي” المدير الفني للمنتخب السعودي، بعد الهزيمة النكراء للسعودية امام الدب الروسي بخماسية قاتلة , حيث قال في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء “المنتخب روسيا لم يقدم ذلك المستوى ليفوز علينا، ومع ذلك فاز بخماسية، فنحن لم نلعب كما خططنا، فالأخطاء الكثيرة قتلت اللقاء”.

وأضاف المدير الفني للمنتخب السعودي “عليك أن تكون جاهز ومتأقلم لخوض بطولة كأس العالم، والأخطاء الكثيرة كلفتنا خسارة ثقيلة”.

وخسر المنتخب السعودي، امام منتخب روسيا، بخمسة أهداف نظيفة، في اللقاء الذي أقيم على ملعب اولمبيسكس كومبليكس لوزنيكي، ضمن الجولة الأولى، من المجموعة الأولى، لدور المجموعات من بطولةكأس العالم 2018.

وختم خوان أنطونيو بيتزي حديثه “علينا أن نصحح جميع الأخطاء، وعلينا العودة في المباراتين المقبلتين، وأثق بجميع اللاعبين، وعلينا أن نبدأ الاستعداد للمباراة المقبلة”.

س.مصطفى

14 يونيو، 2018 - 21:15

الجزائر تهزم إسرائيل وامريكا..

يشكل تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء أمس الاربعاء على لائحة تدين اسرائيل على اعمال العنف التي ترتكبها بغزة وتتضمن آلية للحماية الدولية للفلسطينيين، “انتصارا للجزائر في منظمة الأمم المتحدة” بعد ان قدمت مشروع هذا النص مناصفة مع تركيا بصفتها رئيسة المجموعة العربية بالأمم المتحدة، حسبما اكدته وكالة الانباء الروسية  “سبوتنيك“.

 

وقد أشادت الوسيلة الاعلامية الروسية بجهود الجزائر و تركيا الذين حققا انتصارا حقيقيا في منظمة الامم المتحدة لفائدة الفلسطينيين بعد ان تمت  المصادقة على هذه اللائحة و التمكن من افشال التعديل الذي اقترحته الولايات المتحدة ضد حركة المقاومة الفلسطينية حماس خلال جلسة التصويت.

واعتمادا على النص الذي نشر على موقع الانترنت التابع للمنظمة الدولية، أوضحت ذات الوكالة الاعلامية ان هذه اللائحة نددت “باللجوء المفرط و غير  المتكافئ و الاعمى للقوة من قبل الاسرائيليين”، ضد الفلسطينيين وبشكل خاص في قطاع غزة.

وشجب النص الذي صادقت عليه الجمعية العامة للأمم المتحدة، حسب ذات المصدر، “استعمال الرصاص الحقيقي ضد المتظاهرين المدنيين، بما فيهم الاطفال وكذا ضد الطواقم الطبية  والصحفيين”.

واج

14 يونيو، 2018 - 20:04

المافيا تهزم الحكومة في رمضان..

لم تؤمّن الإجراءات والتدابير التي رصدتها وزارة التجارة ومعها المصالح المعنية بمراقبة الأسعار وقمع الغش، رمضانا بأسعار في متناول الفئات الهشة من المجتمع، فانتهى الشهر الفضيل على وقع أسعار خيالية جعلته أحد أغلى الأشهر في تاريخ الجزائر المستقلة بعدما سيطرت مافيا الأسعار عليه .

وكان الأمل معقودا على أن تعود الأسعار إلى مستوياتها المعهودة بعد انقضاء الأيام الأولى من الشهر الفضيل، إلا أن العكس هو الذي تكرس، فقد واصلت الأسعار ارتفاعها في منحيات غير مسبوقة، أما المصالح المعنية بمراقبة السوق وضبط “جنون” المضاربين، فقد بقيت تتفرج على المشهد وهي عاجزة عن فعل ما يجب فعله.

هذا الواقع بتجلياته دفع بالمراقبين إلى التساؤل حول خلفيات عدم قدرة الجهات المخولة على ضبط حركية السوق المتفاقمة، فلا السلع المنتجة محليا كانت في متناول الجزائريين، ولا السلع المستوردة حافظت على استقرارها وانسجامها مع بورصة الأسعار في الأسواق العالمية.

ف.سمير

 

 

14 يونيو، 2018 - 19:16

المغرب “ياكل في الغلة و يسب في الملة”..

رغم الصفعة الخليجية للمغرب خلال التصويت على منظم كأس العالم 2026،و رغم أن الجزائر تناست كل مشاكلها مع المغرب و إستفزازاته المتعددة لها و صوتّت جهارًا نهارًا لصالح المغرب،

إلا أن المغاربة تنكّروا لهذه الالتفاتة الجزائرية و راحوا يربطون بين “نزاع الصحراء الغربية” و بين نتائج التصويت و أفادوا أن ذلك النزاع دفع دولاً إلى ترجيح كفة الملف الأمريكي على المغرب بكل وقاحة و سوء ظن و عدم إعتراف بالجميل

. و بحسب وسائل الإعلام المغربية فـــ”إن قضية الصحراء المغربية كانت دافعاً لتصويت عدد من الدول المعادية للوحدة الترابية للمملكة لصالح الملف الأمريكي المشترك أمام نظيره المغربي”. و قالت أن”مسؤول إفريقي رفيع المستوى، شاركت بلاده في المؤتمر الـ68 للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، الذي أقيم اليوم الأربعاء بموسكو، أكد في تصريحات لمواقع نيجيرية أن عددًا من الدول الإفريقية صوتت ضد الملف المغربي بناء على موقفها من نزاع الصحراء مع جبهة البوليساريو. وأظهرت نتائج التصويت الموجودة على موقع “الفيفا” الرسمي أن عدداً من الدول الإفريقية المتعاطفة أو الداعمة لأطروحة التنظيم الانفصالي صوتت عقاباً ضد المغرب، وعلى رأسها كل من جنوب إفريقيا، وزمبابوي، وموزنبيق، وليبيريا، والبينين، ثم ناميبيا”.

و يبدو أن الصحافة المغربية لم تنتبه أن الجزائر-التي يعتبرونها العدول الأول و الأكبر للوحدة الترابية المغربية-كانت أول دولة تُصوت لصالح المغرب بهدف تنظيم كأس العالم 2026. وكشفت مصادر إعلامية دولية أن “الصراع حول الصحراء، الذي بات مشكلاً إقليمياً دولياً، سيكون عاملاً سلبياً أمام الملف المغربي، لأن كثيرًا من الدول اتخذته محفزاً للتصويت لصالح الملف الأمريكي بذريعة عدم حسم الأمم المتحدة في هذا النزاع”

. وكالة “أسوشييت برس” الأمريكية، ساعات قبل انطلاق عملية التصويت، استغلت بدورها قضية الصحراء لتؤكد أن عددا من المنظمات الحقوقية الدولية تحث الاتحادات الكروية على عدم التصويت لصالح المغرب بسبب النزاع القائم بين الرباط وجبهة البوليساريو. وأوردت الوكالة العالمية أن رسائل احتجاج تقاطرت على رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، تُحذره من منح المغرب شرف تنظيم المونديال لسنة 2026 “لأنه يخرق القانون الدولي”.

وأشارت “أسوشييتد برس” إلى أن اتحاد كرة القدم في ناميبيا، الذي صوت ضد المغرب، صرح سابقاً بأن الحكومة الناميبية “لن تدعم أبداً أحد المحتلين بسبب تقرير المصير في منطقة الصحراء”

وقال مباسي هينغورا، عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد كرة القدم بناميبيا: “نظرا للعلاقة المتوترة بين المغرب وناميبيا، سيكون من العار علينا أن نصوت لصالح استضافة المغرب لكأس العالم”، مورداً أن وقوف بلاده بجانب أمريكا في هذه المحطة ستكون له ثمار إيجابية لناميبيا. كان حرّي بالمغاربة و أولى بهم توجيه سهام إنتقاداتهم إلى السعودية و الإمارات و الكويت و الأردن الذين صوتوا لصالح الملف الأمريكي متنكرين للملف المغربي و ليس التحامل مجددًا على الجزائر و إعتبار تصويتها لصالح المغرب “مفاجأة من العيار الثقيل”،رغم أن الجزائر أعلنت منذ عدة أشهر دعمها للملف المغربي

عمّار قـردود

 

14 يونيو، 2018 - 12:40

جزائريون يحتفلون اليوم الخميس بأول أيام عيد الفطر…؟

رغم أن اليوم الخميس سيكون هو ليلة الشك لتحرّي هلال شوال المصادف لأول أيام عيد الفطر لهذه السنة في معظم الدول العربية و الإسلامية ،و رغم أن علماء الفلك أجمعوا على أن اليوم الخميس سيكون هو آخر أيام شهر رمضان الفضيل و أنه من المتوقع أن يتم الإعلان بالإجماع غدًا الجمعة أول أيام عيد الفطر المبارك،

إلا أن هناك بلد في العالم شذّ عن القاعدة و سيحتفل المسلمون به اليوم الخميس بأول أيام عيد الفطر،حيث تحتفل كوت ديفوار، الخميس، بأول أيام عيد الفطر، حسب ما أعلن عته المجلس الأعلى للأئمة ومجلس الأئمة السنة مساء أمس الأربعاء.وكان شهر رمضان الابرك بدأ في كوت ديفوار يوم 16 ماي الماضي.

و سيحتفل جزائريون اليوم الخميس بأول أيام عيد الفطر السعيد و ذلك بدولة كوت ديفوار التي تم الإعلان أمس الأربعاء عن أن عيد الفطر سيكون اليوم،و نشير إلى أن بعض الإحصائيات الرسمية لسنة 2011 تشير إلى تواجد أزيد من 120 رعية جزائرية بهذا البلد الإفريقي وهم يقيمون خاصة بابيجان .لكن الحقيقة غير ذلك،حيث تُقدر بعض التقارير عدد الجزائريين بكوت ديفوار بحوالي 300 جزائري و ربما أكثر.

نسبة المسلمين في كوت ديفوار بما بين 50 إلى 60% تتفق التقديرات على أن المسلمين يشكلون أغلبية سكان ساحل العاج البالغ عددهم -بحسب آخر إحصاء رسمي- 22.6 مليون نسمة, لكنهم يشكون من التهميش.

وإذا كانت المعطيات الرسمية تتجنب تصنيف المواطنين بحسب ديانتهم لاعتبارات تتعلق بالطابع “اللائكي” (العلماني) للدولة، فإن مصادر شبه رسمية تقدر نسبة المسلمين بما بين 50 إلى 60% من مجموع سكان هذا البلد الغرب أفريقي. هذا الوزن العددي -مقارنة بالمسيحيين الذين تقدر نسبتهم بما بين 25 و30%، والوثنيين المقدرين بحوالي 10%- ليس معطى طارئا، فالمسلمون مكون أصيل من مكونات المجتمع العاجي.ويعود دخول الإسلام إلى ساحل العاج -بحسب المؤرخين- إلى القرن الحادي عشر الميلادي، على يد تجار مسلمين أثّروا في سكان البلد واستقر بعضهم فيه.

ورغم كل هذه الحقائق الديمغرافية والتاريخية فإن المسلمين لا يزالون يشكون من التهميش النسبي والإقصاء، رغم مرور قرابة ستين سنة على نهاية الاستعمار الفرنسي للبلاد ونشأة الدولة الحديثة القائمة على فكرة المواطنة. تعددت طرق دخول الإسلام إلى ساحل العاج وكان أسبقها وأنجعها طريق التجارة، مع تنقلات التجار المسلمين ورحلاتهم المستمرة إلى غرب أفريقيا سعيًا وراء الرزق، وشيئًا فشيئًا توغل التجار جنوبًا للحصول على العاج المستخرج من سن الفيل في ساحل العاج؛ حيث أدهش القبائل الوثنية صلاة المسلمين، ودفعهم للتعرف على دينهم.

عمّـــــــار قــــردود