13 يوليو، 2017 - 22:49

سجناء يعودون الى السجون بعد عفو الرئيس بوتفليقة

علم موقع الجزائر1 ان رئيس هيئة المجتمع المدني لإدماج ذوي السوابق القضائية , كشف على ان أكثر من 60 بالمئة من المساجين الذين استفادوا من العفو الرئاسي مؤخرا، عادوا إلى الإجرام من جديد، مشيرا إلى أن نسبة العود ارتفعت في السنوات الأخيرة،

وأكد الأستاذ حمديني على أن مشكلة العود إلى الإجرام لا زالت من أهم الإشكاليات التي تعيق برنامج إصلاح العدالة وإدماج ذوي السوابق العدلية في المجتمع، حيث أشار إلى أنه من مجمل خمسة آلاف سجين استفادوا من العفو الرئاسي مؤخرا، بمناسبة الاحتفال بالعيد 52 لاستقلال الجزائر، نجد 60 بالمئة منهم رجعوا إلى السجون من جديد،

وأضاف “هناك حتى من عاد إلى الإجرام في نفس اليوم الذي خرج فيه من السجن”، معتبرا بأن طريقة الإدماج المتبعة في الجزائر فوضوية ولم تأخذ بعين الاعتبار الظروف التي يعيشها السجين بعد الخروج من المؤسسة العقابية.

 

13 يوليو، 2017 - 21:59

“السلفية” تعلن حربا فيسبوكية على وزارة الشؤون الدينية

عرفت مواقع التواصل الاجتماعي حملة قوية قام بها سلفيوا الجزائر بعد ما سموه بالصمت الرهيب في قضية دفن الشيخ “سي الحاج اليوسفي” عند مدخل مسجد عين مران في ولاية الشلف

الحادث الذي عرف استنكارا واسعا من طرف فرقة “السلفية المدخلية” . دفع بهم الى حملة واسعة في الفضاء الأزرق مخاطبين الوزير الأول عبد المجيد تبون و مناشدته لنقل القبر إلى المقبرة العامة

وتروج اكبر صفحة للسلفية في الجزائر , والتي يسميها أصحابها التوحيد حق الله على العبيد على ان ماحدث في مسجد عين مرن هو بدعة تتدفع للشرك بالله في غياب دور وزارة الشؤون الدينية

وما زالت حادثة دفن الإمام أحمد يوسفي داخل فناء أحد المساجد بمدينة عين مران في ولاية الشلف تصنع الحدث, بعد أن استنكرت جمعية العلماء المسلمين في بيان سابقا على صفحتها في الفايسبوك هذه الحادثة، ووصفتها بالممارسات غير الجائزة،

مؤكدة أن “المسجد وقف عام ليس لأحد فيه حق خاص يخول له أن يوصي بأن يدفن فيه، فإن هذا الباب إذا فتح يصعب سده، لو كانت هذه الوصية مشروعة، فكيف إذا كانت مردودة”.

و كانت قد اصدر مجموعة من شيوخ السلفية في الجزائر بيانا استنكروا فيه قيام سكان بلدية عين مران بولاية الشلف، في 28 رمضان الماضي، بدفن إمام مسجد الشيخ أحمد اليوسفي، بناء على وصيته في فناء المسجد، وأضاف البيان “فلا يجوز تنفيذ وصية الموصي بدفنه في المسجد أو فنائه وملحقاته، لكونها وصية جارة باطلة، تخالف صحيح دين الإسلام، وصريح النصوص، ومن نفذ الوصية أو أعان على تنفيذها، فقد أتى منكرا من العمل وزورا، وسيلحقه إثم صنيعه ووزره إلى قيام الساعة”.

 

 

 

 

13 يوليو، 2017 - 20:57

الدولة تخسر 1,2 مليار أورو سنويا بسبب غياب الثقه

تفقد الخزينة العمومية سنويًا 1.2 مليار أورو جرّاء هذا العزوف المخيف لإيداع الأموال من طرف المواطنين في البنوك و المؤسسات المصرفية الخاصة و العامة على حد سواء

و يؤكد الخبراء الاقتصاديون أن البنوك مطالبة بتحسين و عصرنة خدماتها بما يساير محيط الأعمال و أداء الاقتصاد الوطني بشكل عام، و خصوصًا مراجعة نظم و آليات عمل الخدمات الملحقة في المؤسسات المالية و تفعيل دور الهيئات الجبائية و الضريبية.

كما كشف تقرير رسمي صادر عن بنك الجزائر،تحصلت “الجزائر 1″عن نسخة منه، أن حجم الأموال المسحوبة نقدًا من مراكز البريد و البنوك على مستوى ولاية أم البواقي قد تضاعفت خمس مرات خلال سنة 2015 و بشكل مذهل و رهيب، بلغ ذروته حيث لامس سقف الـ522 بالمائة،

و هو أعلى مستوى في الجزائر،و أشار ذات التقرير إلى أن عمليات السحب المالي من مراكز البريد و البنوك بدت غير منطقية و غير مفهومة و ليست لها أي مبررات , عقلانية،

و أشار التقرير بأصابع الاتهام إلى بعض المتعاملين الخواص و رجال الأعمال و كبار التجار بالتسبب في أزمة السيولة المالية التي تشهدها مختلف مراكز البريد من حين إلى آخر ، ويعزو التقرير أسباب ذلك إلى تهربهم من الرقابة و الضرائب ليس إلا.

كما كشفت آخر دراسة لمنتدى رؤساء المؤسسات أن النشاط الاقتصادي الموازي يسيّر حاليًا سيولة مالية قدرها 6 ملايير أورو سنويًا، تُتداول خارج أُطر الجباية و الهيئات الرسمية لتسيير الودائع المالية، في إشارة إلى المؤسسات البنكية،

و أن الرقم أكبر بكثير، لأن الأمر حالًا تعدى المتعاملين الاقتصاديين غير الشرعيين، إلى المتعاملين النظاميين الذين افتقدوا أي رغبة في إيداع محصلاتهم المالية في البنوك، بل و حتى المواطن المستهلك أصبح يحجم عن التعاملات البنكية بالنظر إلى بيروقراطية المؤسسات المالية و بطؤها في التعامل مع أبسط الملفات، لذلك نجد المواطنين الناشطين في البلاد لا يثقون في البنوك.

مولود مهدي

13 يوليو، 2017 - 19:45

تسجيل 5حالات تسمم غذائي بغليزان

استقبلت مصلحة الاستعجالات الطبية بالمؤسسة العمومية الاستشفائية محمد بوضياف بغليزان 5حالات تسمم غذائي من عائلة واحد تراحت اعمارهم ما بين 3سنوات و5سنوات ويقطنون بحي الرمان بمدينة غليزان.

اين تم التكفل بهم بمصلحة طب الاطفال واستنادا الى مصادر طبية السبب يعود الي تناول افراد العائلة الواحدة لحلويات منزلية فيما فتحت المصالح الامنية تحقيقا في الحادث .

بلفضيل لزرق

13 يوليو، 2017 - 19:34

وفاة المعارض الصيني الحائز على جائزة نوبل للسلام “ليو شياوباو”

توفي هذا الخميس المعارض الصيني الحائز على جائزة نوبل للسلام ليو شياوباو عن عمر ناهز 61 عاما في المستشفى في مقاطعة لياوننغ. وسارعت لجنة جائزة نوبل إلى تحميل الصين “مسؤولية كبرى” عن الوفاة “المبكرة” لشياوباو عبر حرمانه من العلاج الطبي الملائم.

أعلنت السلطات الصينية هذا الخميس وفاة المعارض الصيني ليو شياوباو عن عمر ناهز 61 عاما في المستشفى في مقاطعة لياوننغ وكان مصابا بسرطان الكبد في مرحلته الأخيرة. ولقد ظل ليو شياوباو حائز جائزة نوبل للسلام سنة 2010 معتقلا لثماني سنوات بتهمة “التخريب”. وهو أول حائز لهذه الجائزة يتوفى معتقلا منذ وفاة داعي السلام الألماني كارل فون أوسيتسكي في 1938 في المستشفى بعد أن اعتقلته السلطات النازية. وقال المكتب القانوني في مدينة شنيانغ شمال شرق البلاد على موقعه عبر الإنترنت أن ليو توفي بعد ثلاثة أيام من نقله إلى العناية المشددة في مستشفى “جامعة الصين الطبية”. جائزة نوبل تحمل الصين “المسؤولية الكبرى” عن الوفاة

سارعت لجنة جائزة نوبل إلى تحميل الصين “مسؤولية كبرى” عن الوفاة “المبكرة” للمعارض الصيني عبر حرمانه من العلاج الطبي الملائم. وبهذا يطفأ صوت أحد منتقدي الحكومة الذي كان شوكة في خاصرة السلطات لعقود وأصبح رمزا لحملة القمع المتزايد التي تشنها بكين على الأصوات المعارضة. وفي رد فعل على وفاته وصف وزير العدل الألماني هيكو ماس المعارض الصيني بأنه “بطل”.

المصدر / فرانس 24

13 يوليو، 2017 - 19:22

توقيف امراة ترمي ابنها في القمامة بالعاصمة

علم موقع الجزائر1 ان عناصر الامن الحضري 9 لدائرة باب الواد القت القبض على امراءة من بلدية خريسية رمت بابنها حي يرزق من امام مفرغة شا رع علي وراق

حيث تم القاء القبض عليها متلبسة المواطنين والامن , يتبين ان الرضيع كان نتاج علاقة غير شرعية .

بلفضيل لزرق