22 أبريل، 2017 - 11:20

سعد المجرد يفاجئ جمهوره

حذف النجم المغربي سعد لمجرد، في خطوة غير منتظرة فاجأت جمهوره، كل منشوراته عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي .

وحذف سعد أيضا، فيديو “إليكم”، الذي أنزله عبر قناته الرسمية على يوتيوب، كهدية لعائلته وجمهوره، الذي صوره في شوارع باريس فور إطلاق سراحه، ليشكرهم على مساندتهم له في محنته. وكذا قام لمجرد بحذف جميع الصور التي حملها عبر انستغرام عند خروجه من السجن، ولم يترك سوى تغريدة “الشكر” التي حمد فيها الله على رجوعه لوالديه وجمهوره.

ولم يعلق لمجرد على سبب إقدامه بهذه الخطوة، ولكن من المرجح أنه استجاب لنصيحة محاميه، إريك دوبون موريتي، الذي ظهر في وقت سابق عبر مقطع فيديو في المحكمة، وهو يمنعه من التقاط الصور مع معجباته لأن ذلك يضر بمصلحته.

وللإشارة، رغم أن سعد صار خارج أسوار السجن، إلا أن حريته لازالت مقيدة بقرار إطلاق سراحه المشروط.

21 أبريل، 2017 - 23:36

بدوي: ممنوع إخفاء أوجه المرشحين في الملصقات

فيما يتعلق بالفضيحة المسجلة خلال الأسبوع الأول من انطلاق الحملة الانتخابية من طرف رؤساء الأحزاب السياسية المتعلقة بإخفاء أوجه المرشحين في الملصقات.

رد وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، بالقول «مثل هذه السلوكات غير مقبولة ولن نسمح بتكرارها، وسنقوم بسن قانون نحدد بموجبه طريقة نشر الملصقات وشروط مضامينها»، وأضاف «أنا أتابع عن كثب ما يحدث في الحملة الانتخابية وتحرك الهيئة العليا المستقلة إزاء هذه التجاوزات كان في الوقت المناسب».

 

21 أبريل، 2017 - 23:29

بالفيديو.. ارهابي يفجر نفسه بعد مطاردته من طرف قوات الشرطة بقسنطينة

داول رواد مواقع التواصل الاجتماعي شريط  فيديو يظهر مطاردة قوات الشرطة لأمن قسنطينة لارهابيين اثنين كانا على متن دراجة نارية قبل أيام قليلة على مستو  اقليم بلدية بن باديس بدائرة الخروب ولاية قسنطينة.

وفي احدى مقاطع الفيديو الذي تناقلته صفحات على الفايسبوك يظهر تعقب الشرطة لارهابي عبر طلقات تحذيرية لاجباره على الاستسلام الا انه واصل الفرار ليقرر بعد ان حاصره أعوان الشرطة  تفجير نفسه بحزام ناسف ويتعلق  الامر الارهابي المدعو “ابو صهيب” والبالغ من العمر 24 سنة.

21 أبريل، 2017 - 23:23

مسعود كوسة : الراشي والمرتشي ينساو الصافرة

توعد رئيس اللجنة المركزية للتحكيم، مسعود كوسة، بالضرب بيد من حديد بداية من الموسم المقبل، وهدد بإيقاف كل حكم فاسد يحاول التلاعب بنتائج المباريات، مدى الحياة، وقال في تصريح لإذاعة سطيف المحلية أمس، إن مكتبه سيتشكل من أشخاص يعملون على تطوير سلك التحكيم، لا لملء جيوبهم.

وأوضح في هذا الصدد: ”أريد أشخاصا يعملون لصالح التحكيم لا لملء جيوبهم، اجتمعت بحكام سابقين مثل برقي، مجوبة، حنصال وصغيري للتشاور معهم للخروج بأسماء تتشكل منها لجنة التحكيم الموسم المقبل، لن يكون هناك مكان لحكام فاسدين، الراشي والمرتشي لن يحملا الصافرة مجددا مدى الحياة ولا حتى في الأقسام السفلى، بل من تتم معاقبته فعليه الذهاب إلى منزله أو البحث عن مهنة أخرى”

21 أبريل، 2017 - 23:16

إسلام سليماني : تربيت فقيرا وكنت أتمنى أن أصبح محضرا قضائيا

كشف المهاجم الدولي الجزائري، إسلام سليماني، أن الانتقادات الكثيرة التي تعرض لها طيلة مشواره زادت من عزيمته، وأكد أن ثقته الكبيرة في نفسه وراء تطور مستواه ووصوله إلى البريمرليغ، الدوري الذي كان يحلم به.

وأوضح في هذا الصدد في حوار مع مجلة «ماغ» الإلكترونية قائلا: «تعرضت للكثير من الانتقادات، فمع انضمامي إلى شباب بلوزداد كنت أبلغ من العمر 20 سنة و90 بالمائة انتقدوني وقالوا إنني لا أستحق اللعب في الفريق، كنت وحدي ضدي الجميع، وتلك الانتقادات جعلتني أقوى، ولهذا أشكر كل هؤلاء المنتقدين لأنهم جعلوا مني شخصا آخر، مقولة العود لي تحڤرو يعميك تلخّص حياتي، لأن الغالبية لم يؤمنوا بقدراتي لكن ما قمت به فعلته لنفسي ولعائلتي وبرهنت أن آراء الناس لا تهم».

كما عاد مهاجم الخضر للحديث عن بدايته من عين البنيان وصولا إلى المنتخب الوطني، ليصبح أغلى لاعب عربي بصفقة انتقال قدرت بـ30 مليون أورو من سبورتينغ لشبونة إلى ليستر سيتي الصيف الفارط.

هذا وتحدث سليماني عن عدة أمور أخرى، حيث قال إنه قبل دخوله عالم المستديرة تمنى أن يصبح محضرا قضائيا، وأكد أنه شخص لم يتغير وأنه يقضي معظم أوقات فراغه في الحي الذي نشأ فيه، وأردف قائلا: «في صغري كنت أرغب في أن أصير محضرا قضائيا، لكن في سن الـ13 التحقت بفريق عين البنيان، أين كانت بدايتي مع كرة القدم، لعبت فيه سبع سنوات ومنه انتقلت إلى الشراڤة وكلاهما محطة مثمرة ساعدتني في مشواري»، وأضاف: «شخصيتي لم تتغير، ومن يعرفني بإمكانه أن يؤكد ذلك، تربيت فقيرا وسط الفقراء وحتى الآن عندما أذهب إلى الجزائر فمكاني المفضل يبقى الحي الذي ترعرعت فيه

21 أبريل، 2017 - 23:07

السلطات الجزائرية تستعيد الممرضة “سماح” المختطفة في ليبيا

تمكنت السلطات الجزائرية من استعادة الممرضة “بخوش سماح” والتي تم اختطافها من أمام مدخل مستشفى مدينة مصراتة الليبية، وحسب مصادر مطلعة فان المختطفة صاحبة الـ24 ربيعا والتي تقيم بمنطقة عين جربوع البعيدة بحوالي 10 كلم عن مقر البلدية الأم بابار جنوب عاصمة الولاية خنشلة وصلت قبل قليل إلى مركز بوشبكة البري بولاية تبسة.

ولا تزال الممرضة “بخوش سماح” حاليا لدى مصالح الأمن بولاية تبسة للاستماع اليها حول الوقائع، وملابسات اختطافها.

وتعود وقائع القضية الى الاسبوع الماضي أين تم اختطاف الممرضة “سماح” من أمام مدخل مستشفى مدينة مصراتة الليبية، لحظات قبل التحاقها بمكان عملها كمتخصصة في التخدير والإنعاش، رفقة ممرضة أخرى وطبيبة، من طرف مجموعة من الأشخاص كانوا مدججين بأسلحة نارية أوتوماتيكية.

وأكدت ذات المصادر أن الخاطفين قاموا بالقاء الممرضة، وهي مكبلة وفمها مغلوق بواسطة شريط لاصق.