19 يوليو، 2017 - 10:54

سكان قسنطينة يحتجون بسبب..

علم موقع الجزائر1 ان سكان ولاية قسنطينة سيقومون بوقفة احتجاجية يوم الجمعة 21 جويلية على الساعة 17.00h امام مشروع 1004 سكن بورواق و700 سكن شعر الديب سكنات الترقوي المدعم lpa uv20lpa قسنطينة بعلي منجلي التوسعة الغربية.

ودلك للمطالبة بتسريع وتيرة الإنحاز وتسليم المفاتيح علما ان المشاريع انطلقت مند جانفي 2012 .

 

18 يوليو، 2017 - 22:40

سهيلة بن لشهب تؤسس جمهورية

كشف العمل الأخير للنجمة الجزائرية سهيلة بن لشهب ” دانس ” مدى القاعدة الجماهيرية الكبيرة التي اكتسبتها منذ مشاركتها في برنامج ستار أكاديمي، وزادت شعبيتها في الوطن العربي مشرقا ومغربا مع كل عمل فني يحمل بصمتها.

بن لشهب وبعد إطلاقها لسينغل الجديد، تهاطلت عليها التهاني من الجزائر وكل دول العالم،

تألق النجمة الجزائرية داخل الجزائر وخارجها ووصول اسمها إلى أستراليا وكندا وإسبانيا وسورية وفلسطين والعراق ولبنان والمغرب والسودان ودول أخرى، هو دليل على أن جمهورية سهيلة بن لشهب لاتغيب عنها الشمس.

يشار إلى أن بن لشهب غردت على صفحتها الرسمية بالتويتر لتشكر معجبيها وتؤكد لهم أنها بصدد تحضير مفاجأة أخرى.

عبد الرحمان عبد الإله

18 يوليو، 2017 - 21:58

الرئيس بوتفليقة غاضب على “سيدي السعيد” بسبب..

بعد الخرة تحالف سيدي السعيد مع علي حداد ضد الوزير الأول عبد المجيد تبون يبدوا ان الامر لم يعجب رئيس الجمهورية و على ما يبدوا ان أيام سيدي السعيد معدودة على راس النقابة التي عمر بها لأكثر من20 سنة

حيث كشفت مصادر نقابية جزائرية مطلعة لـــ”الجزائر1 أن أيام الأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين على رأس أكبر نقابة عمالية في الجزائر باتت جد معدودة و أنه قد تتم الإطاحة به قبل الدخول الإجتماعي المقبل أو قبل نهاية العام الجاري كأقصى تقدير

و ذلك بسبب تورطه في قضايا فساد ثقيلة جدًا و إعتباره من حلفاء الوزير الأول السابق عبد المالك سلال و وزير الصناعة و المناجم السابق عبد السلام بوشوارب و أقرب المقربين من رئيس منتدى المؤسسات الجزائرية علي حداد

. و أفادت ذات المصادر أن الوزير الأول الحالي عبد المجيد تبون أنه من أشد الغاضبين على سيدي السعيد لأنه يهتم بمصالحه الشخصية الضيقة على حساب مصالح الطبقة الشغيلة في الجزائر،

وأن تبون قد أبلغ الرئيس الجزائري بالأمر و تلقى ردًا بالإيجاب للتحضير للإطاحة بهذا الرجل النقابي الذي عمّر طويلاً في منصبه -منذ سنة 1997 و هو على رأس الإتحاد العمالي الجزائري-

و قد حان الآوان لتسليمه المشعل لغيره بغية إعطاء دفع قوي لأكبر نقابة عمالية في الجزائر. و لا يُحظى “سيدي السعيد” بأي قبول أو شعبية لدى الجزائريين الذين يعتبرونه “خادم للحكومة و المسؤولين” و ليس ” مدافع عن حقوق الطبقة العمالية في الجزائر” و في مارس 2013 طرد عدد من البطالين في ورڤلة بالجنوب الجزائري، الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائرين، عبد المجيد سعدي السعيد، شر طردة من القاعة ورفضوا وجوده بالولاية، متهمينه بالمتقاعس عن ملف التشغيل رفقة عدد من المسؤولين،

وذكّر البطالون ذات المسؤول بوعوده السابقة سنة 2004، لما نزل للولاية صحبة جمال ولد عباس، الذي تولي حقيبة وزارة التشغيل والعمل، خاصة قضية حل شركات المناولة

. كما أحدثت تصريحات أمين عام الاتحاد العام للعمال الجزائريين، عبد المجيد سيدي السعيد، في جانفي 2016 ضجة كبيرة وألهبت مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب ورود مقطع يُسّب فيه الدين بـ”لعنه”.

وكان هذا الكلام البذيء الصادر من مسؤول أكبر وأقدم تنظيم نقابي في الجزائر موجهًا للمنتقدين لإجراءات القرض الاستهلاكي المخصص تحديدًا لـ”إنقاذ” المنتوج الوطني.

 

 

18 يوليو، 2017 - 18:26

تحالف “سيدي السعيد” و”حداد” ضد “تبون”

بلغ موقع “الجزائر1” ان رؤساء منظمات أرباب العمل والمركزية النقابية، اعلنا هذا الثلاثاء، احتجاجهم على قرار عبد المجيد تبون بطرد علي حداد رئيس منتدى رؤساء المؤسسات في نشاط الحكومة الميداني الدي قاده الوزير الأول قبل أيام بالعاصمة.

وأكد بيان توج اجتماعا لهذه المنظمات بفندق الأوراسي أنها “تعبر عن قلقها العميق إزاء المعاملة التي تلقاها رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد، يوم السبت بالمعهد العالي للضمان الاجتماعي.

والسبت الماضي، طلب بروتوكول وزير العمل من علي حداد مغادرة مقر المعهد العالي للضمان الاجتماعي، وذلك لحظات قبل وصول الوزير الأول عبد المجيد تبون لتدشينه.

 

18 يوليو، 2017 - 16:55

ارتفاع سعر اليورو الى 200 دينار جزائري

يسجل سعر اليورو، إرتفاعا قياسيا يقترب من عتبة الـ200 دينار في السوق السوداء الجزائرية، يقابله إستقرار سعر الصرف في البنوك الرسمية على قيمة 125.8860 دينار. و يتوقع خبراء ماليين، توقف المنحى التصاعدي لسعر اليورو، والعملات الصعبة الأخرى في السوق السوداء بسبب إنخفاض مستوى القدرة الشرائية للمواطن الجزائري بنسبة 40 بالمائة مقارنة مع سنة 2013.

حيث سجلت الإدخارات المالية الداخلية إنخفاض كبير يربطه مختصون بالاجراءات الاقتصادية التي أقرتها الحكومة مؤخرا، و الخاصة بخفض نسبة الإستيراد، وهو ما ينعكس ” حسبهم “على مستوى التعاملات التجارية الخارجية و بالتالي يقلص قيمة الكتلة المالية في السوق.

وفي الوقت الذي يتوقّع فيه متعاملون ماليون إرتفاع سعر العملة في الأيام القليلة القادمة إلى 200 دينار، يرى الخبير المالي فرحات أيت وعلي، في تحليله لمؤشرات سوق العملة الصعبة، بأنه لا يوجد أي مخاوف من تصاعد منحى سعر اليورو الذي وصل سعره إلى 19600 دينار جزائري في السوق السوداء، ولا في سعر الدولار الأمريكي الذي وصل إلى 150 دينار، في ظل إنحصار قيمة الإدخارات الوطنية لدى المواطن الجزائري بعد تراجع قدرته الشرائية.

عاجل