15 سبتمبر، 2018 - 11:45

سكان ورقلة ينتفضون في الشوارع

قام،صباح اليوم،عشرات الآلاف من مواطني ولاية ورقلة بمسيرة شعبية إحتجاجية و سلمية،رافعين شعار”مسيرة التنمية”.في محاولة منهم لتوجيه رسالة إلى السلطات المحلية للإهتمام بإنشغالاتهم و إعطاء لهذه الولاية الغنية بثرواتها الطبيعية نصيبها و حقها من مشاريع التنمية في مختلف المجالات كالصحة و السكن و غيرها.
و حسب ما ورد “الجزائر1” فقد طالب المحتجون برحيل الوالي الذي لم يقدم أي دفع لمسيرة التنمية المحلية بالولاية منذ أن عُين على رأس الجهاز التنفيذي،و رافق هذه المسيرة الضخمة في تاريخ الولاية تعزيزات أمنية كبيرة تحسبًا لأية طوارئ.
و من المنتظر أن تكون هذه المسيرة الشعبية تمهيدًا لإنهاء مهام والي ولاية ورقلة الذي طالت الكثير من الإتهامات بالفساد و التقصير و سوء التسيير.
عمّار قردود

15 سبتمبر، 2018 - 11:16

الفريق قايد صالح يرعب ملك المغرب

تسببت المناورات العسكرية التي سميت “اكتساح 2018″،و قام بتنفيذها الجيش الوطني الشعبي بالناحية العسكرية الثالثة في تندوف، و تحت إشراف نائب وزير الدفاع الوطني و رئيس الأركان، الفريق أحمد القايد صالح،

في إدخال الرعب في المغاربة الذين شعروا بخطورة و قوة الجيش الجزائري الذي يحتل المرتبة الــ21 عالميًا و الثانية عربيًا ضمن تصنيف “غلوبال فاير باور” لأقوى الجيوش في العالم، من بين 136 دولة في العالم شملها المسح.

واستعمل الجيش الوطني الشعبي في هذه المناورات الذخيرة الحية وأسلحة رجم الصواريخ، وقاذفات اللهب وصواريخ سريعة ومتفجرات فراغية، وأخرى ذات وقود جوي، بغرض “التدرب على تدمير أهداف متحركة وثابتة”، وفق القيادة العسكرية.

كما أن المناورات تستهدف، أيضا، التدرب على “توفير التغطية لعمليات تقدم العسكر المشاة ودبابات المعارك الرئيسية، والمضي قدما في تنفيذ أوامر القتال الهجومية”.
جرى تجريب قاذفات اللهب الثقيل، الشبيهة بأنظمة الصواريخ متعددة الطلقات ولها مدى إرسال طويل وقصير المدى، بالإضافة إلى صواريخ 220 ميليمترا، طولها بين 3.3 و3.7 أمتار ووزنها من 173 إلى 217 كيلوغراما؛ وتمت الزيادة في مدى إطلاقها للنيران إلى 6000 متر.

وأردف المصدر ذاته بأن “الجيش الجزائري جرب المتفجرات الفراغية وقنابل الوقود الجوي، التي تطلق سحبا ضخمة من الغازات القابلة للاشتعال، وتسفر عن انفجارات واسعة النطاق؛ فضلا عن تدرب الجنود على مركبات الإطلاق المزودة بأنظمة حديثة للتحكم في إطلاق النيران، وتتمكن من تحديد مكان تواجد الهدف المقصود في غضون 90 ثانية”.

و تعتقد وسائل الإعلام المغربية التي تناقلت و على نطاق واسع و لافت خبر مناورة “إكتساح 2018” و ضخامتها كأكبر عملية عسكرية تدريبية أنها تهديد مباشر للمغرب و سلامته الترابية،مشيرة أن مصطلح “اكتساح” المستخدم سبق أن استعمله الرئيس الراحل أحمد بن بلة إبان حرب الرمال سنة 1963، كما استخدمه هواري بومدين في كثير من العمليات العسكرية”،

و قال خبراء عسكريون مغاربة “كما أن استخدام صواريخ طويلة المدى، من نوع “ساك 8″، وطائرات مسيرة وأحادية من نوع “ميغ 29″، على الحدود المغربية، فيه رسائل إلى المملكة”.

عمّار قردود

15 سبتمبر، 2018 - 10:42

الإعلام العراقي ..الجزائريين ارهاب و تكفيريين

لا يزال الإعلام العراقي يواصل هجومه الشرس على الجزائر و تماديه غير المبرر في التحامل عليها بسبب إنسحاب نادي القوة الجوية من مباراته أمام مضيفه إتحاد العاصمة في إياب الدور الـــ32 من البطولة العربية للأندية مساء يوم الأحد الماضي .

و كانت النتيجة تشير إلى تقدم إتحاد العاصمة بنتيجة 2-0 جتى الدقيقة 72 من عمر المباراة،لكن أنصار إتحاد العاصمة راحوا يرددون هتافات تمجيدية للزعيم العراقي الراحل صدام حسين و هو الأمر الذي أثار غضب العراقيين،مما دفع لاعبي القوة الجوية إلى الإنسحاب من المباراة.و بالرغم من إجراءات التهدئة التي إنتهجتها الديبلوماسية الجزائرية لإحتواء الأزمة بين البلدين إلا أن العراقيين مصممين على الإساءة إلى الجزائريين.

فموقع “المسلة” العراقي كتب تقريرًا عن الحادثة مليء بعبارات مسيئة جدًا للجزائريين جاء فيه:”تهيمن أجندة طائفية تكفيرية على بعض أوساط الشعب الجزائري،و أثمر ذلك عن إرهابيين جزائريين قاموا بقتل العراقيين بالمفخخات و الإنفجارات في الكثير من مدن العراق منذ العام 2003،كما إنتظم العشرات من الشباب الجزائري المتطرف إلى تنظيمي القاعدة و داعش”.

عمّــــــار قــــردود

15 سبتمبر، 2018 - 10:09

رسميا ..كوندور تطلق علامتها الإيطالية الجديدة في الجزائر

يواصل كوندور ،  الرائد في السوق الجزائرية للمنتجات الإلكترونية والأجهزة المنزلية والوسائط المتعددة ، رحلته ويفتتح أول صالة عرض له للعلامة التجارية الإيطالية ناردي في الجزائر العاصمة.
حيث تعد ناردي ، العلامة التجارية الجديدة لمجمع كوندور، متخصصة في إنتاج وتوزيع الأجهزة المنزلية ،و التي تأسست في عام 1958 . وهي متواجدة الآن في الجزائر.
حيث أقيم  أمسفي فندق الجزائر بالعاصمة حفل بمناسبة افتتاح أول صالة عرض لها ، وذلك في 1  شارععبد القادر غدوش ، حيدرة ، الجزائر العاصمة.
وتمتد صالة العرض على مساحة تزيد على 200 متر مربع ، وستتيح بذلك فرصة اكتشاف جميع ماركات العلامة التجارية الإيطالية التي قدمت الأسبوع الماضي في IFA Berlin وكذا بعض الابتكارات المتعلقة بالمجموعة الجديدة من منتجات ناردي بالإضافة إلى الفهرس المصاحب الذي يأتي في شكل جديد تمامًا ، وهو موقع الويب الجديد والمتجر عبر الإنترنت.

وقد تعزز هذا الاطلاق بوجود ضيوف متميزين وشركاء وصحفيين وبذلك كانت فرصة للعلامة التجارية الإيطالية مع “الشعور الإيطالي” لتقديم فلسفتها  بالإضافة إلى وجهة نظر تتعلق بالتطورات الهامة. التي ميزت الاثني عشر شهرا الماضية.
وبالمناسبة، صرح السيد ماركو ناردي مدير تصدير العلامة التجارية الإيطالية “نحن سعداء لتقديم سلسلة من المنتجات التي هي جديدة تماما بالمقارنة مع المنتجات السابقة ، ليس فقط من خلال خصائصها التقنية المختلفة ، بل و أبعادها أو خصائصها الجمالية.
مضيفا بالقول ،  ” هي أجهزة مصممة للاندماج بشكل مثالي في حياتنا اليومية ، والاستجابة بشكل مثالي لأسلوب حياتنا المتغير والمتزايد باستمرار. ”
من جانبه قال ماسينيسا أيت سعدي ، العضو المنتدب لشركة ناردي: “إن استراتيجية التدويل التي ميزت دائماً مجموعة كوندور تتكامل تمامًا مع اقتناء ناردي ، وهذا التكوين الجديد سيسمح لنا بمواصلة تعزيز مكانتنا. في إيطاليا وسوف يمثل بداية التزامنا بتوسيع عملياتنا في مناطق جديدة “.
“الجودة والابتكار والتصميم والمعرفة ، كلها مرادف للثقافة الإيطالية  ، وتفسر بشكل رائع من قبل العلامة التجارية اللامعة ناردي وتلتقي تماما مع القيم الأساسية الإلهام والكمال التي تميز مجموعتنا وصناعتنا ونشاطاتنا “.

وبذلك، تفتتح كوندور معرضها رقم 144 ، وال 21 في الجزائر العاصمة، كما تجدر الإشارة إلى أن افتتاح أول صالة عرض لـ Nardi تبعها أيضًا الافتتاح الرسمي لمعرض شركة Condor Electronics رقم 144. والتي تبلغ  مساحتها أكثر من 700 متر مربع.
وتضم مساحات العرض جميع منتجات كوندور  حيث تغطي 48 ولاية وفقا للميثاق الذي وضعته العلامة التجارية ، على أساس القرب وسهولة الوصول  الى المستهلك.

عاجل