13 يوليو، 2017 - 13:19

شاب يدبح اخر من الوريد الى الوريد في زفاف بقسنطينة

تحولت أجواء الاحتفال بحفل زفاف بحي زيغود يوسف المعروف محليا باسم «البرارك « بمدينة عين اعبيد في قسنطينة إلى مأتم، حينما أقدم شاب يبلغ من العمر 19 سنة على قتل آخر في ذات العمر، بمشاركة 3 آخرين تتراوح أعمارهم بين 19 و28 سنة، ذبحا من الوريد إلى الوريد بواسطة قاطع أوراق «كيتور»، وذلك في حدود الساعة الواحدة بعد منتصف ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء الماضي،

حيث كان المشتبه فيهم الأربعة والضحية في ليلة سمر بمناسبة حفل زفاف وهم سكارى، أين نشب خلاف حاد بين المشتبه فيه الرئيسي والضحية، ليستل «قاطع أوراق» ويقدم على ذبحه من الوريد إلى الوريد بمشاركة رفقائه، وبعدها لاذوا بالفرار، وبعد إخطار مصالح المناوبة بأمن دائرة عين اعبيد حضرت فورا إلى مسرح الجريمة، وقامت بالمعاينة الميدانية، أين تم تحويل جثة الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى محمد بوضياف بالخروب، فيما باشر عناصر الأمن البحث لتوقيف المشتبه فيهم،

وتم توقيف المشتبه فيه الرئيسي بمقر سكناه بحي «عفيف مبروك» المعروف محليا باسم «الرحبة»، ونظرا لخطورة الوضع بلجوء المتهم الرئيسي إلى إشهار بندقية صيد من إحدى نوافذ المنزل، مهددا كل من يتقدم إليه بإطلاق النار، مما جعل ضابط المناوبة بأمن عين اعبيد يطلب الدعم الأمني من المناوبة المركزية لأمن الولاية، أين تمت الاستجابة سريعا بتوجه عناصر فرقة البحث والتدخل إلى عين المكان، وقاموا بتطويق مبنى مسكن المشتبه فيه الرئيسي الذي تم اقتحامه من دون تسجيل أي إصابات أو إطلاق للنار،

وتم توقيف المعني وهو حديث الزواج، واقتياده برفقة شركائه الثلاثة الذين تم توقيفهم تباعا إلى مقر أمن دائرة عين اعبيد، أين تم الشروع في إخضاعهم لإجراءات التحقيق الابتدائي الذي أمرت به النيابة العامة المحلية بمحكمة الخروب الابتدائية، والتي أصدرت أمرا يقضي بتشريح جثة الضحية المتوفى من طرف الطبيب الشرعي بمستشفى محمد بوضياف، من أجل تحديد أسباب الوفاة.

13 يوليو، 2017 - 13:05

اكتشاف 3 مخابئ للإرهاب

كشفت مفارز للجيش الوطني الشعبي، الأربعاء، عن اكتشاف 3 مخابئ للإرهاب.

حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني، فإنّ المخابىء المذكورة اكتشفت بكل من “تيزي وزو” (الناحية العسكرية الأولى)، و”جيجل” (الناحية العسكرية الخامسة)، وعُثر داخلها على 3 قنابل تقليدية الصنع جاهزة للإستعمال، فضلا عن كميات من المواد الغذائية والألبسة والأفرشة.

13 يوليو، 2017 - 12:43

توقيف بارون مخدرات بالوادي

كشفت مفارز للجيش الوطني الشعبي، الأربعاء، عن ايقاف بارون وحجز 5.2 من الكيف .

حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني أنّ عناصر الدرك الوطني بالوادي (الناحية العسكرية الرابعة)، أوقفوا بارون مخدرات وحجزوا 5.2 كلغ من الكيف المعالج، فيما ضبطت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من تمنراست وعين قزام بالناحية العسكرية السادسة، مهربين إثنين وحجزت مركبتين رباعيتي الدفع و1.5 طن من مادة السكر ومعدات تنقيب عن الذهب.

من جهة أخرى، أحبط عناصر من حراس الشواطئ بالشلف بالناحية العسكرية الأولى، محاولة هجرة غير شرعية لـ 9 أشخاص كانوا على متن قارب مطاطي.

13 يوليو، 2017 - 12:00

هذه تواريخ حفلات نجوى كرم في الجزائر

أعلنت شمس الأغنية العربية نجوى كرم عن تواريخ الحفلات التي ستحييها في الجزائر، وذلك من خلال تغريدة لها على صفحتها الرسمية بالتويتر،

وتضرب المغنية اللبنانية موعدا لعشاقها في أول حفلة لها بالجزائر العاصمة يوم 21 جويلية بمسرح الهواء الطلق الهادي فليسي، ثم تنتقل إلى مدينة الجسور المعلقة يوم 22 من نفس الشهر أين ستلتقي بجمهورها في قاعة الزنيت، ومن ثم إلى مدينة وهران حيث ستعانق جمهور مسرح حسني شقرون بأغانيها المنوعة في 24 من الشهر الجاري،

وفي ختام جولتها ستنزل شمس الأغنية العربية في مهرجان جميلة العربي يوم 26 جويلية.

عبد الرحمان عبد الإله

13 يوليو، 2017 - 11:34

تسجيل اكثر من 30حريقا في بجاية

علم موقع الجزائر1 ان تم تسجيل اكثر من 30حريقا في بجاية  , حسب ماجاء في حصيلة للحماية المدنية

وقد سببت هذه الحرائق اتلاف اكثر من 100هكتار من الغابات والاحراش والاشجار المثمرة. حسب البيان.

يوسفي زهير

13 يوليو، 2017 - 00:36

النيران تقتل 3 جنود و تحاصر 13 آخرين في بوقرة

 كشف مصدر عسكري لـ”الجزائر 1″ منذ قليل أنه قد تم تسجيل وفاة 3 جنود بالجيش الشعبلي الوطني،اليوم،في أعالي جبل “يما حليمة” بمدينة بوقرة بولاية البليدة،فيما تم إصابة حوالي 13 جنديًا بإختناقات وحروق متفاوتة الخطورة

 و قد تم نقلهم على جناح السرعة على متن مروحية عسكرية إلى أقرب مستشفى بالمنطقة. و بحسب ذات المصدر فإن الجنود الثلاث الذين لقوا حتفهم تتراوح أعمارهم ما بين 22 و 35 سنةأحدهم ينحدر من ولاية قالمة و إسمه “هشام.ك” مضى شهر فقط على حفل خطوبته-هو صاحب الصورة المرفقة- و الإثنين الأخرين ينحدران من ولاية معسكر،كان قد سقط واحد منهم من منحدر صخري بسبب محاصرة النار له من كل الحهات الأمر الذي تسبب في  إختناقه و فقدانه السيطرة على نفسه و توازنه فخر ساقطًا،أما الجنديين الإثنيين فقد توفيا إختناقًا بسبب الدخان الكثيف.

وإستنادًا إلى نفس المصدر فقد وقعت هذه الحوادث المأساوية التي راح ضحية لها جنود بالجيش الجزائري عند قيام مجموعة من الجنود بتمشيط أحد الاماكن المشبوهة في ذلك الجبل للتأكد من خلوه من العبوات الناسفة أو أي مخبئ ارضي للإرهابيين.

لكن تزامنت عملية التمشيط هذه التي شرعت فيها مفرزة للجيش الجزائري بمرتفعات بوقرة بولاية البليدة مع إندلاع سلسلة حرائق مهولة نتيجة الحرارة الشديدة ، حيث حاصرت جنود الجيش الجزائري النيران المشتعلة من كل جانب وتعرضوا للاختناق والحرق بسبب كثافة النار والدخان.و حتى الساعة لم يتم صدور أي بيان بهذا الحادث من وزارة الدفاع الوطني

لـؤي مـوسى