20 سبتمبر، 2017 - 08:24

شبكة دعارة تنشط داخل فندق بتيزي وزو

تمكنت مصالح الشرطة لأمن ولاية تيزي وزو مساء أول أمس و من تشميع نزل خاص يقع بوسط مدينة تيزي وزو حول إلى وكر للفسق والدعارة وفساد الأخلاق

تعود وقائع هذه القضية عندما تلقت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية تيزي وزو معلومات مفادها وجود مجموعة من الأشخاص يستغلون غرف فندق اغلق من قبل لنفس التهمة لممارسة الأفعال المخلة بالحياء ، و فور ذلك تنقلت عناصر الشرطة القضائية إلى يعن المكان أين تم ضبط ثمانية اشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 23 و 52 سنة ليتم اقتيادهم إلى مقر الأمن في انتظار تقديمهم امام وكيل الجمهورية.

ا- امسوان

19 سبتمبر، 2017 - 15:37

فوضى بين وزارتي “عيسى” و “زمالي “

اعتبر بوناطيرو الجدل الدائر حول تحديد أول أيام محرم، على أنّه “فوضى”، و”أمر غير منطقي”.

وأردف: “الفلكيون هم من يقومون بتحديد غرة محرم، لتُعلن عنه وزارة الشؤون الدينية وتطبقه وزارة العمل”.

ودعا بوناطيرو إلى “إصدار قرار سياسي، كي لا تُعاد نفس الأخطاء كل عام”، على حد تعبيره.

ونشب جدل عارم منذ نحو ساعة، إثر تشديد وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، على نفي تحديد غرّة يوم الجمعة القادم.

وأتت الخرجة بشكل مغاير لما أكدته وزارة العمل.

وارتضى محمد عيسى وزير الشؤون الدينية “التبرّأ” من “جزم” وزارة العمل !

19 سبتمبر، 2017 - 14:51

بوناطيرو .. “الجمعة أول أيام محرم”

توقع د. لوط بوناطيرو، الخبير في علم الفلك وتقنيات الفضاء، اليوم الثلاثاء، أن يكون يوم الجمعة القادم أول أيام محرم.

حيث صرح بوناطيرو لـ قناة “النهار”، أنّه بالمنظور الفلكي، فإنّ محرم سيحلّ بعد 72 ساعة من الآن.

واضاف بوناطيرو: “بطبيعة الحال يُمكن الجزم بكل الأشهر مسبقا”. واستدل بقوله تعالى: “الشمس والقمر بحسبان، فبأي آلاء ربكما تُكذبان”.

 

 

19 سبتمبر، 2017 - 14:34

أويحيى يجتمع مع سلال، سعداني وحداد

علم موقع الجزائر1  من مصادر مقربة ان أحمد أويحيى التقى   كل من عمار سعداني، ، وعبد المالك سلال مساء يوم الاثنين أثناء حفل زفاف قريب لعلي حداد.

الأطراف الأربعة التقوا على طاولة لتناول الافطار بإحدى قاعات العاصمة الفاخرة.

 

19 سبتمبر، 2017 - 13:30

“علي حداد” يستفيد من 180 مليار في عز الازمة..؟؟

تلقت شركة “دانيلي إس بى إيه” الإيطالية المختصة في الإنشاءات الضخمة طلب رسمي من رجل الأعمال الجزائري المثير للجدل علي حداد، للمشاركة فى إنشاء وحدة للحديد و الصلب بولاية عنابة.

و قال مصدر مسؤول بالشركة الإيطالية لـــ”الجزائر1″: “إن الشركة لا تزال في مفاوضات مع مبعوثين من المستثمر علي حداد و أنها بصدد إعداد دراسة جدوى لـلطلب الجزائري المقدم إليها”.وأضاف أن الوفد المفاوض حالياً يعمل على تقديم عروض للمشروع المزمع تنفيذه، فضلاً عن دراسة تكلفة إنشاء المصنع والأعمال المدنية، لافتاً إلى أن مدة التفاوض قد بدأت منذ عدة أشهر و قد تصل الى عام.

وكشف ذات المسؤول الإيطالي في تصريحات حصرية لـــ”الجزائر1″ أن رجل الأعمال علي حدد عبّر عن نيته في إستثمار 180 مليون دولار و طلب من مسؤولي شركة “دانيلي إس بى إيه” الإيطالية دراسة دقيقة لتكلفة إنشاء المصنع المذكور آنفًا.

و بحسب نفس المسؤول فإن رجل الأعمال علي حداد كلف إيطاليين بالتفاوض مع مسؤولي شركة “دانيلي إس بى إيه” الإيطالية دون الإطارات الجزائرية العاملة بالشركة الإيطالية و هو ماجعلهم يرتابون من الموضوع. و سبق و أن أعلن مجمع ”أ تي أر أش بي” حداد سنة 2009 عن استثمارات مستقبلية تتجاوز قيمتها 5 مليار دولار، حيث ورد على لسان رئيسها علي حداد،

أن هذه الاستثمارات ستفتح آفاق التوظيف لأزيد من 8 آلاف شخص، منها 4 آلاف بطريقة مباشرة و4 آلاف بطريقة غير مباشرة، وقال علي حداد، الرئيس المدير العام للمجمع أنذاك، على هامش افتتاح الأظرفة المتعلقة بالقرض السندي للمؤسسة الذي تم إطلاقه، أنها حصّلت 6 ملايير دينار نتيجة هذا القرض، ستستغل هي الأخرى في مشاريع مستقبلية، من بينها الاستثمار في ميادين السياحة،

منها مشروع توسيع المنطقة السياحية بأزفون على مساحة 51 هكتارا، إضافة إلى إقامة مصانع في صناعة الحديد والأنابيب، بعد أن اقتصرت على أشغال الطرقات والسكك الحديدية· و أفاد المسؤول الإيطالي المعني بأن الشركة الإيطالية العملاقة عاكفة حاليًا على دراسة الطلب و تعمل على الفوز بصفقة تنفيذه لترفع بذلك من حجم أعمالها،

وأوضح أن الشركة تستهدف حجم أعمال بقيمة 5.5 مليارات يورو خلال العام الجاري، لافتاً إلى أن حجم الأعمال يختلف سنوياً طبقاً لوضع سوق صناعة الصلب حول العالم، وتراوح خلال الخمس سنوات الماضية بين 3 إلى 5 مليارات يورو.

وأوضح أن الشركة تعمل منذ سنوات في صناعة الحديد والصلب و في مجال أنظمة التبريد ومعالجة المياه والتى تمثل %8 من قيمة المشروع، حيث تحتاج هذه المصانع إلى عمليات تدوير وتبريد المياه لإعادة استخدامها مرة أخرى.

ولفت إلى أن الشركة تمتلك 30 مصنعًا على مستوى العالم في أوروبا والصين وتايلاند والولايات المتحدة، بالإضافة إلى 18 مكتب تمثيل واحد منها فى مصر أنشأ منذ أكثر من ثلاثين عاماً، موضحاً أن الشركة تستحوذ على %80 من سوق صناعة الصلب فى العالم.والجدير بالذكر أن “دانيلي إس بى إيه” الإيطالية تعد إحدى أكبر الشركات العالمية فى مجال تكنولوجيا صناعة الحديد والصلب.

هذا و تشرف شركة “دانيلي إس بى إيه” الإيطالية على تنفيذ المشروع المشترك الجزائري-القطري (AQS) لمجمع الصلب بلارة في جيجل، ويتضمن هذا المشروع الذي اختير لتنفيذه العملاق الإيطالي لبناء مصانع الصلب، ثلاثة معامل، اثنين للإسمنت بسعة 1.5 مليون طن سنويًا، والمعمل الثالث للقضبان طاقته السنوية 500.000 طن.

وتتراوح الطاقة الإنتاجية لمجمع بلارة في حدود مليوني طن سنويًا في المرحلة الأولى، على أن تتضاعف الطاقة الإنتاجية في المرحلة الثانية. وسيوفر مجمع التوليد 1500 فرصة عمل مباشرة و15000 منصب غير مباشر.

وسيسمح مشروع بلارة للحديد والصلب بالانتقال من مستورد صاف لكل المنتجات الحديدية الطويلة والمسطّحة، إلى مصدر للمنتجات الحديدة المختلفة، ويعمل المشروع وفق أحدث تكنولوجيا للحديد والصلب باستخدام الغاز الطبيعي والأفران الكهربائية، وسينتج المصنع حديد البناء الذي تستورد الجزائر حاليا 80 بالمائة من حاجاتها من الخارج،

إضافة إلى الخيوط الحديدية والمنتجات الحديدية المستعملة في الإنشاءات المعدنية والملفوفات الحديدية، وسيستعمل المصنع تقنيات الدرفلة المختلفة لإنتاج المواد المدرفلة المختلفة. وسيتم الإعتماد على استيراد المواد الأولية من الحديد المستعمل في مشروع بلارة في ولاية جيجل، حسب تصريح سابق لرئيس مجلس إدارة مجمع سيدار حسناوي شيبوب الذي أكد أن مصنع إنتاج الحديد والصلب سيستورد ما يعادل 63 بالمئة من المواد الأولية لتغطية احتياجاته.

و رغم أن المسؤول الإيطالي أوضح أن هناك اتجاهًا من الدولة لدعم صناعة الحديد والصلب في الجزائر، الأمر الذى يشجع العاملين فى المجال على إنشاء مصانع جديدة وتوسيع أنشطتهم وحجم أعمالهم مثلما بُلغ به من طرف رجل الأعمال علي حداد،

إلا أن واقع الحال غير ذلك،لأنه و بحسب مصادر “الجزائر1” فإن الأموال التي قرر رئيس “الأفسيو” إستثمارها في إنشاء مصنع للحديد و الصلب بمدينة عنابة و التي قيمتها 180 مليون دولار قد تحصل عليها كقرض بنكي من الدولة التي هي على حافة الإفلاس عندما كان عبد السلام بوشوارب وزيرًا للصناعة و المناجم و عبد المالك سلال وزيرًا أول،

فكيف لبلد يعاني من أزمة حقيقية خانقة أن يمنح استثمارات بهذا المبلغ الضخم و ما الفائدة منه خاصة و أن الجزائر مقبلة على تسلم أكبر مصنع للحديد و الصلب بأفريقيا بمنطقة بلارة بولاية جيجل في آفاق 2018 … و في ظل المشاكل التي يعانيها الحجار أيضا ما يعني ببساطة تكريس الرأسمالية المتوحشة و ربما العمل على القضاء على مصنع الحجار طالما أن علي حداد لم يختار إلا عنابة لإنجاز مصنعه بها.

عمّار قـردود

19 سبتمبر، 2017 - 13:14

توقيف مختلس 2 مليار سنتيم من بنك بالعاصمة


علم موقع الجزائر1 ان  مصالح أمن ولاية الجزائر القث مؤخرا القبض على المشتبه فيه في اختلاس أزيد من 2 مليا سنتيم  بالعملة الوطنية من بنك  سوسيتي  جينرال بحسن داي، وفقا لما أعلنت عنه مصالح الأمن اليوم الثلاثاء.

و تعود القضية،  حسب ما جاء في  بيان صادر عن خلية الاتصال و العلاقات العامة التابعة لأمن ولاية الجزائر ، إلى شكوى  تقدمت بها إدارة بنك سوسيتي  جينرال بحسين داي  بخصوص  اختلاس مبلغ مالي بالعملة الوطنية، و المقدر بـ  2 مليار سنتيم و400 مليون،  ضد  عون أمن ووقاية  يعمل  بذات البنك.

وذكر البيان أن  كاميرات المراقبة الخاصة بالبنك رصدت تسلل المشتبه فيه إلى  أحد الأماكن المؤمنة بالبنك ومعه   كيس كبير، حيث قام بملئه بالمبلغ المالي المذكور، منتهزا فرصة خلو المكان  ليخرج مباشرة من الباب الخلفي.

 

يُذكر أن المختلس قد فر إلى ولاية تيزي وزو، وعثر عناصر الأمن على المبلغ الذي اختلسه عند تفتيش مسكنه بعد توقيفه.