شراكة بين الجزائر و امريكا | الجزائر 1 شراكة بين الجزائر و امريكا – الجزائر 1

30 يناير، 2018 - 12:39

شراكة بين الجزائر و امريكا

أعلنت الدولة الأمريكية عن رغبتها في إطلاق شراكة مع الجزائر من أجل ضمان أمن التموينات في المنطقة خاصة تلك الموجهة للسوق الأوروبية.

كما صرح نائب كاتب الدولة المساعد, ساندرا أودكيرك, خلال المنتدى الجزائري الأمريكي حول الطاقة بهوستون، أن “تعزيز الأمن الطاقوي بالمنطقة عن طريق ترقية  التنويع الطاقوي هو أحد أفضل الطرق للولايات المتحدة والحكومة الجزائرية للعمل  سويا”.

وأبرزت الديبلوماسية الأمريكية، خلال اللقاء الذي افتتحت أشغاله أمس الاثنين، أن العديد من البلدان لا تزال تعتمد على مصدر أو شكل طاقوي واحد مما يجعلها عرضة لمشاكل التموين التي تهدد الأمن الاقتصادي والوطني. وذكرت أودكيرك بعض البلدان الأوروبية التي تعتمد بشكل واسع على الغاز الروسي مشيرة أن مكتب استراتيجيات الطاقة لكتابة الدولة يدعم مجهودات تنويع التموين  وسبل نقل الطاقة نحو هذه القارة.

يشار إلى أن الاجتماع الطبعة الثانية للمنتدى الجزائري الأمريكي حول الطاقة المنعقد بهيوستن يهدف إلى تعزيز العلاقات في مجال الطاقة بين البلدين. ويجري بمشاركة الرئيس المدير العام لسوناطراك عبد المومن ولد قدور و الرئيس المدير العام لسونلغاز محمد عرقاب, و رئيس وكالة “النفط”, ارزقي حسيني, و السفير الجزائري بالولايات المتحدة مجيد بوقرة, بالإضافة إلى العديد من المسؤولين في قطاع الطاقة.

و يتضمن هذا اللقاء الذي ينظمه مجلس الأعمال الجزائري-الأمريكي و غرفة التجارة الأمريكية العربية و كذا السفارة الجزائرية بواشنطن, العديد من المواضيع تخص ترقية فرص التجارة و الاستثمار مع الشركات الأمريكية في مجال الطاقة.

ف.سمير

30 يناير، 2018 - 11:33

بن غبريت .. هناك إشكاليات تواجه التلاميذ ؟؟

صرحت وزير التربية الوطنية نورية بن غبريت ، اليوم  خلال اشرافها على افتتاح الندوة الوطنية حول البدائل البيداغوجية  بولاية غرداية,أن هناك إشكاليات تواجه الأساتذة والتلاميذ خاصة عائق التكوين وفهم الدروس.

 

أضافت أنه من خلال عمليات التقييم التي قامت بها الوزارة تبين أن التلاميذ لا يفهمون ما يقرؤون خاصة في الرياضيات.

والتربية العلمية والفهم المكتوب وعدم التحكم في الكفاءة وهو ما يشكل خطرا على مستوى الكفاءة في عمل تسيطر عليه الرقمنة.

خاصة وأن هنالك تلاميذ لا يفهمون ماذا يقرؤون وماذا يستخلصون وما يفعلوه.

ف.سمير

29 يناير، 2018 - 22:53

مسؤول بارز وراء إشاعة وفاة “سيدي السعيد”

كشفت مصادر موثوقة لــــ”الجزائر1” أن مسؤول بارز في السلطة هو من كان وراء ترويج إشاعة المرض الخطير الذي أُصيب به الأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد و الإعلان حتى عن وفاته،

حيث كانت عدة مواقع إلكترونية و مواقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” و “تويتر” قد تداولت خلال الأيام القليلة الماضية و على نطاق واسع أخبار عن إصابة سيدي السعيد بجلطة دماغية نتيجة الضغوط التي تعرض لها مؤخرًا،و أنه قد تم نقله على وجه السرعة إلى مستشفى بالعاصمة الفرنسية باريس عبر طائرة خاصة يملكها صديقه علي حداد،

فيما أفادت أخبار أخرى أنه يعاني من مرض السرطان،و هي الأخبار التي أنتشرت بسرعة البرق و كالنار في الهشيم و تم تصديقها بالفعل خاصة مع تزامنها مع الخلاف الحاد و العلني بين رئاسة الجمهورية و الوزارة الأولى و الذي تم حسمه بتعليمة رئاسية وضعت أحمد أويحي عند حده فيما يخص قضية بيع مؤسسات عمومية للخواص.

و هو الأمر الذي جعل سيدي السعيد ينزل من علياءه و قرر الرد العلني عن تلك الإشاعات،حيث كذّب، سيدي السعيد تلك “الإشاعات التي أطلقتها بعض الأطراف” عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي مصرحًا “ربي يهدي لي راهو يخرج عليا في إشاعة موتي”.

و قال عبد المجيد سيدي السعيد،أمس، في تصريح له للصحفيين على هامش إحياء ذكرى الترحم الـ 21 لاغتيال الأمين العام الأسبق للاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد الحق بن حمودة بالمركزية النقابية في ساحة أول ماي أنه “بخير وفي صحة جيدة”، مبرزًا تفاجئه من هذه التصريحات والإشاعات “الكاذبة” التي انتشرت حول وفاته، قائلاً “ربي يهدي من قام بإخراج إشاعة موتي وأنا موجود حاليًا أمامكم”.

وأشار الأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين إلى أن “رئيس الجمهورية بوتفليقة وضع النقاط على الحروف بخصوص ميثاق الشراكة بين القطاعين العام والخاص”، مشددًا على أن “قرار رئيس الدولة يكتسي أهمية بالغة” كونه “يندرج مباشرة في إطار تعزيز وتقوية الوحدة الوطنية”، وأن “رئيس الجمهورية ومن خلال هذا القرار قد وضع لبنة أخرى للتلاحم الاجتماعي للبلاد بعد المصالحة الوطنية التي أضحت دعامة حقيقية للأمن”.

و بحسب ذات المصادر فإنه تم ترويج هذه الإشاعة حول مرض و وفاة سيدي السعيد كإشعار و تمهيد لإقالته من طرف رئيس الجمهورية الذي يكون قد أعطى الضوء الأخضر للإطاحة به من على رأس أكبر نقابة عمالية في الجزائر منذ 21 سنة. و أن ترويج إشاعة وفاته هي دلالة رمزية على أن نهايته كزعيم للمركزية النقابية قد باتت قريبة و أن أيامه على رأسها أضحت معدودة جدًا و سيتم في القريب العاجل الإعلن عن إستقالته و الإنسحاب بشرف أو إقالته و خروجه من الباب الضيق.

عمّـــــار قــــردود

29 يناير، 2018 - 22:16

وهران تستقبل ماكرون يوم الجمعة

كشف مصدر موثوق لـــ”الجزائر1” أن السفير الفرنسي بالجزائر “كزافييه دريانكورت” قد شرع في زيارة وهران أمس الأحد،

كما سيزور بحر هذا الأسبوع ولاية بسكرة و ذلك تحضيرًا لزيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المرتقبة للجزائر بداية من يوم الجمعة المقبل المصادف لــ2 فيفري و التي ستدوم لمدة 3 أيام يزور خلالها ولايتي وهران و بسكرة،حيث من المنتظر أن يزور بولاية وهران مصنع انتاج سيارات رونو بواد تليلات و أماكن أخرى،

أما بولاية بسكرة فلم تتسرب حتى الآن أية معلومات عن فحوى هذه الزيارة. هذا و قد قام السفير الفرنسي بالجزائر كزافييه دريانكورت أمس الأحد، بزيارة لمصنع إنتاج رونو بواد تليلات جنوب وهران.

حيث يعتبر المصنع إحدى المحطات الرائدة في الشراكة الإقتصادية الفرنسية الجزائرية، ويساهم في التنويع الصناعي بالجزائر.

إضافة إلى خلق العديد من فرص التوظيف في المنطقة لأكثر من1102 عامل، بإنتاج فاق الـ60 ألف، و600 إلى غاية2017 .كما كان لسفير فرنسا، لقاء مع والي هران مولود شريفي، ورئيس البلدية نور الدين بوخاتم.

أين تم خلاله التباحث حول مختلف جوانب التعاون بين فرنسا والجزائر بولاية وهران. و افتتح مصنع واد تليلات في الفاتح نوفمبر 2014 ،من خلال اطلاق نموذج سامبول ،لتنتقل بعدها الى سانديرو ستبوي التي شرعت في تسويقها في أوت 2016، وسمح المشروع من رفع حصة رونو الجزائر في السوق الى 63 في المائة.

عمّــــأر قــــردود

29 يناير، 2018 - 20:48

لهذا السبب تقرر اقالة “سيدي السعيد”…

كشفت مصادر متطابقة لـ “الجزائر1 ” ان الأسباب الحقيقة وراء قرار تنحية سيدي السعيد من على رائس المركزية النقابية يرجع الى قضية تأييده للوزير الأول “احمد أويحيى” في خطوة فتح راس مال 1200 مؤسسة عمومية من دون علم الرئيس

مصادرنا أكدت أن المفاوضات جارية لتنحي عبد المجيد سيدي سعيد، خاصة بعد تأييده لقرار الوزير الاول أحمد أويحي لأدراج 1200 مؤسسة عمومية في قائمة المؤسسات المعنية بفتح رأسمالها أمام المستثمرين الخواص، تزامنا مع مساعي انتقال منتدى رؤساء الأعمال من جمعية وطنية إلى نقابة وطنية، لمجابهة الضغوطات الاجتماعية والدولية على مستوى منظمة العمل الدولية وصندوق النقد الدولي وغيرها.

سعيد بودور