19 يوليو، 2017 - 18:40

شرطي يطلق النار على مواطن بقسنطينة

كشفت مصادر أمنية متطابقة لــــ”الجزائر 1″ أن شخص في العقد الثالث من العمر تهجم، اليوم الأربعاء،على سيارة شرطة بشارع رحماني عاشور “باردو” بقسنطينة

حيث حاول المعتدي تحطيم زجاج السيارة و الاعتداء على رجال الشرطة الذين كانوا في عين المكان، و عين حاول عناصر الشرطة تحذير المواطن المعتدي عدة مرات لكن دون جدوى،

فسارع أحد عناصر الشرطة إلى إخراج مسدسه من نوع “بيريطا” و قام بتصويبه في اتجاه الشخص المعتدي و أطلق النار عليه ليرديه قتيلاً،

و بحسب شهود عيان لـــ”الجزائر 1″ فإن حادثة قتل مواطن من طرف شرطي أثارت الشارع القسنطيني و جعلت سكان حي “باردو” يثورون و ينتفضون بقوة فقاموا بغلق الطريق المؤدية إلى شارع رحماني عاشور “باردو” و تجمهروا أمام مقر الشرطة للمطالبة بالقصاص و بأن ينال الشرطي القاتل عقابه الذي يستحقه.

لكن مصادر أمنية أفادت أن الشرطي مرتكب جريمة قتل المواطن القسنطيني كان في حالة الدفاع النفس و لم ينوي قتله مع سبق الإصرار و الترصد،و لم تتسرب حتى الآن أي معلومات رسمية و حتى مديرية الأمن الولائي لقسنطينة لم تُصدر بعد أي بيان حول هذه الحادثة الغامضة.

و تقول بعض المعلومات أن الشخص الذي تهجم على سيارة الشرطة ربما يكون مختل عقليًا أو مريض نفسيًا ،و هي الحادثة التي أشعلت صفحات موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” بين غاضب و منتقد لإقدام الشرطي على قتل مواطن أعزل و بين مطالب بالقصاص لوضع حد لمثل هذه الجرائم الخطيرة.

و بحسب المحامي “سفيان حملاوي”فإنه “و بحسب القانون الدولي فإن الشرطي ينذر 3 مرات و في حال عدم إلتزام الشخص المعتدي لتلك التحذيرات فبإمكانه إطلاق النار لكن للردع فقط و ليس بنية القتل” و في آخر المستجدات التي وصلتنا فإن رئيس أمن ولاية قسنطينة عبد كريم وابري قد سارع إلى مكان الجريمة للعمل على تهدئة المواطنين و أمر بالتوقيف الفوري و التحفظي للشرطي مرتكب جريمة قتل المواطن القسنطيني و إحالته على التحقيق لمعرفة ملابسات هذه الجريمة و أسباب إستعماله لسلاحه الناري و دوافع إطلاقه النار .كما علمنا أن الوالي الجديد لقسنطينة قد حل بموقع الجريمة منذ لحظات

لؤي موسى

19 يوليو، 2017 - 18:38

وزيرة البيئة تكشف عن مشاريع جديدة من تيزي وزو

أكدت أمس وزيرة البيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي من تيزي وزو أن الجزائر ستدخل مرحلة الجد مع الطاقات المتجددة التي تعرف عدة مشاريع عبر الوطن مضيفة في زيارة عمل و تفقد قادتها إلى تيزي وزو إن الجزائر تعرف مشاريع واعدة في الطاقات المتجددة ,

لافتة إلى أن مشروع القانون الخاص بالطاقات المتجددة موجود على مكتب الوزير الأول مضيفة أن الاهتمام لا يكون فقط بالطاقة الشمسية بل بكل الطاقات المتجددة الأخرى التي أصبحت أولوية وطنية أكد عليها رئيس الجمهورية .

وأضافت الوزيرة في مغض حديثها مع مختلف المسؤوليين أن الوزارة لن تتسامح مستقبلا مع أي انتهاكات ضد البيئة محذرة المصانع الخاصة أو العمومية كانت و مختلف المنشآت من مغبة عدم احترام القوانين البيئية قائلة ” القانون سيطبق على الجميع دون

استثناء” .

امسوان – ل

19 يوليو، 2017 - 17:36

المستفيدين من أونساج يطالبون تبون بالكشف عن مصيرهم

طالب العشرات من أصحاب المركبات الناشطين في نقل مجال البضائع، المستفيدين من قروض أونساج بغليزان ،من الوزير الأول عبد المجيد تبون، بتوضيح الأمور بخصوص ما أكده في وقت سابق وهو تسوية وضعية المستفيدين من هذه المشاريع ، الذين لم يتمكنوا من تسديد القروض لظروف قاهرة.

 

واستنادا الى هؤلاء الشباب، فإنهم يعانون من عدة مشاكل عملية واجتماعية، نغصت حياتهم اليومية ، وأثرت عليها بالسلب ،

حيث أصبحوا يبقون داخل مركباتهم في طوابير لا منتهية ،وهذا طيلة اليوم دون أي دخل، عاجزين عن كسب قوت يومهم ، نظرا للعدد الهائل من المستفيدين من مركبات نقل البضائع الذين وجدوا أنفسهم غير قادرين على تسديد الديون أمام قلة فرص العمل ،خاصة وأنهم أرباب عائلات ،

وهذا في ظل المستحقات المالية الكبيرة التي يسددونها للضرائب ومصالح كناس، وتأمين سياراتهم ،وغيرها من المستحقات ، مضيفين في نفس الوقت بأن البنوك أصبحت تطالبهم بمستحقاتها المالية ، من خلال العدالة ،أين أصبحت مركباتهم مهددة بالحجز في حالة عدم تسديد المستحقات ،وهو ما جعل مصير هؤلاء مجهول .

م ميهوب

19 يوليو، 2017 - 16:21

الكينغ “محمد منير” لن يحضر إلى وهران

اعتذر الكينغ المصري محمد منير عن عدم حضوره فعاليات الطبعة العاشرة لمهرجان وهران للفيلم العربي بسبب عملية جراحية كان قد أجراها على مستوى إحدى يديه بألمانيا.

وقدمت محافظة مهرجان وهران للفيلم العربي الدعوة للمغني المصري من أجل إحياء سهرة الاختتام قبل أن يعوض بالفنانة هيام يونس منصة .

عبد الإله عبد الرحمان

19 يوليو، 2017 - 16:06

“تبون” مطلوب للتدخل العاجل في وهران

طالبت صبيحة اليوم ، عائلات عمارة 11 نهج الصومام بوسط مدينة وهران، الوزير الأول عبد المجيد تبون بفتح تحقيق استعجالي فيما وصفوه بتواطئ رجل الاعمال جيلالي مهري مع معميرن فرنسين من ملاك الشركة الفرنسية “سيفان” التي غادرت الجزائر بعد الاستقلال،

وذلك بإبرام عقد شراء ممتلكاتها العقارية المزعومة خلال فترة الاستعمار والاكتتاب لدى موثق فرنسي بباريس أي خارج التراب الوطني، حيث قام رجل الاعمال المذكور يضيف المحامي والنائب البرلماني السابق سوسي محمد المعرض للطرد يوم 24 جويلية القادم ، برهن العقار لدى البنك للحصول على قرض بنكي بقيمة 480 مليار في سنوات التسعينات رغم عدم امتلاكه لعقد الملكية، التي يقول أنه تحصل عليه سنة 2011، وهي وثائق تم طرحها أمام القضاء.

كما أدان السكان الذين تجمعوا رفقة أطفالهم أمام باب المبنى ، ما وصوفه بتوطىء والي وهران الاسبق عبد المالك بوضياف الذي حرر له وثيقة إدارية استغلها رجل الاعمال جيلالي مهري في استصدار عقد مليكة وثق، على حد قولهم

العائلات المعرضة للطرد طالبت الوزير الول تبون بفتح تحقيق شامل في تواطئ الرجل مع معمرين فرنسين وضربهم لمفهوم سيادة الدولة على أراضيها بعد 5 جويلية 1962.

هذا وحاولنا التقرب من ممثل الشركة الفرنسية بالعمارة إلى ان المكتب كان مغلقا.

سعيد بودور

19 يوليو، 2017 - 15:52

الرئيس بوتفليقة يعزي اسرة بلاوي  الهواري

في برقية تعزية إلى كافة أفراد أسرة الفنان المرحوم “بلاوي الهواري”، كتب الرئيس بوتفليقة : “بلغني بعميق الحزن والأسى نبأ انتقال المغفور له بإذن الله الموسيقار الكبير بلاوي الهواري، إلى رحمة الله وعفوه،  طيب الرحمن ثراه وأنزله مع من ارتضاهم من عباده الأبرار والصديقين في جنات  الخلد والنعيم”.

وتابع الرئيس: “منح بلاوي الهواري ثروة من الإبداعات في الألحان الموسيقية بمختلف الطبوع والمقامات والألوان، كما تخرّج على يديه وبرعايته شباب ذوو مواهب عديدة ومتنوعة أثرت الفضاء الفني وأسهمت في ترقية الموسيقى في  بلادنا، وهو بذلك يعد من خيرة الفنانين الجزائريين الذين ستظل الحناجر تشدو  بألحانهم وتندى الألسن بأغانيهم الشجية”.