12 نوفمبر، 2018 - 20:17

“صديق شهاب” يتعدى على صلاحيات الدولة..!

قال الناطق الرسمي باسم التجمع الوطني الديمقراطي، شهاب صديق، أن الوزير الأول أحمد أويحيى والأمين العام للأرندي، ليس مضطرًا لتبرير ما قاله في خطابه الذي ألقاه في باريس خلال احتفالات الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

و راح شهاب يجول و يصول عبر عدد من بلاتوهات القنوات التلفزيونية و يدلي بتصريحات لعدد من وسائل الإعلام الوطنية ليبرأ ساحة أويحي،في إختراق واضح و فاضح للقوانين و أعراف السياسة و تدخل صارخ في صلاحيات الحكومة الجزائرية،

لأن رد “شهاب” اليوم و تصحيح ما يمكن تصحيحه فيما يخص وصف أويحي لشهداء الثورة التحريرية بــ”القتلى” من باريس غير مقبول و غير مؤسس و لا يجوز،لأنه لا علاقة به فأويحي أدلى بذلك التصريح و هو بقبعته الرسمية كممثل لرئيس الجمهورية و للدولة الجزائرية و ليس في إطار حزبي يعطي لشهاب الحق في أن يدلي بدلوه في الموضوع دفاعًا عن أمينه العام في الحزب.

و الغريب في الأمر أن معظم وسائل الإعلام الوطنية إنخرطت في لعبة شهاب و لم تنتبه أن وجود أويحي في باريس هو كوزير أول و ليس كأمين عام للأرندي و الفرق واضح و جوهري بين الدولة و الحزب كالفرق بين السماء و الأرض.

شهاب يبدو أنه نسي أنه قياديًا في حزب التجمع الوطني الديمقراطي و ليس مسؤولاً ساميًا في الدولة الجزائرية و أن صفته كبرلماني لا تمنحه-إطلاقًا-الحق في أن يحشر أنفه في قضايا و أمور الحكومة،كما أن شهاب هو ناطقًا رسميًا بإسم الأرندي و ليس ناطقًا رسميًا بإسم الحكومة و لا بد أن يدرك ذلك و يقتنع به و أن لا يُخلط الأمور و يدعي ما ليس له.

الحكومة الجزائرية لديها كل الآليات و الأدوات المناسبة للتعبير من خلالها عن مواقفها الرسمية و ليست في حاجة إلى أمثال شهاب للدفاع عن مواقفها و قراراتها،تمامًا مثلما فعلت الوزارة الأولى اليوم عندما أوضحت ما قصده أويحي في باريس حول قضية الشهداء عبر بيان رسمي،

لكن المثير في الأمر أن شهاب سبق الوزارة الأولى في ذلك و هو ما يطرح عدة تساؤلا مشروعة عن الدور الذي بات يلعبه شهاب في الأونة الأخيرة،فهل أن الرجل نصّب نفسه ناطقًا رسميًا للحكومة؟ أم أنه يبحث عن منصب ما في الحكومة الجزائرية؟

من حقه الطموح لذلك و أكثر لكن ليس له الحق بتاتًا في التعدي الصارخ على صلاحيات الدولة الجزائرية و عليه أن يلتزم حدوده و لا يعطي لنفسه حجمًا أكبر منه.

عمّار قردود

12 نوفمبر، 2018 - 19:17

أنابيب متفجرة تهدد حياة الألاف في العاصمة

ورد موقع “الجزائر 1” من مصادر إعلامية موازية ان  تقرير حديث أعده مجموعة من الخبراء كشف عن المخاطر التي تهدد منتزه الصابلات بالعاصمة عن وجود سبعة أنابيب متفجرة، تمر تحت المنتزه، وتشكل خطرا كبيرا على مرتاديه، باعتبارها قنابل موقوتة،

وحذر التقرير من عواقب انفجار أي أنبوب، من شأنه أن يتسبب في كارثة لا تحمد عقباها، داعيا السلطات الوصية إلى ضرورة التحرك العاجل لتغيير مسار هذه الأنابيب

ف.سمير 

12 نوفمبر، 2018 - 17:39

قرعة “العمرة” تفجر فضيحة..

أفرجت لجنة الخدمات الاجتماعية لولاية أم البواقي بتاريخ 05 نوفمبر 2018 عن القائمة الإسمية للفائزين بالعمرة،بمناسبة المولد النبوي الشريف، و التي جرت عن طريق القرعة لفائدة مستخدمي الجماعات المحلية ( موظفي الولاية و الدوائر ).

و المثير في قائمة الأسماء الفائزة -نسخة مرفقة مع هذا المقال-إقتصارها على مصالح ولاية أم البواقي و دائرة عين البيضاء بالرغم من أن عدد المستخدمين المشاركين في هذه العمرة يزيد عن الألف مشارك عبر 12 دائرة و 29 بلدية و هو الأمر الذي أثار سخط المستخدمين الذين لم يفوزوا

و طعنوا في مصداقية عملية القرعة التي أسفرت عن مفاجآت بالجملة عندما تضمنت إسم رئيس ديوان الولاية السابق “ح.ع.ل الذي تمت ترقيته إلى رئيس دائرة العوانة بجيجل خلال الحركة الجزئية الأخيرة في سلك رؤساء الدوائر،و الملحق بالديوان تير محمد البشير-إبن مدينة عين البيضاء- و الذي تم تعيينه مؤخرًا رئيسًا لدائرة سيدي مروان بولاية ميلة،و يعتبر أصغر رئيس دائرة في الجزائر حاليًا،حيث يبلغ من العمر 39 سنة.

عمّار قـردود

12 نوفمبر، 2018 - 14:20

ميهوبي يرد على عاشور العاشر

بلغ موقع “الجزائر1” من مصادر خاصة أن وزير الثقافة “عز الدين ميهوبي” رد على  تصريحات الممثل الجزائري الشهير صالح أوقروت، الذي رفض المشاركة في  فيلم سينمائي حول مواقع التواصل الاجتماعي مع الشاب “ريفكا”, حيث قال وزير الثقافة عبر تويتر “مخطئ من قال إننا نقارن بين صالح أوقروت صاحب الشهرة الواسعة، والشاب ريفكا الذي أحبّ أوقروت وجعل منه قدوة؟“.

وتابع قائلا: “فمن حق صويلح أن يطرق أبواب السينما العالمية، مثلما يحق لريفكا أن يؤدي دورا في فيلم. بأي حق نصادر حلم الآخرين؟. “وخلص الوزير إلى أن  “الأمر مشروط بالموهبة ثم الاحتراف، إذ ليس هناك من وُلِدَ فنّانا.”

وتجدر الإشارة إلى أن صالح أوقروت قال في تصريحات إعلامية بحر هذا الأسبوع : “لقد اتصل بي وزير الثقافة عز الدين ميهوبي وعرض علي هذا العمل، في البداية منحته الموافقة المبدئية لكن عندما سمعت أني سأشارك مع شاب يدعى ريفكا انسحبت، هذا ليس ممثلا لا أستطيع أن أتقاسم البطولة معه، مع احتراماتي له”.

مريم فادية 

12 نوفمبر، 2018 - 13:44

أويحي في ورطة..

وضع اويحي الوزارة الاولى و الارندي في مأزق كبير  على خلفية تصريحاته الاخير من باريس بمناسبة الذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية اين وصف شهداء ثورة التحرير الجزائرية بالقتلى وقال بصريح العبارة ” مليون ونصف قتيل” 

حيث أثار الموقف الكثير من اللغط في الوسط الجزائري دفع اليوم بالوزارة الاولى لاصدار بيان رسمي صبحية جاء فيه : “لقد قامت إحدى القنوات التلفزيونية الخاصة بالتلاعب عن طريق التركيب، بما ورد من كلام على لسان الوزير الأول، بخصوص شهداء حرب التحرير الوطني حيث يكون قد ذكرهم بعبارة الـموتى وليس بعبارة الشهداء”.

كما قام “الارندي” في المقابل بنفس الخطوى للدفاع عن اويحي و تبرير زلته التي لا تغتفر عند الشهداء ان في أول تعليق رسمي من حزب التجمع الديمقراطي، حول الجدل الذي أثاره تعليق الوزير الأول أحمد أويحيى، أمس الأحد بباريس، بعدما وصف شهداء الجزائر بالقتلى، بالتأكيد أنه جدل عقيم.

ف.سمير 

12 نوفمبر، 2018 - 10:35

تعليمات صارمة لمحاربة الفساد

بلغ موقع الجزائر1 من مصادر متطابقة ان السلطات العليا قررت اضافت 3 اجراءات جديدة لمحاربة الفساد، تتناول بشكل خاص العلاقات بين رجال أعمال وموظفين وتنفيذيين وسياسيين. الإجراءات الثلاثة من شأنها أن تعطي فاعلية أكبر للقضاء ولأجهزة الأمن في المواجهة مع الفساد الإداري. 

وسّعت تعليمات جديدة من صلاحيات المحققين في مختلف الأجهزة الأمنية والنيابة في التحقيقات المتعلقة بقضايا الفساد وغسيل الأموال.

الصلاحيات الإضافية لا تتعلق بتعديل في القانون، بل بآلية تنفيذ وتطبيق القانون، خاصة مع وجود بعض المواد القانونية التي طرح تنفذيها بعض الإشكالات الإجرائية أثناء التحقيق.

التعليمات جديدة وجهت للشرطة والدرك الوطني وفروع المخابرات والنيابة العامة في المجالس القضائية، تدخل في إطار علاج الاختلالات التي كشفت عنها قضايا الفساد الأخيرة في شكل قضية 701 كلغ من الكوكايين.