14 أغسطس، 2017 - 16:20

طابور من الصحفيين في انتضار عودة “تبون” بمطار هواري بومدين

علم موقع الجزائر1 ان العشرات من الصحفيين يتواجدون مند الساعة الاولى لصبيحة اليوم  بمطار هواري بومدين الدولي في انتظار وصول طائرة الوزير الاول من باريس اين كان يقضي عطلته السنوية .

14 أغسطس، 2017 - 15:55

مقتل 3 اشخاص في حادث مرور بالبليدة

توفي  ثلاثة أشخاص في حادث مرور خطير وقع اليوم الاثنين عند مدخل مدينة البليدة حسبما كشفت عنه مصالح الحماية المدنية. 

و أوضحت ذات المصادر أن هذا الحادث الذي وقع على مستوى الطريق الوطني رقم 01 الرابط بين مدينتي بني مراد و البليدة أسفر عن وفاة شخصين في عين المكان فيما لفظت الضحية الثالثة أنفاسها الأخيرة بمستشفى فرانس فانون مع العلم أن الضحية الرابعة لا تزال تخضع للعناية المركزة نظرا لحالتها الخطيرة.

ف.سمير

14 أغسطس، 2017 - 15:25

التهاب جنوني لاسعار المواشي

علم موقع الجزائر1   من مصادر متابعة ان  أسواق الماشية عبر كامل تراب الوطني ، اليوم الاثنين، ارتفاعا في أسعار الأضاحي، إلى مستوى بلغ 60 ألف دينار، في وقت شهدت مناطق أخرى من الوطن تضاربا في الأسعار، وطغى الاستقرار على أسواق الماشية بالعاصمة.

ف.سمير

 

14 أغسطس، 2017 - 14:59

“تبون” ضد “بوتفليقة” بسبب “حداد” ؟

إتهامات “علي حداد” يمكن وصفها بالخطيرة لأنها تشير بشكل ضمني إلى الوزير الأول عبد المجيد تبون عرّاب محاربة الفساد ضده، فهل يمكن إعتبار تبون يعمل ضد بوتفليقة و ليس تنفيذًا لأوامره؟ طالما أن علي حداد مقتنع بأن بعض الجهات تستهدفه بسبب دعمه المطلق للرئيس بوتفليقة،

وإذا كان تبون ضد بوتفليقة فمن هو الذي قام بتعيينه وزيرًا أول مكان عبد المالك سلال و من الذي قام بإقالة سلال الذي كان يُلقب بـ”الوزير المقرب” لبوتفليقة الذي عينه في سبتمبر 2012 وزيرًا أولاً بعد أن كان يشغل منصب وزير الموارد المائية ووزير النقل بالنيابة خلفًا للوزير الأول الأسبق أحمد أويحيى.

لكن تبون، قال أن تكريس مبدأ الفصل بين السلطة السياسية وسلطة “المال” مدرج في مخطط عمل الوزارة الأولى، وأنه حظي بتزكية رئيس الجمهورية-لم يحدد من هو بالتدقيق إن كان بوتفليقة أو القائمين مقامه- في مجلس الوزاراء و مصادقة البرلمان بغرفتيه. وحسب البيان الصادر عن مصالح الوزير الأول، فقد جرى التأكيد على أنّ “لا شيىء يمكن أن يثني إرادة الحكومة التي ستظل ملتزمة بحزم بانجاز أهدافها المسطرة في مخطط عملها، و هو ما يتطابق مع برنامج رئيس الجمهورية المصدر الوحيد للشرعية”.

وجاء هذا البيان ليرد على البيان المشترك الذي أصدره منتدى رؤساء المؤسسات بقيادة علي حداد و المركزية النقابية بقيادة عبد المجيد سيدي السعيد ومجموعة أخرى من المنظمات.

فمن كان يقصد حداد بالأطراف غير البريئة التي تحاول تشويه صورته؟و من هم الذين يستهدفونه بسبب دعمه لرئيس الجمهورية مثلما قال؟.

عمار قردود

14 أغسطس، 2017 - 13:21

شكيب خليل في مهمة جديدة بسبب الرئاسيات

كشف مصدر قضائي جزائري إن تهم الفساد، التي كانت تلاحق وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل المعروف بقربه من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، قد تم إسقاطها رسميًا و نهائيًا بفضل قرار سياسي صدر من أعلى سلطات البلاد، ليضاف بذلك إلى عدد من كبار المسؤولين الجزائريين الذين استفادوا أيضا بنفس الطريقة من إلغاء تهم رشاوي واختلاس أموال عمومية.

و إستنادًا لما ذكرته صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية الصادرة في لندن، فأن تشكيلة من قضاة بـ”المحكمة العليا” بالجزائر العاصمة ، تلقت تعليمات من وزير العدل و حافظ الأختام الطيب لوح بالاجتماع لإمضاء قرار معد سلفًا، يتمثل في منح “انتفاء وجه الدعوى العمومية” للوزير الأسبق للطاقة شكيب خليل.

وهو ما يعني إسقاط تهمة الفساد عنه، وبالتالي إبطال المتابعة القضائية بحقه، التي أخذت أبعادًا دولية , وأوضح نفس المصدر القضائي لـــ”الشرق الأوسط” أن لوح نفذ أوامر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة شخصيًا، حيث جرى اجتماع القضاة منذ أسبوع في سرية تامة، والنتيجة التي أفضى إليها تعد سليمة من وجهة نظر قانونية.

عمار قردود

14 أغسطس، 2017 - 12:27

سفراء اوروبيون في مهمة التجسس على الجزائر

كشف “فاروق قسنطيني” رئيس الهيئة الاستشارية لترقية وحماية حقوق الإنسان سابقا، في حوار مع جريدة ”الفجر” عن لقاءات جمعته مع متطرفين، إرهابيين، عسكريين وسفراء أجانب كان دورهم ”التجسس” على أوضاع الجزائر الداخلية.

و في حديته عن الدول التي كانت توفد سفراءها ”للتجسس” على الجزائر, قال “قسنطيني” ان الدول التي كان دور ممثليها في التراب الجزائري هو التجسس هي كل من فرنسا، بريطانيا، إسبانيا، إيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية، يعني الغرب فقط،

أما السفراء العرب يضيف “فاروق قسنطيني” فلم يكن لي معهم أي لقاءات عملية ولم يتصلوا بي على الإطلاق.

و قال : “أذكر في هذا المقام أن سفير الكويت خلال سنة 2003 طلبني من أجل الحديث عن الراحل الرئيس العراقي السابق صدام حسين، ففاجأته بالقول إنني لست هنا من أجل السياسة.