13 مارس، 2017 - 18:31

عمار سعيداني في زيارة جد سرية لولاية وهران

 علمت “الجزائر1” ان  الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعيداني قصى اربع وعشرون ساعة في زيارة سرية لولاية وهران غرب البلاد نهاية هذا الأسبوع ،

زيارة سعيداني كانت في غاية السرية , حيث رفض التواصل مع عدد من مواليه بالحزب حتى لا تقلق قيادة الافلان بعد صدور قوائم التشريعات , و خوفا من ان تفتح ضده أبواب التأويلات في إمكانية  تدخله و دعمه بعض الاسماء في قائمة وهران التي تضمنت ابن شقيق وزير الطاقة الاسبق شكيب خليل.

مصادر الجزائر1 كشفت عن برنامج زيارته خلال الزيارة القصيرة والتي طاف بها عبر سيارة سوداء , التي جابت بعض الأحياء الراقية , والتي  يمتلك بها عمار سعيداني عقارات وشقق.

هذا وقد سبق لرئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق أن توجه البقاع المقدسة عبر مطار وهران الدولي.

 سعيد بودور

13 مارس، 2017 - 17:01

فلاق..”لو بقيت في الجزائر لكنت الآن ميتا”

الكوميدي المغترب محمد فلاق يصرح :

إنه قضى السنوات الأولى من هجرته إلى فرنسا يشعر بعقدة الذنب تجاه من تركهم في الجزائر، حيث عاد صاحب “السكاتشات” الجريئة في برنامج “الشاي والقهوة” على القناة الفرنسية الثانية “فرانس2” إلى مغادرته الجزائر في العشرية السوداء..

 

وأكد أنه لو لم يغادر الجزائر في 1995 لكان الآن في تعداد الموتى على يد الارهاب الاعمى ، خاصة أن سنوات 96 و97 و98 كانت الأكثر وحشية و رعبا و كانت البلاد في قلب العاصفة.

13 مارس، 2017 - 16:39

انتشال تمثال “رمسيس الثاني” العملاق بالقاهرة

انتشلت السلطات المختصة في مصر، الاثنين، تمثال رمسيس الثاني الذي تم اكتشافه مؤخرا في حي المطرية شرقي القاهرة، وسط اهتمام عالمي بالحدث.

وكانت وزارة الآثار المصرية أعلنت الخميس عن كشف أثري كبير، لتمثالين عمرهما يزيد على 3 آلاف عام، أحدهما للملك رمسيس الثاني والآخر لحفيده الملك سيتي الثاني، وكلاهما من الأسرة الـ 19 في مصر القديمة.

وتمثال رمسيس الثاني من حجر الكوارتزيت ويصل وزنه لسبعة أطنان فيرجح أنه للملك “رمسيس الثاني”، وتم استخراج جزء من تاج التمثال في وقت سابق فيما تم انتشال التمثال نفسه الاثنين.

وقالت وزارة الآثار في بيان، الخميس، إن “البعثة عثرت على الجزء العلوي من تمثال بالحجم الطبيعي للملك سيتي الثاني، مصنوع من الحجر الجيري بطول 80 سنتيمترا، يتميز بجودة الملامح والتفاصيل”.

وجاء الكشف الجديد بمحيط بقايا معبد الملك رمسيس الثاني الذي بناه في رحاب معابد الشمس بمدينة أون القديمة (عين شمس حاليا)، حيث تعمل البعثة الأثرية منذ عام 2005 بالمنطقة المكتظة بالسكان.

ويعتقد أن المعبد كان من أكبر المعابد بمصر القديمة، لكنه تعرض للتدمير خلال العصور اليونانية والرومانية، ونقلت العديد من المسلات والتماثيل التي كانت تزينه لأماكن أخرى، واستخدمت أحجاره في العصور الإسلامية في بناء القاهرة التاريخية.

13 مارس، 2017 - 16:28

مقتل شاب فلسطيني برصاص إسرائيلي بالقدس

قالت وسائل إعلام محلية إن شابا فلسطينيا لقي مصرعه الاثنين، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في منطقة (باب الأسباط) بمدينة القدس المحتلة.

ونقلت وسائل الإعلام عن شهود عيان قولهم إن قوات الشرطة الإسرائيلية أطلقت النار على الشاب محمود مطر (25 عاما) بعد دقائق من الإفراج. وذكرت أن سلطات الاحتلال منعت رجال الإسعاف من الوصول إلى الشاب الفلسطيني كما داهمت منزل عائلته واعتقلت شقيقه.

من جهة آخرى اعتقل الجيش الإسرائيلي الاثنين ثلاثة فلسطينيين على الحدود الشرقية لقطاع غزة وقادهم إلى الجهات الأمنية الإسرائيلية للتحقيق معهم.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن الجيش الإسرائيلي القول في بيان إن قوات الجيش اعتقلت ثلاثة فلسطينيين غير مسلحين أثناء تسللهم من شرق قطاع غزة إلى المناطق الإسرائيلية.

وأضاف البيان أن المعتقلين قاصرون ولا تتجاوز أعمارهم الـ18 عاما.

13 مارس، 2017 - 16:19

لماذا قبلت أديل يد معجبة محجبة؟

أثارت صورة للمغنية البريطانية الشهيرة أديل أعجاب مرتادي وسائل التواصل الاجتماعي في العالمين العربي والإسلامي بسبب “تصرفها النبيل” تجاه إحدى معجباتها.

وبدأت القصة عند ما كانت الفنانة البريطانية تغني في حفل أسترالي كبير عندما شاهدت معجبة مسلمة محجبة كانت تحاول الوصول إليها للسلام عليها وكانت تبكي بحرقة لعدم استطاعتها مزاحمة الناس.

فسارعت أديل إلى التقدم نحو تلك الفتاة والسلام عليها وتقبيلها ثم تقبيل يدها، في بادرة اعتبرها رواد التواصل الاجتماعي دليلا على رقي أخلاق المطربة وابتعادها عن التعصب واحترامها لكل الأديان.

وتحظى أديل بشهرة عالمية كبيرة إذ حطم  ألبومها الشهير “HELLO” نجاحا كبيرا على مستوى المبيعات، وسجلت أغانيها على موقع يوتيوب نسب مشاهدة عالية جدا، وحازت في الفترة الأخيرة على عدة جوائز في مسابقة “غرامي”.

13 مارس، 2017 - 16:07

الحبس لضابط شرطة بتهمة المتاجرة في المخدرات بوهران

أمر قاضي التحقيق بالغرفة الخامسة لدى محكمة حي جمال الدين في وهران، أمس، بإيداع ضابط شرطة وزميل له يشتغل مُخبرا لصالحه، بالإضافة إلى سيدة، الحبس المؤقت بتهمة الوشاية الكاذبة وسوء استغلال الوظيفة والحيازة والمتاجرة في المخدرات، في قضية محاولتهم توريط زوج المرأة الموقوفة في جرم المتاجرة بالمخدرات قصد التخلص منه، على اعتبار وجود علاقة مشبوهة بين الضابط والموقوفة.

تعود أحداث هذه القضية إلى أواخر الشهر الماضي، عندما وضع ضابط الشرطة والسيدة خطة لتوريط زوج الأخيرة في قضية مخدرات للإيقاع به والتخلص منه، ليخلو الجو لهما لإنشاء علاقة مشبوهة، بعدما اتفقا على أن يضعا له قطعة من المخدرات داخل محله التجاري المتواجد بأحد أحياء مدينة وهران.

ولتنفيذ ذلك، استعان الضابط بمُخبر يعمل لصالحه، الذي قام بجلب قطعة المخدرات، ليقوما بدسها في محل الضحية لتكون سببا في إلقاء القبض على التاجر. وأثناء التحقيقات التي قامت بها مصالح الأمن الحضري المختصة إقليميا تبين أن القضية يشوبها غموض، كون الضحية معروف في محيطه الاجتماعي والتجاري بأنه غير معتاد على الإجرام، ما أدى إلى تكثيف التحريات التي أسفرت عن توقيف المُخبر الذي كشف بدوره عن تفاصيل القضية وساعد على توقيف شريكيه في العملية وهما، وفق ما ورد في التحقيق، ضابط الشرطة وزوجة التاجر، ليتم تحرير في حق الثلاثة محاضر سماع أحيلوا بموجبها على العدالة، حيث أودعوا الحبس المؤقت إلى غاية الفصل في القضية.