12 ديسمبر، 2017 - 16:17

غلق “الفايس بوك” في الجزائر ؟؟

علم موقع الجزائر1 ان وزيرة البريد والتكنولوجيات الإعلام والاتصال هدى فرعون،اكدت أن غلق موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”،هو الحل لحماية المراهقين من مخاطر لعبة الحوت الأزرق.

وشددت الوزيرة على ضرورة توعية الأسر الجزائرية لحماية أبنائها من هذه اللعبة القاتلة.

ف.سمير

12 ديسمبر، 2017 - 11:16

انقاذ تلميدة من الانتحار في تبسة

تداول نشطاء الفيس بوك خبر  محاولة انتحار #لتلميذة تبلغ من العمر 13 سنة تقيم بحي سكانسكا، بمدينة تبسة بعد مباشرتها للعبة الحوت_الأزرق” وقد تجاوزها 45 خطوة من اصل 50خطوة .

كما امر وكيل الجمهورية لولاية تبسة فتح تحقيق وسماع افراد من اسرة الطفلة .

 

ف.سمير

12 ديسمبر، 2017 - 10:52

احتجاجات على “رفض” ترقية الأمازيغية بتيزي وزو

تسعت امس في ولاية تيزي وزو رقعة الاحتجاجات المنددة برفض الأغلبية البرلمانية، المقترح الخاص بترقية اللغة الأمازيغية، فبعد المسيرات المنظمة من قبل الثانويون بلديتي “بني دوالة ” و”عزازقة ” واصل طلبة جامعة “تيزي وزو ”إضرابهم عن الدراسة لليوم الرابع على التوالي,

حيث نظم الالاف من طلبة جامعة مولود معمري بتيزي وزو امس مسيرة حاشدة احتجاجا على رفض كتلتي الأفلان والأرندي مشروع قانون قدمته نائبة حزب العمال بخصوص ترقية استعمالات اللغة الأمازيغية في المجالات العامة وكان الطلبة و الثانويون نظموا خلال الأيام الماضية عدة احتجاجات ومسيرات داخلية جابت ساحات الجامعة للمطالبة بمراجعة القرار بما يوافق ترسيم اللغة الذي تم خلال التعديلات الدستورية الأخيرة فيما أصدر طلبة اللغة الأمازيغية بتيزي وزو بيانا، ذكروا فيه بالوضعية التي يعيشها خريجو هذه الجامعة “الذين يتخبطون في البطالة”، ناهيك عن “وضعية تدريس هذه اللغة ومكانتها في المجتمع.

ا- امسوان

12 ديسمبر، 2017 - 10:31

فضيحة.. الغاء “شهادة الماستر” لوزيرين ؟؟

إدارة كلية الحقوق منحت الوزيرين خاوة ومونية مسلم علامات في مواد رغم غيابهما سنة كاملة

ألغت المحكمة الإدارية ببئر مراد رايس بالعاصمة، جزئيا، نتائج المداولات النهائية التي أصدرتها إدارة جامعة الجزائر 1 والخاصة بطلبة “الماستر”، للموسم الدراسي الماضي، بعدما حكمت ببطلان نتائج دراسية منحت لوزير العلاقات مع البرلمان، الطاهر خاوة، والوزيرة السابقة للتضامن، مونية مسلم، إلى جانب إطار في جهاز العدالة.

وحسب منطوق الحكم الذي أصدرته المحكمة الإدارية ببئر مراد رايس، قبل أيام، والخاص بقضية دعوى قضائية رفعها أستاذ جامعي يشرف على تدريس الفوجين 2 و4 في الماستر، ضد إدارة الجامعة، فإن ثلاثة طلبة تقرر تجريدهم من العلامات التي منحت لهم، ويتعلق الأمر بكل من الطاهر خاوة القيادي البارز في «الأفلان» والوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، ومونية مسلم وزيرة التضامن في الحكومة السابقة، إلى جانب إطار في جهاز العدالة يشغل منصب وكيل جمهورية مساعد بمحكمة بئر مراد رايس.

12 ديسمبر، 2017 - 10:07

ربراب ضمن الأكثر شخصيات تأثيرًا في افريقيا

نشرت مجلة “نيو أفريكان”-إفريقيا الجديدة- في عددها الصادر لشهر ديسمبر الجاري، قائمة الـ 100 والتي تضم أبرز الشخصيات الأفريقية الأكثر تأثيرًا في القارة السمراء، وضمت القائمة بعضًا من الشخصيات العربية المؤثرة والتي كان لها بصمة خلال عام 2017 الذي هو بصدد الرحيل.

و قد ضمت هذه القائمة مائة شخصية من جنسيات مختلفة ومن عدة دول متنوعة بقارة أفريقيا، ومن العديد من المجالات سواء كانت اقتصادية أو سياسية أو اجتماعية أو فنية أو رياضية.

و إحتل المرتبة الأولى ضمن قائمة الــ100 النيجيرية أمينة محمد نائبة الأمين العام للأمم المتحدة،و جاء في المرتبة الثانية أسطورة كرة القدم الإفريقية الليبيري جورج ويا و رئيس ليبيريا الطموح،و في المركز الثالث ييمي أوسينباجو نائب الرئيس النيجيري و جاء في المركز الرابع ألفا كوندي الرئيس الغيني و المركز السادس جوستيس دافيد ماراقا قاضي بالمحكمة العليا بكينيا و حلّ في المركز السابع نانا أكوفو أدو الرئيس الغاني و المركز الثامن سوفيا عبدي نور السياسية الكينية و في المركز التاسع النيجيري أكينويمي أدسينا رئيس مصرف التنمية الأفريقي؛ الفائز بجائزة الغذاء العالمي 2017 ،فيما جاء في المرتبة العاشرة التشادية فانيسا مونغار – مديرة الشؤون الجنسانية في مصرف التنمية الأفريقي.

واحتلت الشخصيات العربية التي جاءت ضمن الـ 100 شخصية المؤثرة في قارة أفريقيا مراكز متقدمة، و كان الإستنثاء جزائري هذه المرة لخلو القائمة من شخصيات جزائرية عجزّت عن عن التأثير و البروز إفريقيًا فمابالك عالميا و لحسن الحظ حفظ رجل الأعمال الجزائري الملياردير “يسعد ربراب” صاحب مجموعة “سيفيتال” ماء وجه الجزائريين لنجاحه في إحتجاز مكانة ضمن قائمة الــ100 شخصية مؤثرة في إفريقيا و إحتّل المرتبة الـــ20 في القائمة و الثانية في فئة الإقتصاد و المال ،

رغم أن ربراب مغضوب عليه من طرف الحكومة الجزائرية التي فعلت المستحيل شهر رمضان الماضي من أجل إبطال صفقة شراءه لمجمع “الخبر” الإعلامي،فيما جاء الملك المغربي محمد السادس في المركز الخامس بالقائمة عن فئة السياسيين الأكثر تأثيرًا بأفريقيا،

في حين تصدر القائمة عن هذه الفئة أمينة محمد، من نيجيريا، نائبة الأمين العالم للأمم المتحدة. وبالنسبة لفئة المال والأعمال، فقد جاء كل من المغربيان محمد الكتاني المدير العام لمجموعة “التجاري وفا بنك” في المركز الرابع، ومولاي حفيظ، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار، في المركز الخامس عشر،

أما في المركز السادس عشر فجاءت الوزيرة المصرية سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي. وفي الفئة الرياضية في قائمة أفريقيا لأكثر مائة شخصية مؤثرة، جاء نجم الكرة المصرية اللاعب محمد صلاح في المركز الثاني،و المركز الــ91 ضمن قائمة المائة شخصية إفريقية وذلك يرجع لأدائه المتميز مع المنتخب المصري والذي تأهل لكأس العالم 2018.

واحتلت التونسية درة بوشوشة المنتجة السينمائية، المركز الخامس عن فئة الفنون والثقافة، وجاءت في نفس الفئة، السودانية بشرة الفضيل، الحاصلة على جائزة “كين” عام 2017، والتي احتلت المركز السابع عشر.

عمّـــــــار قـــــردود

11 ديسمبر، 2017 - 21:01

الجزائر تتقدم بمذكرة دولية ضد صاحب “الحوت الأزرق”

كشف مصدر أمني جزائري موثوق لـــــ”الجزائر1″ أن السلطات الجزائرية تقدمت بمذكرة بحث للأنتربول-الشرطة الدولية-في حق الروسي” فيليب بوديكين” صاحب تطبيق “الحوت الأزرق” و ذلك على خلفية تسجيل في ظرف زمني قصير حوالي 5 قتلى معظمهم أطفال تتراوح أعمارهم ما بين 11 و 16 سنة و يأتي هذا “التدويل” الجزائري لقضية لعبة “الحوت الأزرق” بالتزامن مع فتح مصالح الأمن الجزائرية-قسم مكافحة الجريمة الإلكترونية- لتحقيق في قضية مقتل 5 جزائريين بسبب هذه اللعبة في ظرف أقل من شهر واحد.

وأشارت مصالح الأمن الجزائري أمس، أن حالات الوفيات التي سجلت بسبب لعبة “الحوت الأزرق” لم تصنف بعد في خانة الانتحار.

وأضاف المصدر نفسه، إلى أن التحقيقات تجرى في سرية ولا تزال متواصلة لمعرفة الأسباب الحقيقية لوفاة التلاميذ الخمسة، وكانت اللعبة قد تسببت في الأشهر الأخيرة الماضية، في وفاة 5 مراهقين في العديد من الولايات، تتراوح أعمارهم بين 11و16 سنة

. جدير بالذكر، أن هذه اللعبة لم تعد خطرًا على الأطفال الصغار فقط، وإنما حتى على الكبار منهم، فالمراهقان اللذان انتحرا شنقاً ببجاية ويدرسان في الثانوية نفسها بدائرة “سيدي عيش” التابعة لولاية بجاية، وهما “بلال” و«فيروز” يبلغان من العمر 16 سنة، ما يعني أن خطر هذه اللعبة المذعرة والشيطانية قد يمس جميع الفئات العمرية،

وهو الأمر الذي يستدعي في ظل الانتشار الكبير للإنترنت، والذي أصبح خدمة لا يمكن الاستغناء عنها، جميع الأولياء أن يراقبو أبنائهم بعدما تحوّلت تكنولوجيا العصر إلى سمّ قاتل يهدد حياة الأطفال والمراهقين. صاحب لعبة “الحوت الأزرق” وصف ضحاياه بـ”النفايات البشرية” و “الحوت الأزرق”… لعبة انتحارية تعتمد علي غسل دماغ المراهقين الضعفاء وتأمرهم بعمل مهمات معينة مثل مشاهدة أفلام الرعب، والإستيقاظ في ساعات غريبة من الليل، وايذاء النفس، ثم تأمرهم بالإنتحار.

هذا و أفادت تقارير إعلامية أن صاحب تطبيق “الحوت الأزرق”، الذي اعتقلته السلطات الروسية، شهر ماي الماضي، ويدعى فيليب بوديكين (21 سنة) بتهمة تحريض 16 فتاة على الإنتحار.، أنه وصف في اعترافاته، ضحاياه من مسخدمي لعبة “الحوت الأزرق”، بـ”النفايات البشرية” وبـ”الأغبياء الذين يجب تخليص العالم منهم” وأنهن كانوا سعداء بالموت وما حدث تطهير للمجتمع.

وكشف أحد المسئولين في لجنة التحقيق في القضية أن فيليب كان على دراية كاملة بما يجب عمله للحصول على النتيجة التي يريدها، ومنذ عام 2013 بدأ في استدراج الأطفال واكتشاف الأكثر قابلية للتلاعب النفسي وذكرت وسائل الإعلام الروسية أن ما يقرب من 130 طفلاً انتحروا في فترة الستة أشهر الماضية حيث تم حث الأطفال على استخدام سكين أو شفرة حلاقة لقطع شكل الحوت على معصمهم أو ساقهم. وأخيرًا، انتحر شاب سعودي يبلغ من العمر 12 عامًا، وتلقت شرطة جدة بلاغا يفيد بانتحار شاب سعودي شنقًا بربط عنقه بحبل مشدود في الدولاب،

وبعد التحريات اكتشفت الشرطة وجود لعبة الحوت الأزرق على هاتفه. هذه اللعبة، أحدثت ضجة عالمية بعدما تسببت في انتخار 130 طفلا ومراهقا في روسيا وحدها، وسط تحذيرات كثيرة من السماح للأطفال بممارستها حفاظا على سلامتهم. النتيجة التي يريدها، فقد بدأ في عام 2013، ومنذ ذلك الوقت وهو يحسن من خططه ويصحح أخطاءه، وقام هو ومساعدوه في البداية باستدراج الأطفال إلى مجموعات وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام بعض الفيديوهات المخيفة»

. وأضاف:”مهمتهم كانت جذب أكبر عدد ممكن من الأطفال، واكتشاف الأكثر قابلية للتلاعب النفسي، وتم إعطاؤهم مهاما مثل قطع عروقهم، والوقوف على حافة مبان عالية، أو قتل حيوان ونشر الفيديو أو الصور لإثبات ذلك، ولحسن الحظ فقد غادر معظم الأطفال في تلك المرحلة، أما المجموعة التي بقيت، أطاعوا كل الأوامر، ومنهم من وصل إلى الانتحار”. وقال أنطون “إحدى المشاكل التي واجهتنا هو أن 15 مراهقا انتحروا جميعا بناء على تلك الأوامر، تم إخطارهم بحذف جميع المراسلات في حساباتهم على الشبكات الاجتماعية، إلا أن فتاة مجهولة الهوية بعد أن وصلت إلى المرحلة النهائية قررت التوقف، وقدمت للمحققين أدلة حاسمة أدت إلى القبض على فيليب”. وتشير بعض الإحصائيات إلى أن مئات المراهقين الروس، وأغلبهم فتيات،

قد انتحروا بعد تعاملهم مع مجموعات الموت هذه عبر الإنترنت، وتخشى السلطات الروسية أن فيليب قد يتسبب في انتحار عشرات آخرين. وقال مسؤول في سجن كريستي فى سان بطرسبورغ، المحتجز فيه المتهم منذ اعتقاله في نوفمبر الماضي، إنهم تلقوا عشرات من رسائل الحب من الفتيات من أجله، وبحكم القانون يقولون إنهم لا يستطيعون منعه من تلقي رسائل الفتيات والرد عليها، وأغلبهن في سن المراهقة، واللاتي يزودنه بعناوينهن. وقالت الأخصائية النفسية “فيرونيكا ماتيوشينا”:”على الأرجح،

فإن الفتيات الصغيرات اللاتي وقعن في حب فيليب، لم يحصلن على ما يكفي من الحب والاهتمام من والديهن، فيما قدم هذا الشاب لهن الدعم والاهتمام بطريقة ما، وهذا ما ولد تلك المشاعر الرومانسية تجاهه”. لعبة “الحوت الأزرق” حصدت أرواح 130 طفلاً روسيًا في ظرف 6 أشهر فقط “الحوت الأزرق” لعبة الكترونية موجهة لفئة المراهقين، تلزم من يلعبها بأن يشترك ويتبع التعليمات على مدى 50 يومًا، حيث يقوم خلال هذه الفترة الزمنية شخص مجهول من داخل اللعبة بتعيين مجموعة من المهام لابد للمراهق من تأديتها، وفي حالة قرر المشترك الانسحاب من اللعبة يقوم التطبيق نفسه بتهديد اللاعب بنشر صوره الخاصة التي قام بسحبها من هاتفه الجوال، اثناء لعبه،

حيث يتم طلب عدة أوامر من اللاعب، بينها مشاهدة أفلام رعب وزيارة اماكن خطرة، الى نهاية الخمسين يوما وفي النهاية يطلب من الشخص الانتحار للفوز بالمباراة النهائية. وقد تناولت صحف ووكالات انباء عالمية خبر «الحوت الازرق» حيث ذكرت وسائل الاعلام الروسية ان ما يقارب من 130 طفلا انتحروا في فترة الستة اشهر الماضية، وبعد ان تم حث الاطفال على استخدام سكين او شفرة حلاقة لقطع شكل الحوت على معصمهم او ساقهم.

كما ذكرت الصحف البريطانية ان هناك ثلاث فتيات انتحرن واصيبت اخريات من هذه اللعبة المتداولة التي يمكن إنزالها على الهواتف الذكية. ومن احد قصص الضحايا في البرتغال عن فتاه عمرها 18 سنه حيث قامت برمي نفسها امام قطار وبعد التحقيقات لشرطه أتضح انه بواسطه العبه تم تحريضها للقفز امام القطار بواسطه شخص اتصل بها عن طريق العبة باسم (الحوت الازرق) الذي حرضها على قتل نفسها، وايضا طفل بعمر ال13 سنه ادخل المستشفى بعد رسمه على يده بالمشرط صورة الحوت الازرق. و بعد القبض على مطور العبه Philipp Budeikin الروسي الجنسيه الذي كان طالب يدرس علم نفس اتضح انه من أهدافه

هي: تقليل عدد البشر في الأرض تنظيف المجتمع الذين وصفهم الأغبياء و بالقمامة البيولوجية البحث عن أكثر كمية من الأطفال الذي يمكن استغلالهم فكريا ونفسيا وللأسف حتى بعد القبض عليه لازال هناك ناس يدعمون يعطون الأوامر من هذه اللعبة لتوفرها على الانترنت بشكل كبير حتى بعد إزالتها من متجر غوغل وابل وتبدو ان اللعبة لا زالت تنتشر بصورة كبيرة بين الأطفال على هواتفهم الذكية والذي يساعد هذه اللعبة على الانتشار انها مجانية.

عمار قـردود

عاجل