8 مايو، 2018 - 21:00

فضيحة جديدة في وزارة الثقافة

تورط وزير الثقافة عز الدين ميهوبي مرة أخرى في فضيحة جديدة مدوية عندما أشرفت وزارته على تنظيم مسابقة “ملك جمال الجزائر لسنة 2018” و التي أفضت إلى تتويج شاذ جنسيًا إسمه “زوبير دزيري” باللقب

و هو التتويج الذي أثار جدلاً واسعًا لدى الجزائريين خاصة رواد “السوشيال ميديا” الذين قصفوا بالثقيل وزارة الثقافة التي سجلت سقطة جديدة لها و وزير الثقافة الذي تورط مجددًا في التعامل مع الشواذ جنسيًا بعد حادثة العام الماضي عندما وجه الدعوة للشاذ جنسيًا المطرب سيء السمعة و الأخلاق هواري منار لإحياء حفل ذكرى ثورة نوفمبر بقسنطينة،

و كتب أحد المغردين عبر تويتر “اذا اتاك الزمان بضره فلبس له ثوبا من الرضا… ورقص للقرد في دولته.. وقل يا حسرتاه على ما مضى”.

و لعلى الأمر المثير في الموضوع هو جرأة “الزوبير” -الذي إعتقد توهمًا أنه فعلاً وسيمًا أو جميلاً-و تطاوله و تحديه للجزائريين و إعترافه بأنه “شاذ جنسيًا” و أنه ليست هناك أية مشكلة بالنسبة لديه.

عمّـــــــار قـــــردود

عاجل