3 مايو، 2016 - 13:14

فكرة ابتكار الهاتف المحمول

في عام 1973 ميلاديا تمكنت شركة موتورولا من أنتاج أول هاتف محمول لكن الغريب أنها لم تقوم بطرحه في الأسواق العالمية إلى بعد مرور حوالي عشرة سنوات ،

و عندما تم طرحه في الأسواق تم أنتشاره بشكل سريع جدا في العالم ، هذا على الرغم أن سعر هذا الهاتف كان مرتفع للغاية فقد كان يقدر سعره بحوالي  4000 دولار ،

و كان أول مخترع لهذا الهاتف المحمول هو مهندس اميركي يدعى ( مارتن كوبر ) قام بالأنضمام إلى شركة موتورولا في عام 1954 ميلاديا و أستطاع أن يقدم لها العديد من الإسهامات .

 

مارتن كوبر

 

 أستطاع مارتن كوبر أن يحصل على شهادة بكالوريوس في الهندسة الكهربائية و ذلك من معهد إلينويللتكنولوجيا عام 1950 ميلاديا ،

وبعدها تمكن من الألتحاق بمرحلة الماجستير و قد حصل درجة الماجستير من نفس المعهد عام 1957 ميلاديا ، بعد ذلك تمكن مارتن كوبر من الحصول على براءة اختراع عن اختراع نظام التلفون اللاسلكي و بالتالي أصبح  أول من قام بأختراع الهاتف محمول .

فكرة ابتكار الهاتف المحمول :

 لقد جاءت فكرة ابتكار الهاتف المحمول لدى مارتن كوبر في أوائل السبعينيات ، عندما كانت الهواتف الخلوية أجهزة غير عملية و غير مستخدمة بالقدر المطلوب و ذلك بسبب أنها كانت مدمجة في لوحات عدادات السيارات عن طريق توصيلها في صندوق المعدات فتسخدم كعبارة عن جهاز إرسال واستقبال لا سلكي بالأضافة إلى أنها تستخدم كمصدر إمداد بالطاقة بصندوق السيارة ،

و كانت هذه الفترة قنوات اتصال تكاد تكون معدومة ألا من القنوات اللاسلكية لإجراء المكالمات ، و حتى تلك كان من الصعب جدا التعامل معها حيث كان يضطر مستخدميها للانتظار لفترة طويلة حتى تتيح لهم قناة اتصال ،

و لأن تلك الهواتف كانت مقتصرة فقط على قسم هواتف السيارات في شركة موتورولا و كان كوبر لم يعمل بها فكان لا يعلم عنها شئ ، حتى تقرر بعد فترة أن ألا يتم استخدام تلك الهواتف داخل السيارات فقط ،

و أنما يجب أن تكون خفيفة الوزن و صغيرة الحجم حتى يمكن حملها لأي مكان ، ويقول مارتن كوبر : ” تملكتني فكرة تحويل المنتجات إلى أشياء محمولة “.

الجزائر1

3 مايو، 2016 - 12:35

تركيا الثانية عالميا في تصدير المسلسلات

أضحت تركيا ثاني مصدر للمسلسلات التلفزيونية على الصعيد العالمي، بعد باتت تبيع منتجاتها لأكثر من 90 بلدا.

ولا تزال الولايات المتحدة أول مصدر في العالم للمسلسلات، بحسب ما ذكرت صحيفة “يني شفق” التركية.

وقال عاملون في الدراما بتركيا إن المسلسلات المحلية لا زالت تلقى رواجا كبيرا في الخارج، مما يعزز الطلب عليها.

وبعدما كانت دول البلقان أول سوق للمسلسلات التركية، في وقت سابق، تحول العالم العربي اليوم إلى أول مستورد للمسلسلات التركية، متبوعا بأميركا اللاتينية.

وتجني تركيا حوالي 250 مليون دولار سنويا من صناعة المسلسلات وتصديرها إلى الخارج، وسط توقعات بأن يصل الرقم إلى ملياري دولار سنة 2023.

الجزائر1

3 مايو، 2016 - 11:44

العثور على أثر قدم ديناصور عمره 230 مليون عاما شمال إسبانيا

قالت إسبانيا، إنه تم العثور على آثار قدم ديناصور تجول في المنطقة منذ 230 مليون سنة، وذلك في شمال شرق كتالونيا، وأضافت أنها أفضل أثر لقدم تم حفظه حتى الآن، في شبه الجزيرة الإيبيرية.

أثر القدم يعود لمخلوق يشبه الزواحف يسمى إسوشيروثيريام، وهو أحد أجداد الديناصورات والتماسيح، وعثر عليه في أوائل أبريل/نيسان، شخص كان يسير في أوليسا دي مونتسيرات، وتبعد 40 كيلومترا شمال برشلونة.

وقالت الحكومة اليوم الإثنين، إن مجلس المدينة نفذ جصا مصبوبا على شكل الأثر، وسلمه إلى قسم الآثار والحفريات «ليتمكن من دراسته وحفظه»، وقال البيان إن «حالة الحفظ استثنائية وتحمل تفاصيل مخالب وجلد».

 

الجزائر1

3 مايو، 2016 - 11:37

سكان رقان ..”لم نستقبل شكيب خليل و ما جاء في الإعلام كذب”

احتاج صبيحة اليوم سكان زاوية الرقاني بولاية ادرار على التضليل الإعلامي من قبل بعض القنوات التي ترافق شكيب خليل في خريجاته نافين تماما أن وزير الطاقة الأسبق حضي باستقبال شعبي غفير بالمنطقة

السكان في تصريحهم لموقع “الجزائر1” أن الصورة التي سوقها الإعلام على أن شكيب بانه استقبل من  قبل 100 الف في منطقة رقان هو كذب و تضليل للراي العام  و أن شكيب خليل هو من نزل للمنطقة مثله مثل أي زائر لحضور التظاهرة الدنية التي تعرفها منطقة رقان  كل عام في الفاتح من شهر ماي و التي حضرها ما يزيد عن 15 ألف مواطن من مختلف ربوع الوطن .

كم نزل للمنطقة النشاط السياسي رشيد نكاز لقطع الطريق امام  شكيب خليل  إلا ا ن أعيان المنطقة منعوا كليهما من جر التظاهرة السنوية إلى حسابات السياسة

و أضاف سكان رقان  أن ما يسمى “بزيارة الرقاني” هي تظاهرة مقدسة بالنسبة لهم و لن تكون أذات تسويق لا لشكيب خليل ولا لغيره .

الجزائر1

 

3 مايو، 2016 - 11:24

اعتقال 2441 فلسطينيا منذ بدء “عمليات الطعن”

ذكرت إحصائية إسرائيلية، الثلاثاء، أن الجيش الإسرائيلي اعتقل 2441 فلسطينيا، منذ بداية عمليات الطعن، أي قبل 7 أشهر، تعهدت السطات بتقديم لوائح اتهام ضدهم.

وعدد جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشاباك) العمليات التي قام بها فلسطينيون خلال 7 أشهر بنحو 282 عملية، بينها 166 عملية طعن، و82 عملية إطلاق نار، و29 عملية دهس، و5 عمليات تم خلالها استخدام مواد متفجرة وعبوات ناسفة.

وأكد الشاباك مقتل 34 إسرائيليا، ما بين مستوطن وجندي.

وأشار جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي إلى انخفاض “كبير” في العمليات خلال الفترة الأخيرة، فيما “تتواصل الاستعدادات والاحتياطات تحسبا لأي طارئ”.

ووفقا للشاباك فقد تم إحباط 77 عملية منذ بداية 2016، بينها 21 عملية طعن ودهس، و5 عمليات “انتحارية”، و7 محاولات خطف، و10 عمليات بعبوات ناسفة، و34 عملية إطلاق نار.

الجزائر1

3 مايو، 2016 - 11:13

“وسخ الأذنين” ليس كما تظن

ذات مرة، ذهبت امرأة إلى طبيب الأنف والأذن والحنجرة تشكو آلاما حادة بإحدى الأذنين، وخلال ثوان قليلة أدخل الطبيب ملقطا صغيرا وأخرج قطعة قطن صغيرة، ونظر إليها معاتبا: “هل كنت تستخدمين أعود القطن في تنظيف أذنيك”؟

في الواقع، كثير من الأطباء يحذرون المرضى من استخدام أعواد القطن في تنظيف الأذنين، وتعد أكثر الأشياء المعروضة للبيع إثارة للإرباك والحيرة.

وأعواد القطن ربما تكون من المنتجات القليلة التي يحذر المصنعون من استخدامها، فعلى كل علبة أعواد قطن، ثمة تحذير مفاده “لا تقحم عود قطن الأذنين داخل أذنك”، غير أن هذا التحذير لا يلق أذنا صاغية.

في العام 1923، قدم ليو غيرستنزانغ “أعواد القطن” وكانت شبيهة بالمنتج الحالي باستثناء أنها كانت تصنع من الخشب بدلا من البلاستيك وكانت إحدى أطرافها تنتهي بالقطن، أما الهدف فهي لاستخدامات الرعاية بالأطفال.

وفي سبعينيات القرن العشرين، بدأت تظهر تحذيرات من وضعها داخل الأذن، ومازال التحذير يلصق على عبوة أعواد قطن الأذنين حتى الآن، وبصورة أكثر وضوحا.

وكشفت دراسات حديثة وجود علاقة وثيقة بين خدش طبلة الأذن واستخدام أعواد القطن، كما كشفت أن الغالبية العظمى من المرضى الذين يراجعون عيادات الأنف والأذن والحنجرة يقحمون أعواد قطن الأذنين في آذانهم.

المهم في الأمر أن كثيرا منهم يستخدمها في محاولة إزالة المادة الشمعية التي تفرزها الأذن والمعروف بالشمع أو “الصملاخ”، الذي يطلق عليه البعض اسم “وسخ الأذنين” باعتباره “أوساخ”.

ورغم أنه قد يبدو غريب الشكل، إلا إن فوائده عظيمة للأذن، فهو يلتقط الشعيرات الساقطة داخل الأذن، كما يلتقط الغبار وكذلك الجلد الميت.

وتطرد هذه المواد من الأذن بواسطة التثاؤب والمضغ.

والصملاخ عبارة عن مادة حمضية تمنع نمو الفطريات داخل الأذن.

الجزائر1