21 مايو، 2016 - 22:11

جريدة الوطن ترد على سعداني

ردت جريدة الوطن الناطقة بالفرنسية  على اتهامها من طرف الأمين العام للأفلان عمار سعداني بالعمالة للجنرال توفيق، ونعتت خصمها بـ”عبارات قاسية”.

وعنونت الجريدة مقال الرد الذي  نُشر على موقعها الالكتروني الممضى من طرف طاقم تحرير الموقع بـ “عمار سعداني والبهيم المجروح” في أول ردة فعل للجريدة على خطاب سعداني الذي ألقاه اليوم في تبسة وتضمن اتهاما للجريدة بالعمالة للتوفيق والجنرالات الذين عارضوا العهدة الرابعة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وكتب محرر المقال أن سعداني تهجم على الوطن واصفا إياها بأحد أذرع الجنرال توفيق، وذكر في معرض دفاعه عن الجريدة أن المدير السابق للمخابرات كان محل انتقادات “الوطن” و هو في منصبه، مضيفة أن هجوم سعداني جاء أياما بعد مقال نشرته الجريدة على الاعتداء الجسدي بالكلاب الذي تعرض له خصمه عبد الرحمان بلعياط.

وبعبارات قاسية شبهت الوطن “ردة فعل سعداني””بالبهيم المجروح الذي يضاعف من شراسته لأن من وصفتهم “عرابيه” في وضعية حرجة بعد ما نشر من تسريبات عن ضلوع مقربيهم كشكيب خليل و الوزير بوشوارب في قضايا فساد” حسب ما تضمنه مقال جريدة الوطن.

 

 

 

الجزائر1

21 مايو، 2016 - 19:29

“قمر أزرق” يضيء سماء الأرض الليلة

عشاق الظواهر الفلكية الغريبة على موعد ليلة اليوم السبت عند الساعة 00:14 بتوقيت السعودية، مع ظاهرة “القمر الأزرق”، التي تحدث عندما يظهر القمر مكتملا مرتين في الشهر الواحد، في حين أن دورة القمر تستغرق شهرا كاملا، لذلك يعتبر من غير الطبيعي أن يظهر القمر كاملا مرتين خلال نفس الشهر.

وشهدت سماء كوكب الأرض العام الماضي حدوث “القمر المكتمل الثاني” ليلة يوم 31 يوليو، حيث إن “القمر المكتمل الأول” ظهر أيضا خلال الشهر ذاته يوم 2 يوليو. وستحدث الظاهرة المرة القادمة في شهر يناير عام 2018.

وبحسب علماء الفلك، فإن الظاهرة تحدث بشكل عام في المتوسط مرة كل سنتين إلى 3 سنوات.

وتقول إحدى الروايات إن السبب وراء تسمية القمر الثاني بـ” القمر الأزرق” يعود إلى كتاب تقويم المزارعين المرجعي القديم Old Farmer’s Almanac، الذي صدر لأول مرة في أميركا وكندا عام 1792 عن التنبؤات المناخية وجداول المد والجزر والقمر والشمس، حيث إن تسجيل ظاهرة القمر الثاني في ذلك الكتاب كتب بالحبر “الأزرق” بدلا من الأسود المعتاد، ومن هنا جاءت تسمية “القمر الأزرق”.

وهناك نوعان من تعريفات القمر الأزرق، بمعنى أنه يمكن وصفه بالبدر الثاني خلال شهر واحد، أو اكتمال القمر الثالث في موسم واحد يحتوي على أربعة أقمار كاملة، لذلك من الممكن لظاهرة “القمر الأزرق” أن تندرج تحت هاتين الفئتين.

ويحدث لبدر الكامل عادة، مرة واحدة في الشهر، وثلاث مرات في الموسم الواحد (صيف، شتاء، ربيع، خريف). ولكي يحدث اكتمال البدر أكثر من ذلك، يعد هذا الأمر نادر الحدوث، حيث يتم مرة واحدة كل سنتين ونصف السنة في المتوسط.

وهناك نظرية أخرى لتسمية القمر باسم “الأزرق” في هذه الظاهرة، وهو أن الكلمة “blue” ربما تطورت من الكلمة القديمة “belewe” وتعني “خيانة”، حيث كان الناس في الماضي ربما يعتقدون بـ”خيانة” القمر لهم من خلال ظهوره غير المتوقع وخروجه عليهم في غير الموعد المحدد.

 

 

 

الجزائر1

21 مايو، 2016 - 19:03

برلمان ألمانيا يعلن “الجزائر دولة آمنة”

وافق مجلس النواب الألماني، البارحة الجمعة، على مشروع قانون يعلن المغرب والجزائر وتونس دولا آمنة لتسهيل ترحيل من ترفض طلباتهم للجوء إلى تلك الدول.

وانتقدت جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان وكذلك حزب الخضر وحزب اليسار المعارضان مشروع القانون، وينبغي أن يقره المجلس الاتحادي الألماني.

وتم تمرير مشروع القانون بسهولة في مجلس النواب، حيث يتمتع المحافظون بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل، والاشتراكيون الديمقراطيون شركاؤهم في الائتلاف بأغلبية.

وامتنع ثلاثة نواب فقط عن التصويت، بينما صوت 424 لصالح مشروع القانون و143 ضده.

ويسمح القانون للسلطات بتسريع فرز طلبات اللجوء من مواطني تلك الدول وترحيلهم إذا لم تقبل.

ودافع وزير الداخلية توماس دي مايتسيره عن القانون، وقال إن 0.7% فقط من مقدمي طلبات اللجوء من الدول الثلاث الواقعة في شمال إفريقيا حصلوا على وضع لاجئ في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي.

وشددت الحكومة إجراءات اللجوء في كانون الثاني/يناير لوقف تدفق المهاجرين بعد أن شهد العام الماضي دخول أكثر من مليون شخص إلى البلاد، ومعظمهم من طالبي اللجوء الفارين من الصراعات في سوريا والعراق وأفغانستان.

 

 

 

الجزائر1

21 مايو، 2016 - 18:53

60 ألف معتقل قضوا “تعذيباً” في سجون الأسد

عد تصاعد أزمة المعتقلين في سجون النظام السوري، لاسيما سجن حماة، طفت أرقام صادمة إلى السطح مجدداً، فقد أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ما يقارب 60 ألف معتقل ماتوا تحت التعذيب في السجون.

أما الرقم فمستند إلى معلومات مؤكدة من مصادر موثوقة داخل أجهزة النظام الأمنية، ومن أهمها جهازا المخابرات الجوية وأمن الدولة، إضافة لمصادر موثوقة في سجن صيدنايا العسكري، بحسب ما أكد المرصد.

ما لا يقل عن 60 ألف معتقل قضوا داخل هذه الأفرع وسجن صيدنايا خلال الأعوام الخمسة الفائتة، إما نتيجة التعذيب الجسدي المباشر، أو الحرمان من الطعام والدواء.

ولفت المرصد إلى أنه تمكن من توثيق مقتل 14456 معتقلاً، بينهم 110 أطفال دون سن الثامنة عشرة، و53 مواطنة فوق سن الثامنة عشرة منذ انطلاقة الثورة السورية في الـ18 من مارس من العام 2011، وحتى فجر اليوم الـ21 من شهر ماي الجاري من العام 2016.

بعضهم سلمت سلطات النظام السوري جثامينهم لذويهم، فيما تم إبلاغ آخرين بأن أبناءهم قد قضوا داخل المعتقلات، وطلبوا منهم إخراج شهادة وفاة لهم، كما أُجبر ذوو البعض الآخر من الذين قضوا تحت التعذيب داخل معتقلات النظام على التوقيع على تصاريح بأن مجموعات مقاتلة معارضة هي التي قتلتهم.

 

 

 

الجزائر1

21 مايو، 2016 - 18:37

إيرانية “تحلق” شعرها للتخلص من شرطة الآداب

تداول ناشطون إيرانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لشابة بالعاصمة طهران، حلقت شعر رأسها للتخلص من شرطة الآداب التي خصصت مؤخراً قسما للمراقبة السرية مكوناً من 7 آلاف شرطي من رجال ونساء بملابس مدنية، لمراقبة حجاب الفتيات والنساء واعتقال المتبرجات ومن لا يلتزمن بالحجاب الشرعي الكامل كما يحدده الحرس الثوري والباسيج.

وأرسلت الشابة الإيرانية صورتها إلى صفحة My Stealthy Freedom أي “حريتي المسروقة” على موقع “فيسبوك”، وهي لمجموعة من الإيرانيات المناهضات للحجاب الإجباري الذي يفرضه الحرس الثوري.

وكتبت تدوينة تقول: “بعت شعري لأساعد الملائكة الصغار المصابين بالسرطان، وعندما خرجت إلى الشارع قلت في نفسي ما دمت لا أملك شعراً، فلن تقول لي شرطة الآداب غطي رأسك”، على حد تعبيرها.

وهكذا قامت الفتاة بعد حلق شعرها، والتبرع به للأطفال المصابين بالسرطان، بالخروج إلى الشارع من دون وضع حجاب على رأسها، لكن الشرطة الإيرانية لم تتقبل الأمر، رغم أن القانون الإيراني يلزم النساء بارتداء الحجاب لتغطية شعرهن.

يذكر أن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، كان قد أعلن أن قرار نشر 7000 “شرطي سري” لمراقبة الحجاب، “لا علاقة له بالحكومة”، لكن الجهات المتشددة تصر على الاستمرار بتنفيذ المشروع الذي يجيز للشرطة اعتقال غير الملتزمات بالحجاب الكامل وتقديمهن للقضاء وفرض غرامات مالية عليهن.

 

 

 

 

الجزائر1