10 يوليو، 2017 - 12:03

 قايد صالح يتحدث عن السعيد بوتفليقة

 

كشفت مصادر متابعة للشأن الداخلي الجزائري ,لموقع “الجزائر1” ان حرب الخفاء التي تتحدث عنها بعض الأطراف بين الجناح العسكري و الرئاسة , قاصدين السعيد بوتفليقة مستشار وشقيق رئيس الجمهورية لا اسا لها من الصحة , بعدما سبق وان كذبها الفريق احمد قايد صالح

حيث سبق في هدا الصدد ان  فنّد نائب وزير الدفاع الوطني، الفريق أحمد قايد صالح، وجود أيّ صراعات بين قيادة الأركان والرئاسة، مؤكّدا أن “تلك القصص الخيالية نسجتها أطراف تميل إلى الاصطياد في المياه العكرة ولجأت لنسج القصص للمساس بمصداقية ووحدة الجيش الوطني الشعبي وانضباطه والتزامه بمهامه الدستورية”.

ودافع الفريق أحمد قايد صالح، عبر المجلة الشهرية الصادرة عن المؤسسة العسكرية، عن أداء الجيش بقيادته على اعتباره نائبا لوزير الدفاع، فقال إن “الجهود الكبيرة التي يبذلها الجيش في أداء مهامه الدستورية ودوره الكبير في صون السيادة الوطنية والدفاع عن الوطن والمواطن لا ينكرها إلا جاحد، في ظلّ وضع إقليمي ودولي يتّسم بعدم الاستقرار”،

مؤكّدا أنه “في الوقت الذي تتعالى فيه بعض الأبواق التي يستهويها التطاول وزرع بذور التفرقة من حين لآخر، يواصل الجيش الوطني الشعبي تنفيذ مهامه الدستورية بكلّ عزيمة وثبات وصدق للحفاظ على السيادة الوطنية والدفاع عن حرمة البلاد”.

وشدّد الفريق قايد صالح من خلال عدد سابق لمجلة الجيش على أنّ “الجيش يدرك تمام الإدراك أن قوة وتماسك وانسجام تشكيلاته ومؤسساته ووحداته قد حالت دون تحقيق مآرب أعداء الجزائر وأغراضهم الخبيثة لاسيما في هذه الظروف المحفوفة بالمخاطر والتهديدات على مختلف الجبهات التي تتطلب التفاف القوى الوطنية حول المصلحة العليا للوطن”.

 

10 يوليو، 2017 - 11:45

حملة شرسة ضد “احمد اويحي” بسبب…

اثر تصريح “احمد اويحي” الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي الكثير من اللغط عبر شبكات التواصل الاجتماعي الى درجة اتهام الرجل بالعنصرية , رغم الرسائل الدبلوماسية التي كان يحملها تصريح “اويحي” و التي استحسنها البعض

تصريح اويحي عادي جدا، ومن منطلق تناغم وتناسق في تصريحاته المعادية لكن من يهدد استقرار الجزائر , لكن الخطورة السياسية تكمن في اعتراضه على قرار اتفاقية حماية المهاجرين وأسرهم في سنة 2005، بالرغم من أن الإتفاقية اعتمدتها الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة يوم 18 ديسمبر 1990، تزامنا مع مسح الجزائر ونظام بوتفليقة لديون عدد هام من الدول الإفريقية

لكسب المزيد من الولاء الإقليمي داخل الأتحاد الافريقي، وتزامنت مع استقبال وزير الخارجية الجزائرية عبدالقادر مساهل لوزير الخارجية والهجرة الإيطالي لنائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية والهجرة بمجلس الشيوخ الايطالي ، في إطار ضغط إيطاليا المستمر ضد الدول المنشأ والمقصود في تحمل مسئولياتها اتجاه الملف،

أويحيى لازال ضمنيا يطرح نفسه كبديل وهذه المرة كمرشح للخارجية خلفا لـ العمامرة ولخلفه بعد القادر مساهل

إيطاليا­_سعيد بودور

10 يوليو، 2017 - 01:28

تعرف على هوية الوزير الاول المزيف

كشفت التحقيقات في قضية منتحل صفة الوزير الأول عبدالمجيد تبون الى تحديد هوية الفاعل و الدي يسكن  بولاية النعامة، 

حيث جرى تمديدالاختصاص، ليتنقل المحققون بعد رصد مكان تواجد الوزير الأول المزيف، من طرف مخبر الشرطة المختصة في
 الجريمة الإلكترونية، 
لتوقيفه رفقة شقيقه، وحجز ما بحوزتهما في منزلهما العائلي من تجهيزات وحواسيب.

وتفيد مصادر المعلومة أن المتهم الرئيسي في هذه القضية واسمه العائلي “خ”، يقيم بحي 176 مسكن بمدينة النعامة، 
وتحديدا بالعمارة 
رقم 12، أين شنت قوات الشرطة المختصة مداهمة بعد الحصول على تسخيرة من الجهات القضائية المختصة،وتمديد الاختصاص.

كما تفيد المعطيات أن المتهم منتحل صفة الوزير الأول، قد نجح في تضليل الكثير من أصحاب الصفحات  الذين تواصلوا معه، وهناك حتى من وسائل الإعلام الإلكتروني والمكتوبة كالجرائد، وراح يتعاطى مع المعلومات والأخبار المضللة التي نشرها على صفحته المزيفة، مثل قضية تعليمات وجهها تبون للولاة، واستدعائه لمدير الحماية المدنية، وغيرها من الأخبار المغلوطة التي جرى نقلها من طرف وسائل إعلام من دون التحقق من مصداقيتها.

وكانت مصالح الوزارة الأولى، قد جددت أمس التأكيد على عدم امتلاك الوزير الأول عبد المجيد تبون، لأية حساب عل ىشبكة التواصل
 الاجتماعي “فايسبوك”، وذلك بعد النفي الذي أصدرته غداة تعيين تبون في منصبه الجديد بالوزارة الأولى.

 

9 يوليو، 2017 - 22:59

المغنية “ياسمين نيار” تسيء إلى الجزائر

أساءت المغنية الجزائرية ياسمين نيار بظهورها متصدرة واجهة مجلة نادين في عددها الأخير، من المجلة المذكورة حسب متتبعي الشئن الفني الثقافي

أساءت إلى الجزائر من خلال الجرأة غير الأخلاقية التي دفعتها لتكون عنوان يثير انتباه القراء في المشرق والخليج خاصة والوطن العربي عامة، واختارت رئيس تحرير مجلة نادين مقطعا من الحوار لتعنون به قائلة : أنا صاروخ الأنوثة وأتحدى فنانات التجميل بجمالي الطبيعي.

يشار إلى أن ياسمين نيار مغنية جزائرية بدأت مشوارها الموسيقى في سن مبكرة، وفي عام 2016 أطلقت اول عمل غنائي لها بعنوان بشويش و في نفس العام أطلقت اغنية ايش ابش. وتعتمد مجلة نادين الصادرة في لبنان احدى المجلات التي تعتمد على العري لتسويق منتجاتها حيث تركز على اخذ صور لفنانات بشكل فاضح، ووصلت جرأة هذه المجلة إلى فتح مسابقة أكبر صدر وهو ما اثار الكثير من الجدل

عبد الرحمان عبد الإله

9 يوليو، 2017 - 22:25

الاعلام الاسرائيلي يتهم الجيش الجزائري

أطلقت قناة تلفزيونية إسرائيلية “إسرائيل 24 أخبار” النار على الجيش الجزائري بسبب بعض النداءات في التدريبات التي يقوم بها الجنود الجزائريين يوميًا مثل الموت لليهود و استغرب صحفيو القناة الإسرائيلية سبب هذا النداء اليومي الذي يتلفظ به الجنود الجزائريين المعادي للسامية حسبهم “.

نداء أو نشيد التحفيز” مثلما وصفته القناة الإسرائيلية الذي يطلقه “الدركيون الجزائريون” يوميًا أثناء قيامهم بتدريباتهم و يدعون إلى قتل اليهود استفز هذه القناة الإسرائيلية و خصصت وقت طويل له و أعدت عدة تقارير عن الجيش الجزائري و تاريخ تواجد اليهود في الجزائر

و استضافت عدة مسؤولين إسرائيليين و شخصيات تاريخية معروفة لتشريح ما أسمته كره الجزائريون الشديد لليهود و لكل ما له علاقة بهم من قريب أو من بعيد،و كيف أن الجزائر التي تعاني من أزمة اقتصادية خانقة منذ 3 سنوات أرغمت الحكومة الجزائرية على تخفيض نفقاتها و إعلان حالة التقشف أو ما أسمته بسياسة ترشيد النفقات بسبب تهاوي أسعار البترول في الأسواق العالمية لم تنس الفلسطينيين

و بحسب الصحفي الإسرائيلي “ماتياس إنبار”-أحد صحفيي القناة العبرية “إسرائيل 24 نيوز”-فقد قال معلقًا على مقطع فيديو يُظهر جانب من تدريبات عناصر الدرك الوطني و هتافهم بعبارة “الموت لليهود”:”إنه تمرين يومي للمشي المنظم يؤديه عناصر الدرك الوطني الجزائري و الدركيون الجزائريون يستعملون بكل بساطة اليهود كوسيلة للتحفيز و يرددون نداءات لقتل اليهود”.

و عند عرض مقطع الفيديو الخاص بجانب من تدريبات عناصر الدرك الوطني تم التركيز على العبارات التي يؤديها الدركيون الجزائريون و التي تقول:”تقدموا …تقدموا…و قدموا سلاحكم نحو اليهود لسلخهم و قتلهم و ذبحهم ”

و كشف الصحفي الإسرائيلي “ماتياس إنبار” بعد أن سألته المذيعة الإسرائيلية عن تاريخ هذا الفيديو أنه بتاريخ “1 نوفمبر 2015”.و أكد أن مقطع الفيديو حقيقي و قد تم تحليله من طرف جهاز المخابرات الإسرائيلية “الموساد” و توصل أنه حقيقي 100 بالمائة و أنه “ليس بمزحة مثلما رد به على زميله -الصحفي الإسرائيلي- جوليان عندما سأله عن ذلك” و استطرد قائلاً:” إن الجزائريون لا يمزحون في مثل هذه الأمور و أن الأمر جدي للغاية”

و أضاف:”أن مقطع الفيديو الذي يظهر فيه عناصر من الدرك الجزائري و هم يهتفون بالموت لليهود جاء بمناسبة ذكرى إندلاع الثورة التحريرية الجزائرية ضد المستعمر الفرنسي” و أشار إلى أن “الأمر لا يتعلق بالإسرائيليين فقط بل بكل اليهود دون استثناء

عمار قردود

 

9 يوليو، 2017 - 21:18

ملكة جمال الجزائر 2017 تثير الجدل

تحولت صورة ملكة جمال الجزائر هذا العام الى حديث العام و الخاص عبر شبكات التواصل الاجتماعي بعد الانتقادات الكثيرة, بسبب المعايير التي اعتمدتها اللجنة من اجل تصنيفها ملكة جمال “الماس” الجزائر

صورة ملكة الجمال المثيرة للجدل و التي قال عنها البعض ” انه لا علاقة لها بالجمال ” ومن المستحيل ان تكون اجمل الجزائريات , او “ماست” الجزائر كما  تقول لجنة الانتقاء ”

قضية اللجان التي تشرف على مثل هذه المسابقات و التصفيات الوطنية تعود للواجهة من جديد , خصوصا بعد فضيحة ملكة جمال 2014 التي تداولتها اغلب وسائل الاعلام