24 أبريل، 2018 - 22:32

كاس الجزائر للتذوق…

تحت رعاية وزير التكوين و التعليم المهنيين، تتواصل فعاليات نصف نهائي مسابقة كأس الجزائر لمهن التذوق في طبعتها الثالثة، بالمعهد الوطني المتخصص في السياحة و الفندقة بولاية بومرداس، حيث تشارك 28 ولاية ممثلة من طرف 36 فريق، يتكون كل فريق من ثلاثة (03) متربصين في التكوين المهني في تخصصات الطبخ و صناعة الحلويات، الى جانب استاذ مكون يؤطر الفريق.

و يتنافس المشاركون من خلال طهي اشهى و اجمل الاطباق بمراعاة تناسق الاذواق و الالوان و كيفية عرض ما تم طهيه على لجنة تحكيم تتكون من احسن المهنيين و الاساتذة المكونين في المجال، حيث لا يتأهل الى المستوى النهائي الى ثمانية فرق، و ستنظم النهائيات ايام 09-10-11 مايو 2018 بالعاصمة.

و تجري فعاليات النصف نهائي من خلال اربعة مراحل، و لمدة اربعة ايام حيث يتنافس في كل مرحلة ثمانية الى تسعة فرق على تحضير اطباق يتم فيها احترام كل المقاييس الدولية المعمول بها

في مجال الاطعام و الفندقة، بداية بالنظافة و حفظ المستلزمات باحترام الشروط مع التأكيد على استخدام منتوجات جزائرية من المستحسن ان تكون محلية تعود بنا الى تراث احدى مناطق الجزائر العميقة.

و تختتم فعاليات النصف النهائي،  اليوم حيث تشهد دخول اخر الفرق ليتم بعدها معرفة من هي الفرق المتاهلة الى الدور النهائي ، و الذي ستختضن فعالياته الجزائر في شهر مايو.

يذكر ان مسابقة كاس الجزائر لمهن التذوق، تنظم للمرة الثالثة تحت رعاية وزير التكوين و التعليم المهنيين، حيث شهدت في طبعتها الاولى و التي كان من بين المتوجين فيها السيد نور الدين بوزواغي، فبعد تتويجه بكاس الجزائر، استطاع على اثره التأهل الى المسابقة الدولية القبعة الذهبية، و التي يتم تنظيمها بفرنسا، و تشارك فيها اقوى الفرق في مهن التذوق على المستوى الاوروبي والدولي و المتوسطي، و شهدت تتويج السيد نور الدين بوزواغي، ليصبح اول جزائري ينال هذه الجائزة الدولية.

و تهدف هذه المسابقة بالنسبة لقطاع التكوين و التعليم المهنيين الى تمكين المتربصين و المكونين من معرفة مستواهم و التسابق مع الاخرين قصد غرس روح التنافس و الارادة و العمل بجد، عند الشباب المتربصين و المتمهنين.

ف.سمير

 

 

 

 

 

 

24 أبريل، 2018 - 15:58

شركة فرنسية عاملة في الجزائر تتعامل مع تنظيم “داعش”

 

كشفت صحيفة “ليبيراسيون” الفرنسية، اول أمس الأحد، عن تطورات خطيرة و صادمة في التحقيق القضائي حول شركة الاسمنت الفرنسية “لافارج”-التي تعمل في الجزائر منذ عدة سنوات- المتهمة بالتعامل مع تنظيم “داعش” في سوريا، بين عامي 2012 و2014. وقالت الصحيفة إنه وخلال التحقيقات الجارية مع ستة من مدراء الشركة،

بتهم تحويل مبالغ مالية هامة إلى جماعات مسلحة، بما فيها داعش، لتسهيل استمرار عمل المصنع في سوريا، طرح قاضي التحقيق السؤال التالي على أحدهم: “هل تم إبلاغ السلطات الفرنسية حول تمويل داعش من قبل لافارج؟”. وكان الجواب من مدير أمن الشركة السابق، جان كلود فيارد: “لم أفرز أي من المعلومات التي قدمتها للاستخبارات (الفرنسية)”.

وأضاف: “خلال الاجتماعات، قدمت كل ما لدي من معلومات”. كما كشفت الصحفية أن فيارد التقى بمختلف أجهزة الاستخبارات الفرنسية، الخارجية والداخلية، في 33 مناسبة، بين عامي 2012 و2014. وكانت اللقاءات تدور حول التوازن العسكري في منطقة شمال سوريا، وحول واقع أعمال مصنع لافارج.

وتقول الصحيفة إنه وقبل هذا الكشف، كانت التحقيقات تدور حول “وجود أطماع للشركة لزيادة أرباحها، حتى عبر تمويل منظمة إرهابية، ودون الاكتراث لسلامة موظفيها”، وتضيف: “إلا أن الأمر بات مختلفا تماما، إذ يبدو أن الدولة باتت في قلب القضية”. وبحسب ليبيراسيون، فإن جان كلود فيارد، 64 عاما، هو قائد بحري سابق، ويعمل مع الشركة منذ عام 2008، و”على دراية بدوائر الدفاع الوطني، ويقيم علاقات وطيدة مع مختلف أجهزة استخبارات الدولة الفرنسية”

. كما تكشف الصحيفة عن وجود رسائل إلكترونية تم التحفظ عليها خلال البحث في المقر الرئيسي للشركة، في العاصمة باريس، تظهر مراسلات فيارد وإدارة الشركة حول “تغير الأوضاع إثر الاتصال مع ممثلي داعش عبر الموزعين المحليين”

. كما تكشف عن مراسلات بين فيارد والاستخبارات الفرنسية، بشأن اهتمام الأخيرة “بأي معلومات أو أرقام هواتف أو رسائل أو ألقاب أو أوصاف حول ممثلي داعش”.ومكنت المعلومات المنقولة عبر الشركة أعلى أجهزة الدولة الفرنسية، من أن تتطلع في وقت حقيقي، على واقع التوازنات العسكرية في شمال سوريا. و لافارج هي متواجدة اليوم بالجزائر عبر كل نشاطاتها : الاسمنت,التحبب, الخرسانةوالجبس.في موقع الريادة في كل منها.و يكسب المجمع شركتين للاسمنت(مسيلة و عكازMsila et Oggaz) بقدرة انتاج تصل الى 8 ملايين طن وتسير عن طريق الشراكة مع جيكا(Gica) شركة الاسمنت بمفتاح،من جهة الخرسانة والتحبب , لافارج لها 22 موقع انتاج للخرسانة بقدرة انتاج 1M متر مكعب،ويشغل المجمع أكتر من 2000 متعامل.

 

عمّار قردود

 

 

 

24 أبريل، 2018 - 14:00

موقع “الجزائر1” يحدث الطوارئ بمطار الجزائر الجديد

 استنفر مقال تم نشره بموقع “الجزائر1” بتاريخ 16 أفريل الجاري تحت عنوان “الرئيس بوتفليقة يُبرمج خرجة ميدانية ثانية…؟” المسؤولين القائمين على مشروع مطار الجزائر الدولي الجديد و جعلهم يعلنون حالة الطوارئ حتى يكون المطار الجديد جاهزًا في التاريخ الذي أشار إليه مقال “الجزائر1”.

خاصة و أن ذات المقال كشف عن إشراف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة شخصيًا على تدشينه للمطار الدولي الجديد في الخريف المقبل. فقد قال الرئيس المدير العام لشركة تسيير الخدمات والمنشآت المطارية طاهر علاش، أن مشروع مطار الجزائر الجديد سيُسلم في أجاله، مشيرًا بأن الأشغال المستمرة منذ 2014 قاربت على النهاية، بعد استكمال جميع الأشغال تقريبًا، ودخول المشروع في مرحلة الروتوشات النهائية، والدخول في المرحلة التجريبية. وبحسب طاهر علاش،

فان نسبة الأشغال تتراوح ما بين 90 إلى 95 بالمائة. وذكر علاش، بان المطار سيُفتح أمام المسافرين أواخر سبتمبر المقبل أو بداية أكتوبر-تمامًا مثلما أشار إليه موقع “الجزائر1″، مشيرًا بان الشركة احترمت الموعد النهائي للأشغال، رغم الأعمال الإضافية التي لم تكن مقررة،

موضحًا بأنه تم الشروع في اختبار المعدات المثبتة، مثل حصير الأمتعة والمصاعد وكذا أجهزة المراقبة، كما تم اقتناء المولدات الكهربائية لتشغيل التجهيزات، ومن المنتظر أن تستمر المرحلة التجريبية إلى غاية أواخر أوت المقبل، بالموازاة سيتم تثبيت الشاشات، والحلول الخاصة بتكنولوجيا المعلومات بالمطار، كما سيتم وضع لافتات في المطار لتوجيه المسافرين. أما بالنسبة لمواقف السيارات، فسوف تنتهي الأشغال في غضون شهرين كحد أقصى.

عمّار قـردود

23 أبريل، 2018 - 23:18

مسلسل “رجل دولة” الدي تفوق على “مراد عالم دار”

سينطلق بعد حوالي 15 اليوم، تصوير أول مشاهد أضخم عمل درامي عربي يجمع بين أبرز نجوم التلفزيون في الوطن العربي، وحسب المنتج فإن العمل سيصور بعدة دول عربية منها الجزائر و التي ستأخذ حصة الأسد من المشاهد، وسيكون المشاهد على موعد مع عمل يجمع بين التقنية و المؤثرات وكذا قوة النص والحوار. يستعد المخرج المخرج المصري د. أحمد عبد العظيم فهمي،

والمخرج الجزائري محمد فوضيل حزورلي لعمل اكبر مسلسل درامي اجتماعي عربي مشترك بين الجزائر وسورية والاردن والتونس ومصر والامارات، من خلال مسلسل (رجل دولة) سيعرض على شاشات القنوات العربية. هذا و تم الاتفاق مع ممثلي للأدوار الرئيسية ومنهم : صالح اوقروت عبد النور شلوش و سهيلة بن لشهب من الجزائر، و نيكول سابا و فادي ابراهيم و مروى وعمار شلق بالإضافة للممثلة جيهان قمري من لبنان، ومن الكويت كل من فايز المالكي و عبد القادر الهدهود و لمياء طارق و شمس المذيعة، ومن مصر الفنان أشرف زكي و غادة عبد الرزاق فيما يعود النص للسناريست المصري أسامة فهمي . وتستعد شركة ألاء للانتاج السنمائي والتلفزيوني للبدء في انتاج العمل قريبا بعد انهاء العقود والاجراءات التقنية والادارية، و حسب المديرة الفنية للشركة المنتجة فإن العمل سيكون طفرة في الدراما العربية بوجوه مميزة و اخراج رائع .

م .مصطفي