12 ديسمبر، 2014 - 16:34

كل حبة جوز تبعد عنك سرطان البروستاتا خطوة

للمهتمين قمنا بوضع نص لوريم إبسوم القياسي والمُستخدم منذ القرن الخامس عشر في الأسفل. للمهتمين قمنا بوضع نص لوريم إبسوم القياسي والمُستخدم منذ القرن الخامس عشر في الأسفل والمُستخدم منذ القرن الخامس عشر في الأسفل.

خلافاَ للاعتقاد السائد فإن لوريم إيبسوم ليس نصاَ عشوائياً، بل إن له جذور في الأدب اللاتيني الكلاسيكي منذ العام 45 قبل الميلاد، مما يجعله أكثر من 2000 عام في القدم.

خلافاَ للاعتقاد السائد فإن لوريم إيبسوم ليس نصاَ عشوائياً، بل إن له جذور في الأدب اللاتيني الكلاسيكي منذ العام 45 قبل الميلاد، مما يجعله أكثر من 2000 عام في القدم. قام البروفيسور “ريتشارد ماك لينتوك” (Richard McClintock) وهو بروفيسور اللغة اللاتينية في جامعة هامبدن-سيدني في فيرجينيا بالبحث عن أصول كلمة لاتينية غامضة في نص لوريم إيبسوم وهي “consectetur”، وخلال تتبعه لهذه الكلمة في الأدب اللاتيني اكتشف المصدر الغير قابل للشك. فلقد اتضح أن كلمات نص لوريم إيبسوم تأتي من الأقسام 1.10.32 و 1.10.33 من كتاب “حول أقاصي الخير والشر” (de Finibus Bonorum et Malorum) للمفكر شيشيرون (Cicero) والذي كتبه في عام 45 قبل الميلاد. هذا الكتاب هو بمثابة مقالة علمية مطولة في نظرية الأخلاق، وكان له شعبية كبيرة في عصر النهضة. السطر الأول من لوريم إيبسوم “Lorem ipsum dolor sit amet..” يأتي من سطر في القسم 1.20.32 من هذا الكتاب.

  • لوريم إيبسوم ليس نصاَ عشوائياً
  • له جذور في الأدب اللاتيني الكلاسيكي
  • له أكثر من 2000 عام في القدم
  • كلمات نص لوريم إيبسوم تأتي من الأقسام 1.10.32 و 1.10.33 من كتاب “حول أقاصي الخير والشر”

خلافاَ للاعتقاد السائد فإن لوريم إيبسوم ليس نصاَ عشوائياً، بل إن له جذور في الأدب اللاتيني الكلاسيكي منذ العام 45 قبل الميلاد، مما يجعله أكثر من 2000 عام في القدم. قام البروفيسور “ريتشارد ماك لينتوك” (Richard McClintock) وهو بروفيسور اللغة اللاتينية في جامعة هامبدن-سيدني في فيرجينيا بالبحث عن أصول كلمة لاتينية غامضة في نص لوريم إيبسوم وهي “consectetur”، وخلال تتبعه لهذه الكلمة في الأدب اللاتيني اكتشف المصدر الغير قابل للشك. فلقد اتضح أن كلمات نص لوريم إيبسوم تأتي من الأقسام 1.10.32 و 1.10.33 من كتاب “حول أقاصي الخير والشر” (de Finibus Bonorum et Malorum) للمفكر شيشيرون (Cicero) والذي كتبه في عام 45 قبل الميلاد. هذا الكتاب هو بمثابة مقالة علمية مطولة في نظرية الأخلاق، وكان له شعبية كبيرة في عصر النهضة. السطر الأول من لوريم إيبسوم “Lorem ipsum dolor sit amet..” يأتي من سطر في القسم 1.20.32 من هذا الكتاب.

12 ديسمبر، 2014 - 16:29

تقنيات حديثة ستكون داخل جسدك قريبا

للمهتمين قمنا بوضع نص لوريم إبسوم القياسي والمُستخدم منذ القرن الخامس عشر في الأسفل. للمهتمين قمنا بوضع نص لوريم إبسوم القياسي والمُستخدم منذ القرن الخامس عشر في الأسفل والمُستخدم منذ القرن الخامس عشر في الأسفل.

خلافاَ للاعتقاد السائد فإن لوريم إيبسوم ليس نصاَ عشوائياً، بل إن له جذور في الأدب اللاتيني الكلاسيكي منذ العام 45 قبل الميلاد، مما يجعله أكثر من 2000 عام في القدم.

خلافاَ للاعتقاد السائد فإن لوريم إيبسوم ليس نصاَ عشوائياً، بل إن له جذور في الأدب اللاتيني الكلاسيكي منذ العام 45 قبل الميلاد، مما يجعله أكثر من 2000 عام في القدم. قام البروفيسور “ريتشارد ماك لينتوك” (Richard McClintock) وهو بروفيسور اللغة اللاتينية في جامعة هامبدن-سيدني في فيرجينيا بالبحث عن أصول كلمة لاتينية غامضة في نص لوريم إيبسوم وهي “consectetur”، وخلال تتبعه لهذه الكلمة في الأدب اللاتيني اكتشف المصدر الغير قابل للشك. فلقد اتضح أن كلمات نص لوريم إيبسوم تأتي من الأقسام 1.10.32 و 1.10.33 من كتاب “حول أقاصي الخير والشر” (de Finibus Bonorum et Malorum) للمفكر شيشيرون (Cicero) والذي كتبه في عام 45 قبل الميلاد. هذا الكتاب هو بمثابة مقالة علمية مطولة في نظرية الأخلاق، وكان له شعبية كبيرة في عصر النهضة. السطر الأول من لوريم إيبسوم “Lorem ipsum dolor sit amet..” يأتي من سطر في القسم 1.20.32 من هذا الكتاب.

  • لوريم إيبسوم ليس نصاَ عشوائياً
  • له جذور في الأدب اللاتيني الكلاسيكي
  • له أكثر من 2000 عام في القدم
  • كلمات نص لوريم إيبسوم تأتي من الأقسام 1.10.32 و 1.10.33 من كتاب “حول أقاصي الخير والشر”

خلافاَ للاعتقاد السائد فإن لوريم إيبسوم ليس نصاَ عشوائياً، بل إن له جذور في الأدب اللاتيني الكلاسيكي منذ العام 45 قبل الميلاد، مما يجعله أكثر من 2000 عام في القدم. قام البروفيسور “ريتشارد ماك لينتوك” (Richard McClintock) وهو بروفيسور اللغة اللاتينية في جامعة هامبدن-سيدني في فيرجينيا بالبحث عن أصول كلمة لاتينية غامضة في نص لوريم إيبسوم وهي “consectetur”، وخلال تتبعه لهذه الكلمة في الأدب اللاتيني اكتشف المصدر الغير قابل للشك. فلقد اتضح أن كلمات نص لوريم إيبسوم تأتي من الأقسام 1.10.32 و 1.10.33 من كتاب “حول أقاصي الخير والشر” (de Finibus Bonorum et Malorum) للمفكر شيشيرون (Cicero) والذي كتبه في عام 45 قبل الميلاد. هذا الكتاب هو بمثابة مقالة علمية مطولة في نظرية الأخلاق، وكان له شعبية كبيرة في عصر النهضة. السطر الأول من لوريم إيبسوم “Lorem ipsum dolor sit amet..” يأتي من سطر في القسم 1.20.32 من هذا الكتاب.

12 ديسمبر، 2014 - 16:11

طائرات مذهلة

للمهتمين قمنا بوضع نص لوريم إبسوم القياسي والمُستخدم منذ القرن الخامس عشر في الأسفل. للمهتمين قمنا بوضع نص لوريم إبسوم القياسي والمُستخدم منذ القرن الخامس عشر في الأسفل والمُستخدم منذ القرن الخامس عشر في الأسفل.

خلافاَ للاعتقاد السائد فإن لوريم إيبسوم ليس نصاَ عشوائياً، بل إن له جذور في الأدب اللاتيني الكلاسيكي منذ العام 45 قبل الميلاد، مما يجعله أكثر من 2000 عام في القدم.

خلافاَ للاعتقاد السائد فإن لوريم إيبسوم ليس نصاَ عشوائياً، بل إن له جذور في الأدب اللاتيني الكلاسيكي منذ العام 45 قبل الميلاد، مما يجعله أكثر من 2000 عام في القدم. قام البروفيسور “ريتشارد ماك لينتوك” (Richard McClintock) وهو بروفيسور اللغة اللاتينية في جامعة هامبدن-سيدني في فيرجينيا بالبحث عن أصول كلمة لاتينية غامضة في نص لوريم إيبسوم وهي “consectetur”، وخلال تتبعه لهذه الكلمة في الأدب اللاتيني اكتشف المصدر الغير قابل للشك. فلقد اتضح أن كلمات نص لوريم إيبسوم تأتي من الأقسام 1.10.32 و 1.10.33 من كتاب “حول أقاصي الخير والشر” (de Finibus Bonorum et Malorum) للمفكر شيشيرون (Cicero) والذي كتبه في عام 45 قبل الميلاد. هذا الكتاب هو بمثابة مقالة علمية مطولة في نظرية الأخلاق، وكان له شعبية كبيرة في عصر النهضة. السطر الأول من لوريم إيبسوم “Lorem ipsum dolor sit amet..” يأتي من سطر في القسم 1.20.32 من هذا الكتاب.

  • لوريم إيبسوم ليس نصاَ عشوائياً
  • له جذور في الأدب اللاتيني الكلاسيكي
  • له أكثر من 2000 عام في القدم
  • كلمات نص لوريم إيبسوم تأتي من الأقسام 1.10.32 و 1.10.33 من كتاب “حول أقاصي الخير والشر”

خلافاَ للاعتقاد السائد فإن لوريم إيبسوم ليس نصاَ عشوائياً، بل إن له جذور في الأدب اللاتيني الكلاسيكي منذ العام 45 قبل الميلاد، مما يجعله أكثر من 2000 عام في القدم. قام البروفيسور “ريتشارد ماك لينتوك” (Richard McClintock) وهو بروفيسور اللغة اللاتينية في جامعة هامبدن-سيدني في فيرجينيا بالبحث عن أصول كلمة لاتينية غامضة في نص لوريم إيبسوم وهي “consectetur”، وخلال تتبعه لهذه الكلمة في الأدب اللاتيني اكتشف المصدر الغير قابل للشك. فلقد اتضح أن كلمات نص لوريم إيبسوم تأتي من الأقسام 1.10.32 و 1.10.33 من كتاب “حول أقاصي الخير والشر” (de Finibus Bonorum et Malorum) للمفكر شيشيرون (Cicero) والذي كتبه في عام 45 قبل الميلاد. هذا الكتاب هو بمثابة مقالة علمية مطولة في نظرية الأخلاق، وكان له شعبية كبيرة في عصر النهضة. السطر الأول من لوريم إيبسوم “Lorem ipsum dolor sit amet..” يأتي من سطر في القسم 1.20.32 من هذا الكتاب.

-

فرضت، درجات الحرارة المرتفعة حظر تجوال بولاية غرداية، حيث اجبرت العديد من السكان على الخروج في الساعات الاولى للصباح لقضاء حهائجهم قبل العاشرة صباحا،

حيث ترتفع درجات الحرارة بشكل قياسي لتفوق 50 درجة في بعض المناطق، و شهدت المصالح الصحية حالة استعداد حتى يتم التكفل بجميع الحالات التي يتم استقبالهم و الناتجة خصوصا عن هذا الارتفاع في الحرارة.

و ناشد الاطباء بولاية غرداية السكان بضرورة استخاذ الاحتياطات اللازمة عند الخروج من المنزل، كذلك بالنسبة لكبار السن و اصحاب الامراض المزمنة و التي عادة ما تشكل الحرارة المرتفعة عامل تحريضي لهذه الامراض،

كما لم يُخفي الاطباء حالة الطوارئ التي تشهدها المستشفيات امام تزايد لسعات العقارب خلال ارتفاع درجات، وهو ما جعل الاطباء يناشدون السكان لتوخي الحذر خصوصا من يقطنون بجانب الاودية و غيرها من الاماكن التي تشهد رطوبة ما تدفع بالعقارب للخروج.

 

ب.حسام الدين

-

جاءت الجزائر ضمن المراتب العشر الآولى على مستوى العالم العربي في تصنيف دولي حول مؤشر الجاهزية للتغيير لسنة 2017،

و إحتلت المرتبة الثامنة عربيًا،بينما جاءت قطر الأولى عربيا على المؤشر، تلتها السعودية، الأردن، تونس، المغرب، لبنان و مصر.فيما احتلت موريتانيا مرتبة متأخرة في ذات التصنيف بعد ليبيا، اليمن، متبوعة بالسودان، سوريا والصومال. ويصدر التقرير عن مؤسسة”KPMG” وهي شبكة عالمية لشركات أعضاء مستقلة تقدم خدمات التدقيق والاستشارات ويهدف الى قياد مدى استعداد الدول على مستويات مختلفة للتعاطي مع التغييرات بشكل إيجابي والاستفادة من الفرص.

و شمل نفس التقرير 136 دولة حول العالم، مرتكزًا على 3 عوامل أساسية و هي قدرة المبادرة بمشاريع، قدرة الحكومة وقدرة المجتمع المحلي، مبينًا ان هذه العوامل تحدد مجتمعة إمكانية الدولة في إدارة التغيير.

ويمكن اختصار الألية التي ينتهجها التقرير، بانه استخرج المعلومات الأولية من ردود 1372 خبير في العالم على 26 سؤالاً إحصائيًا، فيما تم دمج هذه الردود مع موسوعة معلومات ثانوية شكلت بالاستناد الى 125 عاملاً ثانويًا، حيث أعطت عملية الدمج هذه نتيجة كل دولة بالنسبة للعوامل الثلاثة. واحتسب التقرير النتائج عن طريق تثقيل المُعطى لكل ركيزة، لتنتج عن ذلك النتيجة الإجمالية للمؤشر والتي تتراوح بين صفر الأدنى وواحد الأعلى في كل دولة.

أما بالنسبة للنتائج، فكانت المراتب العشر الأولى في الجاهزية للتغيير للعام 2017 من نصيب البلدان ذات دخل مُرتفع، ثمانية منها لا تعتبر غنية بالموارد الطبيعية، وستة منها عدد سكانها اقل من 10 ملايين نسمة، بالإضافة الى رومانيا وإيطاليا الدول الأكثر تحسنًا على صعيد المؤشر، فيما كانت السلفادور وكامبوديا الأكثر تراجعًا.

عمار قردود