15 أغسطس، 2018 - 12:22

الجيش يحجز 7 أطنان من المواد الغذائية

أوقف حرس السواحل  بكل من عنابة وسكيكدة بالناحية العسكرية الخامسة 09 غطاسين دون رخصة،وضبطو معدات للغطس وبندقيتي صيد بحري.

كما تم توقيف 17 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من عنابة والأغواط وتلمسان.

وبحسب بيان لوزارة الدفاع، فقد ضبطت مفارز للجيش الوطني الشعبي إثر عمليات متفرقة شاحنة يوم أمس شاحنة ومركبة رباعية الدفع  و20 طن من الإسمنت.

إضافة الى 07 اطنان من المواد الغذائيةو400 لتر من الوقود موجهة للتهريب،كما تم حجز1979 قرص من طرف الدرك الوطني  بالناحية العسكرية الرابعة.

15 أغسطس، 2018 - 12:13

حجز460 قرص مهلوس بالبليدة

تمكن عناصر الشرطة بأمن ولاية البليدةمن توقيف شخص مشتبه به وسط مدينة بني تامو يقوم بترويج المؤثرات العقلية.

فبعد ورود معلومات لذات المصالح تفيد بوجود شخص  يقوم بترويج  المؤثرات العقلية،تم فتح تحقيق  في الموضوع والتحري من هوية الشخص.

وبعد تفتيشه من طرف ذات العناصر،عثر بحوزته على كيس بلاستيكي والذي كان بيده على كمية من المؤثرات العقلية تقدر بحوالي 460 قرص.

في حين بلغت قيمة عائدات بيع هذه السموم 11000دينار جزائري.

15 أغسطس، 2018 - 11:36

هذا هو مصير مصنع “بيجو” الجزائر

علم موقع “الجزائر 1” من مصادر متطابقة أن مشروع مصنع تركيب السيارات لمجمع بيجوـ سيتروين (SPA) سيشهد تغييرات جديدة، حيث من المقرر  نقله من منطقة “الحمول”، إلى “طفراوي” جنوب ولاية وهران.

وحسب المصدر فإن وزارة الصناعة والمناجم قد أبلغت الشركة الفرنسية وشركائها الجزائريين، بقرار الحكومة نقل المشروع إلى أرض تقدر مساحتها بـ 160 هكتار بمنطقة “طفراوي”.

ويأتي هذا القرار بعد الجدل الذي أحدثه رفض أحد الفلاحين في منطقة الحمول التنازل عن أرضه شهر أفريل الماضي، محدثا ضجة إعلامية كبيرة بعد نشره لفيديو يتهم فيه السلطات المحلية بتحويل لأراضي الزراعية لأغراض مشروع مصنع لتجميع السيارات، مما استدعى إلغاء قرار منح هذه الأرض للطرف الفرنسي، 

وكانت شركة “بيجو” قد وافقت على الإدماج ونقل التكنولوجيا إلى السوق الجزائرية من خلال اطلاق 3 نمادج و إنتاج 75 ألف وحدة سنويا كمرحلة أولى لدعم السوق المحلية.

الامر الدي يعني ان الشركة الفرنسية للسيارات بيجو قد رضخت لكافة الشروط الجزائرية لبعث مشروع مصنعها بالجزائر، خاصة فيما يتعلق بنقل التكنولوجيا المتطورة للسوق الوطنية للسيارات وتكوين كفاءات محلية وكذا المناولة بما يسمح برفع نسبة الإدماج وخفض قيمة فاتورة قطع غيار العلامة، الخطوة التي من شأنها إعطاء دفع قوي لصناعة السيارات بالبلاد والانتقال تدريجيا من مرحلة التركيب التي يُعاب عليها كثيرا إلى مرحلة التصنيع وإنتاج قطع غيار جزائرية الصنع.

س.مصطفى

 

15 أغسطس، 2018 - 10:58

القضاء يرفض الافراج عن مير “راس الماء”..

علم موقع “الجزائر1”, ان محكمة سيدي بلعباس رفضت طلب للإفراج المؤقت عن رئيس بلدية راس الماء سيدي بلعباس  المتورط في فضائح  فديوهات جنسية التي سربت على نطاق واسع في مواقع التواصل الإجتماعي  شهر جويلية الماضي 

و حسب  المعلومات المتوفرة فإن المتهم سيحاكم يوم 19 اوت  الجاري في حين رفضت المحكمة طلبا من دفاع المتهم بالإفراج المؤقت ,و من جهة اخرى تمت محاكمة المتورطين في التشهير  بالمتهم الرئيسي و نشر الفيديو  في مواقع التواصل الإجتماعي

  حيث  اصدرت  محكمة تلاغ بسيدي بلعباس  حكما  على  عضو المجلس الشعبي البلدي  بالسجن لمدة عام واحد مع غرامة قدرها 10 مليون سنتيم ،  في حين تم الحكم  على ثلاثة آخرين  بأحكام تتراوح ما بين 3 أشهر  حبس نافذة  و 3 أشهر حبس مع وقف التنفيذ  كما تمت تبرئة صاحب مقهى الإنترنت الذي تم نشر مقاطع الفيديو منه.

ف.سمير 

15 أغسطس، 2018 - 10:34

العلامة ابو بكر الجزائري في دمة الله

انتقل إلى رحمة الله، الشيخ أبو بكر الجزائري، المدرس في المسجد النبوي والجامعة الإسلامية سابقاً. ومن المقرر الصلاة على الشيخ أبو بكر، والمتوفي عن عمر يناهز الـ 100 عاما، في الحرم النبوي، وسيدفن في البقيع.

والشيخ أبو بكر الجزائري ابن مدينة طولقة ولاية بسكرة عمل مدرساً في بعض مدارس وزارة المعارف، وفي دار الحديث في المدينة المنورة، وبعد أن فتحت الجامعة الإسلامية أبوابها في عام 1380هـ كان الشيخ أبو بكر الجزائري من أوائل أساتذتها، كما ألقى دروسه بالمسجد النبوي لأكثر من 60 سنة وألف عدة كتب أبرزها “منهاج المسلم”، وألزمه المرض الفراش لعدة سنوات، وتوفي وعمره تجاوز 100 عام.

ان الله وان اليه راجعون

14 أغسطس، 2018 - 22:55

تبخر 150 مليار من فيلم “الامير عبد القادر”

 

حسب مصادر متعددة و متطابقة فإن المثير في قضية فيلم “الأمير عبد القادر” الدي اصبح في خبر كان , هو إلتهامه لـــ12 مليون دولار-150 مليار سنتيم-من بين 20 مليون دولار-200 مليار سنتيم-التي تم رصدها له دون أن يتم تصوير مشهد أو لقطة واحدة منه..!

حيث أن وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، وبحسب البرلماني عن تكتل الجزائر الخضراء نعمان لعور، اعترف بصرف ثلاثة أرباع الميزانية، دون تصوير ولو ثانية واحدة، وكل الأموال ذهبت إلى كتاب السيناريو والمخرجين.

و قد توقف أو تم تجميد أو ربما إلغاء إنجاز الفيلم التاريخي عن الأمير عبد القادر بعد أن كشف الصحفي محمد علال هوية كاتب سيناريو الفيلم و الذي لم يكن السيناريست الإيطالي المشهور ،كما لم يكن الباحث الجزائري زعيم خنشلاوي،بل كان سينارسيت فرنسي.و منتج الفيلم فرنسي يهودي صهيوني…؟

في 9 فيفري 2017 خرج وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي، تحت قبة البرلمان ليصدم الجميع بتجميد مشروع إنجاز فيلم سينمائي عن الأمير عبد القادر .أعزا وزير الثقافة سبب تجميد الفيلم، إلى الوضع المالي الصعب الذي تعيشه الجزائر، والذي أثر على كل القطاعات بما فيها قطاع الثقافة،لكن ميهوبي لم يوقف حفلات “الشطيح و الرديح” التي تلتهم الملايير،إلا إذا كانت غير معنية بالتقشف..؟.

ميهوبي لم يقدم أي موعد عن تصوير الفيلم أو تسليمه، أو حتى الأماكن التي ستكون مسرحاً للتمثيل، مكتفياً بالقول: “الفيلم حالياً متوقف لضعف عائدات البلاد بسبب تدني أسعار البترول”.

مسؤولية إلغاء إنجاز فيلم سينمائي عن الأمير عبد القادر يتحملها وزير الثقافة الحالي عز الدين ميهوبي الذي إنتفض ضد دعاة مقاطعي تنظيم الحفلات الفنية بعدد من ولايات الوطن و لم يبال بتوقيف أو تجميد إنجاز مشروع فني هام يوثق لمؤسس الدولة الجزائرية الحديثة،

كما تتحملها وزيرة الثقافة السابقة خليدة تومي و مدير وكالة الاشعاع الثقافي مصطفى عوريف،و كذلك رئيس الحكومة الأسبق عبد العزيز بلخادم،و الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال و الوزير الأول الحالي أحمد أويحي،و جميع هؤلاء و آخرون مُطالبون بكشف الحقيقة للشعب الجزائري و لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي حتمًا لا يعلم بذلك أو تم الكذب عليه بخصوص الفيلم.

عمّار قـردود