18 أكتوبر، 2018 - 20:44

لهبيري يوجه رسالة لـ الصحفيين..

بلغ موقع “الجزائر 1” ان العقيد مصطفى لهبيري المدير العام للأمن الوطني، هنأ الصحفيين بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للصحافة المصادف لـ 22 أكتوبر.واكد لهبيري في رسالة تهنئة وجهها للأسرة الإعلامية أن النظرة الجديدة للاتصال من شأنها خدمة الكلمة الصادقة والهدف النبيل لتنوير الرأي العام خدمة للوطن.

ونوه لهبيري في رسالة بجهود الأسرة الإعلامية الجزائرية في سبيل دعم جسور الشراكة بين جهاز الأمن و وسائل الإعلام, وأوضح أن الهدف الأساسي من تلك العلاقة التي وصفها بالمتينة مع وسائل الإعلام هو الاستجابة لمتطلبات المواطن.

ف.سمير 

 

18 أكتوبر، 2018 - 20:23

إرهابيان يسلمان نفسيهما بتمنراست

سلم اليوم الخميس إرهابيان 02 نفسيهما، للسلطات العسكرية بتمنراست، وبحوزتهما مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف.

وأيضا بندقية آلية من نوع G3 و04 مخازن وكمية من الذخيرة.

وحسب بيان  وزارة الدفاع فإنه يتعلق الأمر بالمسمى “هبو طاتي”، المدعو”أبو عمر”، الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2012.

و”بربوشي يوسف”، المكنى”أبو عمر”، والذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2013.

حيث كان بحوزتهما مسدس رشاش 01 من نوع كلاشنيكوف وبندقية آلية 01 من نوع G3 و04 مخازن وكمية من الذخيرة.

18 أكتوبر، 2018 - 17:40

الحكومة تمنع النقاب في أماكن العمل

ورد موقع الجزائر1 من مصادر رسمية ان  الحكومة اليوم الخميس منعت وبشكل رسمي، ارتداء النقاب في أماكن العمل، أو أي لباس يتنافى مع طبيعة العمل.

حيث أصدرت المديرية العامة للوظيف العمومي، تعليمة وجهتها إلى الوزراء والولاة، تؤكد فيها منع ارتداء النقاب، او أي لباس لا يظهر وجه الفرد في العمل.

وطالبت المديرية، من خلال التعليمة بالتقيد الصارم بها، والإمتناع عن أي سلوك أو عمل من أي نوع كان بما في ذلك اللباس، خاصة الذي يتنافى مع طبيعة واجباتهم وأن يكون لديهم سلوك محترم, وجاء في التعليمة أيضا، منع كل لباس يعرقل ممارسة مهام المرفق العام لا سيما النقاب الذي يمنع ارتداؤه منعا باتا في أماكن العمل.

مريم فادية 

18 أكتوبر، 2018 - 13:44

امرأة لخلافة بوحجة على رئاسة البرلمان..؟

مع إشتداد أزمة البرلمان و إزدياد عدد الداعين و المطالبين بإستقالة السعيد بوحجة من رئاسة البرلمان، يتجدد الحديث حول إمكانية تقلد المرأة منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني،

و تم تسريب إسم إمرأتين حتى الآن ضمن الأسماء المرشحة بقوة لخلافة السعيد بوحجة بعد إستقالته،و يتعلق الأمر بعضو المكتب السياسي للأفلان و النائب سعيدة بوناب،و وزيرة الثقافة السابقة،نادية لعبيدي،و بالرغم من أن بعض المصادر تعتقد أن هوية خليفة بوحجة تم الحسم فيه و يتعلق الأمر بوزير المالية السابق محمد جلاب بنسبة كبيرة،

إلا أن مصادر أخرى قالت عكس ذلك و أن الفرصة مواتية بل سانحة لتولي إمرأة منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني و لتكون “الرجل” الثالث في هرم الدولة..!.

و يبقى الحاجز الوحيد الذي يقف حائلاً دون تولي إمرأة منصب هام في الدولة الجزائرية كرئيس الجمهورية أو الوزير الأول أو رئيس المجلس الشعبي الوطني أو رئيس مجلس الأمة أو رئيس المجلس الدستوري و هي أهم المناصب في الجزائر و لم يسبق لأن تولتها إمرأة من قبل،

هو “عدم استعداد الجزائريين لأن تحكمهم امرأة نفسيًا و إجتماعيًا و دينيًا” و هو ما يمثل توجه عام في البلاد بالنظر لعدة معطيات تاريخية.

و لعلى ما يؤكد صحة ذلك هي تلك الإنتقادات الحادة التي أثارتها دعوة حزب “الأرسيدي” لسنّ قانون المساواة بين الجنسين في الميراث مثلما حدث في تونس و هو ما يعني أن الجزائريين و إن تقبلوا تواجد المرأة العاملة في كثير من الميادين و إقتنعوا بدورها في المجتمع،إلا أن العادات و التقاليد المتوارثة عن الأجداد ترفض أن تحكمهم إمرأة أو أن تتولى المناصب السامية المذكورة آنفًا.

هذا و نشير إلى أن الجزائر وقعت على معاهدة سيداو لعام 1979 والخاصة بالقضاء على كل أشكال التمييز ضد المرأة بتحفظ.

لكن الرئيس بوتفليقة ماضٍ قُدمًا من أجل إيصال المرأة إلى مناصب رفيعة أهم من تلك التي بلغتها حاليًا،و ربما فرصته الذهبية هي الإستثمار في أزمة البرلمان الحالية و تعيين إمرأة رئيسة للمجلس الشعبي الوطني الذي تمثل فيه النساء ثلث أعضاءه.

عمّار قـردود

 

 

18 أكتوبر، 2018 - 12:58

انتخاب رئيس جديد لـ البرلمان..

قال حسان بونفلة، نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني، إنه سيجري إنتخاب رئيس للمجلس الشعبي الوطني في غضون 15 يوما القادمة, وهذا بعد إقرار شغور منصب السعيد بوحجة كرئيس بعد الإجتماع الذي انعقد بالأمس.

وعلم موقع الجزائر1 من مصادر موازية  إن لجنة الشؤون القانونية بالمجلس تمت مراسلتها وسيتم الإعلان الرسمي، ومنه إستدعاء جميع النواب وإنتخاب رئيس يكمل العهدة التشريعية الحالية.

س.مصطفى

18 أكتوبر، 2018 - 10:58

مطاردة ابناء المسؤولين في الحواجز الامنية

ورد موقع “الجزائر1” من مصادر إعلامية ان وزارة الداخلية والجماعات المحلية أعطت الضوء الأخضر لأعوان الشرطة على مستوى الحواجز الأمنية ونقاط التفتيش ، من أجل التأكد من هويات سائقي السيارات المزودة بمنبهات ضوئية أو ما يعرف باسم “الجيروفار”، وتفتيشهم في حال ملاحظة أو تسجيل شبهات.

وجاء في تعليمات مصالح وزارة الداخلية أن هذه الأخيرة شددت على العاملين في مختلف فرق الشرطة بوجوب مقارنة بيانات الهوية الخاصة بأصحاب السيارات المزودة بالمنبهات الضوئية مع الرخص التي تسمح لهم بحمل تلك المعدات واستعمالها في تنقلاتهم.

 

وقال مصدر مطلع من وزارة الداخلية إن مصالح الوزارة أعطت الضوء الأخضر للأجهزة الأمنية، بهدف التأكد من هويات سائقي السيارات المزودة بالمنبهات الضوئية عبر مختلف نقاط المراقبة والتفتيش، وذلك بعد تسجيل عدة حالات ثبث فيها استغلال “الجيروفار” من قبل أشخاص لا علاقة لهم بصاحب الترخيص الحقيقي لحيازته واستعماله.

وأكد ذات المصدر بأن وزارة الداخلية تسعى من خلال هذا الإجراء إلى شن حملة الهدف منها إعادة تنظيم عملية منح المنبهات الضوئية وردع كل المخالفين، حيث أصبح شائعا أن الكثير من المركبات المتنقلة عبر الطرقات التي تستعمل منبهات ضوئية موضوعة على سيارات يملكها أشخاص لا يحوزون على رخص لاستغلال المنبهات على الطرقات.

ف.سمير