21 نوفمبر، 2018 - 21:05

مافيا الإشهار تبتز المواقع الإلكترونية الجزائرية..!

تشن مافيا الإشهار حربًا قذرة ضد بعض المواقع الإلكترونية الاخبارية ،حيث تعمد كبرى الشركات التي يرتبط بها بقاء او فناء المنصات الرقمية الاخبارية في الجزائر  إلى ممارسة ضغوطات شديدة ضد الصحافة الإلكترونية مقابل منحها “فتات إشهارها” الذي لا يُسمن و لا يغني من جوع،

و بلغت الوقاحة و أساليب الضعط إلى حد التدخل في خطها الإفتتاحي و كتابة هذا الموضوع و عدم كتابة الموضوع الآخر،و عدم توجيه الإنتقاد للمسؤول الفلاني،فيما بالإمكان إنتقاد المسؤول العلاني بحدة و دون رحمة أو شفقة،

و الاخطر من دلك زادت بعض الشركات الكبيرة إلى التدخل حتى لخدمة أجندة دول معينة على حساب مصالح الجزائر في مقابل إغراقها بالإشهار و الأموال،و هو أمر يعتبر خطيرًا جدًا و يستوجب تدخل عاجل و فوري من طرف الحكومة الجزائرية لتنظيم مهنة الصحافة الرقمية التي أصبح يمتهنها كل من لامهنة له ,و تنظيم الإشهار في الجزائر و سنّ قوانين مُلزمة لعلها تضع حدًا لهذه الفوضى الخطيرة.

بل أصح الاشهار هو من يصنع المنصات الرقمية الاخبارية – للاسف- لاناس لا علاقة لهم بعالم الصحافة قصد الاستفادة من حصص مالية كبيرة على حساب إعلاميين أفنو حياتهم في الصحافة , حيث في مقابل دلك تهرب الاف الدولارات شهريا من كبرى الشركات الوطنية و الاجنية الناشطة في الجزائر الى الخارج بطرق ملتوية ,

وتذهم هذه الاموال الطائلة دون فواتير , لا رقيب ولا حسب الى الخارج باسم الحملات الاشهار في منصات التواصل الاجتماعي و محركات الابحث مثل ” قوقل , يوتيب , وفيس بوك , التي لا تدفع فلس لخزينة الدولة الجزائرية حين كان من الاجدر ان يدهب هدا الاشهار الرقمي للمواقع الاخبارية التي تنشط في الداخل  وتدفع الضرائب لخزينة الجزائرية 

من جانب أخر هناك مجمعات الإعلامية كبرى و بعد أن بسطت سيطرتها و سطوتها على الإعلام المكتوب و السمعي البصري راحت تزاحم أصحاب المواقع الإلكترونية في لقمة عيشها أو “خبزتها” و أسست عشرات المواقع الإلكترونية للضغط عليها و ربما للقضاء عليها،خاصة بعد أن إستحوذت على معظم الحجم الإشهاري،بالرغم من حداثة نشأتها و عدم مهنيتها و ليست معروفة لدى المتابع الجزائري أو الدولي و حتى ترتيبها عبر الهيئات المختصة يأـي في ذيل الترتيب.

فصاحب مجمع إعلامي أطلق العشرات من المواقع الإلكترونية باللغتين العربية و الفرنسية و إستحوذ على نسب عالية من حجم الإشهار الوطني،فيما هناك مواقع إلكترونية إخبارية أقدم و أكثر مهنية و مصداقية و ذات إنتشار واسع و نسبة متابعة كبيرة باتت دون إشهار،بل تتجه نحو الغلق بعدما أنهك أصحابها التسول أمام أواب المؤسسات الاقصادية من أجل البقاء .

لا لشيئ إلا لأنها لا تخدم أجندة هذه الشركات و المجمعات الصناعية ،أو أن مدراء و مسؤولي التسويق و الترويج بها لا تربطها علاقات صداقة و ربما منفعة أو مصلحة خاصة مع مدراء هذه المواقع الإلكترونية،أو أنهم ليسوا من نفس الولاية أو الجهة الجغرافية في تمييز جهوي مقيت و غير مقبول.

بل يحدث ما هو أخطر, عندما نصبت بعض الاطراف نفسها “وسيط” تدعي انها من يتحكم في الاعلام الرقمي و هي السبيل للاستفادة من الاشهار أو عدمه , في شكل مافيا تضغط على أصحاب المواقع الاخبارية وتوجهها لخدمة جهات معينة معادية لمصلحة الوطن أو يسحب الاشهار في اي لحظة , بل أصبحت عقود الاشهار تمضى مقابل التستر على ملفات فساد خطيرة لمؤسسات أجنبية نخرت وتنخر الاقتصاد الوطني الجزائري

فقد إختارت بعض الشركات الكبرى قوائم الصحف و القنوات و المواقع التي ستمدها بالإشهار و الحملات الترويجية.و الغريب أنها تمد لجهة واحدة هي صاحبة الجريدة و القناة و الموقع حجمًا إشهاريًا هامًا،فيما تحرم بعض مواقع إلكترونية من الإشهار بطريقة مريبة و أسلوب غير مقبول.

و بالرغم من أن حجم الإشهار بلغ سنة 2017 حوالي 100 مليون دولار في الجزائر،و هناك إمكانية لإرتفاعه مستقبلاً و هو كاف ليشمل معظم وسائل الإعلام الجزائرية على إختلافها لو تم منحه بالتقسيط و التساوي و دون حسابات و إعتبارات غير مهنية و غير أخلاقية،لو تتوقف مافيا الإشهار إبتزازها الرخيص و الخسيس للمواقع الإلكترونية.

يتبع بالأدلة.. 

عمّار قردود

21 نوفمبر، 2018 - 19:58

إختفاء جمال ولد عباس..؟!

بعد إختفاء جمال ولد عباس , يخيم هده الايام  الصمت على حزب جبهة التحرير الوطني وقياداته، ودلك بعد مرور أسبوع من إقالة أمينه العام السابق ولد عباسبمكالمة هاتفية  لأسباب صحية حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية، وسط حديث عن فصل الرئاسة في هذه القضية نهاية هذا الأسبوع.

إقالة” لد عباس-والتي نفاها في بيان مزور  باسم الحزب– حيث يخيم الهدوء على مقر الحزب بحيدرة إلا من بعض التحركات لقيادات سابقة في الحزب العتيد تخبطت بين أنباء غير مؤكدة حول بقاء أو رحيل الرجل الأول في الحزب.

في مقابل دلك تفيد مصادر اعلامية موازية أن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، تنقل إلى مستشفى عين النعجة العسكري صباح اليوم، لإجراء فحوصات بعد الأزمة الصحية التي عاشها ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء الماضي.
محمد نبيل

21 نوفمبر، 2018 - 19:31

“برج ستيل” لـ كوندور في الصالون الدولي للأشغال العمومية

تشارك “برج ستيل” فرع مجمع كوندور في الطبعة ال16 للصالون الدولي للأشغال العمومية و الذي ستحتضنه الجزائر العاصمة من 21 إلى غاية 25 نوفمبر 2018 بمعرض صافكس ، حيث ستتميز مشاركة برج ستيل لهذه الطبعة بالعرض في جناح مساحته 24 متر مربع ،

حيث يحتل فضاء استراتيجيا حيث يعرض الهياكل المعدنية “charpente métallique ” و الألواح الشطائرية ” panneaux sandwichs ” المضادة للحرائق و تقنيات الجلفنة الساخنة ” galvanisation à chaud ” ، حيث يقع بجوار الفاعلين في القطاع البترولي و الخدمات .

يصل  رأسمال ” برج ستيل ” فرع مجمع كوندور 35 مليون أورو ، و يتربع على مساحة 100 ألف متر مربع ، منها 30 ألف متر مربع مغطاة ، و يضمن 400 منصب شغل .

و قد أصبح الصالون الدولي للأشغال العمومية مع مرور الزمن حدثا اقتصاديا بارزا في رزنامة الصالونات المهنية المنظمة بالجزائر من طرف وزارة النقل و الأشغال العمومية بالشراكة مع سافكس ، و تتوافق الطبعة ال16 لهذه السنة مع سياق مساعد على التنمية الاقتصادية الوطني .

21 نوفمبر، 2018 - 14:15

بن صالح يستقبل السّفير الجديد لدولة قـطر

إستقبـل السيّد عبد القادر بـن صالح، رئيـس مجلـس الأمّـة،اليوم الأربعاء 21 نوفمبر 2018، السيّد حسن بن ابراهيـم المـالـكـي، السّفـيـر الجديد لدولة قـطر بالجـزائـر، وقد تمّ خلال هذا اللّقاء التّنويه بالعلاّقات الثّنائيّة وتأكيد إرادة البلدين للرّفـع من مستواها من خلال تكثيف التّعاون،

وفي هذا السّياق، استعرض الطّرفان جوانب من الفرص والإمكانيّات المتوفّرة والواعدة التي من شأنها أن تكون محلّ شراكة اقتصاديّة … وبالمناسبة، تمّ تبادل وجهات النّظر حول بعض القضايا الرّاهنة في المنطقة.

21 نوفمبر، 2018 - 11:51

محاولة تهريب اكثر من 60 الف دولار أمريكي بمطار هواري بومدين

علم موقع الجزائر1 من مصادر متطابقة ان مصالح الجمارك بمطار هواري بومدين تمكنت من إحباط محاولة تهريب 60468 دولار أمريكي.

المبلغ المالي كان بحوزة مسافر  متوجه إلى تركيا.

ف.سمير

21 نوفمبر، 2018 - 11:30

وزير العدل في مجلس وزراء العرب

يشارك طيب لوح معالي وزير العدل، حافظ الأختام في أشغال الدورة الرابعة والثلاثين (34) لمجلس وزراء المقرر عقدها بجمهورية السودان ، إبتداءا من يوم 22 نوفمبر 2018.

ومن المنتظر أن يناقش مجلس وزراء العدل العرب مواضيع هامة ككافة الإرهاب،تجريم دفع الفدية للإرهابيين ومكافة غسيل الأموال، وجرائم الفساد.

كما سيناقش المجلس محاور تتعلق بتعزيز التعاون العربي وتوحيد التشريعات العربية بتحديث القانون العربي النموذجي للمخدرات والمؤثرات العقلية، والقانون العربي الاسترشادي لمكافحة سرقة الآثار وحماية التراث الوطني . إلى جانب دراسة نتائج مؤتمر الدول الأطراف في الإتفاقية العربية لمكافحة الفساد في اجتاعه الثالث .