15 يوليو، 2018 - 23:12

ماهي علاقة “الزوايا” الاشراف بفوز فرنسا..؟

هل تعلمون سبب عدم تأهل المنتخب الوطني إلى كأس العالم بروسيا 2018؟ و هل تعلمون سبب طرد الناخب الوطني رابح ماجر من تدريب الخُضر؟ و هل تعلمون سبب فوز المنتخب الفرنسي بكأس العالم مساء اليوم أمام كرواتيا؟ أنه سحر الكابالا و ألوان المنتخب المستمدة من الراية الوطنية…

هذا ما توصلت إليه-بعد جهد جهيد- النقابة الوطنية للزوايا الأشراف بالجزائر التي تتدخل في كل شيء و أي شيء و تدلي بدلوها في جميع القضايا و الملفات.

فقد نشرت نقابة الزوايا الأشراف منذ أيام منشور مثير لها على صفحتها الرسمية على “الفايسبوك” تنبأ فيه نقيب الزوايا الأشراف “عامر سليم بن سعد الحسنى” بفوز المنتخب الفرنسي لكأس العالم الأحد عندما يواجه نظيره الكرواتي في نهائي مونديال روسيا مثلما جاء في المنشور “تنبأ السيد النقيب حفظه الله أن المنتخب الفرنسي لكرة القدم يستعمل سحرالكابالا للفوز بكاس العالم

” و قالت الزوايا الأشراف أن سبب إقصاء الخُضر من التأهل إلى مونديال روسيا 2018 هو بسبب سحر الكابالا “وقد أثر هذا السحر على المنتخب الجزائري وأطاح به في مشاركته للعب بكاس العالم

“. و خاضت الزوايا الأشراف حتى في أسباب طرد ماجر من تدريب المنتخب الوطني “كما أن المدرب السابق ابن الجزائر رابح ماجر استعمل له التشويش والكره وكان السبب من ورائه هذا السحر”

. و راحت “تنبؤات” زوايا الأشراف إلى أبعد من ذلك و طالبت بتغيير أللوان الرسمية للمنتخب الجزائي من الأبيض و الأخضر إلى الأزرق و الأسود “كما نرى ان اللاعبين الجزائريين من خيرات اللاعبين عالميا ولكن ها هو السبب في قطع الوصال بهم للنجاح.كما نوجه نداء الى الجهات الوصية من وزارة الشباب والرياضة والاتحادية الوطنية لكرة القدم المكلفة بهذه الرياضة بتغيير لون لباس اللاعبين ويا حبذا لو يكون اللون له اختلاط بين الازرق والاسود لما فيه من اسرار القهر والغلبة .لما يعرفه السيد النقيب من هذه الاسرار وما يحمله مخطوط جده من العلوم الخفية الربانية وماله من تاثير في الانسان”

. ما هو سحر الكابالا؟ الكابالا :هي كلمة من أصل أرامي ومعناها القبول او تلقي الرواية الشفهية من غير اعتراض كما حدث في كتاب اليهود ” التلمود “. ويدعي أحبار اليهود ان الكابالا تلقاه النبي موسى شفهيا ومباشرة من الله .

وهذا محض كذب وافتراء على الله . {انظُرْ كَيفَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الكَذِبَ وَكَفَى بِهِ إِثْمًا مُّبِينًا}.ظهرت الكابالا في القرن الرابع عشر في فرنسا حيث استخدموا السحر وقدسوه واعتبروه اليهود سرهم الأعظم . وسميت الكابالا أيضا بـ ” الحكمة الخفية “.والكابالا تقوم على افتراض ان لكل حرف في التوراة معانٍ خفية وكذلك الكلمات والجمل وابتدعوا لها حساب اسموه ” حساب الجمل ” وذلك بتحويل هذه الحروف الى ارقام عددية وفق قواعد رياضية معروفة عند اهلها

عمّار قـردود

 

 

 

15 يوليو، 2018 - 17:09

الحرب داخل وزارة الثقافة بسبب موظفة..

كشف مصدر مسؤول لــ”الجزائر1″ عن وجود خلاف حاد و خطير بين وزير الثقافة عز الدين ميهوبي وإطار سامي بوزارة الثقافة يشغل منصب رفيع جدًا

وقد جاء ذلك على خلفية  ثغرة مالية سببها إمرأة تشغل منصب مسؤول في ذات القطاع و التي قرر الوزير ميهوبي إقالتها من منصبها الذي تشغله حاليًا بسبب إرتكابها لجملة من الأخطاء الجسيمة على خلفية إكتشاف الوزير لوجود ثغرة مالية خطيرة،

حيث كانت صاحبة القضية تحابي أصدقاءها و تمنحهم إمتيازات كثيرة دون حسيب أو رقيب. و بحسب ذات المصدر فإن وزير الثقافة و عندما باشر تحقيقات معمقة حول تلك الثغرة المالية المقدرة بالملايير تم صرفها-مثلما تدّعي المعنية بالأمر ,على أفلام لم تُنتج بعد ,

فقرر الوزير إنهاء مهام هذه المسؤولة المتهاونة والمتورطة في هدر المال العام، لكن ميهوبي إصطدم برفض المسؤول البارز بالوزارة لإقالة المعنية بسبب إرتباطه معها بعلاقة خارج مجال الوظيفة ,وكان هو من ساهم في تنصيبها في منصبها الحالي رغم عدم توفر الشروط اللازمة فيها لتبوأ منصب هام مثل الذي تشغله.

رغم أنها لا تتوفر لا على الكفاءة اللازمة و لا على الخبرة المناسبة، و عندما تم تعيينها مديرة لإحدى المراكز الوطنية كان عمرها 25 سنة فقط , كانت حينها تنشط في مجال له علاقة باللسانيات لمدة 3 سنوات.

قرر “ميهوبي” في الأخير إنهاء مهام صاحبة الفتنة ،و تعيين مكانها “ن. ر” و هي من إطارات وزارة الثقافة و كانت تشتغل مسؤولة الإعلام في منصب سابق لكن المسؤول البارز لوزارة الثقافة وقف في طريقه و رفض تعيينها وإقالة “صديقته ” و لا تزال حتى الآن الحرب مشتعلة بين الوزير ميهوبي و المسؤول البارز بالوزارة و قد تستعّر أكثر في القادم من الأيام.

لزري سعدية

15 يوليو، 2018 - 13:54

بالفيديو..متدين يحرج بن غبريت أمام الملأ

أحرج أحد الفائزين في مسابقة “تحدي القراءة العربي” و هو سلفي ملتحٍ و كان يرتدي القميص،اليوم السبت،وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت عندما رفض مصافحتها و تحاشى مجرد الإقتراب منها أو لمسها

حدث ذلك رغم إلحاحها على الإقتراب منها ليستلم شهادة التقدير التي كانت بن غبريت بصدد تسليمها له-مثلما هو واضح في الفيديو المُرفق-و هي الحادثة التي أحرجت منظمي الفعالية و خاصة وزيرة التربية و الوفود الأجنبية المشاركة في حفل إختتام مشروع تحدي القراءة العربي.

عمّار قـردود

 

 

15 يوليو، 2018 - 13:13

الطوارئ داخل طائرة جزائرية في سماء مارسيليا

بلغ موقع الجزائر1  طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية أدراجها، اليوم إلى مطار مارسيليا بفرنسا، مباشرة بعد 20 دقيقة من إقلاعها.

وكانت الطائرة من نوع “بوينغ 737″، قد أقلعت من مطار مارسيليا في حدود الساعة الثامنة و ستة وأربعون دقيقة باتجاه مطار هواري بومدين ضمن الرحلة رقم H1025.

وتعيش الخطوط الجوية الجزائرية سلسلة من الإضطرابات على مستوى رحلاتها، منذ حلول العام الجاري، تسببت في تأخر عديد الرحلات المبرمجة.

فيما يُجهل اليوم سبب عودة طائرة الجوية الجزائرية إلى مطار مارسليا بعد دقائق معدودة من إقلاعها، إن كان السبب تقنيا أو غير ذلك، في انتظار ما ستُعلنه الشّركة.

ف.سمير

15 يوليو، 2018 - 00:36

مغني “مخنث” يهين الراية الوطنية في الكباريهات..

يبدو أن مسلسل إهانة الراية الوطنية هذه الصائفة بات يستهوي الكثيرون، فمن حرق العلم الجزائري من طرف فرنسيين بفرنسا و رميه و هو الأمر الذي جعل وزير المجاهدين جمال زيتوني يندد بذلك و أخرج السفارة الفرنسية بالجزائر من صمتها و جعلها تُسارع إلى الإعتذار للجزائريين و توضح بأن الفيديو المُتداول قديم و يعود إلى سنة 2014.

مرورًا بإهانة الراية الوطنية من طرف القنصلية العامة بمرسيليا عندما صنعوا كعكة “طارطة” جاءت على شكل العلم الوطني إحتفالاً بالذكرى الـــ56 سنة للإستقلال و الشباب و تم اقتسامها و أكلها بينهم.

وصولاً إلى مطرب المداحات و الكباريهات “الشاذ جنسيًا” الذي إحتفل على طريقته الخاصة من خلال قيامه بلف الراية الوطنية على خصره و الرقص بها بالكباريهات و هي إهانة لا تُغتفر لهذا المطرب السيء السمعة و الأخلاق. يحدث كل هذا دون تدخل المسؤولين لحماية الراية الوطنية التي تعتبر رمز من رموز السيادة الوطنية و الغريب أن جميع حوادث إهانة العلم الوطني جاءت بالتزامن مع عيد الإستقلال ما يشير إلى أنها لم تكن من قبيل الصدفة و إنما عمل مدبر له بإحكام،و نشير إلى أن موقع “الجزائر1” كان أول من أشار إلى كل ذلك بالدليل و الصورة.

و قد إستفحلت ظاهرة إهانة العلم الوطني من طرف جزائريين و أجانب في الآونة الأخيرة و هو ما يستوجب تدخل قوي للجهات المعنية لمعاقبة كل من قام بتدنيس العلم الوطني،حيث يسلط القانون الجزائري على مرتكبي جريمة التدنيس 10 سنوات نافذة كأقصى حد وفق المادة 160 مكرر من قانون العقوبات.

عمّار قـردود

14 يوليو، 2018 - 23:36

علي حداد يتاجر بـــ”معطوب الوناس”…؟

من حق “القبائليين” أو أمازيغ منطقة القبائل إحترام و تبجيل الفنان والمناضل الأمازيغي الراحل، معطوب الوناس، الشخصية الأكثر رمزية في الحركة الأمازيغية في الجزائر. و الذي “استقر مرتاحاً في قائمة القادة الأسطوريين للشعب الأمازيغي كالكاهنة وأكسيل ويوغرطا وماسينسا”، كما وصفه كاتب جزائري.

و قد أثار الوناس جدلاً كبيراً في حياته وبعد رحيله. حاول بأغانيه إعادة كتابة تاريخ موازٍ للثورة الجزائرية في مواجهة التاريخ الرسمي، ودافع من خلال الفن عن المطالب الثقافية والسياسية للشعب الأمازيغي في “منطقة القبائل”، فنجح حيث فشلت الحركات والأحزاب السياسية.

لكن ليس من حق “الغوغائيين و الإنتهازيين و الوصوليين و تجار السياسة” إستغلال ورقة “معطوب الوناس” و إستثمارها لتحقيق أغراض دنيئة و غير بريئة،و هو ما تم ملاحظته في الأونة الأخيرة من طرف بعض رجال السياسة على شاكلة وزير الثقافة عز الدين ميهوبي الذي زار أواخر شهر جوان الماضي بيت الفنان الراحل الوناس معطوب ببني دوالة في تيزي وزو, والتقى الوزير والدة الفنان الراحل نّا علجية، وعددًا من أفراد العائلة.

و هو مرفوقًا بوالي تيزي وزو و قرأ الفاتحة على روح “الشهيد” الوناس مثلما وصفه ووضع باقة ورد على ضريحه. وأحيا الوزير العمل الرائع الذي تقوم به مؤسسة معطوب، وسعيها لبناء متحف يضم آثاره.

و اليوم زار رجل الأعمال علي حداد و رئيس “الأفسيو” بيت الفنان الراحل الوناس معطوب ببني دوالة في تيزي وزو. والتقى حداد والدة الفنان الراحل نّا علجية، وعددًا من أفراد العائلة.

و زيارة علي حداد لبيت المطرب القبائلي الراحل معطوب الوناس جاءت مباشرة بعد عودته من فرنسا أين ظهر مجددًا و عاد إلى الواجهة بعد إختفاء مريب لعدة أسابيع بسبب تورط أحد أبرز أعضاء “الأفسيو” في قضية تهريب الكوكايين الشهيرة و هو التورط الذي قد يعصّف بمستقبله على رأس الأفسيو و يكون نقطة النهاية بالنسبة له.

و لهذا فلا يمكن إعتبار قيامه بزيارة بيت الراحل الوناس مطلقًا مجرد زيارة مجاملة…بل أن في الزيارة إن و أخواتها..و الأيام المقبلة كفيلة بكشف المستور…؟.

عمّار قـردود