16 مارس، 2018 - 20:08

مجاهد معاق يحاول حرق نفسه بالبنزين

تفاعل رواد و نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة “فيسبوك”،”تويتر” و “يوتوب” بشكل كبير مع مقطع فيديو مدته دقيقة و احدة و 7 ثواني فقط .

يُظهر مجاهد مُسن من كبار معطوبي حرب التحرير فقد رجليه في حرب الإستقلال و هو فوق كرسي متحرك و يحمل لافتة “كارتونية” مكتوب عليها “أنا مجاهد من كبار معطوبي حرب التحرير أعتذر من فرنسا لأن السلطات الجزائرية أكثر-يقصد ظلمًا و حقرة-من فرنسا” و هو يقول أن بيته تعرض إلى التهديم و طرده إلى الشارع و هدد بحرق نفسه بالبنزين و قال بعبارات قوية و مؤثرة “مانعيشش مع هذا السلطة..مانعيشش خير”،

وذهب هذا المجاهد المحقور إلى أبعد وأخطر من ذلك عندما قدم إعتذاره لفرنسا الإستعمارية و وصف المسؤولين بالخونة و العملاء.

و لم يتسنى لـــ”الجزائر1” التأكد من صحة هذا الفيديو و التصريحات الخطيرة التي أدلى بها هذا المجاهد خاصة و أنه كان يُملى عليه ما يقوله من شخصين رجل و إمرأة،لكن عباراته و خاصة تهديده بحرق نفسه زلزلت مواقع التواصل الإجتماعي و جلبت له تضامن و تعاطف كبيرين.و السؤال المطروح أين هو وزير المجاهدين الطيب زيتوني؟ و أين هي السلطات المعنية؟.
عمّـار قـردود

 

عاجل