وأعلنت الهيئة العامة السعودية للإحصاء أن عدد الحجاج وصل حتى مساء السبت إلى مليون و855 ألفا، يبلغ حجاج الخارج منهم مليونا و235 ألفا فضلا عن حجاج الداخل. وقد صعد إلى جبل الرحمة حتى الآن حوالي مليون و400 ألف حاج.

واكتظت شوارع عرفة بالحجاج، واكتست اللون الأبيض، فيما صعد الآلاف إلى جبل عرفة وهم يرددون أدعية ويقرؤون القرآن، وسط وجود أمني كثيف لتسهيل عملية التدفق إلى المكان.

capture-decran-2016-09-11-a-10-51-09

ويقضي الحجاج يومهم في الدعاء والابتهال إلى الله في جبل عرفة إلى حين غروب شمس اليوم، وبعدها ينفرون إلى مزدلفة ويبيتون فيها لجمع حصيات رجم العقبة في اليوم التالي، وهو يوم العيد والنحر.

وقامت قوات من مختلف القطاعات الأمنية بمرافقة الحجاج إلى مشعر عرفات، لأجل تنظيمهم حسب خطط تصعيد وتفويج الحجيج، فضلا عن إرشادهم وتأمين سلامتهم.

وعلى امتداد الطرقات الموصلة بعرفات، انتشر رجال المرور يساندهم أفراد الأمن والكشافة في محاولة لتأمين الإنسيابية والمرونة بالحركة.capture-decran-2016-09-11-a-10-50-43