31 ديسمبر، 2016 - 19:35

مدارس أشبال الأمة للإناث الأسبوع القادم

قررت وزارة الدفاع الوطني، فتح أبواب الانخراط في مدارس أشبال الأمة أمام فئة الإناث الأسبوع القادم

الامر الدي يعتبر سابقة في العالم العربي على وجه العموم و الجزائر على وجه الخصوص

و حسب مصادر الخبر ، فأن وزارة الدفاع الوطني قد قررت فتح أبواب التسجيل في مدارس أشبال الأمة للإناث، بداية من الأسبوع القادم، حيث سيكون بوسع الراغبات في الالتحاق بمدارس أشبال الأمة، من اللواتي تتوفر فيهن الشروط التسجيل بداية من الأسبوع المقبل

31 ديسمبر، 2016 - 13:43

زعيبط يشعل الحرب بين انيس رحماني و اريس التركية

انتقلت قضية المخترع توفيق زعيبط و دوائه رحمة ربي من مجرد حدث اعلامي الى حرب طاحنة بين جامعة اريس التركية و مجمع النهار على راسه انيس رحماني 

فمند ان خرجت جريدة النهار بمقال في اول صفحة لها تشكك في مصداقية الجامعة التركية و متهمتة ايها بالتضلل و الوهمية على خلفية التكريم الدي بادرت به دات الجامعة اتجاه صاحب رحمة ربي توفيق زعيبط

نشرت الجامعة على صفتها في الفيسبوك انها ستتابع الجريدة قضائيا في المحاكم الدولية و محاكم الجزئرية بتهمة القدف , هدا القرار لم يفلح في ضبط موقف انيس رحماني الدي رد في تغريدة على موقع تويتر بانه يتعهد بكشف كل من يقف وراء الجامعة الوهمية و الطبيب المزيف و الاعلاميين الصعاليك

و تجسد وعد انيس رحماني من خلال الخبر الدي نشر صبيحة اليوم السبت على موقع النهار يفيد بقرار سحب اعتماد جامعة اريس و انهاه مهام الدكتور المشرف علها و هدا ما جاء في المقال

” لا تزال قضية مخترع المكمل الغذائي “رحمة ربي” توفيق زعيبط تثير الكثير من الجدل، وهذا بعد اتفاق مع جامعة أريس الدولية “الوهمية” في تركيا لتسويق المكمل الغذائي

 

وقد انتشر فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي لمحمد خير الغباني وهو يوقع مع شركة TZLAB لتسويق المكمل الغذائي “رحمة ربي” الذي تم توقيف تسويقه في الجزائر. هذا وكشفت جامعة “أريس” الحقيقة، في بيان لها أنه تم عزل محمد خير الغباني من تمثيل الجامعة منذ 14 ماي 2014 بعد أن تم تعيينه عميدا لكلية الشريعة سنة 2012، نتيجة إساءات واحتيال قام بها تجاه جامعة أريس. وحسب الوثيقة المرفقة، كشفت الجامعة أنه تم ادراج هذا البيان بسبب استمرار الغباني باستخدام اسم جامعة “أريس” لبيع شهادات وهمية، وذلك تنبيها للناس من الوقوع في الغش والإحتيال”

لكن جامعة اريس كدبت ما جاء به موقع النهار و اكدت مرة ثانية انها جادة في قرار مقاضات مجمع النهار على التضليل الاعلامي الدي يقوم به و نشرت في موقعها الرسمي على شبكة التواصل الاجتماعي ” جامعة أريس الدولية تتعهد بمقاضاة جريدة النهار الجزائرية ومدير الجريدة Anis Rahmni لممارستها نشر أخبار كاذبة وعارية عن الصحة ونترك للشعب الجزائري الحر بلد المليونين شهيد أن يردوا عليك. ”

 

31 ديسمبر، 2016 - 12:33

“توفيق زعيبط” شخصية سنة 2016

أحدثت شخصية “توفيق زعيبط” الكثير من الجدل مع المكمل الغذائي “رحمة ربي” لعلاج مضاعفات داء السكري  مند بداية سنة 2016 بلبلة  كبيرة على مدار العام منذ الإعلان عن الاختراع أو الاكتشاف لصاحبه ،

القضية أسالت الكثير من الحبر وأحرجت الكثير من المسؤولين على اختلاف مواقعهم وانتهت في آخر المطاف بسحب المنتج من الأسواق لإخضاعه للتحاليل التي لم تظهر نتائجها إلى غاية الآن.

توفيق زعيبط دون التطرق الى مصداقية دوائه “رحمة ربي” او كونه دكتور من عدمه فقد كان الشخصية التي العام التي اثارت الكثير من الغط دون منازع

القصة بدأت في فيفري 2016 عندما أعلن زعيبط عن دوائه لعلاج السكري واستقبله، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد المالك بوضياف ليتم تناول الحدث إعلاميا ويقدّم على أنه اكتشاف لدواء معجزة يعالج داء السكري.

 

ولم تمض أشهر قليلة حتى شكف توفيق زعيبط بأن منتجه سيسوّق على أساس مكمل غذائي شهر ماي واختار له في شهر جويلية تسمية “رحمة ربي”، قيل في البداية أنه سيسوق على أساس شراب ليسوق في الأخير بتاريخ 15 نوفمبر في شكل أقراص.

وبعد أقل من شهر على تسويقه والحملة الشرسة التي تعرض لها من قبل أهل الاختصاص  و بعض وسائل الاعلام و التي كانت تبحث عن السبق قبل المصداقية ,سارعت وزارة التجارة لسحبه من السوق في 7 من ديسمبر لتتبعها وزارة الصحة بقرار مماثل في 10 ديسمبر.

“رحمة ربي” فضحت الرقابة المنعدمة لوزارة التجارة التي لم تخضع المنتج للتحليل قبل بداية تسويقه، كما فضحت وزارة الشؤون الدينية التي لم تحرك ساكنا إزاء استغلال التسمية الدينية في منتج تجاري.

وبعد خيبة الأمل التي مني بها المكتشف في بلاده لجأ إلى تركيا ليطل علينا من اسطنبول بدكتوراه فخرية وبتوقيع اتفاق، مع هيئة تسمى اتحاد الجامعات الدولي من أجل تطوير هذا المنتوج وتسويقه.

من خلال كرون ولوجيا الاحداث المتسارعة مدة 12 شهر كان توفيق زعيبط قد اعتلى عرش الشخصيات الأكثر تأثيرا في الساحة الداخلية الجزائرية خلال سنة 2016 دون منازع

Person of the Year 2016 | Aljazair1

30 ديسمبر، 2016 - 18:02

التهاب اسعار البنزين مع بداية 2017

ستعرف اسعار البنزين ارتفاع محسوس مع بداية العام الجديد 2017 ودلك تطبيق لقانون المالية التي المصادقة عليه من طرف الحكومة و امضائه من قبل رئيس الجمهورية 

حيث سيتم تطبيق اسعار الوقود على مستوى المحطات باحتساب كل الرسوم وكما تم تحديدها من طرف سلطة ضبط المحروقات تطبيقا لقانون المالية 2017 كالتالي
– بنزين عادي: 32.692 دج/لتر
-بنزين ممتاز: 35.72 دج/لتر
-بنزين بدون رصاص: 35.33 دج/لتر
-مازوت: 20.42دج/لتر
-غاز طبيعي مميع-وقود: 9 دج ( دون تغيير)و في بيان يتضمن تقاريراسعارالوقود على مستوى المحطات وكل الرسوم محسوبة اوضحت سلطة ضبط المحروقات انه تم تحديد الاسعار تطبيقا للمواد 26 28 و 29 من قانون المالية 2017.
ويذكر ان هذا القانون ينص على زيادة في الاسعار الحالية للرسم على المنتجات البترولية فيما يخص المازوت وكذا الانواع الثلاثة للبنزين وهو رسم يوجه ناتجه كلية الى ميزانية الدولة.

30 ديسمبر، 2016 - 12:54

القضاء الجزائري يبحث في قضية مقتل الفرنسي غوردال

عادت قضية الرعية الفرنسي الدي تم اختطافه و  قتله بمنطقة تيزي وزو  الى الواجهة من جديد

حيث كشف موقع النهار  أن قضية مقتل الرعية الفرنسي هارفي غوردال تمت برمجتها على مستوى مجلس قضاء تيزي وزو خلال الدورة الجنائية الحالية.وحسب ذات المصادر فإن محكمة الجنايات بتيزي وزو ستفصل في قضية الرعية الفرنسي غوردال الذي وجدت جثته بمنطقة عين الحمام بولاية تيزي وزو في 24 سبتمبر عام 2014 عقب ثلاثة أيام من اختطافه.

لجدير بالذكر أن الرعية الفرنسية أعدم على يد ما يسمى بتنظيم جند الخلافة المنشق عن ماكان يعرف بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي.

29 ديسمبر، 2016 - 23:40

مقال عن اسعار “الزطلة” يشعل مواقع التواصل الاجتماعي

اثار مند يومين مقال جريدة وطنية الكثير من اللغط عبر شبكات التواصل الاجتماعي حيث كان رد الفيسبوك لادغا في حق الجريدة و الصحفي و القائمين عليها بعدما اعتبر المعلقون ان كاتب المقال كان مخدر لما تطرق لموضوع بعنوان “أسعار «الزطلة» تصل إلى أرقام خيالية”

و جاء في جزء من المقال ان قوات الجيش الوطني الشعبي كانت بالمرصاد لبارونات “الكيف” حيث تم حجز كميات ظخمة من الزطلة  و منع دخول شحنات اخرى الى التراب الجزائري ساعدت هده العوامل في ارتفاع اسعار المخدرات , الى هنا معاجة الموضوع كانت جد عادية كان صاحب المقال يهدف للاشادة بجهود قواة الجيش

لكن الغريب في الامر هو تعامل كاتب المقال مع “الزطلة” و كانها خبز او حليب و الاغرب هو ان دوامة ارتفاع الاسعار التي تحرق جيب المواطن و التي مست كل المواد الاستهلاكية الاساسية من خضر و فواكه و معلبات و غيرها لم تلهم  الكاتب ليطترق لها ,فدهب الى المخدرات ” الزطلة ” كي يعالجها من باب ارتفاع الاسعار

نشطاء الفيسبوك سخطوا على الجريدة التي اختارت الصفحة الاولى كي تعلم المواطن باسعار “الزطلة” وتركت مشاكل و هموم المواطن الجزائري في الصفحات المتبقية

 

 

 

عاجل