14 مارس، 2018 - 10:19

مقتل عريس بطعنات خنجر بالعلمة

اهتزأمس الثلاثاء،شارع دبي في العلمة على وقع جريمة شنعاء راح ضحيتها شاب ينحدر من حي هواري بومدين ، بعد تعرضه لاعتداء بواسطة خنجر .

الضحية هو صاحب “باركينغ” بالشارع التجاري دبي يدعى “عزوز.ب” ويبلغ من العمر 35 سنة، والذي تعرض لطعنات خنجر تسببت في إصابته بجروح خطيرة أدت إلى مفارقته الحياة، أين تنقلت مصالح الحماية المدنية إلى عين المكان وقامت بنقله نحو المستشفى، فيما فتحت مصالح الأمن تحقيقا حول الحادثة التي خلفت صدمة في مدينة العلمة، خاصة أن الضحية يستعد لحفل زفافه الذي سيقام الأسبوع القادم

13 مارس، 2018 - 22:23

بالفيديو..المغرب يسطو على التاريخ الجزائري

في سطو واضح و فاضح للمغرب على الإرث التاريخي للجزائر جهارًا نهارًا و أمام الصمت المطبق لوزير الثقافة عز الدين ميهوبي المهتم فقط بكل ما له علاقة بالغناء و الشطيح و الرديح متناسيًا الدفاع عن التراث الجزائري و الحفاظ على الموروث التاريخي للبلاد،

قدم المغرب في فعالية “المغرب في أبو ظبي” التي إفتتحها هزاع بن زايد اليوم بحضور الأمير مولاي رشيد شقيق الملك المغربي محمد السادس بالإمارات الملك الأمازيغي الجزائري “يوبا الثاني”-الذي يتواجد قبره بالجزائر-من خلال عرض تمثال له على أنه ملك أمازيغي مغربي و ليس جزائري.

و يعمل المؤرخون المغاربة بإيعاز و دعم مالي و معنوي كبيرين من طرف نظام المخزن على تشويه الحقائق التاريخية و الترويج لأن بعد الملوك الأمازيغ هم مغاربة الأصل و الفصل و ليسوا جزائريين و سلطاتنا الموقرة في سبات عميق.

هذا و نشير إلى أن يوبا الثاني أو جوبا الثاني ابن يوبا الأول ولد حوالي 52 ق.م توفي ح 23 ب.م ملك نوميدي حكم من عاصمته (شرشال) مملكة موريطنية التي تمتد من شرق الجزائر إلى شمال المغرب الأقصى الحاليين. يوبا الثاني يمثل الملك المثقف الذي شجع وناصر الفنون والعلوم والاداب وكان يتقن عدة لغات وقد ازدهرت في عهد هذا الملك الشاب العلوم والفنون الجميلة والعمران، فكان عصره هذا عصرًا ذهبيًا.

عمّـار قـردود

 

 

13 مارس، 2018 - 19:35

توقيف 1000 مهاجر إفريقي بسبب الـ “بوحمرون”

كشف مصدر حقوقي موثوق لــــ”الجزائر1″ أنه و منذ أن تم الإعلان عن إنتشار مخيف لوباء الحصبة “البوحمرون” إنطلاقًا من ولايتي الوادي و ورقلة و زحفه الخطير ليشمل 13 ولاية بحسب وزارة الصحة التي أعلنت عن ذلك بعد نشر “الجزائر1” مقال تطرق إلى إتساع رقعة إنتشار البوحمرون ليمس عدد من ولايات الوطن،

تم تسجيل توقيف 1000 مهاجر إفريقي بكل من الوادي و ورقلة و ولايات أخرى كالجزائر العاصمة و تيارت و أم البواقي و عنابة و المدية و بسكرة و غيرها و ذلك بعد الإشتباه في أن يكون مصدر وباء “البوحمرون” هم اللاجئين و المهاجرين الأفارقة و هو الأمر الذي كان موقع “الجزائر1” السبّاق لكشفه.

وبحسب ذات المصدر فقد شهدت الحدود الجزائرية-المالية و الجزائرية-النيجرية خلال الساعات الماضية حركية غير مسبوقة تمثلت في ترحيل أعداد معتبرة من المهاجرين غير الشرعيين الأفارقة من بلادنا نحو بلدانهم و أن عدد الأفارقة المرحلين يزيد عن الــــ600 إفريقي في ظرف 48 ساعة فقط و تحت إشراف الهلال الأحمر الجزائري.

و من جهة أخرى أفاد بيان للرابطة الوطنية لحقوق الانسان أن السلطات المحلية لولاية الجزائر قد شنت في اليومين الأخيرين، حملة توقيفات استهدفت المهاجرين غير الشرعيين الافارقة و أن عدد المهاجرين الافارقة الموقوفين يتجاوز 300 شخص بينهم 10 أطفال مع أمهاتهن، وقد تم نقل المشتبه بهم إلى مركز الشباب أحمد طاطا في زرالدة.

عمّار قردود

 

13 مارس، 2018 - 19:07

“ماكرون” يطلب تحديد موعدًا لزيارة الجزائر

كشف مصدر ديبلوماسي موثوق لــــ”الجزائر1″ أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يكون قد تراجع عن قراره السابق بتأجيل ثم إلغاء زيارة رسمية إلى الجزائر أعلن عنها هو بنفسه أواخر ديسمبر الماضي و قال أنه سيزور الجزائر مرة أخرى-بعد زيارة الــ7 ساعات التي أداها إلى الجزائر في 6 ديسمبر المنصرم-،

حيث كان من المفروض أن يزور الجزائر في مطلع فيفري الماضي لكنه لم يفعل و ألغى الزيارة بصورة مفاجئة رغم أنه زار تونس خلال نفس الفترة،و قد قرر ماكرون زيارة الجزائر خلال هذا العام أو مطلع 2019 وطلب من وزارة الخارجية الفرنسية أن تنسّق مع وزارة الخارجية الجزائرية لتحديد موعد الزيارة الرسمية التي سيقوم بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رفقة زوجته و وفد فرنسي رسمي رفيع المستوى إلى الجزائر، بعدما جرى إلغاءها في المرة الأولى لأسباب غير معلنة.

و كان موقع “الجزائر1” أول وسيلة إعلامية وطنية يكشف عن إلغاء زيارة الرئيس الفرنسي إلى الجزائر التي كانت مقررة مطلع فيفري الماضي.

 

وبحسب نفس المصدر فإن زيارة وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب إلى الجزائر بداية من غدًا الأربعاء وحتى الخميس المقبل تدخل في هذا السياق أي التباحث مع المسؤولين الجزائريين حول التحضير لزيارة الرئيس الفرنسي إلى بلادنا بعد الإتفاق على ترسيمها و تحديد موعدها،

كما سيبحث كولومب عدد من الملفات خاصة تلك المتعلقة بمكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات بين الجزائر وباريس إلى جانب ملف مكافحة الهجرة غير الشرعية وتنقل الأشخاص .

ومن المقرر أن يفتتح الوزير الفرنسي مع نظيره الجزائري نور الدين بدوي خلال هذه الزيارة حسب ما أفاد به بيان لوزارة الداخلية الفرنسية منتدى ولاة البلدين، شهادة على التعاون المكثف الجزائري الفرنسي في مجال الحوكمة كما سيلتقي جيرار كولومب إلى جانب بدوي، كل من الوزير الأول أحمد أويحيى ووزي الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى ومن بين المواضيع المقرر طرحها في هذه اللقاءات المسائل الأمنية ومكافحة الإرهاب والهجرة السرية حسب بيان وزارة الداخلية الفرنسية دائمًا.

عمّـار قـردود

 

13 مارس، 2018 - 18:00

سائق مجنوق يقتل 4 مواطنين و 30 جريح بالبليدة

خلفت عملية دهس بالبليدة صباح اليوم , اربع قتلي و أكثر من 30 جريح وذلك بعدما فقد السائق السيطرة على شاحنة مجنونة قرب مدرسة ابتدائية ببلدية بوقرة ولاية البلدية، وقد سجلت حسب مصادر حالات خطرة وسط الضحايا .

و في متابعة للموضوع بلغ موقع الجزائر1 ان حصيلة الضحايا قد ارتفعت إلى 4 قتلى بنهم أمرأة ورجل وطفل في العمر 14 سنة، وكانت مركبة نفعية مجنونة من نوع بيجو اكسبار، فقد سائقها السيطرة عليها قد تسببت في مجرزة خلفت عشرات الجرحى.

وسخرت مصالح الحماية المدينة 6 سيارات اسعاف لنقل الجرحى إلى مستشفى فرانز فانون و اعلنت السلطات بالولاية حالة طوارئ للتكفل بهذه المأساة .

هذا و اختلفت الروايات حول دوافع الحادث و الحالة العقلية للسائق بين أنه كان تحت تأثير مؤثرات ما أو انه يعاني من مرض الصرع حسب ما يتداول.

ف.سمير

 

12 مارس، 2018 - 22:55

“أويحيى” مطالب بتقديم تفسيرات لنواب الشعب

بلغ موقع “الجزائر1” من مصادر متطابقة , ان نواب عن تحالف حركة مجتمع السلم بالمجلس الشعبي الوطني، طالبوا الوزير الأول أحمد أويحيي بتقديم تفسيرات حول الترحيل “القسري” لطلبة المدارس العليا المحتجين من العاصمة إلى البويرة،

ودعا هؤلاء أويحيي إلى جلسة استجواب لأعضاء الحكومة حول الحادثة. كما جاء في المراسلة التي وجهها النائب أحمد صادوق إلى الوزير الأول أحمد أويحيي، بخصوص حادثة الطلبة المحتجين أمام البرلمان “وما تعرضوا له بتاريخ 20 فيفري”،

ووصف ما حدث أمام مرآى العالم يعتبر وصمة عار في جبين الجزائر، وهو ما يسوّد برأيه صورتها أمام الرأي العام الوطني والدولي.

وذكر النائب بما ينص عليه الدستور في مادته: 39 على أنّ: “الدفاع الفردي أو عن طريق الجمعية عن الحقوق الأساسية للإنسان وعن الحرّيات الفردية والجماعية، مضمون”، و”يعاقب القانون على المخالفات المرتكبة ضدّ الحقوق والحريات، وعلى كلّ ما يمسّ سلامة الإنسان البدنية والمعنوية”.

ف.سمير