وقالت طوكيو إن الهزات التي تم رصدها في كوريا الشمالية ناجمة عن “تفجير نووي”.

من جهتها، أكدت كوريا الجنوبية أن مركز الزلزال قريب من موقع نووي في كوريا الشمالية.

وأوضحت أن الهزة الأرضية “اصطناعية” مضيفة أنها على الأرجح بسبب تجربة نووية أجرتها كوريا الشمالية صباح الأحد.

وبعد دقائق من الهزة الأولى، أعلنت الصين أنها رصدت زلزالا جديدا بقوة 4.6 درجات في كوريا الشمالية ناجما عن “انهيار” أرضي.

وكانت كوريا الشمالية قالت إنها طورت سلاحا نوويا أكثر تقدما ذا “قوة تدميرية كبيرة” وقام الزعيم كيم جونغ أون بتفقد قنبلة هيدروجينية يمكن تحميلها على صاروخ باليستي جديد عابر للقارات.

وعملت كوريا الشمالية في ظل زعيمها كيم جونغ أون على صنع أسلحة نووية وصواريخ باليستية طويلة المدى متحدية عقوبات الأمم المتحدة والضغوط الدولية.