3 أغسطس، 2018 - 19:29

“مومو”.. لعبة انتحار جديدة ترعب الجزائريين..!

بدأت السلطات الأمنية في بعض الدول تحذير الآباء من لعبة “انتحارية” جديدة تسمى “مومو”، وهي شبيهة بلعبة “الحوت الأزرق”، المرتبطة بحوادث انتحار مراهقين في أنحاء مختلفة من العالم منها الجزائر.وتستهدف اللعبة الجديدة، المثيرة للقلق المراهقين، وتستخدم تطبيق واتساب للرسائل الفورية لإرسال أوامرها إلى اللاعبين.

و قد أثارت هذه اللعبة الجديدة التي تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي قلق الآباء والأمهات والسلطات المعنية، مع الخوف من انتشار ظاهرة أخرى مشابهة لتحدي “الحوت الأزرق” الخطير.

وظهرت اللعبة في جميع أنحاء العالم خلال الأسابيع الأخيرة، وبشكل خاص عبر تطبيق واتس آب، ويبدو أنها تتبع النص نفسه تقريبًا في كل مرة. وبداية، يواجه المستخدمون تحديا للاتصال بـ “مومو” (Momo)، عن طريق إرسال رسائل إلى رقم غير معروف. وبعد ذلك، يصدمون بالصور المخيفة ورسائل التهديد.وترتبط اللعبة واسعة الانتشار بالصورة المرعبة لامرأة ذات ملامح غريبة وصادمة، مستوحاة من عمل فنان الدمى اليابانية، ميدوري هاياشي.

وتدور الشبهات حاليًا حول احتمال ارتباط “مومو” بانتحار فتاة تبلغ من العمر 12 عامًا في الأرجنتين، وفقا لما ذكرته صحيفة “بيونس إيرس تايمز”، ما جعل الكثيرين يقارنون الأمر بتحدي “الحوت الأزرق” المرتبط بعشرات حالات الانتحار في روسيا وغيرها من الدول.

ووفقًا للصحيفة الأرجنتنية، فإن الفتاة التي ربما وقعت ضحية للعبة، صوّرت ما قامت به قبل الانتحار الأسبوع الماضي، وربما تم تشجيعها على القيام بذلك من قبل شخص آخر.وتعمل الشرطة الآن على تحديد مكان فتاة عمرها 18 عاما، يُعتقد أنها تواصلت معها عبر الإنترنت، بعد العثور على لقطات ورسائل بين الفتاتين عبر تطبيق واتس آب.

ومن غير الواضح ما هي الدوافع وراء هذه اللعبة، ولكن السلطات تحذر من استخدامها لسرقة المعلومات أو تشجيع العنف والانتحار،وتم الإبلاغ عن التحدي الخطير في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الأرجنتين والمكسيك والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، على الرغم من أنه لا يبدو، حتى الآن، التحدي الأكثر شعبية في أمريكا اللاتينية.

ولا يعرف أحد بالضبط أين نشأت “مومو”، أو من يقف وراء هذا التحدي المزعج، رغم أنه مرتبط حتى الآن بسبعة أرقام هواتف على الأقل تبدأ برموز من اليابان وعدة بلدان في أمريكا اللاتينية،وكتبت وحدة التحقيق في الجرائم الحاسوبية التابعة لولاية تاباسكو في المكسيك، على موقع تويتر: “بدأ الأمر كله بمجموعة على فيسبوك،

حيث تم تحدي المشاركين لبدء الاتصال برقم مجهول. وقال العديد من المستخدمين إنه عند إرسال رسالة إلى مومو، فإن الرد يأتي بصور عنيفة وعدوانية، والبعض يقولون إنهم تلقوا رسائل تهديد”.ويجري الآن حث مستخدمي واتس آب على عدم الاتصال بأرقام مجهولة.

عمّـــــــار قـــــردود

3 أغسطس، 2018 - 16:31

“سبسفيك” يتورط في فضيحة..؟

تحصل موقع “الجزائر وان” على تسريبات مفادها تورط النائب البرلماني السابق المعروف بإسم ” سبسفيك” مع صاحب أكبر فضيحة هزت الجزائر وهي قضية  كمال شيخي المعروف بإسم البوشي وقضيته المشهورة بكوكايين وهران.

الاخبار المسربة و التي لا يمكن اعتبارها رسمية او صحيحة لحد الساعة تقول أن الطاهر ميسوم ” سبسفيك ” كان من أكبر الموالين في تربية الأبقار ، وأكبر مورد لحوم لكمال شيخي ”البوشي ”، ايضا من بين الأسطر التي نشرت بحق النائب السابق أنها يقوم ببناء  هذه الأيام فندق من 26 طابق بوهران ،والتي على حسب بعض التسريبات  تكلفة الفندق هي  700 ملبار ،  كما إشترى  لإبنه الصغير  فيلا بـ 7 ملايير  ببني مراد بالبليدة، ناهيك على أن القصر  الذي يقطنه الآن بوهران لا تقل تكلفته عن 45 مليار..

وتساءل البعض هل هذا الشخص الذي ظهر في البرلمان دائما وهو يحمل سيف الحجاج ضد الوزراء ، هل هذا الشخص الذي بكى وقال أنهم أغلقوا ملبنتي في المدية ، وان الدولة تحاول القضاء عليه ماديا وتجريده من أملاكه، وعدة تساؤلات صبت في قضية واحدة وهي النزاهة التي كان يدعيها ظاهريا ، إلا أنه اتضح بأنه ضمن كبار الأغنياء في الجزائر باطنيا…

يتبع

ف.سمير

3 أغسطس، 2018 - 15:35

فضيحة..مستشفيات الجزائر تحرق الاجنة

بلغ موقع “الجزائر وان” خبر اخطر واكبر فضيحة في قطاع الصحة من الاستقلال مصادر حيث أكد مصطفى خياطي أنه يجب أن تدفن الأجنة الميتة الناتجة عن الإجهاض، بدل أن تحرق..

الفضيحة التي فجرها رئيس الهيئة الوطنية لترقية وتطوير الصحة اعتبرها البعض مجرد مزحة لا تحدث في المستشفيات الجزائرية ، إلا أنه اليوم يتهم وزير الصحة على هذا التقصير الغير الإنساني بحق الأجنة الميتة ، ويتهم وزير الشؤون الدينية بعدم احترام الإسلام وحرمة الموتى في بلاد المادة الثانية في دستورها الإسلام

.
مصطفى خياطي أكد لو أن هذه الأفعال تقام في بلد متقدم لقامت القيامة ، فما بالك في الجزائر يحرقون الأجنة وكأنها “صاشي حليب” ، رئيس الهيئة الوطنية لترقية وتطوير الصحة ، أكد أن 10 بالمائة الأجنة الميتة تتعرض إلى الحرق في مستشفيات الوطن ، فضلا عن بقايا بشرية نتيجة البتر (5 آلاف عضو).

البرفيسور مصطفى خياطي أكد أن الأفضل هو دفن الأجنة والبقايا البشرية ، لأن حرقها منافي لتعاليم الإسلام ، لأن بلوغ الجنين الأسبوع الثاني عشر يعتبر نفخ في الروح ، وبالتالي يكون من حقه الدفن .

س.مصطفى

3 أغسطس، 2018 - 14:12

حصري..نهاية “علي حداد”

كشفت مصادر إعلامية لـ موقع “الجزائر وان” ان رجل الأعمال علي حداد قد امضى شهادة وفاته بنفسه من على راس الـ ” F.C.E” منتدى رؤساء المؤسسات جمعية اقتصادية  ,

حيث وقع في خطأ قانوني، لا يُعْلًم إن كان متعمدا بعدما قام صاحب الإمبراطورية الوهمية على بالترخيص لحل الأفسيو وليس على تأسيس نقابة، التي تخضع لشروط مسبقة وفق ما ينص عليه القانون.

وقد مرت 6 أشهر كاملة على تصويت الجمعية العامة الإستثنائية لمنتدى رؤساء المؤسسات، بالأغلبية المطلقة على مقترح تحويل المنتدى إلى نقابة لأرباب العمل، إلا أن علي حداد، لم يتحصل لحد الساعة على إعتماد وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مما جعلته في وضع لا يحسد عليه، بسبب مخالفته للقانون، وهو الأمر الذي قد يضيع “الأفسيو” من يده في لمح البصر..

ووفقا لذات المصدر ، فإن السبب وراء تواري علي حداد عن الأنظار منذ أشهر يعود لعدم حيازة التنظيم الذي يقوده الصفة القانونية لحد الساعة، وهو حالياً في إنتظارها لمباشرة خرجاته الإعلامية ونشاطاته مع الوزراء.

كما تقول بعض المصادر، أن حداد لم يعد يحظ بالدعم الفوقي الذي كان محاطًا به سابقا، وأن دوائر في السلطة غير راضية عن الرجل بسبب أخطائه وكثرة الانتقادات الموجهة إليه كونه يتعمد الظهور في ثوب ” الحكومة الموازية” التي تنظم لقاءات مع الوزراء والسفراء في أفخم الفنادق.

س.مصطفى

3 أغسطس، 2018 - 12:55

انهاء مهام 3 وزراء هذا الصيف..؟

كشف مصدر مطلع لـــ”الجزائر1″ أنه من المرتقب إجراء تعديل حكومي يشمل عددًا من الوزراء على رأسهم وزير الثقافة عز الدين ميهوبي و وزير الشؤون الدينية محمد عيسى، فيما وزير المجاهدين الطيب زيتوني فقد حسم أمره وينتظر التأشير فقط على قرار الإعفاء بصفة رسمية من طرف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.

فيما سيطال الإعفاء كذلك عدد من الوجوه الوزارية من ضمنهم وزير المالية عبد الرحمان رابية،وزير السكن عبد الحميد تمار،وزير الصحة مختار حسبلاوي، وزير السياحة عبد القادر بن مسعود، وزير العمل محمد زمالي،و وزراء آخرين لم يتم الكشف عن هوياتهم.

ومن المنتظر أن تفرج رئاسة الجمهورية في غضون الأيام المقبلة من شهر أوت الجاري على الحركة في سلك ولاة الجمهورية تحسبًا للدخول الإجتماعي و المدرسي القادمين مطلع سبتمبر المقبل.

هذا و ما تزال الأوساط الجزائرية تترقب تنقية المشهد السياسي و الحكومي من عدد من الوجوه و الشخصيات البارزة في مقابل تسجيل عودة وجوه أخرى بارزة كالوزير الأول السابق عبد المجيد تبون، الوزيل الأول الأسبق عبد المالك سلال، رئيس الحكومة السابق عبد الغزيز بلخادم و الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعيداني.

عمّار قـردود

3 أغسطس، 2018 - 11:37

“لهبيري” يطيح باحد اهم اتباع “الهامل”..

بلغ موقع “الجزائر1” ان مصطفى لهبيري  , المدير العام للأمن الوطني ، انهى مهام رئيس مصلحة الحماية والأمن، مهدي لمهيدي، فيما تم تعيين نائبه خلفا له. وجاءت إقالة مهدي لمهيدي ضمن سلسلة الإقالات التي عرفها سلك الأمن منذ تنصيب لهبيري مديرا عاما للأمن الوطني.

 

ف.سمير