21 يوليو، 2017 - 01:24

نقل “رضا مالك” إلى المستشفى العسكري عين النعجة

كشفت مصادر خاصة و موثوقة لـ”الجزائر 1″ أن رئيس الحكومة الجزائرية و عضو المجلس الأعلى للدولة الأسبق رضا مالك قد تم نقله ،صباح اليوم، على وجه السرعة إلى المستشفى العسكري عين النعجة بالجزائر العاصمة بعد تدهور خطير في وضعه الصحي.

و بحسب ذات المصادر فإن رئيس حزب التحالف الوطني الجمهوري السابق رضا مالك يعاني من متاعب صحية منذ مدة أثرت على تحركاته و نشطاته و أصبح منذ 3 سنوات قليل الظهور إعلاميًا و لم يسجل حضوره في عدة مناسبات وطنية كانت توجه له الدعوة لحضورها آخرها الإحتفالات المنظمة مؤخرًا بمناسبة الذكرى الـــ55 لعيد الإستقلال و الشباب بإعتباره شخصية وطنية و ثورية و سياسية بارزة.

و أفادت نفس المصادر أن وضعه الصحي مقلق للغاية و خاصة و أنه كبير في السن-85 سنة-و يعاني من عدة أمراض مزمنة كالسكري و إرتفاع الضغط الدموي و القلب و غيرها،و أنه يوجد حاليًا في حالة غيبوبة و أن جميع أفراد عائلته ملتفين حوله تحسبًا لأي طارئ.

و رضا مالك سياسي ورئيس حكومة سابق، من مواليد 21 ديسمبر 1931 بمدينة باتنة-شرق الجزائر-,تقلد منصب رئيس الحكومة الجزائرية من 21 أوت 1993 خلفا لبلعيد عبد السلام إلى 21 أوت 1993 أي في فترة حكم الراحل علي كافي واليمين زروال خلفه مقداد سيفي. في سنة 1955 عين عضوا في لجنة إدارة الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين،و من جويلية 1957 و حتى جويلية 1962 كان مدير اسبوعية “المجاهد” لسان حال جبهة التحرير الوطني و من ماي1961و حتى مارس 1962كانالناطق الرسمي للوفد الجزائري في مفاوضات إيفيان بسويسرا و في 1962كان أحد محرري ميثاق طرابلس

و شغل بين 1962-1964 منصب سفير الجزائر بيوغسلافيا،و في 1965 كان سفير الجزائر بفرنسا،و في 1970 شغل منصب سفير الجزائر بالاتحاد السوفييتي،و في 1977عين وزير للإعلام والثقافة،و في 1979 كان سفير الجزائر بالولايات المتحدة،

و في 1982شغل منصب سفير الجزائر ببريطانيا،و في 26 أفريل1992 عين رئيس للمجلس الاستشاري الوطني،و في 3جويلية 92 كان خامس عضو في المجلس الأعلى للدولة،و في 3 فيفري 1993شغل منصب وزير الشؤون الخارجية،

و في 21 أوت 1993 عين رئيسًا للحكومة، وتم تعينه مجددًا في جانفي 1994 إلى غاية أفريل 1994 ،و في1995 أنتخب رئيسًا لحزب التحالف الوطني الجمهوري،

و من نوفمبر 1980و حتى جانفي 1981 : كان أحد أبرز المفاوضين لتحرير الـــــ52 رهينة في السفارة الأمريكية بطهران زمن وزير الخارجية الجزائري الراحل محمد الصديق بن يحي. و لرضا مالك عدّة مؤلفات منها:”تقبد وثورة”،” الرهان الحقيقي، رهان العصرنة في الجزائر وفي الإسلام”،” الجزائر في إيفيان”و”تاريخ المفاوضات السرية 1956/1962

لؤي موسى

20 يوليو، 2017 - 21:03

“عبد المالك سلال” أمام القضاء..!؟

بلغ موقع “الجزائر1 ” ان وزير العدل حافظ الاختام “طيب لوح” لمح من وهران حسب تفسيرات البعض بإمكانية محاكمة سلال في قضايا الفساد

حيث قال “لوح” أن القضاء سيضرب بقوة كل من يتعدى على الأراضي الفلاحية لأنها تعد مساس مباشر بالأمن الغذائي وجاء ذلك يضيف في التعديل الدستوري الجديد، داعيا القضاة إلى الضرب بكل ما يسمح به القانون في محاربة التعدي على العقار الفلاحي, وهو التصريح الدي فهمه البعض على ان “اسلال” هو المقصود

يأتي هذا التصريح في سياق تجميد الوزير الأول عبد المجيد تبون لقرارات الإستفادة من المزارع النموذجية التي منحها سابقه سلال,فهل فعلا كان وزير العدل يقصد في كلامه مقاضات الوزير الاول عبد المالك سلال ؟.

سعيد بودور

20 يوليو، 2017 - 20:26

كلمة نبغيك قليلة فيك..مفاجأة نجيم لجمهوره

عبر الكثير من محبي المغني الجزائري نجيم إعجابهم بالأغنية التي تصنف في خانة الراي النظيف تم إنتاجها على طريقة الفيدو كليب بعنوان ” كلمت نبغيك قليلة فيك ” الأغنية التي كتبها سيد أحمد طهاري، وبموسيقى فاروق نانوش وإخراج رفيق فاسي وأداء نجيم تلامس أحاسيس ومشاعر المستمع إليها وتبرز السعادة التي يشعر بها الزوجين اللذين ظهرا في الكليب ومدى تعلقهما ببعضهما البعض.

وظهر نجيم في بداية الكليب بملابس رياضية وهو يركض على شاطئ البحر قبل أن يذهب إلى بيته أين تستقبله زوجته، وحاول المخرج اللعب على الحميمية الموجودة بينها بطريقة ذكية معتمدا فيها على لقطات الكاميرا دون خدش حياء المشاهد، وهو ما يدل انه يشتغل على الفن النظيف.

يشار إلى أن مثل هذه الأعمال الفنية تساهم في ترويج المناظر الجميلة التي تزخر بها الجزائر، حيث بدت واضحة رسالة صناع هذا الكليب على أنهم أرادوا التريوج للسياحة في الجزائر.

الجدير بالذكر أن التعليقات التي وصلت نجيم سواء على صفحته الرسمية بالتويتر أو اليتوب عبرت عن إعجابها بالأغنية، وطالب جمهوره من المستمعين الترويج لها في مواقع التواصل الاجتماعي واليوتوب.

عبد الرحمان عبد الإله

20 يوليو، 2017 - 19:48

علي حداد يورط “وزير العمل” بالوثائق..!؟

يحاول “علي حداد” توريط وزير العمل “مراد زمالي” في قضية طرده من قبل الوزير الأول عبد المجيد تبون و التحالف الذي شكله مع سيدي السعيد ضد الحكومة في اجتماعه الاخير بفندق الاوراسي

حيث يتواصل الصراع الذي اصبح علنيا بين الوزير الأول عبد المجيد تبون ورئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد

كان آخر الفصول هو نشر “حداد” لوثيقة على صفحة الفيس بوك لمنتدى رؤساء المؤسسات اليوم الخميس توضح ان علي حداد قد تلقى دعوة رسمية لحضور حفل تخرج الطلبة بالمدرسة العليا للضمان الاجتماعي.

وتبين الوثيقة الممضاة من طرف الامين العام لوزارة الضمان الاجتماعي محمد خياط والموقعة بتاريخ 13 جويلية الماضي دعوة رسمية لرئيس منتدى رؤساء المؤسسات لحضور نشاط الوزير الأول بالمدرسة العليا للضمان الاجتماعي في 15 جويلية.

الامر الدي يضع “مراد زمالي” الوزير العمل في ورطة اتجاه تبون , في محاولة من حداد  للرد بطريقة مباشرة على  الاخبار التي تحدثت عن حضور حداد للقاعة التي احتضنت الحفل بدون دعوة رسمية،

 

20 يوليو، 2017 - 18:27

منصب وزير العمل “مراد زمالي” في خطر ؟

كشفت مصادر مطلعة لــــ”الجزائر1 ” أن الوزير الأول عبد المجيد تبون و المشهود له بالصرامة و الإنضباط و الجدية في العمل بصدد إجراء سلسلة تغييرات جذرية تمس عدة مسؤولين سامين ثبت تورطهم في قضية ما إصطلح عليه “تحالف أرباب العمل و المركزية النقابية و منتدى رجال الأعمال”،

حيث أبلغ الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بضرورة الإطاحة بالأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين “عبد المجيد سيدي السعيد” و الذي عمّر على رأس المركزية النقابية لعقدين من الزمن منذ إغتيال الأمين العام السابق “عبد الحق بن حمودة” سنة 1997 و تحالف مع رجال المال و الأعمال بدل دفاعه عن مصالح العمال،

كما أبدى إمتعاضه الشديد من وزير العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي مراد زمالي الذي قام بتوجيه دعوة إلى رئيس منتدى المؤسسات علي حداد من تلقاء نفسه و دون أخذ الموافقة أو استشارة تبون لحضور حفل تدشين مدرسة الضمان الاجتماعي في دالي براهيم بالجزائر العاصمة .

و بحسب نفس المصادر فإن الوزير الأول عبد المجيد تبون و بعد علمه بالأمر-دعوة زمالي لحداد لحضور تدشين مقر مدرسة الضمان الاجتماعي في دالي براهيم-طلب من زمالي الطلب من حداد مغادرة القاعة قبل أن يدخل تبون ، وهو ما حصل بالفعل.

و أفادت ذات المصادر أن علي حداد تربطه علاقة قوية مع وزير العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي مراد زمالي منذ عدة سنوات قبل توزير زمالي و أن دعوته لعلي حداد جاءت بحكم تلك العلاقة المتينة بين الرجلين و أن زمالي وجه الدعوة إلى علي حداد عن حسن نية و لعلى نيته الحسنة هي التي قد تشفع لمراد زمالي لدى الوزير الأول عبد المجيد تبون الذي تقول المصادر أنه يفكر بشكل جدي في أن يطلب من الرئيس بوتفليقة بإنهاء مهامه بسبب الخطأ الذي إرتكبه زمالي و إن لم يكن عن قصد.

و شغل وزير العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي مراد زمالي منصب مدير عام الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب (2011-2017).كما شغل زمالي و هو حائز على شهادة مهندس معماري (1987) منصب مدير عام الصندوق الوطني للعطل المدفوعة الأجر و البطالة الناجمة عن سوء الأحوال الجوية لقطاعات البناء و الأشغال العمومية و الري (2006-2011) و منصب مدير جهوي للوكالة الوطنية لتحسين السكن و تطويره (عدل) لمنطقة الغرب (2005-2006)

. و تولى زمالي و هو متزوج و أب لطفلين منصب مدير عام ل أوركوبريم فرع لمجمع ديوان الترقية و التسيير العقاري/ وهران (2001-2005) و مديرًا للمشاريع لمنطقة الغرب الجزائري لدى الصندوق الوطني للتوفير و الاحتياط “كناب-ايمو” (1992-2001) و رئيس مشروع بالشركة المختلطة الجزائرية اليابانية ايركو/كاجيما للانجاز (1991-1992).

لؤي موسى

عاجل